زيد بن أسلم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
زيد بن أسلم
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة 136 هـ
الديانة مسلم
الحياة العملية
العصر القرن الثاني للهجرة

زيد بن أسلم هو أبو عبد الله زيد بن أسلم العدوي العمري المدني، والده أسلم مولى عمر بن الخطاب،[1] من أئمة العلم والحديث، كان له حلقة للعلم في مسجد رسول الإسلام محمد بن عبد الله يدرس فيها الناس الفقة والحديث، روى الحديث عن عبد الله بن عمر بن الخطاب وجابر بن عبد الله وسلمة بن الأكوع وأنس بن مالك وعطاء بن يسار، وتلقى على يديه مالك بن أنس وسفيان الثوري والأوزاعي وسفيان بن عيينة.

كانت له حلقة للعلم في مسجد رسول الله (المسجد النبوي)، قال أبو حازم الأعرج: «لقد رأيتنا في مجلس زيد بن أسلم أربعين فقيها أدنى خصلة فينا التواسي بما في أيدينا، وما رأيت في مجلسه متماريين ولا متنازعين في حديث لا ينفعنا»، ولزيد بن أسلم تفسير رواه عنه ابنه عبد الرحمن، وكان من العلماء العاملين.[2] وصفه الإمام الذهبي بأنه الإمام الحجة القدوة الفقيه، وقال البخاري: كان زين العابدين علي بن الحسين يجلس إلى زيد بن أسلم في المدينة ، فكلم في ذلك فقال: إنما يجلس الرجل إلى مَن ينفعه في دينه، ظهر لزيد بن أسلم في مسند الإمام أحمد بن حنبل أكثر من مئتي حديث، توفي سنة 136هـ.

المراجع[عدل]

  1. ^ معلومات الراوي المكتبة الإسلامية نسخة محفوظة 01 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ سير أعلام النبلاء المكتبة الإسلامية نسخة محفوظة 29 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.

المصادر[عدل]

  1. سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي.
Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.