سبارتاكوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سبارتكوس
صورة معبرة عن الموضوع سبارتاكوس
تمثال لسبارتكس دينيس فوياتير 1830.

الميلاد 90
تراقيا
سبارتكوس
الوفاة 71 ق م
ميدان المعركه قرب بيتيليا لم يعثرعلي جثته
الجنسية روماني
الخدمة العسكرية
الرتبة قائد جيش
المعارك حرب الرقيق الثالثه
سقوط سبارتاكوس

سبارتاكوس ( ولد سنة 109 ق.م - وتوفي سنة 71 ق . م ) .
عبد رقيق وزعيم ثائر روماني .


كان سبارتاكوس عبداً رقيقاً أصله من تراقيا . تعلم في مدرسة للعبيد كيفية مصارعة الوحوش في ملاعب روما لتسلية الرومان , وفي سنة 73 ق.م نظم ثورة للعبيد في تلك المدرسة , وانتشرت أنباء نجاحها بسرعة في مختلف أرجاء البلاد , وسرعان ما أنضوى تحت لوائه الآلاف المؤلفة من العبيد , ونادوا بزعامته لهم , وأرسل مجلس الشيوخ عدداً من الجيوش لمحاربته ، فأنتصر عليهم جميعاً .
ثم أسندت القيادة إلى ماركوس لوشيوس كراسوس , فهُزم سبارتاكوس عام 71 ق.م , وقُتل في المعركة , ويقال أن ماركوس أقام الصلبان على طــــول الطريق من روما إلى كابووي , وقد علّق عليها الآلاف من الذين بقوا على قيد الحياة إثر المعركة , ليكونوا عبرة للآخرين .

سيرته[عدل]

سبارتاكوس Spartacus هو من مصارعي الحلبه الرومانيه من اصل ثراسي مع جالوس كريكسوس وانميوس وجانيكوس وكان أحد قادة ثورة العبيد في حرب الرقيق الثالثة وهي إحدى كبرى الإنتفاضات التي قام بها رقيق الامبراطورية الرومانية. لايعرف الكثير عن سبارتكوس عدا ما حدث أثناء الثورة والحرب ضد الامبراطورية الرومانيه وما نجا من مخطوطات تاريخية متناقضة وليست موثوقة في معظمها. لكن الذي تتفق فيه كل المصادر انه كان محاربا قديما في الحلبةالرومانية وكان قائدا عسكريا ناجحا.

العديد من الاعمال الفنيه ترجمت ثوره سبارتكوس علي انها ثورة المستضعفين للحصول علي حريتهم ضد اقطاعيه وامبراطوريه تقوم علي استرقاق الناس واستغلالهم وكانت مصدر الهام للعديد من المفكرين السياسين وقد تم عرضها في العديد من الاعمال السينمائيه والفنيه والادبيه وان لم يكن هناك اي سرد تاريخي من المورخين يذكر أن الهدف من العبيد المتمردين أو قادتهم انهاء الرق في الجمهوريه الرومانيه كونهم ارتكبوا العديد من الفظائع والمذابح

حرب العبيد الثالثة[عدل]

رد الامبراطوريه الرومانيه كان غير متناسب مع حجم خطر ثورة الرقيق والمصارعين نتيجه لان معظم القوات كانت تخمد ثورة في هيسبانيا ولان السياسين الرومان كانوا ينظرون الي ماحدث باستهانة اكثر من انه امر يحتاج الى تخطيط وقوات حربيه فتم إرسال ميليشيا رومانيه تحت قيادة البريتور جايوس كلاوديوس جلابر والذي قام بمحاصرة سبارتكوس واعوانه في جبل فوسوفيوس وهي منطقه عالية سبارتكس قام باستخدام الأشجار لعمل حبال والنزول بها ومهاجمة قوات جلابر وابادتهم روما ارسلت بعدها قوات لاخماد الثورة وللمره الثانيه تم القضاء عليها واسر البريتور وهو قائد الحمله وتم غنم كل ادوات الرومان الحربيه وقتل كل ملازمين الجيش

الأهداف[عدل]

فيلم سبارتاكوس[عدل]

قام المممثل الأمريكي الشهير كيرك دوغلاس ببطولة فيلم سبارتاكوس عام 1960م، حيث جسد شخصية سبارتاكوس وقصة الثورة التي قادها ضد الرومان.

وكذلك عرض قصه سبارتكوس في مسلسل اجنبى "سبارتكوس "" من بطوله الممثل اندى وايتفيلد في عدة مواسم

وقد كتب عنه الشاعر أمل دنقل قصيدة اسمها " كلمات سبارتكوس الأخيرة " يقول فيها :-

       : ( مزج أوّل ) :

المجد للشيطان .. معبود الرياح

من قال " لا " في وجه من قالوا " نعم "

من علّم الإنسان تمزيق العدم

من قال " لا " .. فلم يمت ,

وظلّ روحا أبديّة الألم !

( مزج ثان ) :

معلّق أنا على مشانق الصباح

و جبهتي – بالموت – محنيّة

لأنّني لم أحنها .. حيّه !

... ...

يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان مطرقين

منحدرين في نهاية المساء

في شارع الاسكندر الأكبر :

لا تخجلوا ..و لترفعوا عيونكم إليّ

لأنّكم معلقون جانبي .. على مشانق القيصر

فلترفعوا عيونكم إليّ

لربّما .. إذا التقت عيونكم بالموت في عينيّ

يبتسم الفناء داخلي .. لأنّكم رفعتم رأسكم .. مرّه !

" سيزيف " لم تعد على أكتافه الصّخره

يحملها الذين يولدون في مخادع الرّقيق

و البحر .. كالصحراء .. لا يروى العطش

لأنّ من يقول " لا " لا يرتوي إلاّ من الدموع !

.. فلترفعوا عيونكم للثائر المشنوق

فسوف تنتهون مثله .. غدا

و قبّلوا زوجاتكم .. هنا .. على قارعة الطريق

فسوف تنتهون ها هنا .. غدا

فالانحناء مرّ ..

و العنكبوت فوق أعناق الرجال ينسج الردى

فقبّلوا زوجاتكم .. إنّي تركت زوجتي بلا وداع

و إن رأيتم طفلي الذي تركته على ذراعها بلا ذراع

فعلّموه الانحناء !

علّموه الانحناء !

الله . لم يغفر خطيئة الشيطان حين قال لا !

و الودعاء الطيّبون ..

هم الذين يرثون الأرض في نهاية المدى

لأنّهم .. لا يشنقون !

فعلّموه الانحناء ..

و ليس ثمّ من مفر

لا تحلموا بعالم سعيد

فخلف كلّ قيصر يموت : قيصر جديد !

وخلف كلّ ثائر يموت : أحزان بلا جدوى ..

و دمعة سدى !

( مزج ثالث ) :

يا قيصر العظيم : قد أخطأت .. إنّي أعترف

دعني- على مشنقتي – ألثم يدك

ها أنذا أقبّل الحبل الذي في عنقي يلتف

فهو يداك ، و هو مجدك الذي يجبرنا أن نعبدك

دعني أكفّر عن خطيئتي

أمنحك – بعد ميتتي – جمجمتي

تصوغ منها لك كأسا لشرابك القويّ

.. فان فعلت ما أريد :

إن يسألوك مرّة عن دمي الشهيد

و هل ترى منحتني " الوجود " كي تسلبني " الوجود "

فقل لهم : قد مات .. غير حاقد عليّ

و هذه الكأس – التي كانت عظامها جمجمته –

وثيقة الغفران لي

يا قاتلي : إنّي صفحت عنك ..

في اللّحظة التي استرحت بعدها منّي :

استرحت منك !

لكنّني .. أوصيك إن تشأ شنق الجميع

أن ترحم الشّجر !

لا تقطع الجذوع كي تنصبها مشانقا

لا تقطع الجذوع

فربّما يأتي الربيع

" و العام عام جوع "

فلن تشم في الفروع .. نكهة الثمر !

وربّما يمرّ في بلادنا الصيف الخطر

فتقطع الصحراء . باحثا عن الظلال

فلا ترى سوى الهجير و الرمال و الهجير و الرمال

و الظمأ الناريّ في الضلوع !

يا سيّد الشواهد البيضاء في الدجى ..

يا قيصر الصقيع !

( مزج رابع ) :

يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان في انحناء

منحدرين في نهاية المساء

لا تحلموا بعالم سعيد ..

فخلف كلّ قيصر يموت : قيصر جديد .

و إن رأيتم في الطريق " هانيبال "

فأخبروه أنّني انتظرته مديّ على أبواب " روما " المجهدة

و انتظرت شيوخ روما – تحت قوس النصر – قاهر الأبطال

و نسوة الرومان بين الزينة المعربدة

ظللن ينتظرن مقدّم الجنود ..

ذوي الرؤوس الأطلسيّة المجعّدة

لكن " هانيبال " ما جاءت جنوده المجنّدة

فأخبروه أنّني انتظرته ..انتظرته ..

لكنّه لم يأت !

و أنّني انتظرته ..حتّى انتهيت في حبال الموت

و في المدى : " قرطاجه " بالنار تحترق

" قرطاجه " كانت ضمير الشمس : قد تعلّمت معنى الركوع

و العنكبوت فوق أعناق الرجال

و الكلمات تختنق

يا اخوتي : قرطاجة العذراء تحترق

فقبّلوا زوجاتكم ،

إنّي تركت زوجتي بلا وداع

و إن رأيتم طفلى الذي تركته على ذراعها .. بلا ذراع

فعلّموه الانحناء ..

علّموه الانحناء ..

علّموه الانحناء ..

موقع أدب (adab.com) http://adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=63770

مراجع[عدل]

مواقع خارجية[عدل]