ساعة الصفر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ساعة الصفر
Towards Zero
ساعة الصفر.jpg
طبعة مكتبة جرير

معلومات الكتاب
المؤلف أجاثا كريستي
البلد الولايات المتحدة
اللغة الإنجليزية
الناشر شركة دود وميد
تاريخ النشر يونيو 1944
النوع الأدبي رواية تحقيق
التقديم
عدد الصفحات الطبعة الإنجليزية 242، الطبعة العربية 238
ترجمة
الناشر مكتبة جرير
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الإصبع المتحرك
غائب في الربيع Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

ساعة الصفر (بالإنجليزية: Towards Zero) هي رواية تحقيق ألفتها أغاثا كريستي ونشرتها دار دود وميد آند كومباني في شهر يونيو من عام 1944، ونشرتها دار نادي كولنز للجرائم في المملكة المتحدة في شهر يوليو من العام ذاته. بيعت النسخة الأولى من الإصدار الأمريكي للرواية مقابل 2.00 دولار، بينما بيعت النسخة في المملكة المتحدة مقابل 7 شلنغات وسكسبنس (7/6).[1][2][3]

تدعو الليدي تريسيليان حارسها لزيارته السنوية في غولز بوينت. يصر الحارس على إحضار زوجته السابقة وزوجته الحالية، بينما تجد الليدي تريسيليان هذا الأمر غريبًا. يتوفى صديقها القديم تريفيس، ثم تُقتل الليدي لاحقًا. يُستدعى بعد ذلك المشرف باتل وقريبته. يحوي هذا الكتاب آخر ظهور لشخصية المشرف باتل.

لاقت الرواية استحسانًا كبيرًا عند نشرها، بالأخص تطوير الشخصيات وبناء خلفياتها. في إحدى المراجعات، وُصفت حبكة الرواية بالمتكاملة، تحديدًا الطريقة التي تصور بها الرواية سلوك الرقي المتوقع في دورة التنس عام 1944.

ملخص الحبكة[عدل]

تقيم الليدي تريسيليان في منزلها غير قادرة على الخروج، لكنها تدعو الضيوف إلى بيتها المطل على البحر في غولز بوينت خلال فترة الصيف. تصاب الليدي تريسيليان بالضيق عندما يقترح عليها نجم التنس نيفيل سترينج –وهو الحارس الشخصي السابق لزوج الليدي المتوفى– إحضار زوجته الحالية كاي وزوجته السابقة أودري لزيارتها في منزلها، وهو تصرف مخالف لما جرت عليه العادة في السنوات السابقة. توافق الليدي تريسيلسيان بامتعاض على حضور هؤلاء الضيوف غير الملائمين لبعض. في فندق مجاور لمنزل الليدي، يقيم أصدقاء كاي هناك، وهم تيد الصديق القديم للعائلة، وتوماس رويد الذي عمل مطولًا في ما وراء البحار وينتظر بشدة وصول أودري، والمستر تريفيس، وهو محام وصديق قديم لعائلة تريسيليان.

تصبح حفلة العشاء غير مريحة، تمامًا كما توقعت الليدي تريسيليان. في تلك الليلة، يروي مستر تريفيس حكاية عن قضية قديمة قُتل فيها طفل على يد طفل آخر باستخدام سهم، واعتُبرت القضية حادثًا غير مقصود. مُنح الطفل القاتل اسمًا جديدًا كي يعيش حياة جديدة، على الرغم من أن رجلًا ما شاهد الطفل يمارس عملية القتل باستخدام السهم والقوس. يقول المستر تريفيس أن القضية وتصرف الصبي ناجمين عن ميزة جسدية معينة لم يرغب تريفيس بالإفصاح عنها. في الصباح التالي، يُعثر على تريفيس ميتًا في غرفة فندقه، وأُعزي سبب الوفاة إلى فشل قلبي جراء صعوده الأدراج للوصول إلى غرفته في الليلة السابقة، ما أثار استياء الليدي تريسيليان بشدة. تصيب الحيرة تيد وتوماس، ففي الليلة السابقة، شاهدا ملاحظة تقول أن المصعد معطل عندما رافقا السيد تريفيس إلى منزله. علما أيضًا من طاقم الفندق أن المصعد لم يكن معطلًا في تلك الليلة. بينما يُقال أن تريفيس مات جراء أسباب طبيعية.

قُتلت الليدي تريسيليان ببشاعة في سريرها، وخُدرت خادمتها أيضًا. أصبح نيفيل وأودري الوريثين الشرعيين لليدي تريسيليان. تشير الدلائل إلى تورط نيفيل سترينج في جريمة القتل. فعُثر على واحدٍ من مضارب الغولف الخاصة به في مسرح الجريمة، وكانت بصمات نيفيل عليه. سُمع أيضًا شجار بين نيفيل والليدي تريسيليان. لكن عندما استيقظت الخادمة، أخبرت المشرف باتل أنها شاهدت الليدي تريسيليان على قيد الحياة بعدما زارها نيفيل في غرفتها، قبل أن يغادر نيفيل إلى إيسترهيد باي ليعثر على تيد. تشير الدلائل أيضًا إلى أودري، فعُثر على قفاز لأودري ملطخ بالدماء في أشجار اللبلاب المجاورة لنافذتها باللإضافة إلى سلاح حقيقي يُمكن استخدامه للقتل، فهو مصنوع من مقبض مضرب التنس وكرة معدنية مأخوذة من جاجز المدفأة الموجودة في غرفة أودري.

شخصيات الرواية[عدل]

  • الليدي تريسيليان: سيدة راقية تجاوزت السبعين، كانت تقيم في قصر مع زوجها السير مانيو تريسيليان ولكنه غرق في البحر فترك لها القصر.
  • ماري ايلدن: قريبة الليدي تريسليان ووصفيتها التي تقيم معها وتعني بها وكانت في السادسة والثلاثين من عمرها.
  • نيفيل سترينج: لاعب تنس شهير ورجل وسيم.
  • أودري سترينج: زوجة نيفيل الأولى، وهي فتاة جميلة هادئة شاحبة ونحيفة.
  • كاي سترينج: زوجة نيفيل الثانية والتي قابلها لأول مرة في مدينة كان ثم قابلها مرة أخرى في مدينة استوريل بإسبانيا فترك زوجته الأولى وتزوجها، وهي امرأة فاتنة إلى حد كبير.
  • إدوراد لاتيمر: صديق كاي، وهو شاب وسيم جدًا.
  • توماس وريد: قريب بعيد لأودري وأقام معها وهي طفلة وهو يحبها.
  • السيد تريفز: محامي عجوز ناهز الثمانين وهو شخص ذكي قوي الملاحظة له هيبته بين المحامين والقضاة وهو صديق لليدي تريسيليان.

النقد الأدبي[عدل]

في المراجعة النقدية الصادرة بواسطة الكاتبة Maurice Willson Disher والذي صدر في The Times Literary Supplement في يوم 22 من شهر يوليو لعام 1944، مدحت وأشادت بالرواية إلى حد كبير.

وأشادت أيضًا Maurice Richardson في مقالها النقدي للرواية الصادر بجريدة ذا أوبزرفر في يوم 6 من شهر أغسطس لعام 1944.

تحويل الرواية[عدل]

في عام 1956، حولت المؤلفة الرواية إلى مسرحية.

مراجع[عدل]

  1. ^ Peers, Chris؛ Spurrier, Ralph؛ Sturgeon, Jamie (March 1999). Collins Crime Club – A checklist of First Editions (الطبعة Second). Dragonby Press. صفحة 15. 
  2. ^ Marcum, J S (May 2007). "American Tribute to Agatha Christie: The Classic Years: 1940 - 1944". مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2015. 
  3. ^ "Towards Zero - 1945 Play". Agatha Christie official website. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2018.