هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

روبيرت فان فورين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


روبرت فان فورين
معلومات شخصية
الميلاد 25 يوليو 1959 (العمر 59 سنة)
مونتريال، كيبك، كندا
الإقامة فيلينيوس
الجنسية الكندية والهولندية والليتوانية
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة أمستردام
المهنة عالم سياسة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل علوم سياسية  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
أعمال بارزة الدراسات الروسية في مجال حقوق الإنسان النشاط والمشاركة في النضال ضد إساءة اسخدام الطب النفسي في الاتحاد السوفياتي
الجوائز
الزمالة المتميزة للجمعية الأمريكية للطب النفسي، العضوية الفخرية في الكلية الملكية للأطباء النفسيين، وجائزة جنيف لحقوق الإنسان في الطب النفسي

روبرت فان فورين (والذي كان يستخدم اسم مستعار من جوهانس باكس،[1] بالهولندية): جوهانس باكس،[2] وُلد في 7 يوليو 1959، في مونتريال، في كندا[3] هو ناشط هولندي[4] وعالم سياسي.[1]

وهو أستاذ الدراسات السوفياتية وما بعد السوفياتية في جامعة إيليا الحكومية في تبليسي، وفي جامعة فيتوتاس ماغنوس في كاوناس، ليتوانيا[2] وكذلك الرئيس التنفيذي للمبادرة العالمية للطب النفسي.

السيرة الذاتية[عدل]

وُلد باكس في 7 يوليو 1959، في مونتريال، كيبيك، كندا[4] وتخرج من جامعة أمستردام في عام 1986. في الثمانينات، عمل روبرت في مؤسسة بوكوفسكي ومقرها في أمستردام[5] ومنذ عام 1989 كان مدير لخليفة هذا المركز، المركز العالمي الثاني. منذ عام 1980، زار روبرت الاتحاد السوفياتي بانتظام بما في ذلك أوكرانيا، وجمع معلومات عن قمع المعارضين، وكذلك تهريب ساميزدات المنشورات إلى الغرب. في عام 1986، أصبح روبرت الرئيس التنفيذي للمبادرة العالمية للطب النفسي. وهو أيضًا زميل فخري في الكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين وعضو شرف في الجمعية الأوكرانية للطب النفسي. في عام 2005، مُنح لقب فارس من قبل الملكة بياتريكس ملكة هولندا لعمله كناشط في مجال حقوق الإنسان. كما أنه لديه الجنسية الليتوانية منذ 11 فبراير 2003 ويعيش في فيلنيوس.

نشر روبرت فان فورين أكثر من اثني عشر كتابا. وتُغطي أعماله إساءة استعمال الطب النفسي في الاتحاد السوفييتي[6] والصين[7] وإصلاحات الصحة النفسية في أوروبا الشرقية،[8] والاتحاد السوفياتي السابق، وأوكرانيا،[9] وجورجيا.[10] ومن المُسلّم به على نطاق واسع مساهمة روبرت فان فورين في إصلاح الطب النفسي الشرعي في دول الاتحاد السوفياتي السابق.

في عام 2015، علّق روبرت على الأزمة الأوكرانية والتدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية.[11]

مؤلفاته[عدل]

مراجع[عدل]