زين العابدين شاه مير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
زين العابدين شاه مير
معلومات شخصية
الميلاد القرن 15  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
جامو وكشمير  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 1470 (19–20 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات

زين العابدين شاه هو السلطان الثامن لكشمير من سلالة شاه مير حكم في الفترات: (1418-1419 و1420-1470)[1] وكان معروفًا من قبل رعاياه باسم "الملك العظيم".[2]

وصوله للعرش[عدل]

اسمه شاهي خان، وهو ابن السلطان إسكندر شاه مير حاكم كشمير، اشتغل سفر شقيقه الأكبر علي شاه المملكة في رحلة حج إلى مكة، وقام بحكم البلاد، وأطلق على نفسه لقب "زين العابدين". وعندما علم علي شاه بما فعل اخيه استجد بوالد زوجته ملك جامو، وكون جيشًا يتألف من جنود من جامو وراجوري لاستعادة عرشه، وتخلي زين العابدين عن العرش دون قتال، وهو ما يستغربه المؤرخون.[3]

فر زين العابدين إلى سيالكوت، وطلب الدعم من حاكمها، فاستجاب الحاكم، وانتصر زين العابدين وتمكن من العودة إلى العاصمة سريناغار، ورحب به رعاياه. بينما مصير علي شاه غير مؤكد: فربما يكون قد مات أو وقع في الأسر أو تم إعدامه.[3]

حكمه[عدل]

أغلب عهد زين العابدين يميل إلى الاستقرار وقلة المعارك والحروب، إلا أنه حينما أرادت بعض المناطق الاستقلال عن حكمه مثل لداخ وبلتستان التي تم فتحها من قبل جده شهاب الدين، أرسل جيشه لإغماد التوترات بها وإحكام السطرة عليها، حيث أدرك زين العابدين أهميتها الاقتصادية والاستراتيجية، كما استعاد سيطرته على أوهند.[4]

تشير السجلات القديمة إلى أنه قدم وتلقى هدايا مع حكام العديد من البلدان مثل حكام مصر، وقاليور، ومكة، والبنغال، والسند، وكجرات وغيرها..[5]

خلال الأيام الأخيرة من حكمه، تمرد أبناءه الثلاثة: آدم خان وحاجي خان وبرام خان، لكنه اتخذ إجراءاته لسحقهم. وقد خلفه ابنه حاجي خان الذي حصل على لقب حيدر خان.[6]

سياساته الدينية[عدل]

كان زين العابدين حليفًا للهندوس، فعمل على إلغاء الجزية عن الأغلبية الهندوسية من كشمير، وحظر ذبح الأبقار،[7] وترجم ماهابهاراتا إلى الفارسية،[8] [9] وسمح للهندوس ببناء معابدهم واتباع قانون الأحوال الشخصية الخاصة بهم.[10]

مراجع[عدل]

  1. ^ Walter Slaje, Three Bhaṭṭas, Two Sulṭāns, and the Kashmirian Atharvaveda. In: The Atharvaveda and its Paippalādaśākhā. Historical and Philological Papers on a Vedic Tradition. Ed. by ARLO GRIFFITHS and ANNETTE SCHMIEDCHEN. [Geisteskultur Indiens. Texte und Studien.11. = Studia Indologica Univer-sitatis Halensis.] Aachen 2007: 329–353.
  2. ^ Hasan، Mohibbul (2005) [1959]. Kashmir Under the Sultans (الطبعة Reprinted). Delhi: Aakar Books. صفحة 78. ISBN 978-81-87879-49-7. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2011. 
  3. أ ب Hasan، Mohibbul (2005) [1959]. Kashmir Under the Sultans (الطبعة Reprinted). Delhi: Aakar Books. صفحة 70. ISBN 978-81-87879-49-7. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2011. 
  4. ^ Hasan، Mohibbul (2005) [1959]. Kashmir Under the Sultans (الطبعة Reprinted). Delhi: Aakar Books. صفحات 78–79. ISBN 978-81-87879-49-7. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2011. 
  5. ^ Hasan، Mohibbul (2005) [1959]. Kashmir Under the Sultans (الطبعة Reprinted). Delhi: Aakar Books. صفحة 80. ISBN 978-81-87879-49-7. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2011. 
  6. ^ Majumdar, R.C. (ed.) (2006). The Delhi Sultanate, Mumbai:Bharatiya Vidya Bhavan, p.383
  7. ^ Mehta، Jl. Advanced Study in the History of Medieval India. ISBN 9788120710153. 
  8. ^ Mahajan, V.D. (1991, reprint 2007). History of Medieval India, Part I, New Delhi: S. Chand,, p.277
  9. ^ Hasan، Mohibbul (2005) [1959]. Kashmir Under the Sultans (الطبعة Reprinted). Delhi: Aakar Books. صفحات 87, 91–92. ISBN 978-81-87879-49-7. اطلع عليه بتاريخ 08 يوليو 2011. 
  10. ^ Majumdar, R.C. (ed.) (2006). The Delhi Sultanate, Mumbai:Bharatiya Vidya Bhavan, p.382