رايتد آر (ألبوم ريانا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رايتد آر
Rated R
ألبوم إستوديو لـريانا
الفنان ريانا
تاريخ الإصدار 20 نوفمبر 2009 (2009-11-20)
النوع بوبآر أند بي
المدة 51:49
العلامة التجارية ديف جام • إس آر بي
الشعراء ريانا  تعديل قيمة خاصية كلمات الشاعر (P676) في ويكي بيانات
المنتج أنطونيو "إل.اي" ريد • روبن فينتيإدارة كارتركارل ستوركنإيفان روجرز • شيس أند ستاتس • ذا-دريم • تشك هارموني • براين كينيدي • ني-يوستارقيت • تريكي ستيوارت • ویل.آي.أمذا وايز
التسلسل الزمني لـريانا
Fleche-defaut-droite-gris-32.png قوود قيرل قون باد: ذا ريمكسز
(2009)
ريتيد آر: ريمكسد
(2010)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
أغاني منفردة من رايتد آر
Rated R
  1. "رشن روليت"
    الإصدار: 27 أكتوبر 2009 (2009-10-27)
  2. "هارد"
    الإصدار: 10 نوفمبر 2009 (2009-11-10)
  3. "ويت يور تيرن"
    الإصدار: 13 أكتوبر 2009 (2009-10-13)
  4. "رود بوي"
    الإصدار: 19 فبراير 2010 (2010-02-19)
  5. "روك ستار 101"
    الإصدار: 18 مايو 2010 (2010-05-18)
  6. "تي آمو"
    الإصدار: 8 يونيو 2010 (2010-06-08)

ريتيد آر هو الألبوم الإستديو الرابع من قبل المغنية البربادوسية ريانا، صدر في 20 نوفمبر، 2009، من قبل تسجيلات ديف جام وتسجيلات إس آر بي. بدأت جلسات تسجيل الألبوم في أبريل 2009 في عدة استديوهات تسجيل في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا. ريانا مع أنطونيو "إل.اي." ريد وإدارة كارتر كانوا المنتجين المنفذين للألبوم، وعملت مع العديد من المنتجين، بما في ذلك شيس أند ستاتس، ستارقيت، ذا-دريم، ني-يو، وبراين كينيدي. تضمن الألبوم العديد من الفنانين والعازفين، بما في ذلك يونغ جيزي، ویل.آي.أم، جستن تيمبرلك، وسلاش الذي عزف القيتار في أغنية "روك ستار 101".

الخلفية والتنمية[عدل]

جستن تيمبرلك، واحد من الكتاب والمنتجين في ريتيد آر.

بعد الاعتداء الذي حصل لريانا من قبل عشيقها السابق كريس براون، كان هناك الكثير من التكهنات حول ما إذا كان هناك أي أغنية سوف تظهر في ألبومها القادم تتحدث عنه.[1] في مقابلة مع أخبار إم تي في، أوضح ني-يو أنه لن يكتب أغنية لريانا عن كريس، لأنه يعتبرها فكرة لا لزوم لها.[1] أوضح المنتج تشك هارموني أنه مهما صدرت أي أغنية لريانا كأغنية منفردة أولى، سوف يظن الكل على الفور أنها أغنية عن كريس.[2] خلال مقابلة مع مارك مالكين في جوائز إم تي في للأغاني المصورة، ذكر ني-يو أن المستمعين يجب أن يتوقعوا شخصية ريانا بأن تكون أكثر تنرفزاً وغضباً في الألبوم.[3] مع نجاح ألبومها السابق، أرادت ريانا التأكد أن لن تسجل صوت واحد أو مكرر.[4] في "جستن تيمبرلك أند فريندز كونسرت إن لاس فيغاس"، صرح جستن لأخبار إم تي في أن صوت ريتيد آر جديد كلياً وأن الأغاني الجديد ليست مجرد أغاني مكررة قد سمعها المعجبين من قبل على ألبومها الأخير.[4]

التسجيل والإنتاج[عدل]

بدأت ريانا بتسجيل الأغاني للألبوم في مارس 2009.[5] تم تسجيل الألبوم في استوديوهات ميلك في مانهاتن، نيويورك، استوديوهات متروبوليس في لندن، إنجلترا، استوديوهات دافوت في باريس، فرنسا واستوديوهات ويستليك في لوس أنجلوس، كاليفورنيا.[6] عملت ريانا مع العديد من كتاب أغاني مختلفين ومنتجين في الألبوم، بما في ذلك تشك هارموني، ذا-دريم، كريستوفر "تريكي" ستيوارت، شيس أند ستاتس، ستارقيت، ديمو كاستيلون وجستن تيمبرلك.[5][7][8][9][10] أرادت ريانا أن يكون الألبوم أقل تأثراً بسينثبوب، في محاولة لتجنب نوع البوب الموسيقي المرح من ألبوماتها السابقة.[11] شاركت ريانا في كتابة أكثر كلمات الأغاني في الألبوم بمساعدة جستن وني-يو، اللذان ساعدا ريانا في ترجمة عواطفها في الأغاني.[11]

الموسيقى والكلمات[عدل]

يتضمن ريتيد آر لحن أكثر قتامة وشؤم من ألبومات ريانا السابقة..[12][13] في المقام الأول الألبوم عبارة عن ألبوم بوب وآر أند بي،[14][15] كما أنه يشتمل على عناصر موسيقية أخرى من موسيقى الهيب هوب، الروك، والدانسهول.[16][17] أغاني مثل "جي 4 إل"، "ماد هاوس"، و"ويت يور تيرن" عناصر من الدبستيب، بما في ذلك السنثسيزر.[18][19][20] يتضمن الألبوم أيضاً أنواع موسيقية أخرى، مثل الدانسهول في "رود بوي" و اللاتينية في "تي آمو".[21][22]

«الأغاني هي شخصية جداً، هي موسيقى الروك أند رول، لكنها في الحقيقة هيب هوب: إذا ليل وين وكينكز أوف ليون أحبوا الألبوم، سوف أشعر بحالة جيدة» – ريانا تشرح اتجاه الألبوم موسيقياً

قائمة تقديرات الألبوم[عدل]

الرقم الناقد التقدير المصادر
1
Allmusic
4/5 stars
[12]
2
The A.V. Club
+C
[23]
3
الغارديان
3/5 stars
[24]
4
NME
7/10
[25]
5
Pitchfork Media
6.1/10
[13]
6
Rolling Stone
4/5 stars
[26]
7
Slant Magazine
4/5 stars
[27]
8
Spin
5/10
[28]

الأداء التجاري[عدل]

أمريكا الشمالية[عدل]

في الولايات المتحدة، دخل ريتيد آر لأول مرة المركز الرابع في على الرسم البياني بيلبورد 200، مع 181,000 نسخة من الألبوم بيعت في الأسبوع الأول.[29] تجازوت مبيعات الأسبوع الأول لهذا الألبوم مبيعات ألبومها السابق قوود قيرل قون باد (2007)، الذي بيع منه 162,000 نسخة في الأسبوع الأول.[30] تصدر الألبوم الرسم البياني لألبومات الآر أند بي/هيب-هوب.[31] في 8 يناير، 2010، حصل ريتيد آر على شهادة البلاتينيوم من قبل رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية (RIAA)، تدل على شحن أكثر من 1,000,000 نسخة.[32] الألبوم باع أكثر من 1,110,000 نسخة في الولايات المتحدة اعتباراً من نوفمبر 2013.[32]

أوروبا وأوقيانوسيا[عدل]

في المملكة المتحدة، الألبوم دخل لأول مرة المركز السادس عشر على الرسم البياني البريطاني وحصل على شهادة قولد في أربعة أيام فقط.[33] شحن من الألبوم على الأقل 600,000 نسخة وحصل على شهادتان من البلاتينيوم من قبل صناعة التسجيلات البريطانية (BPI) في 15 أكتوبر، 2010.[33] في 7 مارس، 2010، دخل الألبوم إلى المراكز العشرة الأولى، في المركز التاسع في أسبوعه الخامس عشر.[34] اعتباراً من 1 أغسطس، 2010 أمضى الألبوم على الرسم البياني البريطاني لمدة 36 أسبوعاً.[35] اعتباراً من 1 أغسطس, 2010, أمضى الألبوم ستة وثلاثون أسبوعاً في مخطط ألبومات المملكة المتحدة.[35] اعتباراً من 26 يونيو، 2011 بيع من الألبوم 656,527 نسخة.[36] على الرغم من دخول الألبوم لأول مرة في المركز الخامس عشر في أستراليا، حصل الألبوم على شهادة قولد في الأسبوع الثاني. في أغسطس، حصل على شهادة البلاتينيوم بعد شحن 70,000 نسخة. مع صدور أغنية الألبوم المنفردة الثالثة ثالث، "رود بوي"، ارتفع ريتيد آر إلى المركز الثاني عشر في 7 مارس، 2010.[37] في نيوزيلندا، دخل الألبوم لأول مرة في المركز الرابع عشر.[38]

الجوائز والترشيحات[عدل]

السنة الحفل البلد المضيف الفئة النتيجة المصادر
2010 جوائز تين تشويس Flag of the United States.svg اختيار موسيقى: ألبوم آر أند بي ترشح [39]
2011 جوائز بربادوس الموسيقية Flag of Barbados.svg ألبوم السنة فوز [40]

الأغاني المنفردة[عدل]

قائمة بالأغاني المنفردة كفنان رئيسي، مع مواقع الرسوم البيانية، والشهادات
العنوان السنة مواقع بلوغ الذروة الشهادات
أستراليا بلجيكا كندا فرنسا ألمانيا أيرلندا نيوزيلندا سويسرا المملكة المتحدة هوت 100
"رشن روليت" 2009 7 5 9 4 2 5 9 1 2 9
  • أستراليا: قولد
  • نيوزيلندا: قولد
  • سويسرا: قولد
  • المملكة المتحدة: قولد
  • الولايات المتحدة: 2× بلاتينيوم
"هارد"
(مع يونغ جيزي)
51 9 33 15 42 8
  • الولايات المتحدة: بلاتينيوم
"ويت يور تيرن" 82 32 45

"رود بوي" 2010 1 3 7 8 4 3 3 5 2 1
  • أستراليا: 2× بلاتينيوم
  • بلجيكا: قولد
  • سويسرا: قولد
  • المملكة المتحدة: بلاتينيوم
  • الولايات المتحدة: 2× بلاتينيوم
"روك ستار 101"
(مع سلاش)
24 64

"تي آمو" 22 14 66 11 16 31 9 14
  • أستراليا: قولد
  • سويسرا: قولد
  • المملكة المتحدة: سلفر
"—" يدل على عدم دخول الأغنية إلى الرسوم البيانية الموسيقية.

الإصدار والترويج[عدل]

ريانا أثناء لاست قيرل أون إرث تور، 2010.

انظر أيضاً: لاست قيرل أون إرث تور

في 15 أكتوبر، 2009، أصدرت ريانا بيان جنباً إلى جنب مع صورة من معدن تحمل شعار 'R' على موقعها الرسمي على الانترنت، مع جملة "الانتظار انتهى 23 نوفمبر 2009"، مما يدل على تاريخ صدور ريتيد آر.[41] في اليوم التالي، صورت ريانا أغنية مصورة لأغنية "ويت يور تيرن" التي عرضت لأول مرة على موقعها الرسمي يوم 3 نوفمبر، 2009.[42][43] في 5 نوفمبر، 2009، ظهرت ريانا في أول مقابلة متفلزة لها منذ حادثتها مع كريس براون على صباح الخير يا أمريكا لدعم الألبوم.[44] في نوفمبر 2009، عقدت آيلاند ديف جام مع نوكيا لحفل موسيقي خاص أقيم لترويج الألبوم يوم 16 نوفمبر، 2009، في المملكة المتحدة.[45]

قائمة أغاني الألبوم[عدل]

  1. "ماد هاوس" - (1:35)
  2. "ويت يور تيرن" - (3:46)
  3. "هارد" (مع يونغ جيزي) - (4:11)
  4. "ستيوبد إن لوف" - (4:01)
  5. "روك ستار 101" (مع سلاش) - (4:00)
  6. "رشن روليت" - (3:48)
  7. "فاير بومب" - (4:18)
  8. "رود بوي" - (3:43)
  9. "فوتوغرافز" (مع ویل.آي.أم) -(4:46)
  10. "جي 4 إل" - (4:00)
  11. "تي آمو" - (3:28)
  12. "كولد كيس لوف" - (6:04)
  13. "ذا لاست سونق" - (4:16)
  14. "رشن روليت" (دوني هوتويل ريمكس) - (3:01) (أغنية إضافية حصرية من نوكيا)
  15. "هول إن ماي هيد" (مع جستن تيمبرلك) - (4:05) (أغنية إضافية حصرية من نوكيا)
  16. "رشن روليت" (فيديو) - (4:31) (فيديو إضافي من متجر آي تيونز)
  17. "ويت يور تيرن" (فيديو) - (4:02) (فيديو إضافي من متجر آي تيونز)

الرسوم البيانية[عدل]

الرسوم البيانية الأسبوعية[عدل]

الرسم البياني (2009-2010) المركز المصادر
ألبومات أسترالية (ARIA) 12 [46]
ألبومات نمساوية (Ö3 Austria) 7 [47]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Flanders) 16 [48]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Wallonia) 16 [49]
ألبومات كندية (Billboard) 5 [50]
ألبومات جمهورية التشيك (IFPI) 15 [51]
ألبومات كرواتية (Toplista) 39 [52]
ألبومات دنماركية (Hitlisten) 32 [53]
ألبومات فنلندية (Suomen virallinen lista) 14 [54]
ألبومات فرنسية (SNEP) 10 [55]
ألبومات ألمانية (Media Control) 4 [56]
ألبومات مجرية (MAHASZ) 31 [57]
ألبومات أيرلندية (IRMA) 7 [58]
ألبومات يابانية (Oricon) 10 [59]
ألبومات هولندية (MegaCharts) 18 [60]
ألبومات نيوزيلندية (Recorded Music NZ) 14 [61]
ألبومات نرويجية (VG-lista) 1 [62]
ألبومات بولندية (OLiS) 5 [63]
ألبومات إسكتلندية (OCC) 14 [64]
ألبومات إسبانية (PROMUSICAE) 23 [65]
ألبومات سويدية (Sverigetopplistan) 19 [66]
ألبومات سويسرية (Schweizer Hitparade) 1 [67]
ألبومات المملكة المتحدة (OCC) 9 [68]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard 200) 4 [69]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard Digital) 2 [70]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard R&B/Hip Hop) 1 [71]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard Tastemaker) 7 [72]

نهاية عام الرسم البياني[عدل]

الرسم البياني (2010) المركز المصادر
ألبومات أسترالية (ARIA) 52 [73]
ألبومات كندية (Billboard) 28 [74]
ألبومات المملكة المتحدة (OCC) 27 [75]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard 200) 21 [76]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard R&B/Hip Hop) 7 [77]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard Digital) 25 [78]

الشهادات[عدل]

الدولة المزود الشهادات المبيعات المصادر
أستراليا (ARIA) بلاتينيوم 70,000 [79]
بلجيكا (BEA) قولد 15,000 [80]
كندا (Music Canada) بلاتينيوم 80,000 [81]
فرنسا (SNEP) بلاتينيوم 100,000 [82]
ألمانيا (BVMI) بلاتينيوم 200,000 [83]
أيرلندا (IRMA) بلاتينيوم 15,000 [84]
بولندا (ZPAV) قولد 10,000 [85]
سويسرا (IFPI Switzerland) بلاتينيوم 30,000 [86]
المملكة المتحدة (BPI) بلاتينيوم 600,000 [87]
الولايات المتحدة (RIAA) بلاتينيوم 1,110,000 [88]

تاريخ الإصدار[عدل]

الدولة التاريخ الشركة المنتجة نوع الإصدار المصادر
أستراليا 20 نوفمبر، 2009 يونيفرسال قرص مضغوط
تحميل رقمي
[89]
ألمانيا [90]
بولندا [91]
المملكة المتحدة 23 نوفمبر، 2009 ميركوري [92]
الولايات المتحدة ديف جام [93]
الدنمارك يونيفرسال [94]
كندا [95]
البرازيل 24 نوفمبر، 2009 [96]
إسبانيا [97]
الأرجنتين 26 نوفمبر، 2009 [98]
تشيلي 31 ديسمبر، 2009 [99]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب Rodriguez، Jayson (July 22, 2009). "Ne-Yo Won't Write A 'Chris Brown Bash Song' For Rihanna". MTV News. Viacom. اطلع عليه بتاريخ October 24, 2009. 
  2. ^ Vena، Jocelyn (October 21, 2009). "Rihanna May Have Released 'Russian Roulette' For 'Shock Value,' Producer Says". MTV News. Viacom. اطلع عليه بتاريخ October 21, 2009. 
  3. ^ Malkin، Marc (September 14, 2009). "Rihanna: Angrier, Edgier and Ready to Roar?". E! Online . E!. اطلع عليه بتاريخ October 21, 2009. 
  4. ^ أ ب Vena، Jocelyn (October 21, 2009). "Justin Timberlake Says Rihanna's New Songs Are 'Awesome'". MTV News. Viacom. اطلع عليه بتاريخ October 21, 2009. 
  5. ^ أ ب Vena، Jocelyn (April 23, 2009). "Rihanna Recording 'Inspiring' New Tracks With Producers Stargate". MTV News. Viacom. اطلع عليه بتاريخ October 23, 2009. 
  6. ^ Naoreen، Nuzhat (October 21, 2009). "Spotted: Rihanna Heading To A Studio & Leonardo DiCaprio Hanging With Ellen Page". MTV Hollywood Crush. Viacom. اطلع عليه بتاريخ March 11, 2010. 
  7. ^ Vozick-Levinson، Simon (April 23, 2009). "Rihanna recording new music with Stargate". Entertainment Weekly. Time Warner. اطلع عليه بتاريخ October 23, 2009. 
  8. ^ "Rihanna's New Album Is 'Rated R'". Billboard (magazine). Prometheus Global Media. October 21, 2009. اطلع عليه بتاريخ March 23, 2013. 
  9. ^ "Rihanna Teams With Ne-Yo For Ominous 'Rated R' Single "Russian Roulette"". Rolling Stone. Jann Wenner. October 21, 2009. اطلع عليه بتاريخ October 21, 2009. 
  10. ^ "Rihanna Team Promises 'Big Beats and Big Bass' on Next LP". Rolling Stone. Jann Wenner. October 16, 2009. اطلع عليه بتاريخ October 16, 2009. 
  11. ^ أ ب "Rihanna: Celebrities: Wmagazine.com". W (magazine). Condé Nast Publications. اطلع عليه بتاريخ February 23, 2010. 
  12. ^ أ ب Kellman، Andy. "Rated R – Rihanna". Allmusic. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 26, 2013. 
  13. ^ أ ب Dombal، Ryan (December 2, 2009). "Rihanna: Rated R". Pitchfork Media. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 26, 2013. 
  14. ^ Wood، Mikael (December 2, 2009). "Rihanna: Rated R – CD Reviews". The Phoenix (newspaper). Boston. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 24, 2013. 
  15. ^ McCormick، Neil (November 20, 2009). "Rihanna: Rated R, pop CD of the week". The Daily Telegraph. London. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 24, 2013. 
  16. ^ Greenblatt، Leah (November 18, 2009). "Rated R (2009)". Entertainment Weekly. New York. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ November 21, 2009. 
  17. ^ Powers، Ann (November 23, 2009). "Album review: Rihanna's 'Rated R'". Los Angeles Times. Tribune Company. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2013. 
  18. ^ Embling. "Rihanna – Rated R". Tiny Mix Tapes. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 24, 2013. 
  19. ^ Potton، Ed (November 20, 2009). "Rihanna: Rated R". ذي تايمز. London. اطلع عليه بتاريخ November 21, 2009. 
  20. ^ Mayers، Norman (November 23, 2009). "Rihanna – Rated R". Nu-Soul Magazine. اطلع عليه بتاريخ March 24, 2013. 
  21. ^ Levine، Nick (February 22, 2010). "Rihanna: 'Rude Boy'". Digital Spy . Nat Mags. اطلع عليه بتاريخ March 25, 2013. 
  22. ^ Levine، Nick (May 24, 2010). "Rihanna: 'Te Amo'". Digital Spy. Nat Mags. اطلع عليه بتاريخ March 25, 2013. 
  23. ^ Matos، Michaelangelo (December 8, 2009). "Rihanna: Rated R". The A.V. Club. Chicago. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 26, 2013. 
  24. ^ Petridis، Alexis (November 19, 2009). "Rihanna: Rated R". The Guardian. London. Film & music section, p. 11. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 26, 2013. 
  25. ^ Malone، Ailbhe (November 29, 2009). "Review: Rated R". NME. London: 40. 
  26. ^ Rosen، Jody (November 23, 2009). "Rated R". Rolling Stone. New York. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 26, 2013. 
  27. ^ Henderson، Eric (November 22, 2009). "Rihanna: Rated R". Slant Magazine. اطلع عليه بتاريخ March 26, 2013. 
  28. ^ Fennessey، Sean (November 23, 2009). "Rihanna, 'Rated R' (Def Jam)". Spin (magazine). New York. تمت أرشفته من الأصل في March 26, 2013. اطلع عليه بتاريخ March 26, 2013. 
  29. ^ Kaufman، Gil (December 2, 2009). "Susan Boyle Beats Adam Lambert, Rihanna For Billboard #1". MTV News. Viacom. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2010. 
  30. ^ Caulfield، Keith. (December 2, 2009). "Susan Boyle Sees 'Dream' Soar To No. 1 On Billboard 200". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ December 23, 2009. 
  31. ^ "Rihanna Chart History". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2013. 
  32. ^ أ ب "Rihanna Hits 10 Million in U.S. Album Sale". Billboard. Prometheus Global Media. November 17, 2013. اطلع عليه بتاريخ November 17, 2013. 
  33. ^ أ ب "Certified Awards Search". British Phonographic Industry . Retrieved December 27, 2010.
  34. ^ "Chart Stats: Album Chart For Week Up To 13/03/2010". ChartStats.com. تمت أرشفته من الأصل في June 14, 2013. اطلع عليه بتاريخ June 14, 2013. 
  35. ^ أ ب "BBC – Radio 1 – The Official Chart with Reggie Yates – The Official UK Top 40 Albums Chart". BBC. Retrieved August 8, 2010.
  36. ^ le même thème. "Charts UK : Lady Gaga repasse en pole position". Ozap.com. اطلع عليه بتاريخ August 17, 2011. 
  37. ^ "ARIA Top 50 Albums Chart". Australian Recording Industry Association. ariacharts.com.au. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2010. 
  38. ^ "New Zealand Albums Top 40". Recording Industry Association of New Zealand. acharts.us. November 30, 2009. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2010. 
  39. ^ Who Won 2010 Teen Choice Awards?
  40. ^ Barbados Music Awards 2011 at Totally Barbados
  41. ^ "Is Rihanna Releasing A New Album On November 23?". MTV News. Viacom. September 13, 2009. اطلع عليه بتاريخ September 19, 2009. 
  42. ^ Kreps، Daniel (November 3, 2009). "Rihanna's Black-and-White 'Wait Your Turn' Video Premieres". Rolling Stone. Jann Wenner. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2010. 
  43. ^ Kaufman، Gil (November 3, 2009). "Rihanna Premieres Video For 'Wait Your Turn'". MTV News. Viacom. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2010. 
  44. ^ Kaufman، Gil (November 3, 2009). "Rihanna Tells 'Good Morning America' 'It Can Happen To Anyone'". MTV News. Viacom. اطلع عليه بتاريخ March 9, 2010. 
  45. ^ Kaufman، Gil (November 6, 2009). "Rihanna To Preview Rated R In Worldwide Webcast". MTV News. Viacom. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2010. 
  46. ^ australian-charts.com - Rihanna - Rated R
  47. ^ Rihanna - Rated R - austriancharts.at
  48. ^ ultratop.be - Rihanna - Rated R
  49. ^ ultratop.be - Rihanna - Rated R
  50. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  51. ^ Čns Ifpi
  52. ^ http://hdu-toplista.com/index.php?what=albumi&w=details&id=885
  53. ^ danishcharts.com - Rihanna - Rated R
  54. ^ Musiikkituottajat - Tilastot - Suomen virallinen lista - Artistit
  55. ^ lescharts.com - Rihanna - Rated R
  56. ^ Die ganze Musik im Internet: Charts, Neuerscheinungen, Tickets, Genres, Genresuche, Genrelexikon, Künstler-Suche, Musik-Suche, Track-Suche, Ticket-Suche - musicline.de
  57. ^ Kereső - lista és dátum szerint - Archívum - Hivatalos magyar slágerlisták
  58. ^ GFK Chart-Track
  59. ^ http://www.oricon.co.jp/music/release/d/842024/1/
  60. ^ Rihanna - Rated R - dutchcharts.nl
  61. ^ charts.org.nz - Rihanna - Rated R
  62. ^ norwegiancharts.com - Rihanna - Rated R
  63. ^ Oficjalna lista sprzedaży :: OLIS - Official Retail Sales Chart
  64. ^ Official Scottish Albums Chart Top 100 | Official Charts Company
  65. ^ spanishcharts.com - Rihanna - Rated R
  66. ^ swedishcharts.com - Rihanna - Rated R
  67. ^ Rihanna - Rated R - swisscharts.com
  68. ^ Rihanna | full Official Chart History | Official Charts Company
  69. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  70. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  71. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  72. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  73. ^ "ARIA Top 100 Albums 2010". Aria.com.au. اطلع عليه بتاريخ August 17, 2011. 
  74. ^ "Top Canadian Albums: Best of 2010". Billboard. Prometheus Global Media Retrieved January 2, 2011.
  75. ^ "2010 Year-end UK Albums". BBC (BBC Online). December 26, 2010. اطلع عليه بتاريخ March 12, 2011. 
  76. ^ "Music Albums, Top 200 Albums & Music Album Charts". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ August 14, 2012. 
  77. ^ "Music Albums, Top R&B/Hip-Hop Albums & Music Album Charts". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ May 6, 2012. 
  78. ^ Rihanna - Chart history | Billboard
  79. ^ http://www.aria.com.au/pages/httpwww.aria.com.aupagesARIACharts-Accreditations-2010Albums.htm
  80. ^ ultratop.be - ULTRATOP BELGIAN CHARTS
  81. ^ http://www.musiccanada.com/GPSearchResult.aspx?st=&ica=False&sa=Rihanna&sl=&smt=0&sat=-1&ssb=Artist
  82. ^ http://www.disqueenfrance.com/fr/pag-259165-CERTIFICATIONS.html?year=2010&type=12
  83. ^ Bundesverband Musikindustrie: Gold-/Platin-Datenbank
  84. ^ The Irish Charts - All there is to know
  85. ^ http://www.zpav.pl/rankingi/wyroznienia/zlote/index.php
  86. ^ The Official Swiss Charts and Music Community
  87. ^ BPI Search
  88. ^ http://www.riaa.com/goldandplatinumdata.php?artist=%22Rated%20R%22
  89. ^ "Rated R – Rihanna". iTunes Store. Apple Inc. اطلع عليه بتاريخ November 16, 2011. 
  90. ^ "Rated R". Amazon.de. اطلع عليه بتاريخ November 16, 2012. 
  91. ^ "Universal Music Polska". Universalmusic.pl. اطلع عليه بتاريخ November 23, 2009. 
  92. ^ "music: Rated R (2009)". hmv.com. اطلع عليه بتاريخ November 24, 2009. 
  93. ^ "Rated R – Rihanna". iTunes Store. Apple Inc. November 23, 2009. اطلع عليه بتاريخ August 2, 2011. 
  94. ^ "Rated R – Rihanna". iTunes Store (باللغة Danish). Apple Inc. اطلع عليه بتاريخ November 16, 2012. 
  95. ^ "Rated R – Rihanna". iTunes Store. Apple Inc. November 23, 2009. اطلع عليه بتاريخ August 2, 2011. 
  96. ^ "Rated R" (باللغة Portuguese). Livrariacultura. اطلع عليه بتاريخ November 16, 2012. 
  97. ^ "Rated R – Rihanna". iTunes Store (باللغة Spanish). Apple Inc. اطلع عليه بتاريخ November 17, 2012. 
  98. ^ ":: Universal Music Argentina:: Rihanna:: Noticia". Universal Music. اطلع عليه بتاريخ October 24, 2009. 
  99. ^ "WOW – Tu Portal de Música – Rihanna regresa con Rated R". WOW via Universia.Net. اطلع عليه بتاريخ February 24, 2011.