ساتان (شخصية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رسم توضيحي للشيطان ساتان

ساتان أو ساطان (بالعبرية: שָׂטָן)، هو اسم علم لأحد أمراء الجحيم السبع و رئيس جميع الشياطين في المسيحية بمن فيهم بقية الأمراء السبع و في نفس الوقت كلمة عبرية تعني المُتَّهِم و الخَصِم و كذلك شخص ملعون أو شيطان.[1][2][3]

حقائق[عدل]

على الرغم من أنه يتم تسمية لوسيفر بإسم ساتان بالخطأ إلا أنهما ليسا نفس الشخص بل هذا يعتمد على المذهب، ففي البروتستانية كل الأشرار عبارة عن ساتان و لكنها تطلق غالبًا على لوسيفر أما في الكاثوليكية فهو شيطان آخر يسمى بالفناء أو أبو الدون (أبادون) و كذلك بيهيموث التنين العظيم.[4][5][6]

وُصِف ساتان بأنه تنين أو ثعبان كبير جدًا و بأن جسمه عبارة عن جحيم و قد كان ملاك قبل أن يصبح شيطان حتى أقوى الملائكة النقية يخاف منه كان أقوى شيطان على الإطلاق و أقوى ملاك في نفس الوقت هذا هو ساتان.[7][8]

الإسلام[عدل]

يعتقد البعض بأن ساتان هو نفسه إبليس في الإسلام كما تعني كلمة ساتان إبليس و في تفسيرات أخرى إبليس هو لوسيفر.[9][10]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Kelly 2006, pp. 2–3.
  2. ^ Boyd 1975, p. 13.
  3. ^ Kelly 2006, pp. 28–31.
  4. ^ ed. Buttrick, George Arthur; The Interpreter's Dictionary of the Bible, An illustrated Encyclopedia
  5. ^ Stephen M. Hooks – 2007 "As in Zechariah 3:1–2 the term here carries the definite article (has'satan="the satan") and functions not as a...the only place in the Hebrew Bible where the term "Satan" is unquestionably used as a proper name is 1 Chronicles 21:1."
  6. ^ Coogan, Michael D.; A Brief Introduction to the Old Testament: The Hebrew Bible in Its Context, Oxford University Press, 2009
  7. ^ Rachel Adelman The Return of the Repressed: Pirqe De-Rabbi Eliezer p65 "However, in the parallel versions of the story in Chronicles, it is Satan (without the definite article),"
  8. ^ Septuagint 108:6 κατάστησον ἐπ᾽ αὐτὸν ἁμαρτωλόν καὶ διάβολος στήτω ἐκ δεξιῶν αὐτοῦ
  9. ^ Peter Clark, Zoroastrianism: An Introduction to Ancient Faith 1998, page 152 "There are so many features that Zoroastrianism seems to share with the Judeo-Christian tradition that it would be difficult to ... Historically the first point of contact that we can determine is when the Achaemenian Cyrus conquered Babylon ..539 BC"
  10. ^ Winn, Shan M.M. (1995). Heaven, heroes, and happiness : the Indo-European roots of Western ideology. Lanham, Md.: University press of America. p. 203. ISBN 0819198609.
Draig.svg
هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.