هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

رهاب الشبق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

رهاب الشبق أو رهاب العشق (بالإنجليزية: Erotophobia) هو مصطلح صاغه عدد من الباحثين في أواخر عقد 1970 وبداية عقد 1980 ليصف قطب واحد من السلوكيات والاعتقادات عن الهوية الجنسية. نموذج التواصل هو خط الاستقطاب الأساسي رهاب الشبق (الخوف من الجنس أو السلوكيات السلبية المتعلقة بالجنس) على طرف الآخر erotophilia [الإنجليزية] (المشاعر والسلوكيات الايجابية نحو الجنس).[1]

كلمة رهاب الشبق مشتقة من اسم إيروس، آلهة الحب لدى الإغريق وكلمة رهاب من فوبيا وهي كلمة أغريقية تعني الخوف.

أنواعه[عدل]

قد يكون لدى الفرد نوع أو عدة أنواع من رهاب الشبق، فمن أنواع الشبق الخوف من التعري، الخوف من الصور الجنسية، الخوف من مثليي الجنس، الخوف من التثقيف الجنسي أو الخوف من الاضطرابات الجنسية.

في الدراسات النفسية[عدل]

وفي الدراسات النفسية يتم استخدام المصطلح لتعبير عن درجة النفور الجنسي بشكل عام ضد الاهتمام الجنسي، وبهذا يعتبر رهاب الشبق على القائمة المستمرة (نظرياً) ما بين الاهتمام بالجنس أو النفور منه. Erotophobes سجل أعلى درجة على المقياس الذي يمثل التعبير بالشعور بالذنب أو الخوف من الجنس. عادةً ما يميل العلماء النفسيين إلى وصف الهوية الجنسية على مقياس شخصي. Erotophobes اقل حباً بالتحدث عن الجنس. وعادة ما يميلون إلى عدم حب التحدث عن الجنس ويملكون الكثير من ردود الفعل السلبية ونفور واضح من الجنس. ويميلون إلى ممارسة الجنس بشكل قليل ومع شركاء أقل مع مرور الوقت. من ناحية أخرى، هناك erotophiles حققوا أعلى نتيجة على المقياس المعاكس، حيث يمثلون نسبة أقل من الشعور بالذنب حيال الجنس، ويتحدثون عن الجنس بشكل متفتح، ويملكون سلوكيات إيجابية واضحة نحو الجنس. هذا التباعد في الشخصية يستخدم لتحديد الانفتاح نحو الجنس والهوية الجنسية، وهذا البعد مهم لقياس الصحة والمخاطرة الآمنة مع المستوى المتدني من الثقافة الجنسية. أظهرت الدراسات عن هذا البعد الشخصي علاقةً مترابطة ما بين النتيجة العالية التي حققها erotophobia والنتيجة المنخفضة التي حققها اللولب مانع الحمل وقلة المعرفة حول الهوية الجنسية لدى الإنسان.

رهاب الشبق السريري[عدل]

كنوع من الرهاب السريري، فإن رهاب الشبق قد يكون "خوف لا عقلاني من غرض ما، أو شخص أو تصرف له علاقه بالجنس. هذا الخوف قد يدهور الرغبة أو القدرة على الحصول على علاقة جنسية، أو يمنع قدرة الشخص على ممارسة الجنس بشكل كامل. وقد يتمثّل رهاب الشبق في بعض الحالات النفسية التالية: الرهاب الاجتماعي، اضطراب الشخصية الانطوائية، اضطراب تشوه الجسم وبشكل عام مشاكل القلق الاجتماعي. رهاب الشبق قد يكون بالنسبه للبعض وبشكل خاص ممارسة الحب مع شخص آخر وليس له علاقة بأي من اضطرابات القلق الاجتماعي. وفي حالة رهاب الشبق الخصوصي، فقط الخوف المتعلق بالجنس يكون موجود دون وجود أعراض متلازمات أو خوف.

المراجع[عدل]

  1. ^ Fischer، W.A. (1988). "Erotophobia-erotophilia as a dimension of personality". Journal of Sex Research. 25: 123–151. doi:10.1080/00224498809551448. 

John Ince "The Politics of Lust" (2005 edition ISBN 1-59102-278-9 ; 2003 edition ISBN 0-9696567-1-8)

Fischer, W.A.; Byrne, White & Kelley (1988). "Erotophobia-erotophilia as a dimension of personality". Journal of Sex Research 25: 123–151. doi:10.1080/00224498809551448. "Effects of anonymity, gender, and erotophilia on the quality of data obtained from self-reports of socially sensitive behaviors". J Behav Med 25 (5): 438–67. October 2002. PMC 2430657. ببمد 12442560. Fischer; et al. (1988). Missing or empty |title= (help) Fischer; et al. (1988). Missing or empty |title= (help) Kinsey, Alfred (1948). Sexual Behavior in the Human Male. Philadelphia: W.B. Saunders & Company. http://pivotalpress.com/the-politics-of-lust