المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

راما ياد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
راما ياد
صورة معبرة عن راما ياد

معلومات شخصية
الميلاد 13 ديسمبر 1976 م
دكار
الجنسية فرنسا
السنغال   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، وRadical Party   تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم معهد الدراسات السياسية بباريس   تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسية، ودبلوماسية   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2007)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
راما ياد


Rama Yade

 راما ياد
الاسم الكامل: رحمة الله ياد زيميت
مكان الميلاد: داكار، سنغال
تأريخ الميلاد : 13 يونيو, 1976
الجنسية: 25px Flag of Senegal.svg
موقعه: وزيرة الدولة للشؤون الخارجية وحقوق الإنسان منذ تاريخ 19 يونيو 2007.

راما ياد (13 يونيو 1976، داكار، سنغال) (اسمها الحقيقي هو رحمة الله ياد من الولوفية Ramatoulaye Yade) هي سياسية فرنسية من أصل سنغالي. تعمل منذ عام 2007 وزيرة الدولة للشؤون الخارجية وحقوق الإنسان (نائبة وزيرة الخارجية) لفرنسا. وتعمل برئاسة وزير الخارجية برنار كوشنار.

راما ياد مسلمة ومتزوجة من اليهودي جوزيف زيميت الذي هو جزء من حكومة فرنسوا فيون أيضًا.

بدايتها[عدل]

ولدت بداكار (سنغال) لأسرة غنية. كانت والدتها معلمة وكان والدها مساعدًا للرئيس السنغالي السابق ليوبولد سنجور.

وصلت إلى فرنسا مع أسرتها بعام 1984. درست في معهد الدراسات السياسية (Institut d'études politiques) بباريس. بعد هذا عملت بمخترية مدينة باريس وبالبرلمان الفرنسي.

مهنتها السياسية[عدل]

في عام 2007 دخلت الاتحاد من أجل حركة شعبية (Union pour un Mouvement Populaire). قالت أن فعلت ذلك لأنها أحبت هيبة قائدها نيكولا ساركوزي.

عُيِّنت وزيرة الدولة للشؤون الخارجية وحقوق الإنسان بتاريخ 19 يونيو 2007.