هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

روبين ميلان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2017)

روبين م. ميلان عالمة فيزياء تجريبية أمريكية،[1] اشتهر عملها على أحزمة الإشعاع التي تحيط بكوكب الأرض.[2][3][4]

التعليم[عدل]

حصلت ميلان على بكالوريوس في علم الفلك و الفيزياء (1995)، ماجستير في الفيزياء (1999)، و شهادة الدكتوراه في الفيزياء (2002) من جامعة كاليفورنيا في بيركلي.[1]

الحياة العملية والتأثير[عدل]

ميلان هي أستاذ في الفيزياء والفلك في كلية دارتموث. أبحاثها تشمل استخدام تجارب البالون العلمي ذو الارتفاع العالي لدراسة أحزمة الإشعاع التي تحيط بكوكب الأرض، على وجه التحديد، فقدان الإلكترونات النسبية من أحزمة الإشعاع في الغلاف الجوي الخارجي للأرض. تعتبر ميلان باحثة رئيسية في مشروع BARREL (مجموعة بالون للخسائر النسبية في الإلكترونات) [5] حيث تم إطلاق بالونين في عام 2013 و 2014 (من أصل 20 من هذه البالونات) والتي طارت في أنماط الرياح الدائرية فوق القطب الجنوبي.[6] تتبع كل بالون الإلكترونات من الفضاء والتي تكتسح المجال المغناطيسي للأرض و تنزلق إلى الغلاف الجوي للأرض.[7] أول اختبار من BARREL ممولا من قبل وكالة ناسا أيضا معتمدا على  مكتب البرامج القطبية التي تدعم الخدمات اللوجستية من جميع البحوث في القارة القطبية الجنوبية—بدأت في كانون الأول / ديسمبر 2008.

الجوائز والتكريم[عدل]

في عام 2011، تحصلت ميلان على درجة عميد الكلية للدور التوجيهي و النصح و المهنية المميزة والبارزة.[8] في عام 1995 تحصلت ميلان على جائزة قسم الفلك بجامعة دورثي كلامبكي روبيرتس.[9]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب "Faculty profile: Robyn M. Millan". Dartmouth College. اطلع عليه بتاريخ July 16, 2016. 
  2. ^ Zell، Holly (June 1, 2015). "BARREL PI Robyn Millan". NASA. تمت أرشفته من الأصل في September 2, 2016. اطلع عليه بتاريخ July 16, 2016. 
  3. ^ Zell، Holly (May 26, 2015). "Launching Balloons in Antarctica". NASA. تمت أرشفته من الأصل في December 13, 2012. اطلع عليه بتاريخ July 16, 2016. 
  4. ^ "New X-ray Actions Revealed". Phys.org. July 23, 2015. تمت أرشفته من الأصل في September 2, 2016. اطلع عليه بتاريخ July 29, 2016. 
  5. ^ Frazier، Sarah (September 24, 2015). "NASA's BARREL team returns from Sweden". Phys.org. اطلع عليه بتاريخ July 29, 2016. 
  6. ^ Dartmouth College (July 23, 2015). "Destructive High-Energy Electrons Streaking into Earth's Atmosphere from Space". Science Daily. اطلع عليه بتاريخ July 29, 2016. 
  7. ^ Morrow، Ashley (July 30, 2015). "BARREL Mission Overview". NASA. تمت أرشفته من الأصل في September 2, 2016. اطلع عليه بتاريخ September 2, 2016. 
  8. ^ Relman، Eliza (August 2, 2011). "10 Profs. Receive College Awards". The Dartmouth. تمت أرشفته من الأصل في September 2, 2016. اطلع عليه بتاريخ September 2, 2016. 
  9. ^ "Student Prizes & Awards". Department of Astronomy, University of California at Berkeley. تمت أرشفته من الأصل في September 2, 2016. اطلع عليه بتاريخ July 16, 2016. 

روابط خارجية[عدل]