زراعة القوقعة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رسم توضيح لتشريح الأذن يوضح موقع قوقعة مزروعة
طفل رضيع مع قوقعة مزروعة
وهنا رجل بالغ مع قوقعة مزروعة

زراعة القوقعة هي عملية جراحية يُغرس فيها جهاز إلكتروني داخل الأذن الداخلية للمساعدة على السمع،[1] وينقسم الجهاز إلى قسمين: الأول داخلي يسمى القوقعة المزروعة والثاني خارجي يسمى المبرمج أو معالج الكلام [1] حيث يزرع الجزء الأول أثناء العملية بينما يُركب الجزء الثاني بعد العملية بأربعة أسابيع،[2] ولا تُعيد زراعة القوقعة السمع للأشخاص المصابين بضعف السمع إطلاقًا وإنما تعمل على تحفيز العصب السمعي مباشرة بتجاوز الجزء التالف والمختص بالسمع في القوقعة الطبيعية، فالجهاز يرسل إشارات كهربائية مباشرة لعصب السمع والذي ينقلها بدوره إلى الدماغ، [1][2] وتناسب القوقعة الإلكترونية الأطفال المصابين بالصمم قبل أو بعد تعلمهم للغة، ولكن لا تُجرى في البالغين قبل اكتسابهم للغة.[2]

العملية[عدل]

يتكون جهاز القوقعة الإلكترونية من جزئين رئيسيين: جزء داخلي يزرع عن طريق عملية جراحية بالرأس خلف الأذن ولا يظهر للخارج وجزء خارجي يحتوي على لاقط صوتي - ميكروفون- ومعالج الكلام وقطعة خارجية يمكن تركيبها وفصلها من على الرأس بسهولة.[3]

يعمل جهاز القوقة الإلكترونية على التقاط الأصوات عبر اللاقط ومن ثم يقوم معالج الكلام بمعالجتها وإرسالها إلى الجزء المزروع داخل الأذن والذي يقوم بإثارة العصب السمعي ليرسل إشارات كهربائية إلى الدماغ الذي يفهمها.[3]

المصادر[عدل]

  1. أ ب ت "ما هي زراعة القوقعة". الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني (المملكة العربية السعودية). اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2016. 
  2. أ ب ت السنوسي، عبد الرحمن. "زراعة القوقة الإلكترونية". جامعة الملك سعود. اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2016. 
  3. أ ب الانشاصي، هند (20 فبراير 2013). "زراعة قوقعة الأذن للأطفال". الطفل من الألف إلى الياء. اطلع عليه بتاريخ 4 أبريل 2016.