سيرانو دي برجراك (مسرحية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
المشهد الاخير من المسرحية
Cyrano de Bergerac (1900)


مسرحية سيرانو دي برجراك للشاعر الفرنسي الشهير إدموند روستان ترجمها للعربية الأديب مصطفى لطفي المنفلوطي،


سيرة حياته[عدل]

سيرانو دي برجراك شخصية حقيقية على خلاف ما هو شائع[1] وقد ولد عام 1619 وتوفي في عام 1655[1] وقيل بأنه كان فارسا ً مغوارا ً لا يشق له غبار . وكانت عقدة حياته دمامته وكبر حجم أنفه[2] وكان جنديا في فصيلة شبان الحرس من الجيش الفرنسي، إلا أن أنفه سبب شقائه لأنه وقف عقبة بينه وبين غرامه، وكان الآخرون يسخرون منه، وهو لا يطيق ذلك فكان النزاع بينهم لا ينتهي إلا بمبارزة يخرج منها منتصرا ولكن كثير الخصوم والأعداء... مما أدى لمصرعه مقتولا ً بخشبة سقطت على رأسه .. وهناك روايات تقول إن موته نتيجة لمرض الزهري[1].

المسرحية في الأدب العربي[عدل]

رواية سيرانو دي برجراك التي ترجمها مصطفى لطفي المنفلوطي من روائع الأدب العالمي والعربي معًا، فإن مصطفى لطفي المنفلوطي لم يترجم فقط، بل قام بالتعريب وحولها لعمل أدبي مهم.

لمحة عن المسرحية[عدل]

بطلة المسرحية هي روكسان ابنة عم سيرانو دي برجراك وهي فتاة شريفة متعلمة وافرة الفضل والذكاء عالية الهمة مولعة بالشعر والأدب، وكان لا يعجبها من الكلام إلا ذلك النوع الذي يسمّونه بالصناعة اللفظية، كانت تعيش عيشا رغدا بفضل ثروة ورثتها عن أبويها.

وكن ابطال المسرحية "كريستيان دي نوفييت" نبيل من نبلاء الريف وفد إلى باريس ليلتحق بفرقة الحرس من الجيش الفرنسي كما كانت عادة الأشراف في ذلك العهد وهي الفرقة التي كان يعمل فيها سيرانو، وكان فتى جميل الصورة شريف النفس طيب القلب إلا أنه كان أقرب إلى البلادة منه إلى الذكاء، فوقع نظره على روكسان في حانة فأحبها واحبته.


الشخصيات[عدل]

سيرانو: بطل الرواية و فارسها البشع! فارس شجاع لا يعيبه إلا بشاعة أنفهِ و ضخامته. ما يجعل أعداءهُ قادرين على السخرية منه بسهوله وذلك ما يستفز سيرانو. مغرمُ بابنة عمّهِ روكسان.

روكسان: ابنة عم سيرانو الفاتنة، لا يعيبها شيء سوى تكلّفها في الحديث و صياغة الجمل التركيبية و التشبيهات.

كريستيان: نبيل من النبلاء في فرقة الحرس التي يعمل فيها سيرانو. يحب روكسان لكنه بليد في الكلام، فيطلب من سيرانو مساعدته للحصول على قلب حبيبته.

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت [1]
  2. ^ [2]