هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

دير باتالها

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (سبتمبر 2016)


دير باتالها
Mosteiro da Batalha *
World Heritage Logo.svg موقع اليونيسكو للتراث العالمي
BatalhaFacade1.jpg
دير باتالها واحد من المواقع القوطية الأكثر أهميةً في البرتغال.


الدولة  البرتغال
النوع ثقافي
المعايير i, ii
رقم التعريف 264
المنطقة أوروبا وأمريكا الشمالية **
الإحداثيات 39°39′33″N 8°49′34″W / 39.659166666667°N 8.8261111111111°W / 39.659166666667; -8.8261111111111  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
تاريخ الاعتماد
الدورة الدورة 7 للجنة التراث العالمي
السنة 1983
(الاجتماع السابع للجنة التراث العالمي)
خطأ لوا في وحدة:Location_map على السطر 20: attempt to index a nil value.

* اسم الموقع كما هو مدون بقائمة مواقع التراث العالمي
** تقسييم اليونسكو لمناطق العالم

دير باتالها (البرتغالية:Mosteiro da Batalha[1] ) تعني حرفياً (دير المعركة) هو دير دومينيكاني يقع في أبرشية باتالها المدنية في منطقة ليريا في الأقليم الأوسط في البرتغال يعرف رسمياً بـ دير سانت ماريا دي فيتوريا ( البرتغالية : Mosteiro de Santa Maria da Vitória ) شُيّد تخليداً لذكرى معركة ألجوباروتا في 1385[2]، سيكونُ بمثابة مكان لدفن السّلالة الحاكمة أفيز في القرن الخامس عشر. يُعتبر واحداً من أروع العمارة القوطية المتأخرة، مع تداخُل من العمارة المانويلية.

التاريخ[عدل]

تم بناء الدّير لشكر مريم العذراء على إنتصار البرتغاليين في معركة ألجوباروتا على قشتالة عام 1385، بحيث أن جواو الأول ملك البرتغال[2] وضع حداً لـ أزمة 1383-1385.

إستغرق الأمر أكثر من قرن على البناء، وبدأ من عام 1386 وانتهى حوالي عام 1517 والتي تمتد فترة حكم سبعة ملوك، واستغرق الأمر جهود خمسةَ عشر من المُهندسين المعماريّين.

زلزال لشبونة الذي وقع في عام 1755 فعل بعض الضرر عليه، ولكن لحقت أضرارًا أكبر بكثير من قِبل قُوات نابليون من قِبل المارشال ماسينا والذي نهب وأضرم النار في مُجمّع في عام 1810 و1811. وعندما طردوا الدومينيكان من المُجمع في عام 1834 تم التخلي عن الكنيسة والدير وتُرك ليسقط في حالة خراب.

في عام 1840 بدأ الملك فرناندو الثاني ملك البرتغال في برنامج ترميم الدير المهجور والمُدمَّر وإصلاح هذه الجوهرة من العِمارة القوطية واستعاده، وقد استمرت حتى السنوات الأولى من القرن العشرين، وكان قد أُعلن عنه نصب تذكاري وطني في عام 1907، وفي عام 1980 تم تحويل الدير إلى متحف.

تم إضافة الدير باتالها في عام 1983 من قِبل منظمة اليونسكوعلى قائمة مواقع التراث العالمي من خلال دورتها السابعة.

معرض الصور[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://web.archive.org/web/20140606021312/http://www.igespar.pt/pt/monuments/38/. مؤرشف من الأصل في 06 يونيو 2014.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  2. أ ب قالب:Citar web

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


مصادر خارجية[عدل]