زواج المثليين في مالطا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أصبح زواج المثليين قانونيًا في مالطا في 1 سبتمبر 2017، عقب إقرار التشريع في البرلمان في 12 يوليو 2017. تم توقيع القانون في القانون من قبل رئيسة مالطا ماري لويز كوليرو بريكا، في 1 أغسطس 2017. في 25 أغسطس 2017، أصدر وزيرة المساواة مذكرة قانونيًة بدخول القانون حيز التنفيذ في 1 سبتمبر 2017.

وسمحت مالطا بالاتحادات المدنية للشركاء المثليين والشركاء المغايرين منذ عام 2014 بعد سن "قانون الاتحادات المدنية". تمنح الاتحادات المدنية نفس حقوق ومسؤوليات وواجبات الزواج، بما في ذلك حق التبني المشترك. صوت البرلمان على الموافقة النهائية على القانون في 14 أبريل 2014، بتصويت 37 صوتا لصالحه وامتناع 30 عضوا عن التصويت. تم التوقيع على القانون، أيضا من قبل الرئيسة كوليرو بريكا، في 16 أبريل 2014 ونشرت في الجريدة الرسمية للحكومة في اليوم التالي، في 17 أبريل. تم عقد أول اتحاد مدني في 13 يونيو 2014.

الاتحادات المدنية[عدل]

التاريخ[عدل]

قبل انتخابات عام 2008، أرسلت "حركة مالطا لحقوق المثليين" طلبا إلى جميع الأحزاب السياسية الرئيسية طالبين منهم وجهات نظرهم حول الاعتراف بالاتحادات المثلية. لم يدعم أي من الأحزاب زواج المثليين، لكن جميعهم أيدوا الاعتراف بالاتحادات المدنية للشركاء المثليين إلى حد ما. ودعم الحزب القومي توسيع بعض الحقوق للشركاء المثليين المتساكنين دون زواج. أيد حزب العمال المالطي الاعتراف "بالعائلات المثلية والشراكات"، على الرغم من أنه لم يكن معروفا ما إذا كان هذا سيكون في شكل مساكنة غير مسجلة أو شراكة مسجلة. دعم حزب العمال الوطني الشراكات المدنية التي من شأنها أن تمنح الشركاء المثليين بعض الحقوق الممنوحة للأزواج المتزوجين، وليس بما في ذلك مزايا الرعاية المغايرين. دعم البديل الديموقراطي/الخضر الشراكات المدنية التي توفر كل حقوق الزواج.[1]

مشروع قانون الشراكات المدنية 2012[عدل]

في 28 آذار/مارس 2010، أعلن رئيس الوزراء لورانس غونزي أن الحكومة تعمل على إعداد مشروع قانون لتنظيم المساكنة، وتوقع أن يكتمل بحلول نهاية العام.[2][3][4][5][6] قدم وزير العدل مشروع القانون (المعروف باسم "مشروع قانون الشراكة المدنية وحقوق والتزامات المتساكنين 2012") في 28 أغسطس 2012، واستمرت عملية التشاور حتى 30 سبتمبر. [7][3][4][5][6]تم تقديم مشروع القانون، لكن لم يصوت عليها إلى أن سقطت في ديسمبر 2012 بسبب سقوط الحكومة وحل البرلمان.[8][9]

قانون الاتحاد المدني 2014[عدل]

خلال حملة الانتخابات لعام 2013، أعلن حزب العمال عن نيته في تقديم قانون يسمح بالاتحادات المدنية للشركاء المثليين في حالة انتخابهم في الحكومة. تم تحديد هذا الأمر بحلول صيف 2013، ولكن تم تأجيله حتى عام 2014. [10] قالت "هيلينا دالي"، وزيرة الحوار الاجتماعي وشؤون المستهلكين والحريات المدنية، أن تشريع زواج المثليين سيتطلب إجراء استفتاء، وأن الحكومة لا تنوي طرح المسألة على تصويت شعبي.[11]

في 30 أيلول/سبتمبر 2013، في اليوم الأول من الدورة التشريعية الجديدة، قام برلمان مالطا بالقراءة الأولى لمشروع قانون الاتحادات المدنية، الذي نُشر في 14 أكتوبر 2013.[12] وينشئ التشريع اتحادات مدنية (بالمالطية: unjoni ċivili) لكل من الشركاء المغايرين والشركاء المثليين تعطيهم نفس الحقوق المتاحة للأزواج، [13] بما في ذلك حقوق التبني المشتركة.[14] على الرغم من أن العازب في مالطا بغض النظر عن توجه الجنسية قادر بالفعل على تبنيهم كفرد،[15] فإن المعارضين جعلوا حقوق التبني محور تركيزهم على التشريع. في خطبة عيد الميلاد عام 2013، أدان المطران الكاثوليكي الروماني تشارلز جي سكالون التبني من قبل الشركاء المثليين وقال أن البابا فرانسيس قد طلب منه اتخاذ موقف عام ضده.[16] في 25 فبراير 2014، مر مشروع القانون مرحلة اللجان. تأجلت القراءة الثالثة لأن الرئيس جورج أبيلا أشار إلى أنه لن يوقع عليها.[17] أصبحت ماري لويز كوليرو بريكا، التي أشارت إلى أنها ستوقع عليها، رئيسة في 4 أبريل. [18] تمت الموافقة على مشروع القانون في قراءته الثالثة في 14 أبريل في تصويت 37 صوتا لصالحه مقابل عدم تصويت أي عضو ضده، مع تأييد جميع أعضاء حزب العمال المالطي وامتناع جميع أعضاء الحزب الوطني المعارض عن التصويت.[19] تم التوقيع على القانون من قبل الرئيس ماري لويز كوليرو بريكا في 16 أبريل، ونشر في الجريدة الرسمية للحكومة في 17 أبريل وأصبح رسميا "قاتون الاتحاد المدني 2014" (بالمالطية: Att tal-2014 dwar l-Unjonijiet Ċivil).[20][21] تم إجراء أول اتحاد مدني في 13 يونيو 2014.[22][23] في 20 يونيو 2014، نشرت وزارة الشؤون الداخلية والأمن الوطني لوائح، على أساسها، تعترف الدولة بالاتحادات المدنية في الخارج، والتي تعتبرها الوزارة ذات وضع معادل للاتحاد المدنية في مالطا. [24] منذ 1 سبتمبر 2017، يمكن للشركاء في اتحاد مدني تحويل اتحادهن إلى زواج في غضون خمس سنوات من دخول "قانون الزواج (تعديل) وقوانين أخرى، 2017".[25] قام كاهن كاثوليكي أصله من جمهورية الدومينيكان بالتصرف عكس المبادئ التوجيهية للكنيسة، إذ قام بمباركة زوجين مثليين من الذكور في حفل خطوبة في أبريل 2015.[26][27]

إحصائيات[عدل]

تم تسجيل 47 اتحادا مدنيا بحلول أبريل 2015 ، بعد عام من دخول قانون الاتحادات المدنية حيز التنفيذ.[28]

بحلول نوفمبر 2016، تم تسجيل 153 اتحاد مدني من نفس الجنس في البلاد.[29] بحلول أبريل 2017، ارتفع هذا العدد إلى 188.[30]

ووفقاً للتقارير التي ظهرت خلال مناقشة مشروع قانون زواج المثليين في نهاية يونيو/حزيران 2017، تم تسجيل حوالي 200 اتحاد مدنية من نفس الجنس في ذلك الوقت. [31]

المساكنة غير المسجلة[عدل]

في 3 أبريل 2017، وافق البرلمان المالطي على "قانون المساكنة 2016" (بالمالطية: Att tal-2016 dwar il-Koabitazzjoni). يعترف القانون بالشركاء المتساكنين الذين يعيشون معا لمدة سنتين على الأقل ويمنح المتساكنين المزيد من الحقوق المتعلقة بالقرارات الأبوية والطبية، من بين أمور أخرى. يحدد القانون المساكنة بين شخصين، بغض النظر عن جنسهما. وقد وقّعت الرئيسة ماري لويز كوليرو بريكا على القانون في 7 نيسان/أبريل. دخل القانون حيز التنفيذ في 1 تموز 2017.[32]

زواج المثليين[عدل]

القوانين المُتعلقة بالاعتراف القانوني بالعلاقات المثلية في أوروبا
  زواج المثليين¹
  الاعتراف بزواج المثليين المنعقد في الخارج فقط، دون الاعتراف بعقده في الداخل¹
  توفر أشكال أخرى للاعتراف القانوني بالعلاقات المثلية كالاتحاد المدني أو الشراكة المسجلة¹
  المساكنة غير المسجلة
  لا اعتراف
  حظر دستوري على زواج المثليين، عبر تقييد تعريف الزواج في الدستور إلى اتحاد بين رجل وامرأءة فقط


¹ يشمل القوانين او الأوامر القضائية التي أعطت اعترافا قانونيا بالعلاقات المثلية، لكنها لم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن

التاريخ[عدل]

في مارس/آذار 2016، صرح رئيس وزراء مالطا وزعيم حزب العمال الحاكم جوزيف موسكات في مناسبة دولية بمناسبة يوم المرأة أنه يؤيد شخصيا تشريع زواج المثليين في البلاد وأنه "حان وقت النقاش الوطني" حول القضية.[33]رد زعيم الحزب القومي المعارض سيمون بوسوتيل بالقول أنه على الرغم من أن الحكومة تحاول استخدام مسألة زواج المثليين لتحويل الأنظار عن مشاكل الحكومة، وقال انه لا يتوقع أي صعوبة في تعديل تشريعات الاتحاد المدني في مالطا لعام 2014 لتشريع زواج المثليين.[33] وفي وقت لاحق، دعت المنظمة الرائدة في مجال حقوق المثليين في البلاد إلى تقديم مشروع قانون يفتح باب الزواج لجميع الأزواج بغض النظر عن جنسهم دون تأخير. [34]

في 21 فبراير 2017، قالت وزيرة الحوار الاجتماعي وشؤون المستهلكين والحريات المدنية هيلينا دالي أنها كانت تعد مشروع قانون لتشريع زواج المثليين.[35][36] وفي اليوم التالي، ذكرت دالي أن الأمر متروك لمجلس الوزراء ليقرر ما إذا كان سيتم عرض مشروع القانون على البرلمان قبل الانتخابات القادمة، والمقررة مسبقا لعام 2018.[37][38] ومع ذلك، في 1 مايو تمت الدعوة إلى انتخابات مبكرة في 3 يونيو 2017، مما أخر القضية إلى الدورة التشريعية المقبلة. من الأحزاب الرئيسية، ذكر رئيس الوزراء وزعيم حزب العمال جوزيف موسكات أن حزبه سيقدم على الفور مشروع قانون لتشريع زواج المثليين إذا أعيد انتخابه،[39][40]في حين أكد زعيم الحزب القومي سيمون بوسوتيل أن البيان الانتخابي لحزبه سيشمل دعم زواج المثليين.[41]

قانون الزواج 2017[عدل]

بعد فوز حزب العمال المالطي في الانتخابات، صرح رئيس الوزراء جوزيف موسكات بأن الحكومة تعتزم تمرير تشريع زواج المثليين في البرلمان قبل نهاية الصيف.[42] وفي 18 يونيو عام 2017، أعلن رئيس الوزراء أنه سيتم عقد القراءتين الأولى والثانية لتشريع زواج المثليين في اليوم الأول من الدورة البرلمانية التي ستبدأ في الأسبوع الذي يبدأ في يونيو 26.[43][44][45] في 23 يونيو 2017، أكد الحزب القومي عزمه على التصويت لصالح مشروع القانون، وإدخال تعديلات في مرحلة اللجنة.[46][47][48][49][50]

في 24 يونيو 2017، تمت القراءة الأولى لمشروع القانون (بعنوان "مشروع قانون الزواج و(تعديل) القوانين الأخرى") خلال بدأ أشغال الدورة البرلمانية الجديدة.[51][52] ومع ذلك، أثار عدد من نواب الحزب القومي مخاوف بشأن أجزاء من القانون، وتحديدًا الأقسام التي غيرت محل المراجع الخاصة بالجنس بمصطلحات محايدة بين الجنسين، وأثار ذلك احتمال حصول أعضاء الحزب على تصويت حر على مشروع القانون.[53]خضع مشروع القانون للقراءة الثانية في 26 يونيو.[54][55] أعلن نائبا الحزب الديمقراطي المالطي نيته لدعم مشروع القانون في نفس اليوم.[56][57] تم الإنتهاء من القراءة الثانية لمشروع القانون في 5 يوليو، مع تصويت كل عضو في البرلمان لصالحه باستثناء النائب عن الحزب القومي " إدوين فاسالو".[58][59] نجح مشروع القانون في عبور مرحلة لجنة النظر في مشاريع القوانين، والتي وقعت في 6 و 7 و 10 يوليو. وقد رفضت اللجنة جميع التعديلات التي اقترحها الحزب القومي.[60][61][62] في 12 يوليو، تمت الموافقة على مشروع القانون في قراءته الثالثة في تصويت 66 صوتا لصالحه مقابل صوت واحد ضده (66-1)، مع تصويت كل عضو في البرلمان لصالحه ما عدا النائب فاسالو. [63][64][65] وقعت عليه الرئيسة ماري لويز كوليرو بريكا في 1 أغسطس 2017، وبذلك أصبح "قانون الزواج و(تعديل) القوانين الأخرى 2017" (بالمالطية: Att tal-2017 li jemenda l-Att dwar iż-Żwieġ u Liġijiet oħrajn).[66][67] في 25 أغسطس، أصدرت وزيرة المساواة إشعارًا قانونيًا بدخول القانون حيز التنفيذ في 1 سبتمبر 2017.[68][69][70][71]

سفن الرحلات[عدل]

أعلنت شركة " سيليبريتي كروزس " التي تتخذ من فلوريدا مقراً لها، في 11 أكتوبر/تشرين الأول 2017، أنها ستقوم بعقد زواج المثليين قانونيا على سفنها أثناء وجودها في المياه الدولية بعد تشريع زواج المثليين في مالطا، حيث يتم تسجيل معظم سفن الشركة.[72][73]

الرأي العام[عدل]

أظهر استطلاع للرأي أجراه في يوروستات في عام 2006 في مالطا في دعم 18٪ ل زواج المثليين.[74]

ومع ذلك، يبدو أن الدعم بين الشباب أعلى من ذلك بكثير. أظهر استطلاع للرأي أجري في أكتوبر 2009 أن 49% من طلاب الجامعات يؤيدون زواج المثليين، بينما عارض 35% منهم و16% لم يقرروا بعد.[75] أظهر استطلاع للرأي أجري في أكتوبر 2011 أن 56.5% من طلاب الجامعات يؤيدون زواج المثليين.[76]

في يونيو/حزيران 2012، أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة "مالطا اليوم" دعمًا لزواج المثليين في مستوى قياسي، حيث يؤيد 60% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18-35 زواج المثليين. وجد الاستطلاع فجوة بين الأجيال، حيث أن 23% فقط من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا يدعمون التغيير. وبشكل عام، وجد الاستطلاع أن 41% من السكان كانوا يؤيدون زواج المثليين، وأن 52% كانوا ضده،[77] وهو تغير كبير بالمقارنة مع عام 2006، عندما دعمه 18% فقط من السكان.[74]

وأظهر استطلاع للرأي في نوفمبر 2013 أن 69.9% يؤيدون تشريعات الاتحادات المدنية. ومع ذلك، في الوقت نفسه، فقط 24.7% يؤيدون حق تبني المثليين للأطفال.[78]

وجد استطلاع يوروباروميتر لعام 2015 أن 65% من المالطيين يعتقدون أنه يجب السماح بزواج المثليين في جميع أنحاء أوروبا، بينما كان 29٪ منهم ضده.[79]

أظهر استطلاع أجرته صحيفة "ذي مالطا إندبندنت" في أبريل 2016 أن 61% من المالطيين يؤيدون زواج المثليين، في حين يعارضه 25% منهم، وأجاب 10.1% منهم بأنهم "لا يهتمون" وكان 3.7% غير متأكدين.[80] ووجد الاستطلاع فجوة كبيرة في العمر: إذ أيد 91.7% من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-24 سنة زواج المثليين، في حين أيده 42.5% فقط من الذين تتراوح أعمارهم بين 65 وما فوق. عندما يتم تقسيمهم حسب الانتماء السياسي، فإن 52.5٪ من ناخبي الحزب القومي المالطي و70.1% من ناخبي حزب العمال المالطي يؤيدون زواج المثليين. كما كانت النساء أكثر دعما لزواج المثليين (62.7%) مقابل الرجال (59.7%).

نظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Welcome to maltagayrights.net". www.maltagayrights.net. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  2. ^ Ltd، Allied Newspapers. "Government drafting law on cohabitation". اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  3. أ ب Ltd، Allied Newspapers. "Cohabitation law in the works - PM". اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  4. أ ب "Feedback sought on cohabitation Bill". اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  5. أ ب "New cohabitation law to be presented in Parliament by end of year". مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  6. أ ب Ltd، Allied Newspapers. "Cohabitation bill to be moved by end of year - PM". اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  7. ^ "Update 2 - Cohabitation bill recognises same-sex couples but not families, JPO to propose amendments". اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  8. ^ "Parlament Ta' Malta". www.parlament.mt. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  9. ^ Ltd، Allied Newspapers. "Cohabitation among 15 Bills put on hold". اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  10. ^ Bill on same-sex civil unions by summer, Times of Malta نسخة محفوظة 08 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Civil partnership bill expected after summer". Malta Today. 5 June 2013. 
  12. ^ "Parliament meets today - Bill on Civil Unions tops agenda". Times of Malta. 30 September 2013. 
  13. ^ "Parlament Ta' Malta". www.parlament.mt. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  14. ^ "Parliament debates 'gay marriage' Bill". The Malta Independent. 22 October 2013. 
  15. ^ "Same sex unions approved - Celebrations in Valletta - Opposition abstains because of adoptions". Times of Malta. 14 April 2014. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2014. 
  16. ^ Gander، Kashmira (30 December 2013). "Pope Francis 'shocked' by gay adoption says Bishop of Malta". The Independent (UK). اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2014. 
  17. ^ "PM silent as President refuses to sign Civil Unions Bill". Times of Malta. March 27, 2014. اطلع عليه بتاريخ April 15, 2014. 
  18. ^ "President-designate would have no problem signing Civil Unions Bill". Times of Malta. 5 March 2014. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2014. 
  19. ^ "Same sex unions become legal - Celebrations in Valletta; Opposition abstains because of adoptions". The Times of Malta. 14 April 2014. 
  20. ^ Camilleri، Neil (17 April 2014). "President signs 'gay marriage' Bill". Malta Independent. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2014. 
  21. ^ "Government Notices published in Govt. Gazette No. 19,239 of 17th April 2014". Government of Malta. 17 April 2014. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2015. 
  22. ^ "First civil union registered on Friday". Malta Independent. 17 June 2014. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2014. 
  23. ^ (بالمالطية) "L-ewwel unjoni ċivili se ssir f'Għawdex". iNews Malta. 8 June 2014. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2014. 
  24. ^ (بالمالطية) "Se jibdew jiġu rrikonoxxuti unjonijiet ċivili barranin". iNews Malta. 20 June 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2014. 
  25. ^ "Civil marriage is open to same sex couples as from Friday". Malta Independent. 31 August 2017. 
  26. ^ Priest Blesses Same-Gender Couple’s Engagement in Malta; Archbishop Remains Calm نسخة محفوظة 17 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "Controversial priest blesses rings at gay couple's engagement ceremony - The Malta Independent". www.independent.com.mt. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  28. ^ "A year from introduction of civil unions, 47 gay couples tie the knot in Malta and Gozo". The Malta Independent. 14 April 2015. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  29. ^ Steponkute، Eugenija (15 November 2016). "153 same-sex couples have registered for civil unions in Malta". Gay Times. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  30. ^ "188 same-sex couples entered a civil union since introduction of law". The Malta Independent. 8 November 2017. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2017. 
  31. ^ 200 gay marriages since civil union legislation. Times of Malta. 26 June 2017 نسخة محفوظة 25 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ Bill No. 178 - Cohabitation Bill نسخة محفوظة 29 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  33. أ ب "'I am in favour of gay marriage, time for debate on the matter' - Joseph Muscat". Times of Malta. 4 March 2016. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2016. 
  34. ^ "MGRM tersely welcomes declarations on introduction of gay marriage". The Malta Independent. 5 March 2016. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2016. 
  35. ^ "Gay marriage to be introduced in Malta soon". Times of Malta. 21 February 2017. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2017. 
  36. ^ "Government working on introduction of gay marriage". The Malta Independent. 21 February 2017. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2017. 
  37. ^ "Government still unsure whether to introduce gay marriage in this legislature". The Malta Independent. 22 February 2017. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2017. 
  38. ^ "Husbands could take wives' surnames under marriage equality Bill". Malta Today. 22 February 2017. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2017. 
  39. ^ "Muscat: Every Labour proposal is rooted in principles". Malta Today. 9 May 2017. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2017. 
  40. ^ Diacono، Tim (16 May 2017). "Muscat wants consultation on recreational marijuana by end of year". Malta Today. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2017. 
  41. ^ "Nationalist Party to include gay marriage in election manifesto". The Malta Independent. 13 May 2017. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2017. 
  42. ^ Grech، Helena (4 June 2017). "PM Muscat commits himself to passing gay marriage law before summer". The Malta Independent. مؤرشف من الأصل في 06 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2017. 
  43. ^ Diacono، Tim (18 June 2017). "Parliament to kick off with gay marriage debate". Malta Today. مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2017. 
  44. ^ Grech، Helena (19 June 2017). "PN angered about not receiving copy of gay marriage bill before debate". Malta Independent. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2017. 
  45. ^ "Marriage equality before parliament's summer recess - Muscat". Times of Malta. 18 June 2017. 
  46. ^ Diacono، Tim (23 June 2017). "PN will vote in favour of gay marriage". Malta Today. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2017. 
  47. ^ "Nationalist Party to vote in favour of gay marriage bill, to present some amendments". The Malta Independent. 23 June 2017. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2017. 
  48. ^ "PD MPs to be invited to PN parliamentary group meetings - PN to vote in favour of law on same-sex marriages at all stages". Times of Malta. 23 June 2017. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2017. 
  49. ^ Cocks، Paul (25 June 2017). "Busuttil confirms PN will support Marriage Equality Bill – despite concerns". Malta Today. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2017. 
  50. ^ Schembri، Gabriel (25 June 2017). "Nationalist Party MPs to vote in favour of gay marriage". The Malta Independent.  النص "https://web.archive.org/web/20170623235330/http://www.independent.com.mt/articles/2017-06-25/local-news/Nationalist-Party-MPs-to-vote-in-favour-of-gay-marriage-6736175848" تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ "Motion No. 9 - Marriage Act and other Laws (Amendment) Bill - 1st Reading". Parliament of Malta. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2017. 
  52. ^ "Bill No. 1 - Marriage Act and other Laws (Amendment) Bill". Parliament of Malta. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2017. 
  53. ^ Micallef، Keith (25 June 2017). "PN MPs balk at bill on gay marriage, want free vote". Times of Malta. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2017. 
  54. ^ Pace، Yannick (26 June 2017). "Dalli: Equality in marriage bill goes beyond same-sex relationships". Malta Today. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2017. 
  55. ^ "200 gay marriages since civil union legislation". Times of Malta. 26 June 2017. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2017. 
  56. ^ "PD MPs to vote 'unequivocally' in favour of Equal Marriage". The Malta Independent. 26 June 2017. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2017. 
  57. ^ Diacono، Tim (26 June 2017). "Marlene Farrugia, Godfrey Farrugia to vote for marriage equality bill". Malta Today. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 يونيو 2017. 
  58. ^ Diacono، Tim (5 July 2017). "Muscat tests conservative PN MPs by calling vote on gay marriage Bill". Malta Today. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2017. 
  59. ^ "Gay marriages bill sails through first vote - government to reject opposition amendments". Times of Malta. 5 July 2017. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 يوليو 2017. 
  60. ^ "All Opposition amendments to marriage equality Bill turned down". Times of Malta. 6 July 2017. مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2017. 
  61. ^ "Marriage Equality bill is more sophisticated than Irish equivalent - ministry expert". Times of Malta. 7 July 2017. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2017. 
  62. ^ Schembri Orland، Kevin (11 July 2017). "Gay marriage bill passes through committee stage, final vote on Wednesday". The Malta Independent. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2017. 
  63. ^ Pace، Yannick (12 July 2017). "Malta legalises same-sex marriage, as parliament votes in favour of marriage equality bill". Malta Today. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2017. 
  64. ^ Grech، Helena (12 July 2017). "Malta 15th European country to legalise gay marriage, PN MP Edwin Vassallo votes against". The Malta Independent. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2017. 
  65. ^ "Marriage Equality Act approved with Edwin Vassallo voting against". Times of Malta. 12 July 2017. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2017. 
  66. ^ "Government Notices published in Govt. Gazette No. 19,840 of 01 August 2017". Gazette of the Government of Malta. 1 August 2017. مؤرشف من الأصل في 02 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2017. 
  67. ^ "Act no. XXIII of 2017 – Marriage Act and other Laws (Amendment) Act, 2017". Ministry for Justice, Culture and Local Government of Malta. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2017. 
  68. ^ "MJCL - Legal Noticies". Ministry for Justice, Culture and Local Government of Malta. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2017. 
  69. ^ "L.N. 212 of 2017 Marriage Act and other Laws (Amendment) Act, 2017 (Act No. XXIII of 2017), Commencement Notice". Ministry for Justice, Culture and Local Government of Malta. 25 August 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2017. 
  70. ^ Sansone، Kurt (29 August 2017). "Same sex couples can marry as from Friday". Times of Malta. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2017. 
  71. ^ Lavers، Michael K. (1 September 2017). "Malta same-sex marriage law takes effect". Washington Blade. مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2017. 
  72. ^ Herrera، Chabeli (October 11, 2017). "Celebrity Cruises can now perform same-sex weddings in international waters". Miami Herald (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ October 12, 2017. 
  73. ^ Satchell، Arlene (October 11, 2017). "Celebrity Cruises now offering legal same-sex marriages on ships sailing internationally". Sun-Sentinel. اطلع عليه بتاريخ October 12, 2017. 
  74. أ ب "Eight EU Countries Back Same-Sex Marriage". مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  75. ^ Ltd، Allied Newspapers. "Half of University students agree with gay marriage - survey". اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  76. ^ Ltd، Allied Newspapers. "Survey shows majority of University students back same-sex marriage". اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  77. ^ "Heartening change in attitudes to put gay unions on political agenda". Malta Today. 5 June 2012. 
  78. ^ "MaltaToday survey - Majority favour 'civil unions' but not gay adoption". اطلع عليه بتاريخ 13 يوليو 2017. 
  79. ^ Special Eurobarometer 437 نسخة محفوظة 26 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  80. ^ "ISurvey: 61% ready to change gay civil union into marriage". The Malta Independent. 20 April 2016.