ذاكر نايك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ذاكر عبد الكريم نايك
(بالأردوية: ذاکر نائیکتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
ذاكر نايك
ذاكر نايك

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة ذاكر عبد الكريم نايك
الميلاد 18 أكتوبر 1965 (العمر 51 سنة)
مومباي،  الهند
الجنسية هندي
اللقب ديدات الأكبر[1]
العرق مراثيون  تعديل قيمة خاصية مجموعة عرقية (P172) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام
المذهب الإسلام (سني)
الحياة العملية
المنطقة مومباي، ماهاراشترا، الهند
أعمال Non-Muslim Common Questions About Islam,

The Concept of God in Major Religions،
The Qur'an & Modern Science Compatible or incompatible

المهنة داعية إسلامية
لغة المؤلفات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل مقارنة الأديان، الطب، العلوم الإنسانية، علم الاجتماع، الأخلاقيات
تأثر بـ أحمد ديدات [1]
الجوائز
المواقع
الموقع الموقع الرسمي،  والموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

ذاكر عبد الكريم نايك (بالإنجليزية: Zakir Abdul Karim Naik)، أو كما هي شهرته دكتور ذاكر نايك، هو داعية وخطيب ومُناظر إسلامي هندي من أهل السنة والجماعة، ولد في 18 أكتوبر 1965. وهو طبيب أيضاً بدرجة بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة مومباي[2]، ولكنه منذ عام 1993 ركز على الدعوة الإسلامية، وكان طالب الشيخ أحمد ديدات وهو مدير مؤسسة البحث الإسلامية (بالإنجليزية: Islamic Research Foundation أو IRF) في الهند. والحائز على جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام لعام 1436 هج- 2015 م .

هدفه[عدل]

بناءً على أقوال نايك فإن هدفه هو: "التركيز على الشباب المسلم المتعلم الذين يشعرون بأن دينهم قد عفا عليه الزمن أو أنهم يشعرون بالحرج منه".

محاضراته ومناظراته[عدل]

عادةً ما يتحدث ذاكر عن مواضيع مثل الإسلام والعلم الحديث، الإسلام والمسيحية، الإسلام والعلمانية، الإسلام والهندوسية، الدعوة الإسلامية، والشبهات حول الإسلام. ألقى أكثر من 1000 محاضرة، هذه المحاضرات أقيمت في أمريكا وكندا وبريطانيا وجنوب أفريقيا والسعودية والإمارات وماليزيا والفلبين وسنغافورة وأستراليا وغيرها. من أشهر مناظراته تلك التي عقدت في 1 أبريل2000 ضد وليام كامبل في مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية تحت عنوان "القرآن والإنجيل في ضوء العلم" (The Qur’an and the Bible in the light of Science).

شهرته[عدل]

حاز نايك على شهرة كبيرة لأسباب كان من بينها قدرته على تذكر الشواهد من القرآن والحديث والكتب المقدسة الأخرى للمسيحيين واليهود والهندوس والبوذيين بعدة لغات. فمن عادته أثناء خطبه أو مناظراته أن يستشهد مثلاً بآيات قرآنية مع ذكر رقم السورة ورقم الآية التي يستشهد بها من ذاكرته، أو أن يستشهد بحديث نبوي مع ذكر الكتاب الذي ورد فيه ورقم الحديث في ذلك الكتاب. وهو ذات الأمر الذي يفعله عند الاستشهاد بالكتب المقدسة الأخرى.

بالإضافة لذلك فقد ساهم في شهرته أسفاره العديدة حول العالم ومناظراته حول الإسلام مع العلماء، وعلماء اللاهوت وإتاحته الفرصة لأسئلة العامة. حيث قام بإلقاء مئات المحاضرات في الهند وأمريكا وكندا وبريطانيا والسعودية والبحرين وعمان والإمارات وقطر والكويت وجنوب أفريقيا وموريشيوس وأستراليا وماليزيا وسنغافورة وهونغ كونغ وتايلند وغيانا (في أمريكا الجنوبية) ودول أخرى. وقد أصبحت لنايك شعبية في ممباي (بومبي سابقاً) في الهند.

ويحضر خطب نايك عادة بضعة مئات أو آلاف من الحضور، لكن معظم من عرفوه كان عبر أشرطة الفيديو والكاسيت والأقراص المضغوطة التي تسجل خطبه والتي باتت شائعة جداً. وعادةً ما تسجل خطبه باللغة الإنجليزية لتبث في عطل نهاية الأسبوع عبر العديد من شبكات كوابل التلفاز في مناطق المسلمين من بومبي. واليوم يظهر نايك بشكل منتظم على شاشات العديد من القنوات الفضائية والإذاعات على مستوى العالم، والتي تتيح لهُ فرصة الظهور في أكثر من 100 دولة، ومن هذه القنوات قناة السلام.

وفي العدد الثاني والعشرين من فبراير عام 2009 من جريدة إنديان إكسبريس كان نايك في المرتبة 82 في قائمة "المئة هندي الأكثر قوة"، في الدولة التي يزيد تعدادها على المليار نسمة. وفي قائمة "أعلى 10 معلمين روحيين" كان ترتيبه الثالث، حيث كان المسلم الوحيد في القائمة.[2]

ويعتبر ذاكر نايك أبرز شخصيات مؤسسة البحث الإسلامية في الهند (المعروفة اختصاراً بـ IRF) والتي يديرها. وقد حصل نايك على الكثير من الثناء والانتقادات خلال مسيرته الدعوية، وكان من أشهر من أثنوا عليه أستاذه الداعية أحمد ديدات الذي سماه ديدات الأكبر وقال له:[1]

«ما فعلته يا بني في أربع سنين استغرق مني أربعين سنةً لتحقيقه»

اعتقاله[عدل]

في 13 مايو عام 2017م، توجّه مكتب منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول) لإصدار مذكرة اعتقال بموجب الداعية الهندي ذاكر نايك بعد أن استقبل طلباً رسمياً من مؤسسة الاستجوابات الهندية بإصدار مذكرة اعتقال "حمراء" تناشد بتسليمه بمجرد اعتقاله في أي بلد.

وذكرت الهند في طلبها المقدم للإنتربول أن نايك مذنب بالتورط في مسائل غسيل أموال وكسب غير مشروع عن طريق مؤسساته وقنوات فضائية دينية يديرها.[3]

ورفض الداعية الهندي ذاكر نايك مغادرة السعودية خوفًا من الاعتقال في الهند وذلك عقب الهجوم الشديد الذي يشنه عليه الإعلام الهندي والبنجلاديشي باتهامه بالترويج للطائفية والكراهية ونقلت تقارير هندية عن مقربين من الدكتور ذاكر نايك أنه سيُصدر بيانًا قريبًا، سيوضح فيه جميع الحقائق والتُّهم التي وُجِّهت له.[4]

أعماله[عدل]

من كتب ذاكر في موضوع الإسلام ومقارنة الأديان:[5]

  • Non-Muslim Common Questions About Islam
  • The Concept of God in Major Religions
  • The Qur'an & Modern Science Compatible or incompatible

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

روابط خارجية[عدل]