هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

زيكلون ب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ملصقات زيكلون ب من معسكر الاعتقال داخاو تستخدم كدليل في محاكمات نورمبرغ. الالواح الأولى والثالثة تحتوي على معلومات الشركة المصنعة واسم العلامة التجارية. تنص على لوحة مركز "إعداد الغاز السام ! السيانيد ليتم فتحه واستخدامه فقط من قبل موظفين مدربين".

زيكلون ب Zyklon B وهو (تلفظ ألماني: [tsyklo:n ˈbe:]; إنكليزيا /ˈzklɒn ˈb/ أو ترجمتها سيكلون ب Cyclone B) كان الاسم التجاري للسيانيد - على أساس المبيدات الحشرية اخترع في ألمانيا في وقت مبكر من عام 1920م. كان يتألف من سيانيد الهيدروجين (حمض بروسي)، تحذيرياًمهيج العين، واحد المواد المختلفة القابلة للامتزاز مثل تراب المشطورات أو التراب الدياتومي. المنتج هو الذي اشتهر استخدامه من قبل ألمانيا النازية خلال المحارق للقتل والإبادة الجماعية في غرف الغاز التي قٌتل فيها الملايين والتي نصبت في معسكر أوشفيتز بيركينو ماجدانيك، و معسكر إبادة الأخرى .

الآلية[عدل]

سيانيد الهيدروجين هو الغاز السام الذي يتداخل مع التنفس الخلوي. السيانيد يمنع الخلايا من إنتاج ثلاثي فوسفات الأدينوسين (ATP) عن طريق الرابطة لأحد البروتين المشارك في سلسلة نقل الإلكترون.[1] وغاز زيكلون ب هو مبيد للحشرات سام بدرجة عالية ويستخدم أيضًا لقتل الفئران والحشرات. غاز "زيكلون ب" (المستخدم سابقًا في عمليات التطهير بالبخار)

التاريخ[عدل]

فريق التبخير في نيو أورليانز، 1939. اسطوانات زيكلون مرئية.

سيانيد الهيدروجين، الذي اكتشف في أواخر القرن الثامن عشر، كان يستخدم في 1880م لالرش على أشجار الحمضيات في ولاية كاليفورنيا. استخدامه انتشر إلى بلدان أخرى في تبخير صوامع الغلال، عربة البضائع ، والسفن، والمطاحن. وذلك على ضوء وزنه الخفيف وإنتشاره السريع مما اجبر تطبيقه أن يتم تحت الخيام أو في الأماكن المغلقة.[2]

استخدام غاز زيكلون ب في مراكز القتل النازية لليهود. أما الذين وقع عليهم الاختيار للموت، فكان يتم سوقهم إلى غرف الغاز. وفي مراكز أخرى، يقوم حراس المحتشد بإلقاء كرات غاز "زيكلون ب" بداخل عمود التهوية. وعادةً، وفي خلال دقائق بعد دخول غرف الغاز، يموت كل الموجودين بالغرفة بسبب نقص الأكسجين.

الهيكل المؤسسي والتسويق[عدل]

علبة من زيكلون ب مع حبيبات قابلة للامتزاز ووثائق أصلية موقعة تفصل طلبيات الزيكلون ب بأنه "من المواد لإعادة التوطين اليهودي" (المعروض في متحف معسكر اعتقال اوشفيتز )

في عام 1930، تنازلت شركة ديجوسا من 42.5 بالمائة من ملكية شركة ديجوسا لآي جي فاربن و 15 في المائة لتصل إلى ث. غولدشميت إيه جي، في مقابل الحصول على الحق في منتجات مبيدات آفات السوق عن الشركتين من خلال [3]Degesch. شركة ديجوسا احتفظت بالرقابة الإدارية.[4]

استخدامه في المحرقة[عدل]

اسطوانات فارغة للغاز السام وجدت من قبل الحلفاء في نهاية الحرب العالمية الثانية

الإرث[عدل]

المناطق الداخلية من غرفة الغاز مايدانيك، والتي تبين بقايا البروسي الأزرق

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية في عام 1945، برونو تيش و Karl Weinbacher من تيش وستيبنو تمت محاكمتهما أمام محكمة عسكرية بريطانية وبالإعدام عن تقديمهما عمدا زيكلون ب إلى SS للاستخدام على البشر.[5]الالمانى جيرهارد بيترز، الذي شغل منصب ضابط التشغيل الرئيسي لDegesch وطائرات الهليكوبتر والمناصب التي تشغلها النساء أيضا في الحكومة النازية، وخدم سنتين وثمانية أشهر في السجن كملحق قبل أن يطلق سراحه بسبب التعديلات التي أدخلت على قانون العقوبات.[6]

وقد تم حظر استخدام سيانيد الهيدروجين كمبيد للآفات أو منظف أو محصور في بعض البلدان.[7]

المراجع[عدل]

  1. ^ Nelson & Cox 2000, pp. 668, 670–71, 676.
  2. ^ Hayes 2004, p. 273.
  3. ^ Hayes 2004, pp. 278–279.
  4. ^ Hayes 2004, p. 280.
  5. ^ Shirer 1960, p. 972.
  6. ^ Hayes 2004, pp. 297–298.
  7. ^ United Nations 2002, p. 545, 171, 438.

المصادر[عدل]

  • Bailer-Gallanda, B. (1991). Amoklauf gegen die Wirklichkeit: NS-Verbrechen und "revisionistische" Geschichtsschreibung (باللغة الألمانية). J. Bailer, F. Freund, T. Geisler, W. Lasek, N. Neugebauer, G. Spenn, W. Wegner. Wien: Bundesministerium fuer Unterricht und Kultur. ISBN 978-3-901142-07-9. 
  • Browning، Christopher R. (2004). The Origins of the Final Solution : The Evolution of Nazi Jewish Policy, September 1939 – March 1942. Comprehensive History of the Holocaust. Lincoln: University of Nebraska Press. ISBN 0-8032-1327-1. 
  • Christianson، Scott (2010). The Last Gasp: The Rise and Fall of the American Gas Chamber. Berkeley: University of California Press. ISBN 978-0-520-25562-3. 
  • DE patent 438818, Heerdt, Dr Walter, "Verfahren zur Schaedlingsbekaempfung", issued 27 December 1926, assigned to Deutsche Gesellschaft für Schädlingsbekämpfung mbH. 
  • Dzombak، David A.؛ Ghosh، Rajat S.؛ Wong-Chong، George M. (2005). Cyanide in Water and Soil: Chemistry, Risk, and Management. Boca Raton: CRC Press. ISBN 978-1-4200-3207-9. 
  • Goldhagen، Daniel (1996). Hitler's Willing Executioners: Ordinary Germans and the Holocaust. New York: Knopf. ISBN 978-0-679-44695-8. 
  • Harmon، Brian؛ Stein، Mike (August 1994). "Prussian Blue: Why the Holocaust Deniers are Wrong". The Nizkor Project. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2014. 
  • Hayes، Peter (2004). From Cooperation to Complicity: Degussa in the Third Reich. Cambridge; New York; Melbourne: Cambridge University Press. ISBN 0-521-78227-9. 
  • Katz، Leslie (August 6, 1999). "Does name of county fair ride throw Jews for a loop?". J Weekly. San Francisco Jewish Community Publications. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2015. 
  • Levy، Alan (2006) [1993]. Nazi Hunter: The Wiesenthal File (الطبعة Revised 2002). London: Constable & Robinson. ISBN 978-1-84119-607-7. 
  • Markiewicz، Jan؛ Gubala، Wojciech؛ Labedz، Jerzy (1994). "A Study of the Cyanide Compounds Content in the Walls of the Gas Chambers in the Former Auschwitz and Birkenau Concentration Camps". Z Zagadnien Sqdowych. Institute for Forensic Research, Cracow (XXX): 17–27. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2014. 
  • "Mr. Death: The Rise and Fall of Fred A. Leuchter, Jr. (film transcript)". Fourth Floor Productions. 1999. 
  • Nelson، David L.؛ Cox، Michael M. (2000). Lehninger Principles of Biochemistry. New York: Worth Publishers. ISBN 1-57259-153-6. 
  • Piérot، Jean-Paul (5 December 2013). "Zyklon B, pardon. Cyclone B". L'Humanité (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2015. 
  • Piper، Franciszek (1994). "Gas Chambers and Crematoria". In Gutman، Yisrael؛ Berenbaum، Michael. Anatomy of the Auschwitz Death Camp. Bloomington, Indiana: Indiana University Press. صفحات 157–182. ISBN 0-253-32684-2. 
  • Pressac، Jean-Claude؛ Pelt، Robert-Jan van (1994). "The Machinery of Mass Murder at Auschwitz". In Gutman، Yisrael؛ Berenbaum، Michael. Anatomy of the Auschwitz Death Camp. Bloomington, Indiana: Indiana University Press. صفحات 183–245. ISBN 0-253-32684-2. 
  • Rees، Laurence (2005). Auschwitz: A New History. New York: Public Affairs. ISBN 1-58648-303-X. 
  • Shirer، William L. (1960). صعود وسقوط الرايخ الثالث. New York: Simon & Schuster. ISBN 978-0-671-62420-0. 
  • Staff (24 November 2011). "Anger as rollercoaster shares same name with poison gas Zyklon used in Holocaust concentration camps". Mail Online. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2015. 
  • Staff (4 December 2013). "Cyclone B. La réaction de l'entreprise brestoise IPC". Ouest-France (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2015. 
  • Staff (2 December 2013). "French Firm's Cleaning Product Name Sounds Like Nazis' Zyklon B". The Jewish Press. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2015. 
  • Staff (29 August 2002). "Fury over Nazi gas sports shoe name". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2014. 
  • Staff (5 September 2002). "Siemens retreats over Nazi name". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2014. 
  • Staff (11 August 1993). "'Zyklon' Roller Coaster Sign Is Pulled After Jewish Outcry". New York Times. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2015. 
  • Steinbacher، Sybille (2005) [2004]. Auschwitz: A History. Munich: Verlag C. H. Beck. ISBN 0-06-082581-2. 
  • United Nations Department of Economic and Social Affairs (2002). Consolidated List of Products Whose Consumption And/or Sale Have Been Banned, Withdrawn, Severely Restricted Or Not Approved by Governments: Chemicals. United Nations Publications. ISBN 978-92-1-130219-6. 
  • "Uragan D2" (باللغة التشيكية). Lučební závody Draslovka a.s. Kolín. اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2015. 

قراءات إضافية[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

قالب:IG Farben