زيت الثعبان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
زيت الثعبان من كلارك استانلي

زيت الثعبان في الأصل هو مرهم احتيالي غير مستخرج من الثعبان، جاء ليشير إلى أي منتج ذو قيمة مشكوك فيها أو فوائد غير محددة. بالتوسع في الأمر، فإن بائع زيت الثعبان هو شخص يبيع بضائع مزورة أو أنه هو نفسه مخادع أو دجال. يعود استخدام زيت الثعبان إلى فترة طويلة خلال القرن التاسع عشر. في أوروبا، كان يوصى بزيت الأفعى بشكل واسع لعلاج الكثير من الآلام، بما في ذلك مَن كانوا يفضلون زيت الأفعى الجرسية ( مثل : علاج الروماتيزم وأمراض الجلد)[1]

التاريخ[عدل]

نص قرار المحكمة الجزئية الأمريكية لولاية رود آيلاند عام 1917، تغريم كلارك استانلي 20 دولار لإساءة الترويج لزيت الثعبان "من كلارك استانلي"

كان العمال الصينيين من مجموعات السكك الحديدية التي اشتركت في بناء أول سكة حديدية تربط بين القارات هم أول من أعطوا زيت الثعبان لزملائهم، كعلاج شعبي تقليدي في الطب الصيني القديم، في علاج آلام المفاصل مثل التهاب المفاصل والالتهاب الكيسي[2] . عند تدليكه على الجلد في المكان المتألم، زعم بأن زيت الثعبان يخفف الألم. وكان هذا الزعم محط سخرية من باعة الطب المنافس. وفي هذا الوقت، أصبح زيت الثعبان اسم عام لكثير من المركبات لتسويقها باعتبارها علاج شامل أو العلاجات المعجزة التي كانت مكوناتها سرية، مجهولة الهوية، أو غير واضحة الصورة ومعظمها خاملة أو غير فعالة . نشأت العلاجات غير معروفة التركيب في إنجلترا، حيث تم الاعتراف بإكسير ريتشارد ستوكتون في عام 1712[3]. بينما لم يكن هناك تنظيم في الولايات المتحدة بشأن سلامة وفعالية الأدوية حتى قانون عام 1906 للأغذية و الدواء[4] . و نادرا ما امتلك العديد من باعة الطب أو الشركات المصنعة المهارات الكافية في الكيمياء التحليلية لتحليل محتويات زيت الثعبان، والذي أصبح النموذج الأصلي للخدع القديمة . أصبح بائع زيت الثعبان شخصية داعمة في الأفلام الغربية: "طبيب" متجول مع شهادات غير موثوق فيها، ويبيع الأدوية مع ضجة تسويقية كبيرة، وغالبا ما يدعمها بأدلة علمية زائفة. ولزيادة المبيعات يوجد شريك بين الحشد يشهد بفعالية المنتج من أجل تحريك حماسة الناس للشراء. سيغادر " الطبيب" المدينة قبل اكتشاف الزبائن لخديعته[2]. هذه الممارسات تسمى أيضا احتيال وممارسيها يطلق عليهم " المحتالين"..

من العلاج الشافي تمامًا إلى الدجل[عدل]

أصدرت محكمة المقاطعة الأمريكية في تقرير لعام 1917 لولاية رود آيلاند قرارًا بغرامة 20 دولار على كلارك استانلي لسوء التسويق التجاري لماركته "مرهم كلارك استانلى من زيت الثعبان" تركيبة أدوية زيت الثعبان يختلف بشكل ملحوظ بين المنتجات. زيت ثعبان استانلي ـ الذي أنتجه كلارك استانلي ، الملقب بـ " ملك الأفعى الجرسيّة" ، تم اختباره من قبل حكومة الولايات المتحدة ووجدت أنه يحتوى [3]

الزيوت المعدنية

• 1٪ زيت الدهنية (يفترض أن تكون الدهون لحوم البقر)

الفلفل الأحمر

زيت التربنتين

كافور

وهذا مشابه في تكوينه لمراهم الكبسايسين ودلاكات الصدر في العصر الحديث. ولم يظهر أن أحد مكونات الزيت مستخلصة من أي ثعبان حقيقي. أقامت الحكومة دعوى قضائية ضد منتج كلارك استانلي لسوء التسويق والإتجار بالمنتج، وربحت القضية بالحكم بغرامة 20 دولار ضد استانلي. سريعًا بعد الحكم، أصبح "زيت الثعبان" مرادفا للعلاج الكاذب وأصبح "بائع زيت الثعبان" شعارًا للمشعوذين.

بروفيسور تداوس اشميدلاب (المترجم التاريخي روس نيلسون)، بائع زيت الثعبان المقيم فى مزرعة الينابيع المسحورة وحديقة الغرب القديم ، مكان للاحتفالات الخاصة والأفلام والأعمال التليفزيونية التجارية التي أقيمت في بويرن، تكساس، شمال غربي مدينة سان أنطونيو

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Klauber، Laurence M. (1997). Rattlesnakes, vol II. دار نشر جامعة كاليفورنيا. صفحة 1050. 
  2. ^ أ ب Graber، C (2007-11-01). "Snake Oil Salesmen Were on to Something". ساينتفك أمريكان. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-04. 
  3. ^ أ ب Nickell، J (1998-12-01). "Peddling Snake Oil; Investigative Files". Skeptical Inquirer. Committee for Skeptical Inquiry. 8 (4). اطلع عليه بتاريخ 2011-12-04. 
  4. ^ "The Long Struggle for the Law". إدارة الغذاء والدواء (الولايات المتحدة). اطلع عليه بتاريخ 2011-12-04. 

وصلات خارجية[عدل]

غاندي، لاكشمي (26 أغسطس 2013) A History Of 'Snake Oil Salesmen تحويل كود، تم الاسترجاع 6 يوليو National Public Radio