رودولف الثالث ملك بورغندي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رودولف الثالث ملك بورغندي
Rudolph III of Burgundy.jpg
 

ملك بورغندي
(رسمياً ملك آرل)
الفترة 19 أكتوبر 993 - 6 سبتمبر 1032
Fleche-defaut-droite.png كونراد الأول
كونراد الثاني Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 966[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 6 سبتمبر 1032 (65–66 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
لوزان  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية لوزان
الزوجة أجلترود
إرمنغارد
الأب كونراد من بورغندي  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم ماتيلدا من فرنسا
عائلة أسرة فلف الأكبر

رودولف الثالث يعرف بـ الكسول (الفرنسية:Rodolphe le Fainéant، الألمانية:Rudolf der Faule)؛ أو التقي (le Pieux)؛ (ح.970 - 6 سبتمبر 1032)؛ كان ملك بورغندي من 993 حتى وفاته وأيضا هو آخر حاكم مستقل للمنطقة، وأيضا هو أخر ذكر من فرع بورغندي من أسرة فلف الأكبر.

حياته[عدل]

رودولف هو ابن الوحيد ووريث الملك كونراد الأول من بورغندي ووالدته ماتيلدا هي ابنة الملك لويس الرابع من فرنسا، كان لديه ثلاثة شقيقات جيربيرغا متزوجة من هيرمان الثاني، دوق شوابيا هي والدة الإمبراطورة جيزيلا، وبيرثا كانت متزوجة من أودو الأول، كونت بلوا ثم من روبرت المتدين ملك فرنسا، وجيزيلا متزوجة من هاينريش الثاني، دوق بافاريا وهما والدا الإمبراطور هاينريش الثاني.

خلف رودولف والده بعد وفاته في 993، وتوج ملكاً في لوزان، تميز عهده بالاضطرابات بسبب محاولته لمصادرة العديد من العقارات، ومع ذلك كان غير قادر على استرضاء طبقة النبلاء العالية، وأيضا كان عليه التصرف مع التعديات أوتو-ويليام، كونت بورغندي على السلطة.

مثل والده حاول رودولف التقرب من سلالة أوتونية الألمانية لتحقيق الأستقرار لحكمه، عمته الملكة الأرملة أديلايد وحفيدها الإمبراطور أوتو الثالث تدخلوا بشكل موسع في شؤون البورغوندية لضمان استقراره في الحكم، وفي المقابل كان عليه التنازل في 1006 عن مدينة بازل لصالح ابن شقيقته هاينريش الثاني الملك المنتخب الجديد (ملك الرومان) في 1002.

زواج رودولف من أجلترود (المتوفية في عام 1101) ظل دون إنجاب لأبناء،[2] وفي 28 يونيو 1101 تزوج من إرمنغارد قريبة الكونت همبرت الأول من سافوي وأرملة روتبولد الثاني، كونت بروفنس [2]أعطى لها كونتية فيين[2] وسيرمورن وأراضي الواسعة حتى بحيرة جنيف، ومع ذلك لم تنجب له أي أبناء.

عندما دخل رودولف في صراع مرة أخرى مع الكونت أوتو ويليام على تنصيب رئيس أساقفة بيزنسون، التقى رودولف مع الإمبراطور هاينريش الثاني في ستراسبورغ على خلفية الورثة وتم المفاوضات على تعيين الإمبراطور خليفته بعد وفاته،[3] وبذلك زحف الإمبراطور هاينريش الثاني ومعه النبلاء البورغنديين ضد أوتو-ويليام، وتم تأكيد حق هاينريش في 1018 في مجلس ماينتس، ولكن مع وفاته دون ورثة في 1024، خليفته ساليان الملك كونراد الثاني احتل بازل وبدأ في التفاوض مع رودولف ليصبح وريثه ذلك،[4] كان رودولف حاضراً في تتويج كونراد كـ إمبراطور في عيد الفصح في 1027، وفي أغسطس تم إبرام عقد الميراث، ومع ذلك اعتراض نبلاء رودولف أودو الثاني من بلوا ورينو الأول، كونت بورغندي على الإتفاقية.[4]

توفي رودولف في 1032 عند بلوغها الواحد والستون، ومن دون وريث، وبوفاته انقراض خط بورغندي من أسرة فلف الأكبر التي انقرضت بعد عقدين من وفاته، بوفاة الدوق خط شوابيا فلف، دوق كارينثيا في 1055، دفن رودولف في كاتدرائية لوزان، وبذلك ادعى كونراد المملكة وادخلها في الإمبراطورية الرومانية المقدسة.

المراجع[عدل]

  1. ^ Historische Lexikon der Schweiz، ‏Dictionnaire historique de la Suisse و Dizionario storico della Svizzera — تاريخ الاطلاع: 15 سبتمبر 2017
  2. أ ب ت Previte-Orton 1912، صفحة 13-14.
  3. ^ Previte-Orton 1912، صفحة 16.
  4. أ ب Previte-Orton 1912، صفحة 27-28.