هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

ديفيد ساول مارشال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ديفد ساول مارشال
Peter Lambda, Bust of David Marshall (1956), School of Law, Singapore Management University - 20150401-04.jpg
 

رئيس وزراء سنغافورة الأول
في المنصب
6 أبريل 1954 – 7 يونيو 1956
الحاكم السير جون فيرنس نيكول (1952–55)
السير وليام غوودي (1955)
السير روبرت براون بلاك (1955–57)
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngتم أنشاؤه حديثاً
ليم يو هوكFleche-defaut-gauche-gris-32.png
عضو الجمعية التشريعية لكايرنهيل
في المنصب
2 أبريل 1955 – 29 أبريل 1957
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngتم أنشاؤه حديثاً
سوه غي سونFleche-defaut-gauche-gris-32.png
Member of the Legislative Assembly for Anson
في المنصب
15 July 1961 – 3 September 1963
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngMohammed Baharuddin Ariff
Govindaswamy PerumalFleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 12 مارس 1908
مستعمرات المضيق (سنغافورة)
الوفاة 12 ديسمبر 1995(1995-12-12) (العمر 87)
سنغافورة
سبب الوفاة سرطان الرئة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية سنغافوري
الزوجة جين ماري غراي
أبناء جوناثان مارك
روث آن
سارا فارحا
جوناه تامار
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة لندن
المهنة سياسي ودبلوماسي
الحزب جبهة العمال (1954–1957)
حزب العمال السنغافوري (1957–1963)
مستقل (1963–1995)
اللغات الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

ديفيد ساول مارشال (12 آذار / مارس 1908 – 12 كانون الأول / ديسمبر 1995) سياسي و محامي سنغافوري شغل منصب أول رئيس وزراء لسنغافورة من عام 1955 إلى عام 1956. وكان مؤسس ورئيس حزب العمال السنغافوري (WP).[2] مارشال كان له دور أساسي في المفاوضات التي أدت إلى أستقلال مالايا.

الحياة المبكرة والتعليم[عدل]

ولد مارشال في سنغافورة في عام 1908، لأبوين من اليهود الشرقيين, الذين هاجروا إلى سنغافورة من بغداد، حيث كانوا يديرون شركة. كان أسم عائلته الأصلي مشعل، والذي تم تأليفه لاحقاً بأسم مارشال. كان لديه ستة أشقاء على الأقل. ذهب أخوه، جوزيف سول مارشال، إلى أستراليا وتوفي في عام 1945 (في ضاحية سيدمان في موسمان) في ظروف غريبة والتي من المحتمل أن تكون مرتبطة بقضية تمام شد.

تلقى ديفيد تنشئة يهودية أرثوذكسية صارمة.[3] تلقى تعليمه في مؤسسة القديس يوسف, مدرسة القديس أندرو, وبعد ذلك حضر معهد رافلز، وجامعة لندن.[4]

المهنية و خدمة الحرب[عدل]

بعد تخرجه من جامعة لندن، تم أستدعاء مارشال إلى نقابة المحامين في المعبد الأوسط، لندن في عام 1937 وعاد إلى سنغافورة لبدء مهنة القانون.

في عام 1938، بعد الأحتلال الألماني لتشيكوسلوفاكيا، تطوع مارشال للخدمة العسكرية مع الوحدة أحتياطية البريطانية، وهي قوة من المتطوعين في مستوطنات المضيق. تم تعيينه في "B"، الكتيبة الأولى (1SSVF) - وهي مؤلفة في الغالب من المغتربين من أوروبا القارية. تم أعتقاله لفترة وجيزة من قبل الشرطة العسكرية بعد أعتراضه على أنه هو والمتطوعين الآخرين المصنفين على أنهم "آسيويون" تم الدفع لهم بنصف السعر الذي أستلمه أعضاء "أوروبيون" من قوات الأمن الخاصة.

في شباط / فبراير عام 1942، رأى الإجراءات ضد الجيش الإمبراطوري الياباني في طريق هولندا خلال الأيام القليلة الماضية من معركة سنغافورة. أصبح مارشال أسرى الحرب. بعد الأستسلام البريطاني.[5] كان محتجزًا في سجن شانغي في البداية قبل إرساله إلى معسكر العمل الجبري في اليابان[3]

بعد تأمله في تجربته كسائر الأسرى، علّق مارشال قائلاً:

علمني [الأحتلال الياباني] التواضع ... لقد علمتني ثلاث سنوات ونصف السنة كسجين التواضع ... أدركت [كسجين حرب ياباني] بأن البشرية قادرة على القسوة الباردة. يمكن أن أكون غاضباً، وليس لدي أدنى شك في أنني أستطيع أن أكون قاسياً لمدة خمس أو عشر دقائق. لكن القسوة اليابانية كانت بدم بارد ودائم وأبدي. إن عدم إنسانية الإنسان للإنسان في الواقع، في الحياة الواقعية، جعلت وجوده معروفاً لي عندما أصبحت سجيناً ورأيته في العمل. بالطبع، لقد عرفت القسوة من قبل. لكن القسوة الدائمة، طويلة الأجل، الباردة, الدم البارد، لم أختبرها من قبل، ولا حتى من الإمبرياليين البريطانيين مهما كانوا متغطرسين. كانت تلك صدمة كبيرة، والشعور بأن البشر هنا هم الذين لم يكونوا على نفس الطول الموجي مثلي على الإطلاق، الذين لم يكونوا بشرًا من وجهة نظري.

هاجرت معظم عائلة مارشال إلى أستراليا قبل بدء الحرب.

بعد أنتهاء الحرب أمضى مارشال بعض الوقت مع عائلته في أستراليا، قبل عودته إلى سنغافورة في عام 1946.

أصبح محام جنائي ناجح وبارز. أشتهر مارشال ببلاغته الحادة وموقفه الفاضح، وأدعى بأنه حصل على 99 حكماً من أصل 100 قضية دافع عنها بتهمة القتل خلال فترة حكمه في سنغافورة أمام هيئة محلفين. عندما ألغى لي كوان يو فيما بعد نظام هيئة المحلفين في سنغافورة (1969)، أشار إلى سجل مارشال كدليل على "عدم كفاءتها".

حياته السياسية[عدل]

في أبريل 1955، قاد مارشال حزب العمل اليساري إلى فوز ضيق في أول أنتخابات للمجلس التشريعي في سنغافورة. وشكل حكومة أقلية وأصبح رئيسًا للوزراء. أستقال في أبريل 1956 بعد فشل وفد إلى لندن للتفاوض من أجل الحكم الذاتي الكامل. كان بديله كرئيس للوزراء هو ليم يوه هوك.

بعد أستقالته، زار مارشال الصين لمدة شهرين بدعوة من تشوان لاي، رئيس مجلس الدولة الصينى. أتصل به ممثل لمجموعة من أكثر من 400 يهودي روسي تم رفضهم بالخروج من شنغهاي من قبل السلطات الصينية، تحدث مارشال مع تشوان وتمكنوا من إطلاق سراحهم.[6]

بعد عودته من الصين، بقي مارشال على الجوانب الخلفية قبل ترك جبهة العمل وعضواً في الجمعية التشريعية عام 1957، وتأسيس حزب العمال في سنغافورة (WP).

في 7 نوفمبر 1957، أسس حزب العمال. الذي فاز في الأنتخابات الفرعية في أنسون في 15 يوليو 1961.[4]

خسر مقعده في عضوية إحدى دائرات كيرنهيل إلى ليم يوه هوك، رئيس الوزراء، في الأنتخابات العامة لعام 1959 كمرشح حزب العمال، لكنه فاز في عضوية دائرة أنتونس في الأنتخابات الفرعية لعام 1961. بعد أن خسر مقعده مرة أخرى في الأنتخابات العامة عام 1963 كمرشح مستقل، عاد إلى ممارسة القانون وظل نشطًا في السياسة حتى بعد أن أصبح جي. بي. جياريتنام قائد فرقة العمل عام 1972.

تمثال بيتر لامدا للمارشال، الذي أنشئ في عام 1956، في كلية الحقوق، جامعة سنغافورة للإدارة

من عام 1978 إلى عام 1993، شغل مارشال منصب سفير سنغافورة في فرنسا والبرتغال وإسبانيا وسويسرا. وكسفير، دافع مارشال دائمًا عن مصالح سنغافورة، على الرغم من أختلافه مع حكومة لي كوان يو. تقاعد من السلك الدبلوماسي في عام 1993.[7]

الموت والذكرى[عدل]

توفي مارشال في عام 1995 من سرطان الرئة.

في عام 2011، تبرعت مؤسسة مارشال بتمثال نصفي لمارشال أنشأه النحات الهنغاري بيتر لامبدا إلى المحكمة الصورية لمدرسة القانون التابعة لجامعة سنغافورة للإدارة، والتي سُميت بأسم مارشال. أعربت أرملة مارشال عن أملها في أن تُلهم هذه الجزية جميع طلاب القانون في جامعة ميلووكيميديا لمتابعة صفات الشغف والجهد والشجاعة والنزاهة التي ميزت إنجازات زوجها الراحل.[8]

المراجع[عدل]

  1. ^ Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 11 مايو 2020 — الناشر: Bibliographic Agency for Higher Education
  2. ^ President was the Workers' Party's highest post before the creation of the positions of secretary-general and chairman.
  3. أ ب David Saul Marshall | Infopedia نسخة محفوظة 24 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب "David Saul Marshall". Singapore Infopedia, National Library Board. 2008. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Kevin Khoo (2008). "David Marshall: Singapore's First Chief Minister". Archives Online, National Archives of Singapore. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Vadim Bytensky & P. A. (2007). Journey from St. Petersburg. ISBN 978-1-4259-9935-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "David Marshall: Singapore's First Chief Minister". Headlines, Lifelines, AsiaOne. 1998. مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Leonard Lim (11 November 2011). "Bust of David Marshall to grace SMU court named after him". ستريتس تايمز. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]

المكاتب السياسية
سبقه
تم إنشاؤه حديثاً
رئيس وزراء سنغافورة
6 نيسان / أبريل 1955 – 7 حزيران / يونيو 1956
تبعه
ليم يو هوك
برلمان سنغافورة
سبقه
تم إنشاؤه حديثاً
عضو الجمعية التشريعية على كايرنهيل
1955-1957
تبعه
سوه غيه سون
سبقه
محمد عارف بن بهاردي
عضو في الجمعية التشريعية أنسون
1961-1963
تبعه
جوفينداسوامي بيروال