انتقل إلى المحتوى

ربيعة بن طريف العنبري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
ربيعة بن طريف العنبري التميمي

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 35 ق هـ / 587م
تاريخ الوفاة 5 هـ / 627م
الإقامة الجزيرة العربية
الأب طريف بن تميم
الحياة العملية
المهنة فارس وشاعر
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب يوم غول الأول
يوم النباج

ربيعة بن طريف بن تميم بن عمرو بن عبد الله العنبري التميمي (35 ق هـ - 5 هـ / 587م - 627م) فارس وشاعر من فرسان العرب في العصر الجاهلي، وهو ابن طريف بن تميم فارس بني عمرو بن تميم، شهد الحروب والأيام بين قومه وبين قبائل ربيعة وله في ذلك أشعار، وقد جاء عنه في معجم شعراء العرب: «ربيعة بن طريف بن تميم العنبري قد اشترك في كثير من أيام تميم وحروبها».[1]

نسبه[عدل]

شعره[عدل]

  • شهد مع والده وقومه يوم غول الأول الذي انتصرت فيه قبائل بني عمرو بن تميم على بكر بن وائل وأجلوهم عن بعض ديارهم وأخذوها منهم، فقال ربيعة بن طريف العنبري مفتخراً:[6]
يا راكبا بلّغن عني مغلغلة
بني الخصيب وشرّ المنطق الفند
هلّا شراحيل إذ مال الحزام به
وسط العجاج فلم يغضب له أحد
أو المحسّر أو عمر تحيّفهم
منّا فوارس هيجا نصرهم حشد
إذ يلحظون بزرق من أسنتّنا
يشفى بهنّ الشّنا والعجب والكمد
وقد قتلناكم صبراً ونأسركم
وقد طردناكم لو ينفع الطرد
حتى استغاث بنا أدنى شريدكم
من بعد ما مسه الضراء والنكد
فلا يبعدنك الله قيس بن عاصم
فأنت لنا عز عزيز وموئل
وأنت الذي خوّيت بكر بن وائل
وقد عضّلت منها النباج وثيتل
وظلت عقاب الموت تهفوا عليهم
وشعث النواصي لحمهنّ تصلصل
فما منكم أبناء بكر بن وائل
لغارتنا إلا ركوب مذلل

قال ياقوت الحموي في معجم البلدان: «يوم النباج وهو يوم مشهور أغار فيه قيس بن عاصم على بكر بن وائل واستباحهم».[10]

المراجع[عدل]

  1. ^ معجم شعراء العرب ص 526. نسخة محفوظة 2022-01-10 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ أنساب الأشراف، البلاذري، ج 4 ص 201. نسخة محفوظة 2022-09-28 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ كتاب الديباج، أبو عبيدة ص 2. نسخة محفوظة 2021-11-29 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ أبو عبد الله بن الأعرابي (2009)، أسماء خيل العرب وفرسانها، تحقيق: حاتم الضامن، دمشق: دار البشائر، ص. 39، QID:Q121085234
  5. ^ ابن عساكر (1995)، تاريخ مدينة دمشق، تحقيق: عمر بن غرامة العمروي، بيروت: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، ج. 58، ص. 320، OCLC:4770667638، QID:Q116753093
  6. ^ ابن عبد ربه (1983)، العقد الفريد، بيروت: دار الكتب العلمية، ج. 6، ص. 94، OCLC:949403349، QID:Q120648618
  7. ^ شرح نقائض جرير والفرزدق، أبو عبيدة البصري، ج 2 ص 378. نسخة محفوظة 2022-09-22 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ العقد الفريد، ابن عبدربه، ج 6 ص 48. نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2022 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ نهاية الأرب في فنون الأدب، النويري، ج 4 ص 194. نسخة محفوظة 2022-09-22 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ ياقوت الحموي (1977)، معجم البلدان (ط. 1)، بيروت: دار صادر، ج. 2، ص. 89، OCLC:1014032934، QID:Q114913343