هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

راينر فاسبيندر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
راينر فاسبيندر
Rainer Werner Fassbinder (الألمانية)  تعديل قيمة خاصية الاسم في اللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
راينر فاسبيندر

معلومات شخصية
الميلاد مايو 31, 1945
باد وريسهوفن
الوفاة يونيو 10, 1982
ميونخ
سبب الوفاة نوبة قلبية،  وباربيتورات،  وتسمم  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الإقامة بافاريا  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب سيناريو[1][2]،  وكاتب مسرحي،  ومخرج سينمائي،  وممثل[3]،  وكاتب،  ومونتير،  وكاتب عمومي[4]،  ومخرج تلفزيوني،  ومصور سينمائي[5][6]،  ومنتج أفلام[7][1]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
تأثر بـ برتولت بريشت  تعديل قيمة خاصية تأثر ب (P737) في ويكي بيانات
الجوائز
الدب الذهبي (عن عمل:Veronika Voss) (1982)  تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع http://www.rainer-fassbinder.net

راينر فيرنر فاسبيندر Rainer Werner Fassbinder (ولد مايو 1945 – ومات يونيو 1982) مخرج سينمائي وكاتب وممثل ألماني. يعتبر أحد أهم الشخصيات الممثلة للسينما الألمانية الجديدة بعد الحرب.

ويري البعض أنه كان نموذجا لتيار سينما المؤلف في أوروبا قبل نحو نصف قرن وأنه كان قادرا على تدمير المسلمات السينمائية. وأن طريقة إنجاز فاسبيندر لأفلامه كانت تترك انطباعا بأنه مجنون وان الألمان أطلقوا عليه «ضمير الأمة واحتقروه في نفس الوقت» محيلا إلى ما كتبته ناقدة فرنسية بمناسبة موته المبكر قائلة ان أفلامه مثلت خطوات متتابعة لقيم روحية وعزلة إنسانية في مجتمع يفتقد للتوازن الروحي.

وكان فاسبيندر متمردا على السينما السائدة ومستفزا للمؤسسات القائمة «ويؤمن بان الإنسان يمكن له ان يدمر دون ان يرمي حجارة فهو يمكنه ان يدمر المسلمات والعادات والكليشيهات (القوالب) السينمائية».

كان فاسبيندر أحد من أحيوا السينما الألمانية بعد الحرب ومنهم فيم فندرز, و هرتزوغ وشولوندروف وبيتر هاندك. واستطاعو أن يجمعوا من خلال أفلامهم بين الحرفية العالية والرؤية المبتكرة.

قدم فاسبيندر الكثير من اتجاهات التطور الخلاق في السينما الألمانية ومنحها مكانة جديدة بين السينما العالمية، وناقش فيها بجرأة شديدة صورا مدهشة للحياة في ألمانيا المعاصرة وكانت أفلامه تتميز بالتنوع الشكلي والقصصي وتركز على الفرد المقهور وتناقضات التاريخ الألماني- استنادا إلى فن الميلودراما- واحتلت أعماله مكانة الصدارة بين الأفلام الروائية الكبيرة ("زواج ماريا براون" ١٩٧٨، و"برلين- ميدان ألكسندربلاتس" ١٩٨٠، و"لولا" عام ١٩٨١). وحصل فيلمه "شوق فيرونيكا فوس" على أكبر جائزة في مهرجان برلين السينمائي الدولي عام 1980.

مراجع[عدل]

Beethovensmall.jpg
هذه بذرة مقالة عن شخصية ألمانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.