المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

رالف أبركرمبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رالف أبركرمبي
صورة معبرة عن رالف أبركرمبي

معلومات شخصية
الميلاد أكتوبر 7, 1734
Tullibody تعديل القيمة في ويكي بيانات
الوفاة مارس 28, 1801
الإسكندرية
مكان الدفن كاتدرائية سانت بول تعديل القيمة في ويكي بيانات
الجنسية Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا
Union flag 1606 (Kings Colors).svg مملكة بريطانيا العظمى تعديل القيمة في ويكي بيانات
عضو في 14th Parliament of Great Britain، و16th Parliament of Great Britain تعديل القيمة في ويكي بيانات
أبناء George Abercromby, 2nd Baron Abercromby، وJames Abercromby, 1st Baron Dunfermline، وJohn Abercromby، وAlexander Abercromby تعديل القيمة في ويكي بيانات
أخ Alexander Abercromby، وRobert Abercromby of Airthrey تعديل القيمة في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة إدنبرة
المهنة ضابط تعديل القيمة في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع الجيش البريطاني تعديل القيمة في ويكي بيانات
الرتبة فريق أول تعديل القيمة في ويكي بيانات
المعارك والحروب حروب الثورة الفرنسية، والحروب النابليونية تعديل القيمة في ويكي بيانات
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2007)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
رالف أبركرمبي

رالف أبركرمبي (1734- 1801) كان قائد بريطاني, درس القانون بجامعة ليبتزج, ولكنه آثر الجندية, عين ضابطا بالجيش البريطانى, واشترك في حرب السنين السبع (1756- 1763). واضطر إلى طلب احالته على المعاش 1783 لمناصرة قضية المستعمرات الإنجليزية الأمريكية في حرب الاستقلال, ولكنه عاد إلى الجيش البريطاني 1793. امتاز ببراعته في التراجع أمام الجيش الفرنسي المحارب في الفلاندر, وأنقذ بذلك معظم القوات البريطانية التي أرسلت لمعاونة النمسا وروسيا في حربها ضد جيوش الثورة الفرنسية. عين قائدا عاما بجزر الهند الغربية (1795-1797). ثم نقل قائدا للقوات الإنجليزية في أيرلندا واسكتلندا, وهولندا. أرسلته حكومته على رأس الحملة التي أنقذتها لاخراج الجيش الفرنسى من مصر, ونزل بأبى قير ولكنه قتل في أثناء المعركة.