دوروثيا إركسليبين

هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
دوروثيا إركسليبين
(بالألمانية: Dorothea Christiane Erxleben)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالألمانية: Dorothea Christiane Leporin)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 13 نوفمبر 1715 [2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
كفيدلينبورغ  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 13 يونيو 1762 (46 سنة) [2][3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
كفيدلينبورغ  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الأولاد
عدد الأولاد 9   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هاله  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة طبيبة[1]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علوم الصحة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة هاله  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

دوروثيا كريستيان إركسليبين، (بالألمانية: Dorothea Christiane Erxleben)‏ واسم عائلتها قبل الزواج ليبورين (ولدت في كفيدلينبورغ في 13 نوڤمبر1715 وتوفيت بنفس المدينة في 13 يونية 1762[4]) كانت أول امرأة في ألمانيا تمتهن الطب وأول امرأة في العالم تحصل على ترخيص من هيئة طبية منتظمة لمزاولة مهنة الطب .[5]

الحياة المهنية[عدل]

تولى والد إركسليبين تعليمها الطب في سنٍ مبكرةٍ،[6] ثم جاء حصول العالمة الإيطالية لورا باسي على درجة الأستاذية ليكون باعثاً لها للكفاح من أجل حقها في ممارسة الطب.نشرت منشوراً عام 1742 تطالب فيه بحق المرأة في الالتحاق بالجامعة،[7] حصلت إركسليبين على درجة الدكتوراه في الطب [8] من جامعة هاله عام 1754 [7] عقب قبولها للدراسة في منحة فريدريش العظيم،[6] لتصبح بذلك أولَ ألمانية تحصل على تلك الدرجة. وواصلت تحليلها لمعوقات الدراسة بالنسبة للمرأة كأعمال المنزل ورعاية الأطفال.[6]

حياتها[عدل]

هي والدة يوهان كريستيان بوليكاربوس إريكسليبين. درست إركسليبن وشقيقها كريستيان بوليكاربوس ليبورين العلوم الأساسية واللاتينية والطب على يدِ والدهما كريستيان بوليكاربوس ليبورين [9][10]الذي كان طبيباً بمدينة كفيدلينبورغ ببروسيا. عالجت الفقراء كَمِرانٍ.[10] كان صادماً وقتئذٍ أن تدرس امرأة الطب، كانت الذريعة أنه بما أن القانون لا يسمح للمرأة بأن تتقلد المناصب العامة فبالتالي لا يجوز لها ممارسة الطب أو الحصول على شهادةٍ فيه. اتهمها ثلاثة أطباء من مدينة كفيدلينبورغ بالشعوذة والدجل وطالبو بإخضاعها للامتحان. قرر رئيس جامعة هاله أن ممارسة الطب ليست كتولى الوظائف العامة وسمح لإريكسليبين بإجراء امتحانها. أدت إريكسليبين امتحاناتها وحصلت على شهادتها في 12 يونية 1754.[11]

كتاباتها[عدل]

درست إركسليبين النظرية الطبية لجورج شتال التي كانت ذات صلةٍ بالتقوية، فدفعها ذلك إلى التصدى للقاعدة اللاهوتية والفلسفية لسبب وضع المرأة موضع التبعية للرجل.  توقعت إركسليبين النقد من الرجال والنساء فوجهت خطابها لكلا الجنسين. استخدمت لغة التواضع وهي طريقة شائعة تستخدمها النساء في مسألة المرأة أثناء مخاطبة القراء الذكور. وجهت اهتمامها ونقدها بالأخص للأعذار التي تحتج بها النساء للابتعاد عن التعليم وتطوير حياتهن. وبرغم إقرارها بأن بعض النساء مشغولات بأعمال بدنية ضرورية كرعاية الأسرة ولا يمتلكن الوقت الكافى لتعليم أنفسهن إلا أنها انتقدت عدم وجود دافع التعليم لديهن.[12]

شهرتها[عدل]

احتفلت جوجل في 13 نوڤمبر عام 2015 مع جوجل دوودل بعيد ميلادها الثلاثمائة.[13]

الأعمال الأدبية[عدل]

  • إركسليبين، دراسة شاملة عن الأعمال التي تعوق تعليم المرأة.

روابط خارجية[عدل]

  • لا بيانات لهذه المقالة على ويكي بيانات تخص الفن

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب https://link.springer.com/article/10.1007/s00129-012-3031-8. اطلع عليه بتاريخ 2023-02-14. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  2. ^ أ ب FemBio-Datenbank | Dorothea Christiane Erxleben (بالألمانية والإنجليزية), QID:Q61356138
  3. ^ أ ب Brockhaus Enzyklopädie | Dorothea Christiana Erxleben (بالألمانية), QID:Q237227
  4. ^ "Neue deutsche Biographie (NDB)". Lexikon des gesamten Buchwesens Online. مؤرشف من الأصل في 2019-08-09. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-11.
  5. ^ Schiebinger، Londa (1990). "The Anatomy of Difference: Race and Sex in Eighteenth-Century Science". Eighteenth-Century Studies. ج. 23 ع. 4: 387. DOI:10.2307/2739176. ISSN:0013-2586. مؤرشف من الأصل في 2020-07-11.
  6. ^ أ ب ت Smith، R. J.؛ Bryant، R. G. (27 أكتوبر 1975). "Metal substitutions incarbonic anhydrase: a halide ion probe study". Biochemical and Biophysical Research Communications. ج. 66 ع. 4: 1281–1286. DOI:10.1016/0006-291x(75)90498-2. ISSN:0006-291X. PMID:3. مؤرشف من الأصل في 2020-05-11.
  7. ^ أ ب BARD، Christine (10 يونيو 2003). "Karen OFFEN, European Feminisms 1700-1950. A political history, Stanford University Press, 2000, 554 p." Clio ع. 17: 284–286. DOI:10.4000/clio.601. ISSN:1777-5299. مؤرشف من الأصل في 2020-07-13.
  8. ^ "Londa Schiebinger. <italic>The Mind Has No Sex? Women in the Origins of Modern Science</italic>. Cambridge: Harvard University Press. 1989. Pp. xi, 355. $29.50". The American Historical Review. 1991-12. DOI:10.1086/ahr/96.5.1500. ISSN:1937-5239. مؤرشف من الأصل في 2021-10-06. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  9. ^ Ludwig، H. (15 أغسطس 2012). "Dorothea Christiana Erxleben (1715–1762)". Der Gynäkologe. ج. 45 ع. 9: 732–734. DOI:10.1007/s00129-012-3031-8. ISSN:0017-5994. مؤرشف من الأصل في 2020-07-23.
  10. ^ أ ب "Erxleben, [née Leporin] Dorothea (Christiana) | The Palgrave Macmillan Dictionary of Women's Biography - Credo Reference". search.credoreference.com. مؤرشف من الأصل في 2020-07-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-12.
  11. ^ Anthony، L.J. (2002-08). "The Cambridge Dictionary of Scientists (2nd edition)2002405D. Millar et al.. The Cambridge Dictionary of Scientists (2nd edition). Cambridge : Cambridge University Press 2002 . xii + 428pp. , ISBN: ISBN 0 521 80602 X; 0 521 00062 9 paperback £40.00; £14.95 paperback". Reference Reviews. ج. 16 ع. 8: 38–38. DOI:10.1108/rr.2002.16.8.38.405. ISSN:0950-4125. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2020. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  12. ^ Baker، Kelly J. (2015-11). "At NWSA, Panels Address Gender and Contingent Labor". Women in Higher Education. ج. 24 ع. 11: 14–15. DOI:10.1002/whe.20256. ISSN:1060-8303. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2020. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  13. ^ Vermittler wissenschaftlichen Wissens. Bielefeld: transcript Verlag. ISBN:978-3-8394-0878-0. مؤرشف من الأصل في 2020-07-13.