زاوية الحمامي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 36°30′18″N 3°35′07″E / 36.5049651°N 3.5851907°E / 36.5049651; 3.5851907

زاوية الحمامي
زاوية معالة
الأسماء السابقة زاوية شرفة الحمام الرحمانية
معلومات
المؤسس عبد القادر الحمامي
التأسيس 1291هـ \ 1874م
الإنتماءات أهل السنة والجماعة،
العقيدة الأشعرية،
المذهب المالكي،
التصوف الجنيدي.
النوع زاوية صوفية سنية
لغات التدريس العربية - الأمازيغية
الموقع الجغرافي
المدينة بلدية معالة - دائرة الأخضرية - ولاية البويرة - منطقة القبائل الزواوية
الرمز البريدي 10 005
المكان 36°30′18″N 3°35′07″E / 36.5049651°N 3.5851907°E / 36.5049651; 3.5851907
البلد  الجزائر
الإدارة
الرئيس عبد اللطيف الحمامي
إحصاءات
الخصوصية الطريقة الرحمانية
الموقع زاوية الحمامي على فيسبوك.

زاوية الحمامي أو زاوية معالة هي إحدى الزوايا في الجزائر الواقعة في بلدية معالة بدائرة الأخضرية ضمن ولاية البويرة، والتابعة لمنهاج الطريقة الرحمانية في منطقة القبائل الزواوية الجزائرية[1].

المؤسس[عدل]

هو الشيخ "عبد القادر قاديري" الذي كان مقدما في الطريقة الرحمانية في منطقة جنوب جبال الخشنة وجبل بوزقزة[2].

وقد وُلِدَ خلال عام 1846م لينتقل إلى منطقة "شرفة الحمام" في معالة حوالي عام 1874م طالبا من الأهالي السماح له بالبقاء معهم مقابل تعليم أبنائهم القراءة والكتابة ويشرح لهم أمور دينهم بل وليقوم مقام القاضي بينهم على أن تتكفل العائلات بإطعامه مما يطعمون يوميا وكانت هذه السنة الحميدة معمول بها في القرى والمداشر في منطقة القبائل الزواوية.

ولم يكن أحد من الناس يعرف شيئا عن الشيخ سوى ماكان يبوح به لأقرب المقربين إليه سوى أنه كان طالبا في "زاوية الرابطة" التي بقي فيها سنوات عديدة قبل أن يرحل إلى "زاوية سيدي أعمر الشريف" بسيدي داود قرب دلس، وأن شيخه "الشريف" أجازه ودعاه للالتحاق بإحدى القرى الزواوية لتعليم الناس وتوجيههم، وهذا سر التحاقه بأهل "شرفة الحمام" بدوار معالة ما دامت الجهة كانت تفتقر إلى شيخ يتولى هذه المهمة.

وبدأ الشيخ مهمته في كوخ بسيط هيأه الأهالي ليكون جامعا للصلوات الخمسة وكُتَّابًا يتعلم فيه الصغار، ومَبِيتًا للشيخ في الليل.

وكان الكبار والطلبة الصغار يجتمعون في مجلسه خلال المساء بعد صلاة العصر للاستماع إلى دروسه في الفقه وأصول الدين بأسلوب جميل خلاب لايمل من سماعه المستمع إليه، وقبل أن يقوم القوم بعد انتهاء الدرس يسارع إلى تقبيل الحاضرين المستمعين لدروسه حتى وإن كانوا من طلبته.

فعمت شهرته منطقة القبائل الزواوية حتى عادت معالة تعرف باسمه وصار يشبه الشجرة التي ترمز إلى كل الغابة.

وبعد مدة انتقل "الشيخ عبد القادر القاديري الحمامي" خلال عام 1880م إلى حوالي 1 كلم عن "شرفة الحمام" غربا إلى سفح الجبل المقابل للقرية، ثم أسس جامعا التحق به العديد من الطلبة الذين بنوا بالجوار مساكن لهم وراحوا يتلقون العلوم على يد الشيخ الذي كان إصراره على النجاح في مهمته أقوى من كل الصعاب، وحفر الطلبة بئرا وأعدوا مخبزة تقليدية، وكان الطلبة يديرون شؤونهم بالتناوب.

وكان الشيخ معروفا بزهده وورعه وسعة صدره وهو لم يتجاوز 30 عاما من العمر حينذاك، كما كان يستمع لانشغالات الناس ويسعى لحل مشاكلهم بالتي هي أحسن حتى صار الناس يحكمونه في أمورهم بدلا من القضاء.

توفي "الشيخ عبد القادر القاديري الحمامي" سنة 1934م عن عمر يناهز 88 سنة بعد أن تخرج على يده الكثير من طلاب العلم أبرزهم الشيخ إبراهيم بوسحاقي والشهيد سي عمر مصباحي والشيخ سي موح الرابطي الذي تكفل بالاشراف على الإمامة والخطابة بجامع الشيخ بالأخضرية منذ 1982م إلى غاية 2003م حين صارت قواه لا تؤهله للقيام بمهامه.

تزوج الشيخأول مرة من "دوار بني خلفون"، وأنجب منها ابنا وبنتا بعد أن طلقها، وهما ابنه البكر "الشيخ محمد" الذي توفي في حياة أبيه، وبنتا تزوجت ثم طلقت ومن يومها اعتكفت على العبادة حتى وافتها المنية.

اما زوجته الثانية فكانت من "دشرة شرفة الحمام" وهي بنت "الشيخ محمد غزال"، وقد أنجبت منه ستة (6) أبناء وبنت وهم:

  • الشيخ أحمد الحمامي،
  • الشيخ عبد الرحمان الحمامي،
  • الشيخ محمد الحمامي،
  • الشيخ عمر الحمامي،
  • الشيخ عبد اللطيف الحمامي،
  • الشيخ عبد العزيز الحمامي
  • أما أختهم فلم يكتب لها الزواج حيث قضت حياتها ناسكة متعبدة إلى أن وافتها المنية.

ومن المساجد التي بناها "الشيخ عبد القادر القاديري الحمامي" نجد "مسجد العقيبة" ببلدية بلوزداد في مدينة جزائر بني مزغنة حوالي عام 1928م.

كما بنى مسجدا موجودا في زاويته، والذي هُجِر سابقا من المصلين، وتجري الأشغال لإعادة هذا الصرح إلى ما كان عليه.

كما تم بناء "جامع الشيخ الحمامي" في مدينة الأخضرية والذي بناه ابنه "الشيخ أحمد الحمامي" حوالي عام 1941م بعد أن اشترى قطعة الأرض من مستوطنة فرنسية[3].

الإجازة الرحمانية[عدل]

تلقى الشيخ "عبد القادر الحمامي" إجازته في "زاوية الحداد" بصدوق في بجاية من طرف الشيخ الحداد قبل وفاة هذا الأخير بتاريخ 29 أفريل 1873م.

وصار بذلك "مُقَدَّمًا للطريقة الرحمانية" ضمن مجموعة "المقاديم الرحمانيين" الذين من بينهم الشيخ علي بوسحاقي[4].

المعمار[عدل]

كانت زاوية الحمامي في عهد مؤسسها الشيخ "عبد القادر الحمامي" مبنية جدرانها بالطوب.

وفي عهد ابنه الشيخ "محمد الحمامي" أجريت عليها بعض الترميمات والتعديلات على النمط الحديث.

المرافق[عدل]

تضم زاوية معالة حاليا عدّة مرافق، أهمّها:

  1. مسجد القرآن.
  2. مسجد الصلاة.
  3. مسجد الدروس.
  4. بيوت الطلبة.
  5. مخازن الحبوب.
  6. مخازن الزيوت.
  7. قاعات الإطعام.
  8. سكنات لإقامة الزائرين.
  9. مسكن شيخ الزاوية.

عدد الطلبة[عدل]

كان الطلبة الذين يدرسون في زاوية الحمامي يتراوح عددهم ما بين 600 إلى 800 طالب في عهد المؤسس الشيخ عبد القادر الحمامي.

ومعظم شيوخ الزوايا القريبة منها درسوا بها، ومنهم:

  1. شيخ "زاوية سيدي سالم" ببودواو،
  2. وشيخ "زاوية سيدي خالد" بعين بسام[5]،
  3. وشيخ "زاوية سيدي خير الدين" بالأربعاء[6]،
  4. وشيخ "زاوية الغبارنة" بخميس الخشنة[7].

ولقد كانت الزاوية صرحا شامخا ومنارا يرجع إليه أهل القرية لحل قضاياهم العالقة خصوصا فيما يتعلق بإصلاح ذات البين.

النضال الاستقلالي الوطني[عدل]

كانت "زاوية شرفة الحمام" في معالة أحد معاقل الحركة الوطنية الجزائرية منطقة القبائل الزواوية.

وقد تم توقيف نشاطها مباشرة بعد اندلاع ثورة التحرير الجزائرية حينما تم إغلاق الزاوية من طرف الاحتلال الفرنسي للجزائر الذي دمرها عن آخرها سنة 1956م مباشرة بعد انعقاد مؤتمر الصومام.

فما كان من أغلب الطلبة إلا الالتحاق بصفوف الثورة التحريرية الجزائرية كمجاهدين وقضاة شرعيين[8].

شيوخ الزاوية[عدل]

شيوخ زاوية معالة
رقم الشيخ البداية النهاية
01 عبد القادر الحمامي 1874م 1934م
02 أحمد الحمامي 1934م 1942م
03 محمد الحمامي 1942م 1958م
04 عبد الرحمان الحمامي 1958م 1972م
05 عبد اللطيف الحمامي 1972م 2003م

مكتبة الصور[عدل]

الموقع[عدل]

تقع "زاوية الحمامي" على بُعد 3 كلم عن الطريق الوطني رقم 5 في ولاية البويرة وعلى بعد 3 كلم إلى الجنوب من مدينة الأخضرية، وعلى بعد 2 كلم إلى الجنوب الغربي من الطريق السيار شرق-غرب[9].

وهذا الموقع الرائع قرب جبال الخشنة وجبال جرجرة يجعل منه موقعا استراتيجيا[10].

تقع "زاوية معالة" على بعد 55 كلم إلى الشرق من مدينة جزائر بني مزغنة، و30 كلم إلى الجنوب من مدينة بومرداس، و48 كلم إلى الغرب من مدينة تيزي وزو، و30 كلم إلى الشمال الغربي من مدينة البويرة[11].

أعلام الزاوية[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

مواضيع ذات صلة[عدل]

فايسبوك[عدل]

فيديوهات[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ Google Maps
  2. ^ http://www.saidbouizeri.net/ar/conferences/role-zaouaya.html
  3. ^ http://lakhdaria-net.blogspot.com/
  4. ^ http://maala.yoo7.com/t55-topic
  5. ^ http://www.odej-bouira.dz/?page_id=219
  6. ^ http://www.khbarbladi.com/theme_vstpart-36233
  7. ^ http://www.vitaminedz.org/%D8%A8%D9%8A%D9%88%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%B2%D8%A7%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%86%D8%A9-%D8%A8%D8%AE%D9%85%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B4%D9%86%D8%A9/Articles_15688_311538_0_1.html
  8. ^ https://www.asjp.cerist.dz/en/downArticle/229/2/1/18391
  9. ^ Atlas archéologique de l’Algérie | INHA
  10. ^ Google Maps
  11. ^ "TerraServer – Viewer Aerial Photos & Satellite Images - The Leader In Online Imagery". 
  12. ^ "Bing". 
  13. ^ "Wikimapia - Let's describe the whole world!". 
  14. ^ http://www.arcgis.com/home/webmap/viewer.html?center=3.1434649,36.7348678&level=16&basemapUrl=http://services.arcgisonline.com/ArcGIS/rest/services/World_Imagery/MapServer/MapServer
  15. ^ "OpenStreetMap". 
  16. ^ "Flash Earth". 
  17. ^ "Google Maps". 
  18. ^ "maps - Yahoo Search Results". 
  19. ^ "ScanEx Web Geomixer - просмотр карты". 
  20. ^ "HERE Maps - City and Country Maps - Driving Directions - Satellite Views - Routes". 
  21. ^ http://www.elhayatonline.net/article50317.html
  22. ^ http://maala.yoo7.com/t5-topic
  23. ^ http://www.djazairess.com/elkhabar/345682