روبرت مردوخ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
روبرت مردوخ
(بالإنجليزية: Keith Rupert Murdoch)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Rupert Murdoch 2011 Shankbone 3.JPG
 

معلومات شخصية
الميلاد 11 مارس 1931 (91 سنة)[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
ملبورن[8]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الإقامة أديلايد
ملبورن
نيويورك  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة (4 سبتمبر 1985–)[9]
Flag of Australia.svg أستراليا (–4 سبتمبر 1985)[9]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة ويندي دينغ مردوخ (25 يونيو 1999–20 نوفمبر 2013)[10][11]
جيري هول (4 مارس 2016–)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأولاد
الأب كيث مردوخ[10]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية ووركستر  [لغات أخرى]
جامعة أكسفورد (الشهادة:Master of Arts) (–1953)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة محرر  [لغات أخرى] ‏،  ورائد أعمال[13][14][15][16]،  وخبير مالي  [لغات أخرى]‏،  وناشر،  ورجل أعمال[17][18][19]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الجمهوري  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[20]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل نيوز كوربوريشن  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الثروة 7170000000 دولار أمريكي (28 مايو 2019)
19400000000 دولار أمريكي (2019)[21]  تعديل قيمة خاصية (P2218) في ويكي بيانات
الجوائز
AUS Centenary Medal ribbon.svg
 ميدالية الذكرى المئوية  [لغات أخرى]‏  (2001)
OrderAustraliaRibbon.png
 وصيف وسام أستراليا  [لغات أخرى] (1984)[22]
Order of St. Gregory the Great.png
 وسام القديس غريغوريوس الكبير
GC.OrdineS.GregorioMagno.png
 نيشان الصليب الأعظم لرهبانية القديس غريغوري الكبير من رتبة فارس  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

كيث روبرت مردوخ (بالإنجليزية: Keith Rupert Murdoch)‏ هو رجل أعمال أسترالي أمريكي (من مواليد 11 مارس 1931) يعتبر قطب من أقطاب التجارة والاعلام الدولي، وهو حائز على شارة المرتبة الأسترالية وصليب مرتبة القديس جورج الأكبر. أصبح مردوخ المدير العام لشركة نيوز ليميتد News Limited "الأخبار المحدودة" في أستراليا، والتي ورثها عن والده، في عام 1952. وهو مؤسس، ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة القابضة للإعلام الدولي نيوز كوربوريشن News corporation التابع لها قناة فوكس نيوز الاخبارية المشهورة بمناصرتها المطلقة لإسرائيل وعدائها الشديد للقضية الفلسطينية. تعتبر شركة نيوز كوربوريشن ثاني أكبر تكتل لوسائل الإعلام في العالم. تتبع مردوخ أيضا الشركات التي خلفت نيوز كوربوريشن بعد انقسام التكتل في 28 يونيو /حزيران 2013، وهي مؤسسة الأخبار نيوز كورب News Corp وشركة فوكس للقرن 21 للأفلام الأمريكية (21st Century Fox).[23][24][25][26]

أستحوذ مردوخ في الخمسينات والستينات من القرن الماضي علي العديد من الصحف المتنوعة في أستراليا ونيوزيلندا، قبل أن يتوسع في المملكة المتحدة في عام 1969، واستولي على جريدة نيوز أوف ذه ورلد "أخبار العالم" وتبعها بقليل جريدة ذا صن "الشمس" الشعبية. انتقل إلى نيويورك في عام 1974 للتوسع في السوق الأمريكية، لكنه حصر اهتمامة في أستراليا وبريطانيا. في عام 1981، اشترى مردوخ صحيفة ذي تايمز "المواعيد"، أول صحيفة له من القطع الكبير في بريطانيا، وأصبح مواطنا أمريكيا بالتجنس في عام 1985.

في عام 1986، ولحرصه على تبني أحدث تقنيات النشر الإلكتروني، قام بتوحيد ودمج عمليات الطباعة في المملكة المتحدة في مقر بحي وبينج شرقي لندن، مما تسبب في نزاعات صناعية مريرة. استحوذت شركته نيوز كوربوريشن علي شركة فوكس للقرن العشرين للأفلام الأمريكية 20th Century Fox عام 1985، وشركة هاربر كولينز HarperCollins للنشروالطباعة عام 1989 [27] وصحيفة وول ستريت جورنال The Wall Street Journal عام 2007. قام مردوخ بتكوين شركة بي سكاي بي "سكاي البريطانية للبث الفضائي" في عام 1990 وخلال التسعينات توسع في شبكات البث الفضائي في آسيا وشبكات التلفزة في أمريكا الجنوبية. بحلول عام 2000، أصبحت شركة مردوخ "نيوز كوربوريشن" تمتلك أكثر من 800 شركة في أكثر من 50 بلدا في العالم بصافي أصول يصل لأكثر من 5 مليارات دولار.

في يوليو 2011، واجه مردوخ مزاعم بأن شركاته، بما في ذلك "أخبار العالم" نيوز أوف ذه ورلد البريطانية المملوكة لشركة "نيوز كوربوريشن"، قد تجسست بانتظام على هواتف مشاهير، وملوك ومواطنين عامة. يواجه مردوخ تحقيقات حكومية وشُرطية من قبل الحكومة البريطانية تتعلق بالرشوة والفساد وتحقيقات تتبع مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة.[28][29] وفي 21 مايو 2012، استقال مردوخ من منصبه كمدير لشركة نيوز انترناشونال "الأخبار العالمية" للنشر وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة نيوز كورب News Corp.[30][31] في عام 2014،ادرج مردوخ في ساحة التلفزة للمشاهير لإسهاماته في مجال التلفزة.[32]

مسيرته المهنية[عدل]

ولد في ملبورن بأستراليا من أب وأم اسكتلنديين.كان والده يمتلك الصحف الإقليمية ولكن كان يخسر فارسل ابنه إلى إنجلترا ليتعلم الصحافة بدأ مردوخ مسيرته في الصحف المحلية والتلفزيونات الأسترالية ثم ما لبث ان تمدد إلى بريطانيا واميركا حيث بسط سيطرته على صناعة الافلام والاعلام الفضائي وحتى شبكات الإنترنت. بعد أن أحكم سيطرته على السوق الإعلامية في أستراليا قام بتوسيع نشاطه، وتحول عام 1969 إلى بريطانيا؛ حيث اشترى أولا صحيفة “News of the world” الأسبوعية التي كان يصل حجم توزيعها إلى 6.2 ملايين نسخة حيث كان يعتمد على الرياضة- الفضائح - الجنس، ثم قام بتغيير سياستها التحريرية اعتمادًا على الموضوعات الجنسية، والتركيز على العناوين ذات الحجم الكبير. بعد عدة أسابيع اشترى صحيفة “The Sun” بنصف مليون جنيه إسترليني بعد أن شارفت على الإفلاس؛ فخفض عدد العاملين بها حيث كان يبلغ توزيع الجريدة في اليوم الواحد إلى 5 ملايين نسخة، ثم ما لبث ان قلب سياستها التحريرية رأسًا على عقب، واستحدث في الصحيفة ركناً يومياً ثابتًا لصورة فتاة عارية، وركّز على أخبار الفضائح وما يحدث في المجتمع المخملي؛ فارتفعت مبيعات الصحيفتين في وقت قصير ليحقق مردوخ أرباح طائلة ويسيطر على سوق الإعلام البريطاني.

نفوذ مردوخ، ودخوله السوق الشرقي[عدل]

روبرت مردوخ

يملك الإمبراطور الاعلامي مردوخ عدة صحف محافظة مثل النيويورك بوست الاميركية والتايمز والصن الإنجليزية ويسيطر على شبكة فوكس نيوز وينزع مردوخ بحسب شهادته الخاصة إلى اتجاه موال لإسرائيل وداعم لها ومن جهة أخرى معاد لفرنسا ومحارب لنفوذها وهو ما يلاحظ في حملات وسائله الاعلامية على فرنسا. دخل مردوخ السوق الاعلامي العربي صراحة وشريكاً عبر استثماره في روتانا أو ما برر بأنه ‘‘نقاش’’ لتملك حصة. شركة روتانا تعتبر القوة الإعلامية المهيمنة في الشرق الأوسط، وتمتلك ست قنوات تلفزيونية وذراعا لإنتاج الأفلام. وبالرغم من أنها قد انطلقت خلال السنتين الماضيتين إلا أنها مع هذا تستحوذ على 50 في المائة من إجمالي إنتاج الأفلام العربية، مع العلم أنها أنتجت نحو 22 فيلماً في 2005.. وفي ظل عدم اعتبار العالم العربي والخليج تحديداً سوقا استهلاكيا معوضاً لكلفة الفن (ماديا). مؤخرا اشترى محطة “تي. جي. آر. تي” التلفزيونية التركية الخاصة بعد مساومات استمرت أكثر من عام، ويسعى مردوخ إلى شراء صحيفة “تركيا” ووكالة “اخلاص” للأنباء اللتين يملكهما رجل الأعمال التركي أنور اوران في مسعى يهدف التصدي للشعور المعادي ل “إسرائيل” وأمريكا وكسب تركيا من جديد بعد تراجع صورة الحليفين في الشارع التركي كما يصنف على أنه محاولة للدخول إلى العقل الشرقي عبر اعلامه المخترق اصلا. والذي يمتلك مردوخ تأثيرا كبيرا على أهم فضائياته عبر علاقاته الشخصية مع امراء الخليج ونفوذه الأخباري كونه من مصادر تلقيم الأخبار. دعم مردوخ للمحافظين الجدد تجلى في موقف وسائله الاعلامية الداعم لحرب العراق والذي استعمل في وقتها مردوخ نفوذه الاعلامي لتأليب الرأي العام ضد العراق وإنشاء أرضية شعبية لخطط بوش ووزارة دفاعه.

العلاقة مع إسرائيل[عدل]

يرى بعض الكتاب العرب كياسر الزعاترة أن لمردوخ علاقة وثيقة مع الإيدولوجيا الصهيونية المناصرة لفكرة إقامة موطن لليهود في فلسطين.[33]

العلاقة مع الوليد بن طلال[عدل]

الوليد بن طلال له علاقات تجارية مع روبرت مردوخ وإبنه جيمس مردوخ. فلهم شراكات تجارية في النيوز كوربوريشن ومجموعة روتانا.[34][35][36][37]

وقد وصف الوليد بن طلال روبرت مردوخ بالصديق الحميم.[38]

سياسة مردوخ المهنية[عدل]

يتعامل مردوخ مع الأحداث والأخبار كبضاعة يصار إلى تسييسها وتسويقها بشكل مؤثر ومربح في آن واحد، مهما كان الثمن الأخلاقي، وهو ما استخدمه في كثير من المواقف حيث يؤمن مردوخ بالإنترنت كلغة للعالم القادمة وبالتكنولوجيا الجديدة وعصر السرعة. كما يعتبر من أقوى الممهدين للعولمة ولكسر الحدود الحضارية والثقافية بهدف التغلغل في كبد المجتمعات تمهيدا ل’’عصرنتها‘‘ ويقدم مصالحه الشخصية والعقائدية على كل ما سواها. كما ويعتبر وفيا لانتمائه اليميني ولقناعاته المتماهية مع محافظي الادارات الاميركية، قام روبرت مردوخ بشراء موقع ماي سبيس الاجتماعي بمبلغ فاق النصف مليار دولار أمريكي. لكن سرعان ما باعه ب35 مليون دولار أمريكي فقط بعد عزوف المستخدمين عن ماي سبيس وهررب المعلنيين أيضاً. وتقدر ايرادات ماي سبيس سنة 2011 ب183 مليون دولار بالمقارنة مع 605 ملايين دولار في ذروة نجاحه.[39]

حادثة شارلي إبدو[عدل]

تغريدة مردوخ على تويتر تعقيباً على حادثة شارلي إيبدو

في أعقاب الهجوم المسلح على صحيفة شارلي إبدو، يوم الأربعاء السابع من يناير 2015، غرّد مردوخ من حسابه على تويتر صباح السبت تعقيباً على الحادثة محملاً جميع المسلمين المسؤولية عنها،[40]، قائلاً:

«قد يكون معظم المسلمين مسالمين، لكن يجب محاسبتهم حتى يدركوا ويدمروا سرطان الإرهاب المستمر في النمو بينهم»

وهو ما أطلق ردود استهجان واسعة، والتي كان أبرزها الحملة الساخرة التي أطلقها الممثل عزيز أنصاري بعنوان "خطأ روبرت"(بالإنجليزية: RupertsFault#)‏ وغيره من المشاهير كالروائية جوان رولينج موراي، وجون ستيوارت الذي خصص حلقة الإثنين من برنامجه السياسي الساخر "ذا دايلي شو" لمهاجمة مردوخ.[41][42]

الصحف[عدل]

أستراليا:

بريطانيا:

الولايات المتحدة الأمريكية:

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ مُعرِّف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb): https://www.imdb.com/name/nm0613770/ — تاريخ الاطلاع: 17 أكتوبر 2015
  2. ^ العنوان : Encyclopædia Britannica — مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/Rupert-Murdoch — باسم: Rupert Murdoch — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. ^ مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w62r5b93 — باسم: Rupert Murdoch — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي — مُعرِّف شخص في موقع "النُبلاء" (thepeerage.com): https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=https://www.thepeerage.com/&id=p41539.htm#i415388 — باسم: Keith Rupert Murdoch — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ المحرر: Bibliographisches Institut & F. A. Brockhaus و Wissen Media Verlag — مُعرِّف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/murdoch-rupert-keith — باسم: Rupert Keith Murdoch
  6. ^ باسم: Rupert Murdoch — معرف شخص في أرشيف الفنون الجميلة: https://en.isabart.org/person/86358
  7. ^ العنوان : Kindred Britain — مُعرِّف "كيندرد" بريطانيا (Kindred): http://kindred.stanford.edu/#/kin/full/none/none/I22538 — باسم: [Keith] Rupert Murdoch
  8. ^ http://www.independent.co.uk/arts-entertainment/books/reviews/the-man-who-owns-the-news-by-michael-wolff-1051790.html
  9. ^ https://www.latimes.com/archives/la-xpm-1985-09-04-mn-23112-story.html
  10. أ ب ت العنوان : Kindred Britain
  11. ^ مُعرِّف شخص في موقع "النُبلاء" (thepeerage.com): https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=https://www.thepeerage.com/&id=p41539.htm#i415388 — تاريخ الاطلاع: 7 أغسطس 2020
  12. ^ المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي
  13. ^ http://www.tandfonline.com/doi/pdf/10.1080/03064228808534500
  14. ^ http://online.wsj.com/article/SB119160959697150347.html?mod=googlenews_wsj
  15. ^ http://online.wsj.com/article/SB119160049127550261.html?mod=googlenews_wsj
  16. ^ https://cs.isabart.org/person/86358 — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2021
  17. ^ http://www.fanmail.biz/34815.html
  18. ^ http://www.telegraph.co.uk/news/worldnews/us-election/9396235/US-election-Mitt-Romney-calls-Barack-Obama-a-liar.html
  19. ^ http://news.bbc.co.uk/2/hi/entertainment/1496141.stm
  20. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12302370f — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  21. ^ الناشر: فوربس — تاريخ النشر: 5 مايو 2019 — https://www.forbes.com/billionaires/list/;5/#version:static
  22. ^ https://honours.pmc.gov.au/honours/awards/883065
  23. ^ "Fortune"، CNN، مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  24. ^ Web Deck FINAL.pdf "PowerPoint Presentation" (PDF)، مؤرشف من الأصل (PDF) في 08 مارس 2013، اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2011. {{استشهاد ويب}}: تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة)
  25. ^ Siklos, Richard (09 فبراير 2009)، "Why Disney wants DreamWorks"، CNN، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2010.
  26. ^ "News Corporation – Annual Report 2007"، Newscorp، 30 يونيو 2007، مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2013، اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2011.
  27. ^ "Rupert Murdoch faces authors' revolt"، BBC، 01 مارس 1998، مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2011.
  28. ^ "Phone hacking: David Cameron announces terms of phone-hacking inquiry"، The Telegraph، London، 13 يوليو 2011، مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2011.
  29. ^ Ed Pilkington in New York, Andrew Gumbel and agencies (14 يوليو 2011)، "FBI to investigate News Corporation over 9/11 hacking allegations"، The Guardian، London، مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2012، اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2012.
  30. ^ "Rupert Murdoch resigns as News International director"، بي بي سي نيوز، London، 21 يوليو 2012، مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2016، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2012.
  31. ^ Burns؛ Somaiya (23 يوليو 2012)، "Murdoch Resigns From His British Papers' Boards"، The New York Times، مؤرشف من الأصل في 05 أكتوبر 2017.
  32. ^ "Julia Louis-Dreyfus, David E. Kelley, Jay Leno, Rupert Murdoch, Ray Dolby, Brandon Stoddard Named To TV Academy's Hall of Fame"، Deadline.com، 16 ديسمبر 2013، مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2014، اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2014.
  33. ^ فضيحة مردوخ المدوية.. من يجرؤ على الكلام؟! ياسر الزعاترة - محيط 20 - 7 - 2011 نسخة محفوظة 28 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ News Corp buys 9% stake in Rotana Group نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ Murdoch's son sees pay doubled ahead of exit, Daily Telegraph, 26 August 2005. نسخة محفوظة 07 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ Charlie Rose interview with Prince Alwaleed Bin Talal, video.google.com[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 30 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ Li, Kenneth (22 يناير 2010)، "Alwaleed backs James Murdoch"، Financial Times، بيرسون، مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2016، اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2010.
  38. ^ FULL MARKS FOR CHUTZPAH جورج غالاوي نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ "نيوز كوربوريشن" تتخلى عن "ماي سبيس" بعد فشل الموقع إيلاف، تاريخ الولوج 17 يوليو 2011 نسخة محفوظة 03 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ "Murdoch says Muslims must be held responsible for France terror attacks"، الغارديان، 10 يناير 2015، مؤرشف من الأصل في 02 أغسطس 2018، اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2015.
  41. ^ Sieczkowski, Cavan (13 يناير 2015)، "Aziz Ansari Takes On Rupert Murdoch Over Muslim 'Jihadist Cancer' Tweet"، هافنغتون بوست، مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020، اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2015.
  42. ^ Mazza, Ed (11 يناير 2015)، "J.K. Rowling Goes After Rupert Murdoch On Twitter"، هافنغتون بوست، مؤرشف من الأصل في 09 مايو 2017، اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2015.

وصلات خارجية[عدل]