انتقل إلى المحتوى

ذئب إيراني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

ذئب إيراني

 

المرتبة التصنيفية نويع[1]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  أبواكيات
مملكة  بعديات حقيقية
عويلم  كلوانيات
مملكة فرعية  ثانويات الفم
شعبة  حبليات
شعيبة  فقاريات
شعبة فرعية  ستيجوسيفاليا
عمارة  ثدييات الشكل
طائفة  ثدييات شمالية
طويئفة  وحشيات حقيقية
صُنيف فرعي  مشيميات
رتبة ضخمة  وحشيات شمالية
رتبة عليا  لوراسيات
رتبة كبرى  Ferungulata
رتبة متوسطة  أوابد
فرع حيوي  Pan-Carnivora
فرع حيوي  لاحميات الشكل
فرع حيوي  Carnivoraformes
رتبة  لواحم
رتيبة  كلبيات الشكل
تحت رتبة  Cynoidea
فصيلة  كلبيات
جنس  كلب
نوع  ذئب رمادي
الاسم العلمي
Canis lupus pallipes[1]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
William Henry Sykes  ، 1831  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 
معرض صور ذئب إيراني  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

الذئب الإيراني أو الذئب الهندي أو الذئب التركي أو ذئب جنوب غرب آسيا إحدى سلالات الذئب الرمادي التي تستوطن، تركيا، أفغانستان، وإيران.[2] وبلاد الشام والسعودية والعراق وقد كان العلماء يعتقدون في السابق أن السلالة القاطنة لهذه المنطقة هي السلالة الهندية ولكن أثبتت فحوصات الحمض النووي أن الذئاب في الهند تنتمي لنوع مستقل بذاته أصبح يعرف باسم الذئب الهندي، وبالتالي لم يعد بالإمكان القول بأن السلالة الهندية قاطنة للدول السالفة الذكر، فأطلق اسم جديد على سلالة الذئب الرمادي التي تعيش في هذه المناطق وهي السلالة الإيرانية أو سلالة جنوب غرب آسيا وأصبحت السلالة الهندية غير داخلة في التصنيف العلمي للذئب الرمادي. كان يُعتقد بأن الذئب الإيراني هو السلف المباشر للدنغ،[3] إلا أن الأدلة العلميّة أظهرت مؤخرا أن الأخير وثيق الصلة أكثر بالكلاب المستأنسة.[4] تُسمى هذه الحيوانات محليّا في بلاد الشام بالذيب أو الديب (جمعها ذياب أو دياب).

الوصف[عدل]

الذئب الإيراني

يبلغ ارتفاع الذئب الإيراني بين 18 و 30 إنشا عند الكتفين، ويزن قرابة 40 كيلوغراما.[5] فراء هذه الحيوانات قصير باهت يساعدها على أن تتموه في البيئة الشبه الجافة التي تسكنها، كما وتمتلك معطفا داخليا بسيط مقارنة بالمعطف الداخلي للسلالات الأوروبية وحتى أن بعض الجمهرات منها خصوصا التي تقطن المناطق الجنوبية لا تمتلك هذا المعطف على الإطلاق، وهذه الخاصية تساعدها على البقاء منتعشة في مناخ الشرق الأوسط الحار.[5] ومن الخصائص الأخرى المميزة لهذه السلالة أنها نادرا ما تعوي.[5]

كانت هذه السلالة تصنف مع الذئاب الهندية على أنها سلالة واحدة هي السلالة الهندية، إلا أن فحوصات الحمض النووي أظهرت مؤخرا أن ذئاب الهند تشكّل نوعا جديدا من الذئاب يطلق عليها الاسم العلمي Canis indica وأصبحت بالتالي هذه السلالة منفصلة عنها وبقيت تصنف على أنها من نوع الذئب الرمادي.[6] يمكن تمييز الذئب الإيراني عن الذئب العربي الذي يجاوره في الموطن في بعض الدول عبر اللون الداكن لفراء السلالة الإيرانية وحجمها الأكبر ورأسها الأضخم نسبيا.[7]

الوضع الحالي للسلالة[عدل]

موطن الذئب الإيراني

تبدو فلسطين بأنها الأمل الأخير للبقاء على الذئب الإيراني في الشرق الأوسط لأنها الدولة الوحيدة التي تحمى فيها الذئاب بشكل قانوي حيث يحظر على المزارعين قتلها إلا بحال ضبطها بالجرم المشهود وهي تقتل مواشيهم. ويعيش الآن ما بين 150 إلى 250 ذئبا في شمالي ووسط فلسطين، وتعتبر الكلاب المستأنسة الخطر الأكبر على هذه السلالة في فلسطين حيث تقوم بالتزاوج معها في بعض الأحيان مما يلوث مخزونها الجيني. ولا تزال الذئاب الإيرانية تصاد في جميع بلاد الشام الأخرى لمجرد الخوف منها وبسبب المغالاة في اعتبارها حيوانات خطرة على الإنسان والمواشي.

تمثيل الذئب الإيراني في الحضارة البشرية[عدل]

كان الذئب، والذي يسمّى بالتركية «بوزكورت»، الطوطم الرئيسي للعديد من القبائل التركية البدائية كما وأصبح بعد ذلك الرمز القومي للعديد من الدول التركية، من إمبراطورية الهون إلى الدولة العثمانية، وكان الأتراك يضعون على عصي الأعلام التي يحملونها أثناء المعارك رأس ذئب وذلك قبل أن يعتنقوا الإسلام حيث استبدلوا الرأس بالهلال والنجمة. وفي الميثولوجيا التركية يعتقد بأن آباء الأتراك «غوكتوركس» يتحدران من أنثى ذئب تدعى «أسينا»، وهذه أسطورة مشابهة لأسطورة رومولوس وريموس مؤسسا روما، كما قام ذئب بإرشاد الأتراك إلى موطنهم الأسطوري الأصلي «أرغينيكون» وهو واد تحجبه الجبال عن الأنظار. وذكر الذئب في مخطوطات العهد الجديد والقديم على حد سواء على أنه يجسد الشيطان واعتبر رمزا للشر حيث قيل فيه بما معناه: «إحذروا أنبياء الكذب الذين يأتوكم بثياب أغنام وهم في الداخل ذئاب شرسة».

مصادر[عدل]

  1. ^ ا ب ج Don E. Wilson; DeeAnn M. Reeder, eds. (2005). Mammal Species of the World: A Taxonomic and Geographic Reference (بالإنجليزية) (3rd ed.). Baltimore: Johns Hopkins University Press. ISBN:978-0-8018-8221-0. LCCN:2005001870. OCLC:57557352. OL:3392515M. QID:Q1538807.
  2. ^ "Iran | International Wolf Center" (بالإنجليزية البريطانية). 28 Jul 2012. Archived from the original on 2020-03-17. Retrieved 2022-05-05.
  3. ^ The Cambridge Encyclopedia of Human Evolution, Cambridge University Press 1992
  4. ^ "A detailed picture of the origin of the Australian dingo, obtained from the study of mitochondrial DNA". Population Biology. مؤرشف من الأصل في 2006-10-14. اطلع عليه بتاريخ 2008-06-16.
  5. ^ ا ب ج "The Iranian Wolf". Wolf Song of Alaska. مؤرشف من الأصل في 2011-09-29. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-06.
  6. ^ Blackwell Synergy - J Zoological System, Volume 45 Issue 2 Page 163-172, May 2007 (Article Abstract)[وصلة مكسورة]
  7. ^ Bright, Michael (2006). Beasts of the Field: The Revealing Natural History of Animals in the Bible. ص. p346. 1861058314. مؤرشف من الأصل في 2022-04-07. {{استشهاد بكتاب}}: |صفحات= يحتوي على نص زائد (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]