سالم بن غبيشة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سالم بن غبيشة الراشدي
Salim Bin Ghabaisha.4.jpg
سالم بن غبيشة الراشدي

معلومات شخصية
اسم الولادة سالم بن غبيشة الراشدي
الميلاد 1930 ( تقريبا )
أبوظبي ،  الإمارات العربية المتحدة
الوفاة 2 يناير 2016 م ( 86 سنه )
أبوظبي
الجنسية  الإمارات العربية المتحدة
اللقب جراح
الزوجة 2
أبناء 4
عائلة الراشدي
الحياة العملية
المهنة رحالة
سبب الشهرة الشجاعة والحكمة والكرم والرماية
المواقع
الموقع انتحاري

سالم بن غبيشة (1930- 2 يناير 2016)، هو سالم بن غبيشة الراشدي من قبيلة الرواشد وتجمع بالجمعين رواشد او ال راشد وترجع في همدان ، أحد رفقاء درب ويلفريد ثيسيجر رحالة البريطاني المشهور بــ(مبارك بن لندن) في الإمارات، الذي عبر صحراء الربع الخالي مرتين بين عامي 1945 و1950 للميلاد.[1][2]

وينتقل ابن غبيشة للحديث عن مغامرة الطائرة، ركبت الطائرة من صلالة إلى حضرموت، ومع أن « مبارك بن لندن » طلب من بعض البدو أن يرافقوني من صلالة في الطائرة لكنهم رفضوا أن يركبوها معي وخافوا، فلم يكن أحد من البدو قد ركبها من قبل فكنت الوحيد الذي ركبت الطائرة، وفي ذلك الوقت كانوا يعتقدون أن من يركب الطائرة ميت لا محالة.[3]

عبور الربع الخالي[عدل]

لقد عبروا الربع الخالي مرتين بمعية مبارك بن لندن ما بين عامى 1945 و 1950 للميلاد. حيث ذكر «ثيسيجر» في كتابه الشهير « الرمال العربية Arabian Sands  » ، الذي يروي رحلاته في الربع الخالي في شبه الجزيرة العربية بين عامي 1945 و 1950، ويصف الطريقة التلاشي من حياة البدو.

وأشار بن غبيشة إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان قد منح « مبارك بن لندن » وساماً تقديراً لجهوده الثمينة في اكتشاف المناطق العربية.[3]

كما ذكر أن « ابن لندن » كان وحده من يحدد مسألة التصوير، وكان يختار المكان والوقت والجهة، وحقيقة لا أدري سبب اهتمامه بأماكن معينة دون غيرها، ونحن كنا نفعل ما يريده وفي أي مكان يقف، أو عليه كنا نصوره، وكان يعجبه.

وعن دوره كمصلح اجتماعي خصص فصلا للحديث عن حكايات « عمير بن عمر الكثيري » الذي رافق (ابن لندن) في كل رحلاته التي بدأها من صلالة إلى الرملة. وقد كانت اخر رحله للسير مبارك بن لندن برفقة سالم بن كبينه سالم بن غبيشه من ليوا إلى عروق الشيبه ثم العودة إلى أبوظبي وكانت هذه اخر رحله قبل أن يتوجه إلى الشارقه ويودعانه قبل أن يعود إلى لندن ، ومن صلالة إلى حضرموت ، ومن صلالة إلى المكلا ، ومن حضرموت إلى أبوظبي، واستغرقت الرحلة الأخيرة 3 شهور و18 يوماً، وكان عمير يبلغ من العمر حينها 17 سنة.[1]

المناطق المهمة التي عبروا منها خلال الرحلة[عدل]

وفاة[عدل]

لقد رحل «سالم بن غبیشة الراشدي» مع بداية العام الجديد افي رحلته الأخيرة حيث توفي يوم السبت الموافق من 2 يناير من عام 2016 للميلاد في مدينة أبوظبي [4] بعد أن سجل اسمه في تاريخ المنطقة، من خلال مشاركته الرحالة المشهور «مبارك بن لندن» كما عرف لدى سكان المنطقة و هو: (ويلفريد ثيسيجر)، في رحلة اجتيازه لصحراء الربع الخالي مرتين في عامي 1945 و 1950 ، وبذلك رحل اثنان من ثلاثة المكتشون الذين خاضوا غمار هذه الرحلة الخطيرة، حيث توفي قبل ذلك (ويلفريد ثيسيجر) في 24 أغسطس من عام 2003 للميلاد، و بذالك لم يبقى من هولاء المكشفون الثلاث سوى « «سالم بن كبينة الراشدي» .

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ویلفرید ثیسجر. الملقب مبارک بن لندن «(الرمال العربیة)». الطبعة الخامسة، موتیف ایت للنشر، مطبعة راشد، 2001 للميلاد
  2. ^ عطا،هويدا: «عابرو الربع الخالي » (مرافقو مبارك بن لندن يتكلمون) اصدار دار السويدي للطباعة والنشر ،أبوظبي الإمارات العربية المتحدة
  3. أ ب Wilfred Thesiger (ARABIAN SANDS)، Motivate Publishing ,New Edition 2010
  4. ^ صحيفة الامارات اليوم عدد 3716

المصادر والمراجع[عدل]

  • ویلفرید ثیسجر. الملقب مبارک بن لندن «(الرمال العربیة)». الطبعة الخامسة، موتیف ایت للنشر، مطبعة راشد، 2001 للميلاد.
  • Wilfred Thesiger (ARABIAN SANDS)، Motivate Publishing ,New Edition 2010
  • عطا،هويدا: «عابرو الربع الخالي » (مرافقو مبارك بن لندن يتكلمون) اصدار دار السويدي للطباعة والنشر ،أبوظبي الإمارات

العربية المتحدة.

  • صحيفة الإمارات اليوم عدد 3716

انظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

معرض الصور[عدل]