زاوية سيدي المربوسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 36°33′46″N 3°10′32″E / 36.562819°N 3.1755128°E / 36.562819; 3.1755128

زاوية سيدي المربوسي
زاوية الأربعاء
Larbaâ.JPG
زاوية سيدي المربوسي في أعالي مدينة الأربعاء


الأسماء السابقة الزاوية الرحمانية
معلومات
التأسيس 1230هـ \ 1815م
الإنتماءات أهل السنة والجماعة،
العقيدة الأشعرية،
المذهب المالكي،
التصوف الجنيدي.
النوع زاوية صوفية سنية
لغات التدريس العربية - الأمازيغية
الموقع الجغرافي
إحداثيات 36°33′46″N 3°10′32″E / 36.562819°N 3.1755128°E / 36.562819; 3.1755128  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
المدينة بلدية الأربعاء - دائرة الأربعاء - ولاية البليدة - سهل متيجة - الأطلس البليدي
الرمز البريدي 9 003
المكان 36°33′46″N 3°10′32″E / 36.562819°N 3.1755128°E / 36.562819; 3.1755128
البلد  الجزائر
إحصاءات
الخصوصية الطريقة الرحمانية
الموقع زاوية سيدي المربوسي على فيسبوك.

'زاوية سيدي المربوسي' أو زاوية الأربعاء هي إحدى الزوايا في الجزائر الواقعة في بلدية الأربعاء بدائرة الأربعاء ضمن ولاية البليدة وسهل متيجة والأطلس البليدي، والتابعة لمنهاج الطريقة الرحمانية[1].

التأسيس[عدل]

تم تأسيس زاوية سيدي المربوسي خلال القرن التاسع عشر الميلادي من طرف سيدي المربوسي (1785م-1860م) أجل التربية والتعليم في أعالي بلدية الأربعاء في الأطلس البليدي، وكانت بمثابة منارة استضاء بها أهل سهل متيجة لعقود[2].

وكانت هذه المنطقة زاخرة بالعديد من الزوايا التي من بينها "زاوية سيدي خير الدين" ببني موسى، و"الزاوية الحبيبية" ببوفاريك، و"زاوية سيدي السعيد" ببن خليل، و"زاوية سيدي النميلي" بصوحان، و"زاوية سيدي الحبشي" ببن خليل، و"زاوية الهلال" بالشبلي[3].

الاحتلال الفرنسي للجزائر[عدل]

كان شيوخ زاوية سيدي المربوسي قبل وأثناء السنوات الأولى من الاحتلال الفرنسي للجزائر يتواصلون مع الزوايا الصوفية في مدينة الجزائر القريبة منهم[4].

وكانت قصبة الجزائر تضم العديد من زوايا قبل عام 1846م، وهي زاوية سيدي عبد الرحمن الثعالبي، وزاوية سيدي السعدي، وزاوية القاضي المالكي، وزاوية سيدي أعمر التنسي، وزاوية سيدي أحمد بن عبد الله، وزاوية سيدي يعقوب، وزاوية سيدي أحمد يوب، وزاوية سيدي علي بن منصور[5].

كما كان يتواصل شيوخ ومريدو هذه الزاوية مع نظرائهم في زاوية سيدي أمحمد بوقبرين.

شيوخ الزاوية[عدل]

كان شيوخ زاوية سيدي المربوسي تتم إجازتهم أثناء الاحتلال الفرنسي للجزائر في زاوية سيدي الحمامي قبل التحاقهم بزاوية الهامل[6].

وكانت الطريقة الرحمانية هي منهاجهم في التصوف ضمن فضاء سهل متيجة وجبال التيطري ومنطقة القبائل الزواوية[7].

طلبة القرآن[عدل]

تستضيف زاوية سيدي المربوسي العشرات من طلبة القرآن الذين يتم التكفل بهم كليا عبر توفير ظروف المعيشة والدراسة.

ويخضع برنامجهم الدراسي لمنهاج المرجعية الدينية الجزائرية تحت إشراف أساتذة أكفاء[8].

ثورة تحرير الجزائر[عدل]

شاركت "زاوية سيدي المربوسي" بفعالية أثناء ثورة تحرير الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي[9].

وقدمت قافلة من الشهداء من بين مريدي هذه الزاوية مع الكثير من مجاهدي الولاية الرابعة التاريخية [الفرنسية][10].

وقد قام الاحتلال الفرنسي للجزائر بتهديمها خلال عام 1957م بعد مؤتمر الصومام وأثناء معركة مدينة الجزائر[11].

المهام[عدل]

لعبت "زاوية سيدي المربوسي" أدوارا تعليمية وتربوية هامة منذ نشأتها معتمدة في ذلك على المرجعية الدينية الجزائرية، وتخرج على يديها العديد من العلماء والمصلحين ساهمـوا في نشـر تعاليـم الإسلام، وقاومـوا حملات التبشير النصراني بقيادة الكنيسة الكاثوليكية التي باركت وصاحبت الحملة الفرنسية على الجزائر[12].

وتتمثل مهام الزاوية حاليا في تعليم وحفظ القرآن الكريم وفق رواية ورش عن نافع من طريق الإمام الأزرق وكذلك من طريق الإمام الأصبهاني، التي اعتمدتها أجيال الشعب الجزائري منذ أكثر من اثني عشر قرنا، بما يسمح بتخرج سنوي لعشرات الطلبة الحافظين للقرآن الكريم بأحكامه والحديث النبوي الشريف ومعلمي القرآن والمرشدات الدينيات[13].

ويُعتمد عليهم في تأطير مختلف مساجد ولاية البليدة وخارجها، خاصة في شهر رمضان بتزويد المساجد بالمقرئين في صلاة التراويح، بالإضافة إلى نشاطات سنوية ستسهر إدارة الزاوية على إقامتها بشكل منتظم في المناسبات الدينية، كإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف وغيرها[14].

ويندرج نشاط هذه الزاوية ضمن العديد من الزوايا والمدارس القرآنية وكتاتيب تعليم وحفظ القرآن وأحكامه والمساجد على تراب ولاية البليدة[15].

مكتبة الصور[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

مواضيع ذات صلة[عدل]

فايسبوك[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ Google Maps
  2. ^ ص264 - كتاب تاريخ الجزائر الثقافي - الزوايا والرباطات - المكتبة الشاملة الحديثة نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ ص23 - كتاب تاريخ الجزائر الثقافي - حالة التعليم العربي الإسلامي غداة الاحتلال - المكتبة الشاملة الحديثة نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Revue africaine : journal des travaux de la Société historique algérienne | 1898 | Gallica نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Les édifices religieux de l'ancien Alger / par Albert Devoulx,... | Gallica نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ https://www.asjp.cerist.dz/en/downArticle/229/2/1/18391
  7. ^ Les édifices religieux de l'ancien Alger / par Albert Devoulx,... | Gallica نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ الأربعاء المدينة الساحرة LARBAA - صفحة 1 نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ كتاب تاريخ الجزائر الثقافي [الجزء الثالث] 1830- 1954
  10. ^ بين الحفاظ على الهوية الوطنية ودعم أواصر المحبة نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ منتديات ستار تايمز نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ كتاب تاريخ الجزائر الثقافي [الجزء الثالث] 1830- 1954 : Free Download, Borrow, and Streaming : Internet Archive
  13. ^ جزايرس : الزاوية الحبيبية ببوفاريك (ولاية البليدة) نسخة محفوظة 04 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Boite à outils : البليدة: واقع الزوايا و المدارس القرانية موضوع ملتقى دولي الأربعاء المقبل نسخة محفوظة 30 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ لاربعة البليدة البلديات نسخة محفوظة 02 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.