رخص المشاع الإبداعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

رخصة المشاع الإبداعي مجموعة من رخص الملكية الفكرية، توجد منها عدة تنويعات توضح الحقوق التي يحتفظ بها المؤلف و الحقوق التي يتنازل عنها للآخرين، مما ينتج عنه كون "بعض الحقوق محفوظة" عوضا على كون "جميع الحقوق محفوظة". صدرت الرخصة الأولى يوم 16 ديسمبر 2002 عن منظمة المشاع الإبداعي، و بحلول سبتمبر 2010 تم توطين الرخصة إلى 53 قضاءً حول العالم.

تنويعات الرخصة[عدل]

تتألف تنويعات الرخصة من توافيق من أربعة اشتراطات تحكم الاستغلال المسموح به للمصنف موضوع الترخيص:

النسبة النِّسبَة (by) يحقّ للمُرخّصِ لهُ نسخ و توزيع و عرض المصنَّفِ و عمل مصنفات مشتقة منه بشرط ذكر اسم المؤلف الأصلي على النحو الذي يُحدده المؤلف.
غير التجاري غيرُالتجاريّ (nc) يحقّ للمُرخّصِ لهُ نسخ و توزيع و عرض المصنَّفِ و عمل مصنفات مشتقة منه بشرط كون ذلك لغير الأغراض التجارية.
بلا اشتقاق بلااشتقاق (nd) يحقّ للمُرخّصِ لهُ نسخ و توزيع و عرض المصنَّفِ في نسخ طبق الأصل و لا يحق له عمل مصنّفات مشتقة منه.
الترخيص بالمثل الترخيص بالمثل (sa) يحقّ للمُرخّصِ لهُ نسخ و توزيع و عرض المصنَّفِ و عمل مصنفات مشتقة منه بشرط توزيع النسخ أو المصنّفات المُشتقَّة بذات الرخصة المُرخَّصُ بها المُصنَّفُ الأصلي.

من توافيق الاشتراطات الأربع السالفة توجد ستُّ تنويعات من الرخصة معتمدة حاليا:

  • النسبة (CC-BY)
  • النسبة-الترخيص بالمثل (CC-BY-SA)
  • النسبة-بلااشتقاق (CC-BY-ND)
  • النسبة-غيرالتجاري (CC-BY-NC)
  • النسبة-غيرالتجاري-الترخيص بالمثل (CC-BY-NC-SA)
  • النسبة-غيرالتجاري-بلااشتقاق (CC-BY-NC-ND)

و شرط نسبة العمل إلى مؤلفه قاسم مشترك أدنى بين كل تنويعات الرخصة الحالية، كما أنها كلها تسمح بالحق الأساسي في التشارك و نسخ المُصنَّف المُرَخَّص و تداوله للأغراض غير التجارية بلا قيد، كما تعد رخصة المشاع الإبداعي في تنويعاتها المتضمنة شرط الترخيص بالمثل إحدى رخص المشاعية الفكرية

النِّسبَة[عدل]

منذ 2004 فإن كل تنويعات رخصة المشاع الإبداعي تشترط نسبة المصنّف إلى مؤلفه الأصلي، و هو ما يستتبع التالي عند استخدام أو نسخ أو توزيع أو عرض المُصنّفِ المُرخَّص:

  • ذِكرُ أية إشعارات توضح الملكية الفكرية للمؤلف الأصلي إن وُجدت. فإن كان المصنف يتضمن إشعارات ملكية فكرية وضعها حائز حق الملكية الفكرية الأصلي توجّب نسخها و تضمينها في كل المشتقات المبنية على المصنف المُرخَّص ما أمكن ذلك، و بقدر ما يسمح الوسيط الذي يجري فيه النسخ و التوزيع.
  • ذِكرُ اسم المؤلف الأصلي و كنيته و مُعرِّف هويته و ما شابه، إن كان المصنف منشورا على الإنترنت، و عندها يُستحسن الربط إلى صفحة المؤلف أو ملفه في خدمة النشر إن كانت موجودة.
  • ذِكرُ عنوان المصنّف أو اسمه إن وُجد. و إن كان العمل منشورا على الإنترنت فيُستحسن الربط من عبارة النسبة إلى المصنف الأصلي.
  • ذِكرُ رخصة الشماع الإبداعي المرخص بها العمل (اختياري)، و إن كان العمل منشورا على الإنترنت فمن المستحين الربط إلى حُجَّة الرخصة في موقع المشاع الإبداعي
  • ذِكرُ إن كان المصنف مشتقا أو مبنيا على مصنّف غيره، فإضافة إلى ما سبق، ينبغي بيان الأعمال المشتق منها المصنف أو التي بني عليها أو على أجزاء منها، و النسبة إلى مؤلفيها الأصليين و غير ذلك مما ذُكر أعلاه. مثال: "هذه ترجمة إلى العربية عن العنوان الأصلي للمؤلف فلان العلاني"؛ أو "هذا عرض يتضمن القطعة الموسيقية المذكورة ألّفها فلان الفلاني و صورا فوتوغرافية صوّرها علان العلاني"، مع الربط إلى مواقعهم و صفحات الأعمال الأاصلية إن وُجدت.

نطاق الاختصاص[عدل]

المصنفات المرخصة برخصة المشاع الإبداعي تحكمها قوانين الملكية الفكرية، و هو ما يعني جواز انطباقها على كل ما يندرج تحت المصنفات الفكرية، بما فيها: الكتب،و المسرحيات، و الأفلام، و الموسيقا، و المقالات، و الرسوم و الصور الفوتوغرافية و المخططات و الخرائط و التصميمات، و المدونات، و مواقع الوب، و قواعد البيانات، إلا أن منظمة المشاع الإبداعي لا تشجع على استخدام رخصها للبرمجيات الحاسوبية، إذ توجد رخص حرة تتخصص في معالجة المسائل التقنية المرتبطة بترخيص و استعمال البرمجيات.

كما أن تطبيق رخصة المشاع الإبداعي لا ينتقص من الحقوق التي يكفلها حق الاستعمال العادل، و لا تفرض اشتراطات تتعارض مع ما يُستثنى من قوانين الملكية الفكرية. كما أن رخص المشاع الإبداعي ليست حصرية و لا قابلة للنقض، فأي مصنف جرى الحصول عليه و استخدامه في وقت كان مُرخّصا فيه برخصة المشاع الإبداعي يحق لمستخدمه مواصلة استخدامه بالشروط التي تضمنّها الترخيص في ذلك الوقت، حتى لو نشره حائز الحق برخصة غيرها لاحقا. و في حال كون المصنف مرخصا بأكثر من تنويعة من الرخصة فإنه يحقق للمُرخَّصِ له اختيار إحداها و تطبيق شروطها.

الملك العام[عدل]

علاوة على أدوات اختيار الرخص و وسم المصنفات المرخصة برخص المشاع الإبداعي توجد منذ 2007 أدوات لإعلان التنازل عن أكبر قدر ممكن من حقوق المؤلف على المصنف و إطلاقه للملك العام هي CC0، كما أصدرت منظمة المشاع الإبداعي منذ 2009 أداة لوسم المصنفات التي في الملك العام سلفا.

توطين الرُخصة[عدل]

صيغت رخص المشاع الإبداعي الأولى بناء على النظام القانوني للولايات المتحدة و مفاهيمه القضائية، مما جعلها أحيانا غير متوافقة مع قضاءات غيره و بيئات تشريعية أخرى حول العالم، و لتلافي هذا العوار بدأت منظمة المشاع الإبداعي صيرورة توطين للرخصة للتوافق مع اللغة القانونية و البيئة التشريعية في كل محلية يجري توطين الرخصة فيها انطلاقا من صيغة للرخصة مبنية على لغة الاتفاقات الدولية التي تحكم الملكية الفكرية، هي النسخة غير الموطتة، و تجري صيرورات التوطين بالتعاون مع منظمات و جماعات محلية. كانت الرخصة لأردنية أوّل رخصة تم توطينها عربيا.

مشروعات تنشر محتوى مُرخّصا برخصة المشاع الإبداعي[عدل]