هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

رهاب السعادة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


شيروفوبيا (بالإنجليزية: Cherophobia) أو رهاب السعادة (بالإنجليزية: Aversion to happiness) هي حالة نفسية يقوم فيها المريض بتجنب التجارب أو المواقف السعيدة.[1][2][3]

أسبابها[عدل]

أحد أهم أسباب هذه الحالة هو شعور الشخص بأن السعادة يليها حدث سلبي يفسدها، لذا فهو يتجنب كل ما يمكن أن يجعله سعيدا. كما لو كان عقابا لنفسه ضد الشعور بالارتياح. في الثقافات الغربية، مثلاً في الثقافة الأمريكية "مفروغ منه تقريبا بأن السعادة واحدة من أهم القيم التوجيهية في حياة الناس"، الثقافات الغربية تحركها رغبة في تحقيق أقصى قدر من السعادة، والتقليل من الحزن. والفشل في الظهور سعيدا في الغالب يدعو إلى القلق .اتفق عليها في علم النفس الايجابي الغربي والبحث عن الرفاه الشخصي.[4]

العوامل الثقافية[عدل]

هناك أربعة أسباب رئيسية لتفادي الأفراد والثقافات السعادة: الاعتقاد بأنه عندما تكون سعيدا سوف تحدث أشياء سيئة، تجعل منك شخصا سيئا، التعبير عن السعادة سيئ بالنسبة لك ولغيرك .[5] على سبيل المثال، "بعض الناس -في الثقافات الغربية والشرقية- حذرون من السعادة لاعتقادهم بأن الأمور السيئة كالتعاسة والمعاناة والموت. تميل للحدوث مع الأشخاص السعداء.[6]

هذه النتائج "الدعوة إلى مسألة فكرة أن السعادة هي الهدف النهائي، واتفق في عدد من المقالات والمنشورات الذاتية حول ما إذا كانت بعض الخيارات من الأرجح أن تجعلك سعيدا "[6] بالإضافة ، "في الثقافات التي تؤمن أن السعادة الدنيوية مرتبطة بالخطيئة والتدهور الأخلاقي .سوف تشعر فعلا بارتياح أقل عندما تكون حياتهم (حسب معايير أخرى) تسير على ما يرام[7]، حتى السعادة الشخصية ببساطة لا يمكن اعتبارها مقياسا للرضى بحياة الفرد ، والمواقف مثل النفور من السعادة لها أثر هام لقياس السعادة عبر الثقافات ،وترتيب الأمم في درجات السعادة .

مراجع[عدل]

  1. ^ Joshanloo، M.؛ Lepshokova، Z. K.؛ Panyusheva، T.؛ Natalia، A.؛ Poon، W.-C.؛ Yeung، V. W.-l.؛ Sundaram، S.؛ Achoui، M.؛ Asano، R.؛ Igarashi، T.؛ Tsukamoto، S.؛ Rizwan، M.؛ Khilji، I. A.؛ Ferreira، M. C.؛ Pang، J. S.؛ Ho، L. S.؛ Han، G.؛ Bae، J.؛ Jiang، D.-Y. (3 October 2013). "Cross-Cultural Validation of Fear of Happiness Scale Across 14 National Groups". Journal of Cross-Cultural Psychology. 45 (2): 246–264. doi:10.1177/0022022113505357. 
  2. ^ Joshanloo، Mohsen؛ Weijers، Dan (15 December 2013). "Aversion to Happiness Across Cultures: A Review of Where and Why People are Averse to Happiness". Journal of Happiness Studies. 15 (3): 717–735. doi:10.1007/s10902-013-9489-9. 
  3. ^ Mosby (2016-04-29). Mosby's Medical Dictionary (باللغة الإنجليزية). Elsevier Health Sciences. ISBN 9780323414265. 
  4. ^ Joan Robinson (17 March 2014)، What’s so bad about feeling happy?، Springer  .
  5. ^ It's time for Western psychology to recognise that many individuals, and even entire cultures, fear happiness، The British Psychological Society، 21 July 2014، اطلع عليه بتاريخ October 4, 2014  .
  6. أ ب Stephanie Pappas (20 March 2014)، Why Happiness Scares Us، لايف ساينس (موقع)، اطلع عليه بتاريخ 04 أكتوبر 2014  .
  7. ^ Susan Krauss Whitbourne (6 April 2013)، 13 of Psychology’s Newest and Coolest Ideas، Psychology Today، اطلع عليه بتاريخ 04 أكتوبر 2014  .
Colonic serrated adenoma (2) histopatholgy.jpg
هذه بذرة مقالة عن مرض أو وبائياته بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.