سائليني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

سائليني قصيدة للشاعر اللبناني سعيد عقل[1] وغنتها فيروز[2].

نص القصيدة[عدل]

سائليني، حينَ عطّرْتُ السّلامْ،         كيفَ غارَ الوردُ واعتلَّ الخُزامْ
وأنا لو رُحْتُ أستَرْضي الشَّذا         لانثـنى لُبنانُ عِطْـراً يا شَـآمْ
ضفّتاكِ ارتاحَتا في خاطِـري و         احتمى طيرُكِ في الظّنِّ وَحَامْ
نُقلةٌ في الـزَّهـرِ أم عندَلَـةٌ         أنـتِ في الصَّحوِ وتصفيقُ يَمَامْ
أنا إن أودعْتُ شِعْـري سَكرَةً         كنتِ أنتِ السَّكبَ أو كُنتِ المُدامْ
ردَّ لي من صَبوتي يا بَـرَدَى         ذِكـرَياتٍ زُرْنَ في ليَّا قَــوَامْ
ليلةَ ارتـاحَ لنا الحَـورُ         فلا غُصـنٌ إلا شَـجٍ أو مُسـتهامْ
وَجِعَتْ صَفصَافـةٌ من حُزنِها و         عَرَى أغصَانَها الخُضرَ سَقامْ
تقـفُ النجمةُ عَـن دورتِـها         عنـدَ ثغـرينِ وينهارُ الظـلامْ
ظمئَ الشَّرقُ فيا شـامُ اسكُبي         واملأي الكأسَ لهُ حتّى الجَـمَامْ
أهـلكِ التّاريـخُ من فُضْلَتِهم         ذِكرُهم في عُروةِ الدَّهرِ وِسَـامْ
أمَـويُّـونَ، فإنْ ضِقْـتِ بهم         ألحقـوا الدُنيا بِبُسـتانِ هِشَـامْ
أنا لسـتُ الغَـرْدَ الفَـرْدَ         إذا قلتُ طاب الجرحُ في شجوِ الحمامْ
أنا حَسْـبي أنّني مِن جَـبَـلٍ         هـو بيـن الله والأرضِ كـلامْ

قِمَمٌ كالشمسِ في قِسْمَتِها         تَلِدُ النورَ وتُعْطِيهِ الأنامْ

أنظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ موقع أدب - موسوعة العالمية للشعر العربي سائليني تاريخ الولوج 4 نوفمبر 2012 نسخة محفوظة 06 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ موقع يوتيوب فيروز سائليني على يوتيوبتاريخ الولوج 4 نوفمبر 2012
Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.