دير السودان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
دير السودان
DeirAsudan6977.JPG
 

إحداثيات: 32°01′59″N 35°08′54″E / 32.033055555556°N 35.148333333333°E / 32.033055555556; 35.148333333333  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
التقسيم الأعلى محافظة رام الله والبيرة  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات

دير السُّودان هي قرية فلسطين (توضيح) تقع في الضفة الغربية من أراض السلطة الوطنية الفلسطينية. وتتبع محافظة رام الله والبيرة. كانت دير السودان منتجعا ريفيا، منذ فترة العصر البرونزي، المتوسط والمتأخر حوالي (2000 قبل الميلاد -1000 قبل الميلاد) وقد دلت المكتشفات الأثرية التي تم العثور عليها في القرية ومحيطها، على ان الحياة فيها وجدت منذ أكثر من أربعة آلاف سنة (2000 سنة ق.م).اهتم كل من سكنها بالزراعة وخاصة الزيتون والعنب والتين واللوزيات في القرن السابع قبل الميلاد احتل الفرس المنطقة واقاموا مستعمراتهم فيها وقد احتل الرومان فلسطين في العام 63 ق.م - 324 م واهتموا بمنطقة المزرعة ومحيطها واعادوا بناء المستوطنات القديمة، وفي العصر البيزنطي، ما بين 324-638م، أطلق على المنطقة اسم (العقبة) ،للانحدارات الشديدة في طبقاتها الأرضية والصخرية، وعندما دخل المسلمون فلسطين مر منها الجيش الإسلامي بقيادة عمرو بن العاص القادم من الشام إلى القدس، وقد سكنها المسلمون، وعملوا على زراعتها والمنطقة المحيطة بها، وقد استخدمها المسلمون أيضا كمنتجع لجيوشهم . وبقيت المنطقة تزخر بالحركة والحياة، حتى دخول الصليبيين إلى فلسطين في العام 1099م الذين أعادوا بناءها من جديد وتطويرها حيث بنوا الكنائس والقلاع في دير غسانه ودير نظام ودير أبو مشعل وعابود، ودير السودان (دير سوتيث) ،وعندما دخل القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي لتحرير فلسطين في العام 1187 م، كانت دير السودان مركزا مهما لمراقبة تحركات الصلبيين قبل الساحل وساعدت دير السودان وبيت ريما والقرى المحيطة جيوش صلاح وقد مر جيش صلاح الدين من القرية إلى الساحل الفلسطيني متجها إلى الجنوب. وفي فترة الحكم المملوكي زادت أهمية دير دير السودان وكانت وقفا من أوقاف السلطان الظاهر بيبرس وفي فترة الحكم العثماني بقيت تشتهر بالزراعة وسكن العثمانيون فيها وبنو مركزا للشرطة وكان للمزرعة دور كبير في تمثيل السلطة الحاكمة وحكم المنطقة المحيطة بها، حيث عرفت بمنطقة بني زيد، وبرز دور بعض العائلات مثل عائلة بدر، وظهرت شخصيات تولت الحكم على هذه الناحية، ضمن نظام إقطاعي ويمكن القول ان دير السودان والقرى المحيطة بها كانت منذ أكثر من أربعة آلاف عام وحدة واحدة واستمر هذا الوضع حتى منتصف القرن التاسع عشر حوالي 1850م[1]

الجغرافيا[عدل]

تقع دير السُّودان إلى الشمال من رام الله بانحراف إلى الغرب. ترتفع 1636 قدمًا. عارورة أقرب قرية لها. دعاها الأفرنج في العصور الوسطى.

استخدام الأراضي[عدل]

مساحة اراضي دير السودان 4498 دونمًا منها دونم للطرق و 795 دونمًا غرست بالزيتون. تحيط اراضي قرى مزارع النوباني وعارورة وكفرعين والنبي صالح وإم صفا بأراضي السودان.

كانت في قرية دير السودان عام 1922 (173) نسمة. وفي عام 1931 كانوا 243 نسمة منهم 117 ذكور و 126 إناث - لهم 53 بيتًا. في عام 1945 قدروا ب 280 مسلمًا. وفي إحصاءات عام 1961 بلغو 486 مسلمًا منهم 221 ذكور و 265 إناث.[2]

القرية بعد النكبة[عدل]

بعد عام النكبة، تأسست فيها مدرستان. واحدة للبنين والثانية للبنات. ضمتا في عام 1967/1966 المدرسي 53 طالبًا يعلمهم معلمان و 37 طالبة تعلمهن معلمة واحدة.

لدير السودان موقع أثري يحتوي على آثار أسس حجارة مبان منحلة.

المراجع[عدل]

  1. ^ "دير السودان، محافظة رام الله - بلادنا فلسطين، صفحة 292- فلسطين في الذاكرة". www.palestineremembered.com. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ 2007 PCBS Census نسخة محفوظة 10 ديسمبر 2010 على موقع واي باك مشين.. الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني. p.112.

روابط خارجية[عدل]

http://www.pcbs.gov.ps/Downloads/book2364.pdf http://www.pmd.ps/pages/resources/docs/arabic.pdf