رهاب الثعابين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رهاب الثعابين
Ophidiophobia
معلومات عامة
من أنواع رهاب الزواحف  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

رُهاب الثعابين[1] أو خُواف الأفاعي[2] هو نوع معين من الرهاب المُحدد يُسبب خوف غير طبيعي من الأفاعي والثعابين. يشتق المصطلح الإنجليزي من الكلمة اليونانية (ophis" (ὄφις" التي تشير إلى الأفعى، و(phobia" (φοβία" التي تعني الخوف.[3]

يجب التمييز ما بين الاشخاص الذين يكرهون الافاعي أو يخافون من سمومها و المصابين بهذا الرهاب فالمصابين بهذا الرهاب لا يخافون فقط من روية الأفاعي في الحياة الواقعية فقط بل حتى من التفكير بها أو مشاهدة صورها أو فيديوهاتها.[4]

حوالي ثلث البالغين من البشر لديهم رهاب الأفاعي مما يجعله الرهاب الأكثر انتشاراً،[5] وأو ربما الثاني الأكثر انتشاراً. تشير دراسة أجريت عام 2001 في معهد كارولينسكا في السويد إلى أن الثدييات قد يكون لها رد فعل فطري سلبي تجاه الثعابين (والعناكب) والتي كانت حيوية لبقائهم لأنها سمحت بتحديد مثل هذه التهديدات الخطيرة على الفور.[6]

في الخيال[عدل]

في الأدب والصحافة غير الطبية، استخدمت شخصية إنديانا جونز مثالًا على شخص يعاني من رهاب الأفاعي، أو مجرد الخوف من الثعابين.[7]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ الخياط، محمد هيثم (2006)، المعجم الطبي الموحد (ط. الرابعة)، منظمة الصحة العالمية، ص. 1442، ISBN 9953337268، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2020.
  2. ^ عواد، محمود (2011)، معجم الطب النفسي والعقلي، المنهل، ص. 273، ISBN 9796500155890.
  3. ^ "PHOBIAMAN" (22 أغسطس 2016)، "Fear of Snakes Phobia – Ophidiophobia"، FearOf: Phobia Forum، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 02 ديسمبر 2016.
  4. ^ Murrie, Matthew؛ Murrie, Steven (2010)، The First Book of Seconds: 220 of the Most Random, Remarkable, Respectable (and Regrettable) Runners-Up and Their Almost Claim to Fame، سايمون وشوستر، ص. 11، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020.
  5. ^ Isbell, Lynne (2009)، The Fruit, the Tree, and the Serpent: Why We See So Well، Harvard University Press.
  6. ^ Roach, John (04 أكتوبر 2001)، "Fear of Snakes, Spiders Rooted in Evolution, Study Finds"، National Geographic News، منظمة ناشيونال جيوغرافيك، مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2018.
  7. ^ Gresh, Lois H.؛ Weinberg, Robert (21 أبريل 2008)، "Why Did It Have To Be Snakes: From Science to the Supernatural, The Many Mysteries of Indiana Jones"، John Wiley & Sons، مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018 – عبر Google Books.