رجال عود الثقاب (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رجال عود الثقاب
Matchstick Men
Matchstick Men.jpg

الصنف كوميدي
إثارة
دراما
تاريخ الصدور 2003
مدة العرض 116 دقيقة
البلد  الولايات المتحدة
اللغة الأصلية الإنجليزية
الطاقم
المخرج ريدلي سكوت
الإنتاج ريدلي سكوت
سيناريو
البطولة نيكولاس كيج
سام روكويل
أليسون لوهمان
موسيقى هانز زيمر
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي جون ماتيسون
التركيب دودى دورن
إستوديو ريدلي سكوت

ساتيرن فيلمس

إماجي موفيز
توزيع وارنر برذرز
الإيرادات
65,573,198 دولار[1]
معلومات على ...
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية الموقع الرسمي (P856) في ويكي بيانات
allmovie.com v282768  تعديل قيمة خاصية عنوان أول موفي للأفلام (P1562) في ويكي بيانات
IMDb.com صفحة الفيلم
السينما.كوم 2000484  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأفلام (P3135) في ويكي بيانات
FilmAffinity 704770  تعديل قيمة خاصية معرف فيلمافينيتي (P480) في ويكي بيانات

رجال عود الثقاب (بالإنجليزية: Matchstick Men) هو فيلم كوميدي تم إنتاجه في الولايات المتحدة سنة 2003.الفيلم قائم على رواية تحمل نفس الاسم تم اصدراها عام 2002 من تأليف اريك جارسيا. الفيلم من إخراج ريدلي سكوت و بطولة نيكولاس كيج و سام روكويل و أليسون لوهمان.

طاقم التمثيل[عدل]

القصة[عدل]

تدور أحداث الفيلم حول نصابٍ محتالٍ يدعي روي (نيكولاس كيج) وشريكه فرانك، الذان يواصلان النصب على الأشخاص الغافلين بطرقٍ ذكيةٍ وفنيةٍ جداً، ومن جهة أخرى، حياة روي الخاصة فاشلةٌ جداً، ويفاجأ بأن ابنته تبحث عنه لتعيش معه بعيداً عن والدتها القاسية لتجد الحنان والحب والاحتواء عند والدها، فيجد والدها بأن لديها مشاكلاً وأفكاراً كثيرةً، تعرف ابنته بأن والدها محتالٌ وتريد مساعدته في ذلك ولكنه يرفض في بداية الأمر خوفاً عليها ولصغر سنها، ولكنها تشاركه في إحدى المهام ويجدها ماهرةً في ذلك ، وتبدأ علاقتهما في التحسن وإرتباط، ويقرر روي لاحقاً الابتعاد عن مهنة النصب والإحتيال وأن يجد عملاً بناءً على طلب ابنته، وبالفعل يستغني روي عن تلك المهنة، ليجد عملاً بسيطاً يبدأ به حياةً جديدةً مع ابنته. ولكن تحدث مفاجأةٌ كبيرةٌ في نهاية الفيلم.

الممثلون والشخصيات[عدل]

الاستقبال النقدي[عدل]

افتتح الفيلم بمراجعات إيجابية من النقاد الذين وصفوه بأنه أرقى فيلم في نفس فكرته منذ فيلم اللدغة . حصل الفيلم على تأييد 83% من المراجعات التي كُتبت عنه في موقع الطماطم الفاسدة. الناقد السينمائي روجر إيبرت أعطى الفيلم 4 نجوم (من أصل 4) كما أوصى أن يتم ترشيح الفيلم لعدة جوائز أوسكار .

الميزانية والإيرادات[عدل]

حقق أرباحا تقدر بـ 65,573,198 دولار.

الترشيحات و الجوائز[عدل]

ترشح الفيلم لجائزة واحدة هي جائزة ستالايت للفنان سام روكويل في فئة أفضل ممثل مساعد [2].

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]