ديفيد د. أنجرز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ديفيد د. أنجرز
David d'Angers
David d'Angers, Pierre-Jean, Edouard Baldus, BNF Gallica.jpg
ديفيد د. أنجرز (1853)
صور عن طريق إدوارد بالدايس

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة بيايري- جين ديفيد
الميلاد 12 مارس 1788(1788-03-12)
أنجيه
الوفاة 4 يناير، 1856 (بعمر 67)
باريس  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة بير لاشيز  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية فرنسي
عضو في معهد فرنسا  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
مناصب
عضو الجمعية الوطنية الفرنسية[1]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
23 أبريل 1848  – 26 مايو 1849 
الدائرة الإنتخابية ماين ولوار 
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة الوطنية للفنون الجميلة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تعلم لدى جاك لوي دافيد  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورين أوجين فور  تعديل قيمة خاصية طلاب (P802) في ويكي بيانات
المهنة نحات وصانع ميداليات
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في المدرسة الوطنية للفنون الجميلة  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
التيار رومانسية (فن)  تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة روما (1810)
Legion Honneur Chevalier ribbon.svg وسام جوقة الشرف من رتبة فارس   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

بيير جين ديفيد (12 مارس 1788 ــ 4 يناير 1856) كان نحات فرنسي وصانع ميداليات، لقد إكتسب الإسم ديفيد د. أنجرز، بعدما إنتقل إلى إستديو الرسم الخاص بـجاك لوي دافيد في عام 1809 كطريقة لإكتشاف إرثه وتمييز نفسه عن الرسام الرئيسي.

سيرته[عدل]

تمثال فيلوبويمين المُصاب نحته ديفيد وموجود الآن في متحف اللوفر

وُلد ديفيد في أنجيه عام 1788. كان والده كان يعمل بفن حفر الخشب و نحات تزيين، الذي انضم جيش المتطوعين الجمهوري كمسكيت، للمحاربة ضد شوانوري في فونديه. التحق باستوديوهات جان جاك ديلوس وفي عام 1808م سافر إلى باريس لكي يدرس في إستديوهات فيليب لوران رولاند [الإنجليزية].

بينما كان في باريس عمل ديفيد على قوس النصر والوجه الخارجي لمتحف اللوفر. في عام 1810 نجح في الحصول على جائزة المركز الثاني في المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة [الإنجليزية] من أجل تمثاله أوثريادس [الإنجليزية]. في عام 1811 فاز تمثال ديفيد لا دويلور بمسابقة المدرسة الوطنية العليا للتعبير الأساسي (بالفرنسية: tête d'expression)، تبعه حصوله على جائزة روما (بالفرنسية: Prix de Rome) عن إيبامينونداس في نفس العام. أمضى خمس سنوات في روما، وخلال ذلك الوقت كان يتردد على استوديو أنطونيو كانوفا وقام برحلات صغيرة حول إيطاليا إلى البندقية ونابولي وفلورنسا.

بعد عودته من روما في وقت استعادة بوربون والغزاة الأجانب المرافقين لهم والمالكيين العائدين، لن يبقى ديفيد أنجرز في حي التويلري، مفضلاً بدلاً من ذلك السفر إلى لندن. هنا أخذ جون فلاكسمان [الإنجليزية] وآخرون إليه مهمة الخطايا السياسية لداوود، الذي كان من المفترض أن يكون مرتبطا به خطأ.

تذكار إلي الجنرال جوبرت (بير لاشيز)

المتاحف[عدل]

الأعمال المختارة[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ http://www2.assemblee-nationale.fr/sycomore/fiche/%28num_dept%29/13561 — المحرر: الجمعية الوطنية الفرنسية
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12457814r — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة

المصادر[عدل]


روابط خارجية[عدل]