المحتوى هنا بحاجة لإعادة الكتابة، الرجاء القيام بذلك بما يُناسب دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

أبو العالية الرياحي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من رفيع بن مهران)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Crystal Clear app kedit.svg
هذه المقالة ربما تحتاج لإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاءٍ منها لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلًا ساعد بإعادة كتابتها بطريقة مُناسبة.
أبو العالية الرياحي
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة رفيع بن مهران
تاريخ الوفاة 90 هـ و قيل 93 هـ و قيل بعدها
الكنية أبو العالية
اللقب الرياحى البصرى
الحياة العملية
الطبقة الطبقة الثانية ، من كبار التابعين
مرتبتة عند ابن حجر ثقة كثير الإرسال

رفيع ابن مهران الرياحي البصري اسمه رفيع بن مهران، كنيته أبو العالية، مولى امرأة من بنى رياح بن يربوع (حى من بنى تميم، أعتقته سائبة) كنيته أبو العالية وقيل:الرياحى البصري يعتبر رفيع أبو العالية الرياحي من الطبقة الثانية من طبقات رواة الحديث النبوي التي تضم كبار التابعين ورتبته عند أهل الحديث وعلماء الجرح والتعديل وفي كتب علم التراجم يعتبر ثقة كثير الإرسال ,وعند الإمام شمس الدين الذهبي لم يذكرها [1] ، توفي عام 90 هـ و قيل 93 هـ و قيل بعدها .[2]

قيل عنه في الجرح والتعديل[عدل]

مما قيل عن رفيع أبو العالية الرياحي في كتب علم الرجال مايلي [1][2][3]:-

"قال المزي في ""تهذيب الكمال""  : ( ) : رفيع بن مهران ، أبو العالية الرياحى البصري مولى امرأة من بنى رياح بن يربوع ، حى من بنى تميم ، أعتقته سائبة . أدرك الجاهلية ، و أسلم بعد موت النبى صلى الله عليه وسلم بسنتين ، و دخل على أبى بكر الصديق ، و صلى خلف عمر بن الخطاب . اهـ . و قال المزي  : قال إسحاق بن منصور ، عن يحيى بن معين ، و أبو زرعة ، و أبو حاتم : ثقة . و قال أبو القاسم اللالكائى : ثقة مجمع على ثقته . و قال سلم بن قتيبة ، عن أبى خلدة : سألت أبا العالية هل رأيت النبى صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أسلمت في عامين من بعد موته . و قال قتادة ، عن أبى العالية : قرأت القرأن بعد وفاة نبيكم صلى الله عليه وسلم بعشر سنين . و قال مسلم بن إبراهيم ، عن قطن بن كعب : كان أبو العالية يقول : ما أدرى أى النعمتين على أفضل أن هدانى للإسلام ، أو لم يجعلني حروريا . و قال خارجة بن مصعب ، عن داود بن أبي هند ، عن أبى العالية : إذا أخذت بما اجتمعوا عليه فلا يضرك ما اختلفوا فيه . و قال حماد بن سلمة ، عن ثابت : قال أبو العالية : إنى لأرجو أن لا يهلك عبد بين نعمة يحمد الله عليها ، و ذنب يستغفر الله منه . و قال وكيع ، عن خالد بن دينار : سمعت أبا العالية يقول : ما مسست ذكرى بيمينى منذ ستين أو سبعين سنة . و قال سفيان بن عيينة ، و غيره ، عن عاصم الأحول : كان أبو العالية إذا اجتمع إليه أكثر من أربعة قام و تركهم . و قال المنهال بن بحر ، عن أبى خلدة : كنت عند أبى العالية قاعدا إذ جاء غلام له بمنديل مختوم فيه سكر ففض الخاتم و أعطاه عشر سكرات ، و قال : لو خاننى لم يخنى أكثر من هذا ، أمرنا أن نختم على الرسول و الخادم لكى لا نظن بهم ظنا سيئا و قال ابن أبي زائدة ، عن أبى خلدة ، عن أبى العالية : كنت آتى ابن عباس فيرفعنى على السرير و قريش أسفل من السرير ، فتغامز بى قريش ، و قالوا : يرفع هذا العبد على السرير ؟! ففطن بهم ابن عباس ، فقال : إن هذا العلم يزيد الشريف شرفا و يجلس المملوك على الأسرة . و قال أبو عبيد الآجرى ، عن أبى داود : ذهب علم أبى العالية ، لم يكن له رواة . و قال أبو بكر بن أبي داود : ليس أحد بعد الصحابة أعلم بالقرآن من أبى العالية و بعده سعيد بن جبير ، و بعده السدى ، و بعده سفيان الثورى . و قال أبو أحمد بن عدى : له أحاديث صالحة و أكبر ما نقم عليه حديث الضحك في الصلاة ، و كل من رواه غيره فإنما مدارهم و رجوعهم إلى أبى العالية ، و الحديث له ، و به يعرف ، و من أجل هذا الحديث تكلموا في أبى العالية ، و سائر أحاديثه مستقيمة صالحة . ذكر الهيثم بن عدى ، و غير واحد أنه مات في ولاية الحجاج . و قال أبو خلدة : مات يوم الاثنين الثالث من شوال سنة تسعين . و قال غيره : مات سنة ثلاث و تسعين . و قال المدائنى : مات سنة ست و مئة . و قال أبو عمر الضرير : مات سنة إحدى عشرة و مئة ، و الصحيح الأول ، و الله أعلم . روى له الجماعة . اهـ .

               ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ  

قال الحافظ في ""تهذيب التهذيب"" 3/285 : ( و الصحيح الأول ) و كذا جزم به ابن حبان ( كذا ، و قد قال ابن حبان في "" الثقات "" ( 4/239 ) : مات يوم الاثنين في شهر شوال سنة ثلاث و تسعين ) . و روى البخاري و غيره عن أبى خلدة أنه توفى سنة ثلاث و تسعين . و قال ابن المديني : أبو العالية سمع من عمر ، حدثنا معمر عن هشام عن حفصة عن أبى العالية قال : قرأت القرآن على عهد عمر ثلاث مرات . و قال على أيضا : سمع من على ، و أبى موسى ، و ابن عباس ، و ابن عمر . و قال عباس ، عن يحيى : لم يسمع من على . و قال أحمد : حدثنا حجاج ، حدثنا شعبة : قد أدرك رفيع عليا و لم يسمع عنه . و قال النضر بن شميل ، عن شعبة عن عاصم : قلت لأبى العالية : من أكبر من رأيت ؟قال : أبو أيوب ، غير أنى لم آخذ عنه شيئا . رواه ابن أبي حاتم في "" المراسيل "" ، و هو عجيب . و قال العجلي : تابعى ثقة ، من كبار التابعين ، و يقال : إنه لم يسمع من على ، إنما يرسل عنه . و عن أبى خلدة عنه قال : رحم الله الحسن ، قد سمعت العلم قبل أن يولد . و روى أبو أحمد الحاكم ، عن أبى خلدة قال : قلت لأبى العالية : أدركت النبى صلى الله عليه وآله وسلم ؟ قال : لا ، جئت بعد سنتين أو ثلاث . و قال الشافعى : حديث الرياحى رياح ـ يعنى في القهقهة ـ . اهـ .

               ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ ْ  

"

شيوخة[عدل]

حَدث رفيع أبو العالية الرياحي عن كلاً من [1][2][3]:-

"قال المزي في ""تهذيب الكمال"" روى عن :

أبى هريرة ( ت ) . ‌"

تلاميذه[عدل]

حَدث عن رفيع أبو العالية الرياحي كلاً من [1][2][3]:-

"قال المزي في ""تهذيب الكمال"" روى عنه :

مستلم بن سعيد ( ت ) . ‌"

روى له[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث كتاب : سير أعلام النبلاء , المؤلف : شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى : 748هـ), الناشر : مؤسسة الرسالة , الطبعة : الثالثة ، 1405 هـ / 1985 م
  2. ^ أ ب ت ث كتاب: تهذيب الكمال في أسماء الرجال, مؤلف: يوسف بن عبد الرحمن بن يوسف، أبو الحجاج، جمال الدين ابن الزكي أبي محمد القضاعي الكلبي المزي (المتوفى: 742هـ), الناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت ,الطبعة: الأولى، 1400 - 1980
  3. ^ أ ب ت كتاب: تهذيب التهذيب ,المؤلف: أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (المتوفى: 852هـ) , الناشر: مطبعة دائرة المعارف النظامية، الهند , الطبعة: الطبعة الأولى، 1326هـ