ديسماس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ديسماس
Dismas.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 10  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الجليل  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 30 (19–20 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
القدس[1]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
ديماس
Good thief (c. 1560, Moscow Kremlin).jpg

أيقونة تصور اللص التائب من إنتاج المدرسة الروسية.
لص اليمين، اللص الجيد، اللص التائب، اللص الصالح
تاريخ الميلاد
الجليل زمن الإمبراطورية الرومانية
تاريخ الوفاة ح. 30 -33 م
الجلجثة
قديس(ة) في الكنيسة: الكنيسة الأرثوذكسية - الكنيسة الكاثوليكية
العيد 25 مارس

ديسماس (بعرف باسم اللص التائب واللص الصالح واللص الممتن واللص اليمين) هو قديس عند أتباع الديانة المسيحية وهو أحد اللصين الذين صلبا مع يسوع وفقاً لرواية إنجيل لوقا الذي ذكر قصة الصلب في العهد الجديد .حيث يذكر النص الإنجيلي طلب اللص من يسوع أن يذكره في مملكته، بينما يسخر منه لص الآخر غيستاس (لص اليسار) ويتحدى يسوع ليخلص نفسه ويخلصه ويثبت له أنه المسيح المنتظر.

تقدسه الكنيسة الكاثوليكية ويعيد له في 25 مارس من كل عام إلى جانب عيد البشارة بسبب التقليد المسيحي القديم [2] بأن المسيح (واللص التائب) قد صلبا وماتا بالضبط في ذكرى تجسد المسيح .

أُطلق عليه اسم ديسماس في إنجيل نيقوديموس وهو معروف تقليديًا في الكاثوليكية باسم القديس ديسماس [3](أحيانًا ديماس ؛ باللغتين الإسبانية والبرتغالية ديماس). منحت تقاليد أخرى أسماء أخرى:

  • في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية ، يدعى راخ. [7]

إنجيل لوقا[عدل]

رواية[عدل]

صُلب رجلان في نفس الوقت الذي صلب فيه يسوع ، أحدهما عن يمينه والآخر عن يساره (متى 27:38 ، مرقس 15: 27-28 ، 32 ، لوقا 23:33 ، يوحنا 19:18) ،سخر اللصان من يسوع (متى 27:44 ، مرقس 15:32) ؛ لكن لوقا يذكر الرواية كما يلي :[8]

39 وَكَانَ وَاحِدٌ مِنَ الْمُذْنِبَيْنِ الْمُعَلَّقَيْنِ يُجَدِّفُ عَلَيْهِ قَائِلًا: «إِنْ كُنْتَ أَنْتَ الْمَسِيحَ، فَخَلِّصْ نَفْسَكَ وَإِيَّانَا!»

40 فَأجَابَ الآخَرُ وَانْتَهَرَهَُ قَائِلًا: «أَوَلاَ أَنْتَ تَخَافُ اللهَ، إِذْ أَنْتَ تَحْتَ هذَا الْحُكْمِ بِعَيْنِهِ؟

41 أَمَّا نَحْنُ فَبِعَدْل، لأَنَّنَا نَنَالُ اسْتِحْقَاقَ مَا فَعَلْنَا، وَأَمَّا هذَا فَلَمْ يَفْعَلْ شَيْئًا لَيْسَ فِي مَحَلِّهِ».

42 ثُمَّ قَالَ لِيَسُوعَ: «اذْكُرْنِي يَا رَبُّ مَتَى جِئْتَ فِي مَلَكُوتِكَ».

43 فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنَّكَ الْيَوْمَ تَكُونُ مَعِي فِي الْفِرْدَوْسِ».

معرض الصور[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ مُعرِّف الضَّبط الاستناديِّ في قاعدة البيانات الوطنيَّة التشيكيَّة (NKCR AUT): https://aleph.nkp.cz/F/?func=find-c&local_base=aut&ccl_term=ica=mzk2006343370 — تاريخ الاطلاع: 23 نوفمبر 2019
  2. ^ Selected Sermons; Homilies. Catholic University of America Press. صفحات 226–229. ISBN 978-0-8132-1117-6. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Cunningham, Lawrence S., المحرر (2005-01-01). "A Brief History of Saints". doi:10.1002/9780470776353. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  4. ^ Gawdat (2009). The A to Z of the Coptic Church. Lanham, Md.: Scarecrow Press. ISBN 978-0-8108-7057-4. OCLC 671821752. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ The Apocryphal Gospels : texts and translations. New York: Oxford University Press. 2011. ISBN 978-0-19-983018-3. OCLC 774295783. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Bruce M. (2005). The text of the New Testament : its transmission, corruption, and restoration (الطبعة Fourth edition). New York. ISBN 0-19-516667-1. OCLC 56592620. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي (link)
  7. ^ Renate (2008). Die Rach-Ikone : Entdeckung der wahren Identität = The Rakh icon : discovery of its true identity. Tübingen: Legat. ISBN 978-3-932942-35-8. OCLC 276807127. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "إنجيل لوقا 23". st-takla.org. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)