سالفاتور مندي (لوحة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سالفاتور مندي
Leonardo da Vinci or Boltraffio (attrib) Salvator Mundi circa 1500.jpg

معلومات فنية
الفنان ليوناردو دا فينشي
تاريخ إنشاء العمل حوالي 1490-1519
نوع العمل رسم زيتي على الجوز
التيار النهضة الإيطالية  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات
المالك تشارلز الأول ملك إنجلترا (1625–1649)[1][2]
جون تشارلز روبنسون (–1900)[1]
هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة (نوفمبر 2017–)
إيف بوفير[2]
دميتري ربولوفليف (مايو 2013–نوفمبر 2017)[2]
بارونية كووك (1900–1958)[1]
ألكسندر باريش (2005–2013)[2]
تشارلز الثاني ملك إنجلترا (1660–1685)
جيمس الثاني ملك إنجلترا (1685–)
كاترين سيدلي، كونتيسة دورتشستر (–)
السير تشارلز هيربرت شيفيلد (–1763)
جورج الثالث ملك المملكة المتحدة (1763–)
هربرت كوك  تعديل قيمة خاصية (P127) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
المواد طلاء زيتي  تعديل قيمة خاصية (P186) في ويكي بيانات
الارتفاع 45.4
العرض 65.6

سالفاتور مندي (بالإيطالية: Salvator Mundi، وتعني: «مُخلّص العالم») هي لوحة للرسام الإيطالي ليوناردو دا فينشي تمثل المسيح في وضعية سالفاتور مندي أي مخلّص العالم وهي الوضعية التي يتخذها يسوع المسيح ويظهر فيها جالساً رافعاً يده اليمنى، وفي يده اليسرى حاملاً كرة زجاجيةً يعلوها صليب. يعود تاريخها إلى حوالي عام 1500.[3][4] يُعتقد منذ فترة زمنية طويلة أنها نسخة من اللوحة الأصلية المفقودة وأنها مخفية بطبقة جديدة من الألوان، وقد اكتُشفت واستُعيدت ووُضعت في معرض ليوناردو الكبير في المعرض الوطني في لندن خلال الفترة من عام 2011 حتى عام 2012.[5] اعتبر العديد من العلماء البارزين هذه اللوحة عملًا أصليًا لدافنشي.[6]

تُصوِّر اللوحة يسوع في ثوب يعود لزمن عصر النهضة، إذ تشير يده اليمنى إلى إشارة الصليب، بينما يحمل في يده اليسرى كرة كريستال شفافة غير قابلة للانكسار، ما يشير إلى دوره كسالفاتور مندي (أي «مُخلّص العالم» باللاتينية) وتمثل «المجالات السماوية» للجنّة.[7][8] هناك نحو 20 شكلًا مختلفًا من هذا العمل مشهورة بين طلاب دافنشي وأتباعه.[9] وُضعت الطباشير ورسومات الحبر على الأقمشة الخاصة بليوناردو ضمن المجموعة البريطانية الملكية.

هذا العمل هو واحد من أقل من 20 عملًا من أعمال ليوناردو دا فينشي، وكان الوحيد الذي بقي بحوزة مجموعة خاصة وليس جهة عامة. بيعت هذه اللوحة في المزاد بمبلغ 450.3 مليون دولار في 15 نوفمبر عام 2017 من قبل دار كريستيز للمزادات في نيويورك للأمير بدر بن عبد الله بن محمد الفرحان آل سعود، مسجلةً رقمًا قياسيًا جديدًا في قائمة أغلى الرسومات الفنية ضمن مزاد علني.[10] زُعم أن الأمير بدر اشتراها نيابةً عن دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي،[11][12] ولكنهم افترضوا منذ ذلك الحين أنه ربما كان مكلّفًا بهذه المزايدة من قبل حليفه وولي العهد السعودي محمد بن سلمان آل سعود.[13] اعتُقد ذلك بعد تقارير جاءت في أواخر عام 2017 حول أن اللوحة ستُعرض في اللوفر في أبو ظبي.[14][15] يُقال إن الموقع الحالي للوحة غير معروف،[16] ولكن ذكر تقرير صدر في يونيو عام 2019 أنها خُزّنت على يخت محمد بن سلمان الفاخر (سيرين)، إلى أن ينتهوا من إنشاء المركز الثقافي في العُلا (إحدى مدن المملكة العربية السعودية)،[17] وفي أكتوبر من عام 2019، أشار أحد التقارير إلى أنها قد تكون محفوظة في سويسرا.[18]

نبذة تاريخية[عدل]

من المُحتمل أن يكون ليوناردو دا فينشي قد رسم لوحة سالفاتور مندي من أجل لويس الثاني عشر ملك فرنسا وزوجته آن دوقة بريتاني. ربما كُلّف بها حوالي عام 1500، بعد فترة وجيزة من احتلال لويس دوقية ميلانو وسيطرته على جنوة في الحرب الإيطالية الثانية. انتقل ليوناردو من ميلانو إلى فلورنسا في عام 1500. صُنعت نسخ مختلفة من اللوحة من قبل أتباع ليوناردو بمن فيهم تلميذه سالاي (1511). تختلف بعض النسخ اختلافًا كبيرًا عن الأصل، مع وجود عدد قليل، بما في ذلك نسخة لتلميذه ماركو دوجيونو وأخرى لسالاي، تُصوّر موضوع اللوحة بحيوية أكثر.[19][20]

يبدو أن لوحة ليوناردو كانت في بيت جيمس هاملتون مانور في لندن بين عاميّ 1638 و1641. أُعدم هاملتون بعد مشاركته في الحرب الأهلية الإنجليزية، في 9 مارس من عام 1649، ونُقلت بعض ممتلكاته إلى هولندا بغرض البيع.[21] كان من الممكن للفنان البوهيمي وينسلوس هولار بتاريخ 1650 أن يصنع نسخته أيضًا، في أنتويرب في ذلك الوقت.[19] سُجلت أيضًا في حوزة هنريتا ماريا في عام 1649،[21] في نفس العام الذي أُعدم فيه زوجها تشارلز الأول ملك إنجلترا في 30 يناير. أُدرجت اللوحة في قائمة جرد المجموعة الملكية، بقيمة 30 جنيهًا إسترلينيًا، وعُرضت ممتلكات تشارلز في ظل الكومنولث الإنجليزي. بيعت هذه اللوحة إلى أحد الدائنين في عام 1651، وعادت إلى تشارلز الثاني ملك إنجلترا بعد عصر استرداد الملكية الإنجليزية في عام 1660،[22] وأدرجت في قائمة ممتلكات تشارلز في قصر وايت هول في عام 1666. ورثها جيمس الثاني ملك إنجلترا، وبقيت معه حتى انتقل إلى عشيقته كاثرين سيدلي،[19]  التي أصبحت ابنتها غير الشرعية من جيمس في ما بعد الزوجة الثالثة لجون شيفيلد، دوق بكنغهام. أقام السيد تشارلز هربرت شيفيلد، ابن الدوق غير الشرعي، مزادًا علنيًا للوحة في عام 1763،[22] إلى جانب أعمال فنية أخرى من منزل بكنغهام عندما بيع المبنى إلى جورج الثالث ملك المملكة المتحدة.

من المرجح أن تكون اللوحة قد وُضعت ضمن إطار مُذهّب في القرن التاسع عشر وبقيت فيه حتى عام 2005.[23] اشتراها جامع التحصيل البريطاني فرانسيس كوك في عام 1900. تعرضت اللوحة للضرر بسبب محاولات الترميم السابقة ونُسبت إلى برناردينو لويني، أحد أتباع ليوناردو.[22] باعها حفيد كوك في مزاد علني في عام 1958 مقابل 45 جنيهًا إسترلينيًا[8] على أنها عمل لتلميذ ليوناردو جيوفاني أنطونيو بولترافيو، وظلت اللوحة منسوبة إليه حتى عام 2011.[24]

إعادة الاكتشاف والترميم[عدل]

اللوحة كما ظهرت في دار للمزادات عام 2005 حيث بيعت حينها بما تراوح من 1200 حتى 1800 دولار فقط على أنها "لاحقة لليوناردو دافنشي"[25]

تعدّ لوحة سالفاتور مندي من أكثر لوحات ليوناردو التي صُنعت منها نسخ. كان يُعتقد أن نسخة ليوناردو فُقدت بعد منتصف القرن السابع عشر.[26] طورت جوان سنو سميث في عام 1978 قضية مُقنعة مفادها أن النسخة من المُفترض أنها موجودة ضمن مجموعة ماركيز جان لوي دي جاناي في باريس.

استُرجعت لوحة سالفاتور مندي في عام 2005 في مزاد بأقل من 10,000 دولار (8,450 يورو) من قبل ألكسندر باريش وروبرت سيمون. وبيعت من ممتلكات رجل الأعمال باتون روج باسل كلوفيس هندري الأب، في دار مزاد سانت تشارلز غاليري في نيو أورلينز.[27]

اشترى الموزع السويسري إيف بوفيير اللوحة في مايو 2013 بأكثر من 75 مليون دولار أمريكي (في عملية بيع خاصة توسطت فيها شركة سوثبي، نيويورك). ثم بيعت اللوحة لهاوي الجمع الروسي ديمتري ريبولوفليف مقابل 127.5 مليون دولار.[28][29][30] خلقت عملية البيع هذه، إلى جانب العديد من المبيعات الأخرى التي قام بها بوفيير إلى ريبولوفليف، خلافًا قانونيًا بينهما، وكذلك بين التجار الأصليين للرسم وشركة سوثبي الأميركية. رُفعت دعوى ضد شركة سوثبي في عام 2016 بسبب اختلافات في البيع. نكرت دار المزادات معرفتها أن ريبولوفليف هو المشتري المقصود، وحاولت جاهدة رفض الدعوى.[31] ثم رفع ريبولوفليف في عام 2018 دعوى قضائية ضد شركة سوثبي مقابل 380 مليون دولار، زاعمًا مُشاركة دار المزادات عن قصد في مخطط بهدف الاحتيال من قبل بوفيير، ولعبت اللوحة جزءًا من هذا المخطط.[32]

عُرضت في هونغ كونغ ولندن وسان فرانسيسكو ونيويورك في عام 2017، ثم بيعت في مزاد علني في كريستيز في نيويورك في  15نوفمبر عام 2017 بمبلغ 450,312,500 دولار، مُسجلةً سعرًا قياسيًا جديدًا بالنسبة لعمل فني.[33][34] تعرفوا على المشتري بأنه الأمير السعودي بدر بن عبد الله.[35] ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في ديسمبر من عام 2017 أن الأمير بدر كان مُكلفًا من قبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وأكدت كريستيز أن الأمير بدر تصرف نيابةً عن دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي[35] لعرض هذا العمل في اللوفر أبو ظبي. أُجّل المعرض إلى أجل غير مسمى في سبتمبر عام 2018، وأشار تقرير إخباري في شهر يناير من عام 2019 إلى أنه «لا أحد يعرف مكان اللوحة، وهناك مخاوف كبيرة حول سلامتها».[36]

بيع اللوحة[عدل]

في يوم 15 نوفمبر 2017 تم بيع اللوحة بمبلغ بـ450.3 مليون دولار في مزاد لدار مزادات كريستيز في نيويورك.[37] وقد وردت تقارير أفادت أن مشتري اللوحة هو الأمير السعودي بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود،[38] ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال أن هذا الأمير لم يكن إلا وسيطاً عن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يُعد الشاري الحقيقي للوحة.[39] ولكن قالت دار مزادات كريستيز بنيويورك أن دائرة الثقافة والسياحة التابعة لإمارة أبو ظبي هي من قامت بشراء اللوحة، والتي تقرر عرضها في متحف اللوفر أبو ظبي.[40]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://www.christies.com/features/The-last-da-Vinci-Salvator-Mundi-8598-3.aspx — تاريخ الاطلاع: 17 نوفمبر 2017
  2. ^ https://news.artnet.com/market/timeline-salvator-mundi-went-45-to-450-million-59-years-1150661 — تاريخ الاطلاع: 7 ديسمبر 2017
  3. ^ "Salvator Mundi". Christie's. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2017. 
  4. ^ Kinsella، Eileen (12 June 2019). "'Debunking This Picture Became Fashionable': Leonardo da Vinci Scholar Martin Kemp on What the Public Doesn't Get About 'Salvator Mundi'". artnet news. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2019. 
  5. ^ Syson، Luke (2011). المحرر: Stephenson، Johanna. Leonardo da Vinci: Painter at the Court of Milan. London: National Gallery Company. صفحة 302. ISBN 9781857094916. 
  6. ^ Hartley-Parkinson، Richard (16 November 2017). "Leonardo Da Vinci portrait of Jesus Christ 'Salvator Mundi' sells for $450,000,000". Metro. مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2019. 
  7. ^ Martin Kemp, Christ to Coke: How Image Becomes Icon, Oxford University Press (OPU), 2012, p. 37, (ردمك 0199581118) نسخة محفوظة 1 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب "Video: The Last da Vinci – Christie's". Christies.com. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2017. 
  9. ^ https://www.theartnewspaper.com/news/salvator-mundi-expert-uncovers-exciting-new-evidence, Leonardo's Salvator Mundi: expert uncovers ‘exciting’ new evidence
  10. ^ David D. Kirkpatrick (6 December 2017). "Mystery Buyer of $450 Million 'Salvator Mundi' Was a Saudi Prince". New York Times. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2017. 
  11. ^ Yara Bayoumy (8 December 2017). "Abu Dhabi to acquire Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi': Christie's". مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2017 – عبر Reuters. 
  12. ^ "Bought a $450M painting? In NY, don't worry about the tax". TheNewsTribune.com. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 ديسمبر 2017. 
  13. ^ Kirkpatrick، David D. (30 March 2019). "A Leonardo Made a $450 Million Splash. Now There's No Sign of It". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2019. 
  14. ^ Jones، Jonathan (14 October 2018). "The Da Vinci mystery: why is his $450m masterpiece really being kept under wraps?". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2018. 
  15. ^ "Salvator Mundi". Abu Dhabi Department of Culture and Tourism on Twitter. 8 December 2017. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2019. 
  16. ^ "Postponement of the unveiling of Salvator Mundi". Abu Dhabi Department of Culture and Tourism on Twitter. 2 September 2018. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أبريل 2019. 
  17. ^ Kazakina، Katya (10 June 2019). "Da Vinci's $450 Million Masterpiece Is Kept on Saudi Prince's Yacht: Artnet". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2019. 
  18. ^ https://www.theguardian.com/artanddesign/2019/oct/13/leonardo-da-vinci-salvator-mundi-jesus-louvre-exhibition, The mystery of the missing Leonardo: where is Da Vinci’s $450m Jesus?
  19. أ ب ت "Salvator Mundi — The rediscovery of a masterpiece: Chronology, conservation, and authentication – Christie's'". Christies.com. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2017. 
  20. ^ correspondent، Mark Brown Arts (10 October 2017). "Only Leonardo da Vinci in private hands set to fetch £75m at auction". theguardian.com. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2017. 
  21. أ ب Cole، Alison (30 August 2018). "Leonardo's Salvator Mundi: expert uncovers 'exciting' new evidence". The Art Newspaper. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2019. 
  22. أ ب ت Daley، Michael (18 September 2018). "How the Louvre Abu Dhabi Salvator Mundi became a Leonardo-from-nowhere". Artwatch. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2019. 
  23. ^ Shaer 2019.
  24. ^ H. Niyazi, "Platonic receptacles, Leonardo and the Salvator Mundi", iconographic and provenance details of the painting, 18 July 2011 نسخة محفوظة 19 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ St. Charles Gallery, 9–10 April 2005 auction catalog, New Orleans
  26. ^ Lynn Picknett, Clive Prince, The Turin Shroud: How Da Vinci Fooled History, Simon and Schuster, 2007, p. 232, (ردمك 0743292170) نسخة محفوظة 1 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Snow-Smith, Joanne. The Salvator Mundi of Leonardo Da Vinci, Arte Lombarda, no. 50, 1978, pp. 69–81. JSTOR نسخة محفوظة 10 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Reyburn، Scott (3 March 2014). "Recently Attributed Leonardo Painting Was Sold Privately for Over $75 Million". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2017. 
  29. ^ Grosvenor، Bendor. "Salvator Mundi at heart of art fraud case". arthistory.com. Bendor Grosvenor. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2015. 
  30. ^ Clémençon, Gilles. Accusé d'escroquerie, le "roi des ports francs" Yves Bouvier riposte. RTS Info. 22 March 2015 (French) نسخة محفوظة 15 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ Kazakina، Katya (22 November 2016). "Dispute Over $127.5 Million Leonardo Painting Draws in Sotheby's". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2019. 
  32. ^ Kazakina، Katya (3 October 2018). "Billionaire Slaps Sotheby's With $380 Million Lawsuit". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2019. 
  33. ^ "Post-War & Contemporary Art Evening Sale Lot 9B". Auction Catalog (Results). Christie's Auction House. 15 November 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2017. 
  34. ^ Angel Au-Yeung, At Auction, Billionaire Sells Da Vinci Painting For A New World Record Price, Forbes.com, 15 November 2017 نسخة محفوظة 30 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  35. أ ب Harris، Shane؛ Crow، Kelly؛ Said، Summer (7 December 2017). "Saudi Arabia's Crown Prince Identified as Buyer of Record-Breaking da Vinci". Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 ديسمبر 2017. 
  36. ^ Brean، Joseph (8 January 2019). "Where in the world is Salvator Mundi, the most expensive painting ever sold?". National Post. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2019. 
  37. ^ بيع لوحة «سالفاتور مندي» لدافينشي بـ450.3 مليون دولار صحيفة عكاظ، نشر في 16 نوفمبر 2017 ودخل في 17 نوفمبر 2017. نسخة محفوظة 21 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ Meixler، Eli (7 December 2017). "The Mystery Buyer of a $450 Million Leonardo da Vinci Painting Was a Saudi Prince". Fortune. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2017. 
  39. ^ Harris، Shane؛ Crow، Kelly؛ Said، Summer (7 December 2017). "Saudi Arabia's Crown Prince Identified as Buyer of Record-Breaking da Vinci". Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 7 ديسمبر 2017. 
  40. ^ بيومي، يارا (8 ديسمبر 2017). "أبوظبي تشتري لوحة (المسيح المخلص) لدافينشي مقابل 450 مليون دولار". واشنطن. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 9 ديسمبر 2017 – عبر رويترز. 

وصلات خارجية[عدل]