هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

سر جزيرة القرد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سر جزيرة القرد
Steve Purcell's cover art depicts primary characters Guybrush Threepwood and Elaine Marley, as well as several auxiliary characters.

المطور لوكاس آرتز
الناشر Lucasfilm Games EUThe Software Toolworks (CD)
الموزع ستيم  تعديل قيمة خاصية (P750) في ويكي بيانات
المصمم
المخرج رون غيلبرت
الكاتب
  • Ron Gilbert
  • Dave Grossman
  • Tim Schafer
المنتج Greg Hammond
الفنان Steve Purcell
Mark Ferrari
Mike Ebert
Martin Cameron
الموسيقى
سلسلة اللعبة Monkey Island
محرك اللعبة SCUMM
النظام
تاریخ الإصدار
نوع اللعبة لعبة فيديو مغامرات
النمط Single-player
الوسائط قرص مرن
توزيع رقمي  تعديل قيمة خاصية (P437) في ويكي بيانات
مدخلات ماوس  تعديل قيمة خاصية (P479) في ويكي بيانات
التقييم
ESRB تعديل قيمة خاصية (P852) في ويكي بيانات
ESRB 2013 Everyone 10+.svg
PEGI تعديل قيمة خاصية (P908) في ويكي بيانات
لعمر 12
USK تعديل قيمة خاصية (P914) في ويكي بيانات
لعمر

الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

سر جزيرة القرد هي لعبة مغامرات مرسومة تتبع طريقة التأشير والنقر تم تطويرها ونشرها بواسطة استدوديوهات لوكاس فيلم في عام 1990. تدور أحداثها عن رواية خيالية من منطقة البحر الكاريبي خلال العصر الذهبي للقراصنة . ويأخذ اللاعب دور جويبروش ثريبوود، وهو شاب يطمح لأن يصبح قرصانًا ويستكشف جزرًا خيالية بينما يحل الألغاز.

وفي عام 1988، تم تصميم اللعبة بواسطة رون غيلبرت الذي يعمل في شركة لوكاس فيلم، وشاركه في تصميمها كل من تيم شيفير و ديف غروسمان . و أدى إحباط جيلبرت لعناوين المغامرة إلى ان يجعل من موت اللاعب امر اقرب للمستحيل، مما يبين أن طريقة اللعب تركزت على الاستكشاف. وكان جو اللعبة قائم على ركوب المتنزه الترفيهي الخاص بقراصنة الكاريبي . وكانت اللعبة هي الخامسة التي تم تصميمها باستخدام محركات SCUMM ، والذي تم تعديله بشكل كبير ليضمن واجهة ميسرة للمستخدم.

وقد جاءت الإصدارات الأولى من اللعبة مع نظام حماية ضد النسخ. وتم توفير عجلة من الكرتون المقوى، تسمى "Dial-a-Pirate"، اذ يجب على اللاعب أن يطابق القرصان الظاهر على الشاشة مع تلك العجلة. [4]

واثنى النقاد على لعبة سر جزيرة القرد لما تملكه من دعابة واشادوا على الوسائل السمعية و البصرية وعلى طريقة اللعب فيها. والعديد من وسائل النشر ادرجتها ضمن أعظم ألعاب الفيديو على الاطلاق [5] وأنتجت اللعبة عددًا من الاجزاء والمعروفة ككل باسم سلسلة جزيرة القرد . وعمل جيلبرت وشافر وغروسمان على تطوير الجزء الثاني من لعبة حزيرة القرد الجزء الثاني - انتقام ليتشاك . [6] وأصدرت لوكاس ارت نسخة جديدة من النسخة الأصلية في عام 2009 ، والتي حصدت قبولا أيضًا من قبل صحافة الألعاب.

اللعب[عدل]

سر جزيرة القرد هي لعبة مغامرات ثنائية الأبعاد يتم اللعب فيها من منظور الشخص الثالث عن طريق التأشير والنقر، ويتوجه فيها بطل الرواية واللعبة جويبروش ثريبوود من خلال عالم يتفاعل مع البيئة من خلال اختيار امر من بين اثني عشر أمرًا، وتسعة من الاختيارات تتواجد في الاصدارات الاحدث كـ"تحدث إلى" للتحدث مع الشخصيات وكـ"التقاط "لجمع العناصر والأوامر والكائنات من أجل حل الألغاز بنجاح والتقدم في اللعبة. [7] ومن خلال التحدث مع الشخصيات يمكن للاعب الاختيار بين موضوعات الحديث الموجود في شجرة الحوار ؛ وتعد اللعبة واحدة من الألعاب السباقة التي تمتلك مثل هذا النظام. [8] وكثيرًا ما يتم يتوقف اللعب داخل اللعبة بسبب المشاهد التفاعلية . [9] وكمثل ألعاب المفامرات الاخرى من لوكاس ارت تتميز لعبة سر جزيرة القرد بفلسفة تصميمية تجعل من موت اللاعب شي اشبه بالمستحيل و من الامثل على ذلك (غرق جويبروش تحت الماء وبقائه هناك لأكثر من عشر دقائق). [10]

الحبكة[عدل]

يصل شاب اسمه جويبروش ثريبوود إلى جزيرة خيالية فوضاوية، رغبتا منه ان يصبح قرصاناً. ويسعى للبحث عن القراصنة قادة جزيرة الذين وضعوا له ثلاث اختبارات يجب عليه ان ينهيها ليصبح قرصانًا; اولا الفوز في مبارزة بالسيف ضد كارلا ،و الفوز على صناع السيوف المقيم في الجزيرة والعثور على الكنز المدفون وسرقة وثن ثمين من قصر الحاكم. لتأخذ هذه المهام جويبروش في شتى أنحاء الجزيرة حيث يسمع عن قصص شبح القراصنة ليتشاك، والذي توفي في رحلة استكشافية في جزيرة القرد الغامضة، وهو فعل كان من المفترض أن يكسبه حب الحاكم إيلين مارلي . ويلتقي جويبروش بالكثير من الشخصيات المهمة ،وبالاضافة إلى كهنة الفودو المحليين، يلتقي بستان بائع القوارب المستعملة، وكارلا سيد السيوف، والتقى بسجينين هما أوتيس وميثوك، الذين تم استبدال أيديهم بخطافات.

تواجه غيبروش مع الحاكمة وتعرضت للضرب من قبله على الفور، وسرعان ما ترد هيا بالمثل، ورغم ذلك، بينما ينهي المهمات المطلوبة منه، تتم مهاجمة الجزيرة من قبل ليتشاك وطاقمه الذين لم يرحلوا ، وهم ايضا من اختطف إيلين ثم ذهبوا إلى مخبئهم السري في جزيرة القرد. و يتحمل غيبروش مسؤولية إنقاذها ، واشترى سفينة واستئجر كل من كارلا وأوتيس وميثوك كطاقم قبل الإبحار إلى الجزيرة الأسطورية. وعندما يصل غيبروش إلى جزيرة القرد، يكتشف قرية لأكلي لحوم البشر في خلاف مع هيرمان توثروت منبوذ انقطعت به السبل على الجزيرة. وقد قام بحل نزاعهم ، ثم استطاع ان يستعيد "جذور الفودو" السحرية من سفينة ليتشاك ليعيدها لأكلي لحوم البشر الذين يعطونه زجاجة سيلتزر من "جذر الفودو الجوهرية " التي من الممكن أن تقتل الأشباح.

و عندما عاد غيبروش إلى سفينة ليتشاك حاملا الإكسير، كان على علم بأن ليتشاك قد عاد إلى جزيرة ميلي للزواج من ايلين في الكنيسة. ويعود هوا بدوره إلى جزيرة ميلي لينهي حفل الزفاف، فقط من اجل ان يفسد خطة إيلين على هروب؛ وفي خلال هذه العملية يفقد الإكسير. والآن في مواجهة ليتشاك الغاضب، ويتعرض غيبروش لهزيمة وحشية على يد قرصان الأشباح في معركة امتدت عبر الجزيرة. وليصل القتال في نهاية الامر إلى متجر السفن بالجزيرة، حيث يجد غيبروش زجاجة من بيرة الجذور . ويستبدل المشروب بالإكسير الذي نفذ ، ويسكبه على ليتشاك ويدمر شبح القرصان. ومع هزيمة ليتشاك، يحظى غيبروش و الين بلحظات رومانسية ، ويشاهدان الألعاب النارية التي تسبب فيها انفجار ليتشاك .

التطور[عدل]

في عام 1988 يخطر في بال رون جيلبرت فكره الا وهيا لعبة مغامرات القراصنة، وبعد أن أكمل زاك مكراكين وأليان مايندبندرز[11] كتب أول أفكار قصته عن القراصنة بينما كان يقضي عطلة نهاية الأسبوع في منزل أحد اصدقائه. وجرب جيلبرت ان يكتب فقرات تمهيدية ليجد فكرة مرضية. وتميزت ايضا قصته الأولى بأشرار لم يتم تسميتهم والذين سيعرفون في النهاية بليتشاك و الين؛ وقد كان غيبروش كان غائبًا في هذا الوقت . [12] وعرض افكاره على فريق عمل لوكاس فيلم للالعاب على شكل سلسلة من القصص القصيرة. [13] ولقيت فكرة جيلبرت اقبالا حارًا ، ولكن تم تأجيل الإنتاج لأن لوكاس فيلم للالعاب بسبب انها لم تملك مصممين متفرغين، بما في ذلك جيلبرت الذي كان يعمل على إنديانا جونز والحملة الصليبية الأخيرة: مغامرة الجرافيك . في عام 1989، تم الانتهاء من تطوير الحملة الصليبية الأخيرة، مما يسمح لجيلبرت في البدء بإنتاج لعبة سر جزيرة القرد، والتي كانت معروفة تحت عنوان تمرد في جزيرة القرد. [14]

A brown haired man in a gray shirt looks into the camera while standing against black background.
قاد رون جيلبرت تطوير اللعبة وصمم حبكتها (صورة 2011).

و سرعان ما اكتشق جيلبرت أنه سيكون من المستحيل تصميم اللعبة بمفرده فقط؛ وقرر ان ينضم إلى تيم شافر وديف غروسمان، وكلاهما موظفين في شركة بوكاس فيلم. [15] وتأثرت طريقة القتال بالسيوف في اللعبة بأفلام من بطولة ايرول فلين، والتي شاهدها كل من جيلبرت وشافر وغروسمان في اوقات عديدة للحصول على الاثارة. وقد لاحظوا بأن القراصنة في تلك الأفلام عادتا ما يسخرون من خصومهم عوضا عن مهاجمتهم، مما قد للمصممين فكرة عمل مبارزات مليئة بالإهانات بدلاً من القتال. [11] [16] وساعدهم الكاتب أورسون سكوت كارد على كتابة الإهانات خلال زيارة لمقر لوكاس فيلم في مزرعة سكاي ووكر . [17] وتم ترك العديد من أفكار اللعبة الأصلية من قبل جيلبرت أثناء عملية الإنتاج، على الرغم من أنه قال أن "معظم هذه الأشياء تم استبعادها لسبب ".

وكما وصف ديف غروسمان عن حبكة اللعبة: "إنها قصة لشاب يأتي إلى جزيرة باحثًا عن حلم حياته; و يتابع أهدافه المهنية ويكتشف الحب من خلالها، وينتهي به الأمر إلى التأمل في واقعه و انه أكثر أهمية مما كان عليه في البداية. أنت تضحك، ولكن في الواقع هناك شيء أعمق يحدث أيضًا. " [18] وعندما بدأ العمل على الحبكة ، وجد جيلبرت أن أسلوب كتابة شيفر وجروسمان كانتا مختلفتين بشكل كبير، حيث انه لا يمكنهما تكوين وحدة متماسكة: كان أسلوب غروسمان يعتمد على "نوعًا من الفكاهة المعقدة والساخرة" وكان أسلوب شيفر"أكثر حرار بقليل من ذلك". وكرد فعل ، عيّنهم جيلبرت بشخصيات مختلفة ولحظات في القصة تعتمد على نوع الكوميديا المطلوبة في كل دور. [15] ويظن غروسمان أن هذا قد يفيد في كتابة اللعبة، حيث كان هو وشافر "مضحكين بطرق مختلفة قليلاً ، وقد ينجح الأمر على نحو جيد اذا كنا معًا ". وكتب شيفر وغروسمان معظم الحوارات أثناء قيامهما ببرمجة اللعبة؛ وبسبب ذلك ، كان الكثير من الحوارات مرتجله. [11] واستندت بعض الحوارات إلى تجارب واجهت المصممين شخصياً، مثل عبارة غيبروش "كان لدي شعور سيئ في داخلي بأنه سيكون هناك عيش الغراب" ، والذي جاء بسبب عدم حب شافر للفطريات. [16]

صممت اللعبة و الشخصيات بواسطة جيلبرت وبعد قرائته لرواية تيم باورز الخيالية التاريخية على المد والجزر الغريب قرر ادخال ظواهر خارقة للطبيعة إلى اللعبة، وكما اشار اليه من كتاب باورز كتأثير على الشخصيات ولا سيما على شخصية جويبروش وشخصية ليتشاك، وجاء استوحاء أجواء اللعبة من ملاهي جيلبرت المفضلة اثناء طفولته الا وهي قراصنة الكاريبي . [19] [20] ويقول غروسمان إن جيلبرت أراد دائمًا "الابتعاد عن الابحار" او "التحدث إلى الذين ينتمون إلى ذلك العالم". [18] وقبل الانتهاء من اعمال التصميم، يقدم جيلبرت عدة شخصيات ثانوية ليس لها ارتباط بشكل مباشر بقصة اللعبة، وقد اعتبر هذا قرارًا هاماً، حيث انه سيحتاج اللاعب إلى تلك الشخصيات التي تبدو ثانوية في مراحل لاحقة في اللعبة وستتاح له الفرصة على "التفاعل معها بشكل اكبر". [13]

التصميم الإبداعي والتقني[عدل]

ملف:LOOM advert in Monkey Island.png
قام المطورون بتضمين شخصية من Loom (عنوان آخر لـ Lucasfilm Games عام 1990). عند الاقتراب من المحادثة ، تشجع الشخصية اللاعب على شراء Loom . [21]

كان الهدف الرئيسي لـ جيلبرت وشافر وغروسمان هو عمل نموذج لعب اولي في المتناول وأكثر سهولة من تلك المتواجدة في عناوين لوكاس فيلم السابقة. وضع جيلبرت التصاميم والألغاز الاساسية قبل بدء الإنتاج مما اسفر عن افساح المجال للمصممين لتجسيد أفكاره. [11] وقد شعر بخيبة امل بسبب ألعاب المغامرات التي كانت سييرا أون لاين تصدرها انذاك، وقال لاحقًا "انت تنتهي في أي وقت ترتكب فيه أي خطأ". واعتبر جيلبرت أسلوب اللعب هذا "مخرج رخيص للمصممين ". وسبق له أن طبق تصاميمه على المغامرة الرسومية القصر المجنون في عام 1987، ولكنه يظن أنه ارتكب عددًا من الأخطاء أثناء تطوير التصاميم، كالنهايات المسدودة التي حالت دون ان ينهي اللاعب اللعبة وضعف التنفيذ للقطات. وحاول جيلبرت ان يتجنب مثل تلك الأخطاء في سر جزيرة القرد . [22] وقرر الفريق ان يجعل من موت الشخصية امر مستحيل مع استثناء واحد بارز، الا وهو صب كل التركيز في اللعبة على استكشاف العالم. وكانت شاشة لعبة سيرا محض للسخرية، اذ عندما سقط غيبروش من جرف ليقفز مرة أخرى بواسطة "شجرة مطاطية". ويمكن أيضًا قتل غيبروش بالغرق على الرغم من أنه من المستبعد ايجاد بيضة عيد الفصح دون بذل مجهود كبير.

وكانت لعبة سر جزيرة القرد هو المشروع الخامس لشركة لوكاس فيلم للأبعاب ، والذي يعتمد على محرك SCUMM الذي تم تطويره ليشمل لعبة القصر المهووس. وقامت الشركة بتعديل المحرك شيئا فشيئا منذ اصداره. [23] وفيما يخص القصر المهووس، قام المطورين بعمل ترميزات صعبة في SCUMM لفعل الأوامر على شكل لغة برمجية نصية . وتصبح هذه الأوامر أكثر نظرية في الإصدارات التالية للمحرك. وواصل المطورون ممارسة الإشارة إلى ان الأجزاء الفردية في عالم اللعبة على أنها "غرف"، رغم ان المناطق في جزيرة القرد كانت مكشوفة في الهواء الطلق. [24] وتستخدم اللعبة نفس إصدار المحرك المستخدم في إنديانا جونز والحملة الصليبية الأخيرة، مع القليل من التغييرات الخفيفة . وتمت إضافة شجرة حوار تسهل خيارات المحادثة وألغاز القتالات بالسيف. [22] وقام المطورون بإزالة خيار "ماهو!" (أمر يصف الكائن الذي يأتي في الشاشة ) لصالح اللاعب، مما يسمح للاعب ان يميز الكائن ببساطة بمجرد وضع بمؤشر الماوس على الكائن. [25] وأصبحت الواجهة المعدلة للعبة هي أحد اسباب الألقاب التي تأتي للشركة. وقدمت اللعبة أيضًا افعال مختصرة بشكل منطقي اذ يمكن إجراؤها مستخدما الماوس؛ وعلى سبيل المثال، يؤدي النقر فوق الشخصية إلى الإعدادات الافتراضية لإجراء "تحدث" ، وهو الإجراء الأكثر وضوحًا في هذه الحالة. وقد تم تحديث هيئة اللعبة من SCUMM - اذ كان إصدار EGA الأصلي بحجم 320 × 200  بكسل، وقدمت الالوان من خلال 16 لون. [26] ووفقًا للفنان ستيف بورسيل، أصبح ذلك عائقا على الفريق الفني، بسبب قلة عدد الألوان "الفظيعة"، فقد اختاروا درجات الوان غريبة ودرجات الوان أكثر غرابة للخلفيات. ولقد اختاروا الأسود والأبيض لملابس غيبروش لنفس سبب نقص الالوان. وقام إصدار VGA بتصحيح هذه المشاكل من خلال دعمهم بإضافة 256 لونًا مما يسمح بجعل الخلفيات أكثر تقدمًا وفنًا وللشخصيات ايضا. وأزالت VGA (وإصدارات النظام الأساسي الأخرى) "نكتة الجدعة" المخزية من اللعبة، والتي كانت مزحة في إصدار EGA حيث يفحص اللاعب جذع شجرة في الغابة. اذ يصرخ غيبروش بأن هناك فتحة لنظام سراديب الموتى مع امكانية المحاولة للدخول، ولكن هذا سيؤدي إلى عرض رسالة تشير إلى بأن اللاعب يحب عليه إدخال القرص رقم 22 ، ثم 36 ، ثم 114 من أجل المتابعة. وأدت هذه النكتة إلى الكثير من المكالمات على الخط الساخن للوكا فيلم للسؤال عن الأقراص المفقودة. واثر ذلك، تمت إزالة النكتة من الإصدارات التالية وتم وضعها كخيار محادثة في الخط الساخن للوكاس فيلم في التكملة. [27]

موسيقى "قراصنة الريغي" الخاصة بلعبة سر جزيرة القرد تم انتاجها من قبل الموسيقي المحلي لشركة لوكاس فيلم للألعاب مايكل لاند بتنسيق MIDI. وكان هذا هو أول مشروع له في الشركة. [28] وتم إصدار اللعبة في بادئ الامر على القرص المرن في عام 1990، وفي عام 1992 تم إصدار نسخة مضغوطة ذات جودة عالية على قرص مضغوط. [29] وظلت الموسيقى ذات شعبية كبيرة، وتم إعادة مزجها من قبل موسيقيي فيركلوكيد ريمكس ومحبي اللعبة. [30] [31]

الاصدار الخاص[عدل]

في يوليو 2009، أصدرت لوكاس ارت نسخة جديدة مع تحديث للمؤثرات الصوتية والبصرية تحت عنوان سر جزيرة القرد: إصدار خاص، وكان الاصدار حصريًا لكل من ايفون ومايكروسفت ويندوز واكس بوكس 360 [32] عن طريق التوزيع الرقمي . [33] وأكدت لوكاس ارت على تطوير اللعبة في 1 يونيو 2009 ؛ و ظهرت الشائعات قبل عدة أيام عندما حصلت اكس بوكس 360 على نسخة من اللعبة و على تصنيف USK. [34] وفي يونيو 2009، تم عرض اللعبة لأول مرة للجمهور في E3 . ويتميز الإصدار الجديد بمؤثرات بصرية مرسومة يدويًا تتمتع بالكثير من التفاصيل، وتتميز ايضا بنوتة موسيقية مُعاد إتقانها، وعمل صوتي للشخصيات ، ونظام تلميح. وقام المطورون ايضا بتضمين وظيفة التبديل بين نسخة عام 2009 والنسخة الأصلية حسب الرغبة. [35] [36] وكان مؤديين الاصوات هم دومينيتش أرماتو عنجويبروش ثريبوود و إيرل بوين عن ليتشاك. وقدم معظمهم عملًا صوتيًا في تكملات سر جزيرة القرد . [21]

ونظر منتجي ألعاب لوكاس ارت كريج ديريك وفريقه إلى فكرة إعادة انتاج اللعبة من جديد في عام 2008. [36] وبعد البحث في تاريخ سلسلة <i id="mwARI">جزيرة القرد</i> قرروا عمل "شيء جديد مع التمسك بالأصل "، والتي أسفرت عن فكرة سر جزيرة القرد بحلة جديدة وحاول المطورون الابقاء على الكثير من التصميم الاصلية القديمة دون تغييرها. وكان الهدف من أي تغييرات هو تحقيق مستوى الانخراط الكامل للنسخة الاصلية. ولبلوغ تلك الغاية، أضافوا تفاصيل مثل سفينة قراصنة أو قراصنة يتحدثون في الخلفية. وبينما يعتقد فريق العمل أن واجهة SCUMM تعتبر واجهة ثورية انذاك، أشار مدير مجتمع لوكاس آرتس بروكس براون إلى أنها لا تتوافق مع وحدة التحكم التناظرية ( التناظرية تعني وحدة التحكم التي تعتمد على المحاور الموجودة في المنتصف)، والتي تستخدمها معظم وحدات التحكم. وقد قام المصممون بجعل المؤشر يتماشى مع سياق كائنات اللعبة كواجهة أساسية. وكان براون قد فكر في تحديث المرجع للإعلان عن حرب النجوم القوة المتحررة لأن لووم لم يكن معروضًا في الاسواق حينها، ولكنه توصل إلى أن اللعبة لن تكون كما هي نفسها إذا اضيفت لها هذه التغييرات. [21]وقبل الإصدار الخاص أعلنت لوكاس ارت أن لووم ، ستكون جنبا إلى جنب مع ألالعاب ألاخرى من قائمتها الخلفية وستكون متاحة على ستيم . [37] واعلن براون أن قرار توزيع اللعبة على الإنترنت كان بسبب "ان تنزيل الرقميات اصبح ممكناً اخيرا ". [38]

المراجعات[عدل]

تلقت لعبة سر جزيرة القرد مراجعات إيجابية من النقاد. ووفقًا لجيلبرت ، فقد "بيعت بشكل جيد" ولكنها "لم تحقق نجاحًا باهراً". [39] ولخص غروسمان فيما بعد أن مبيعات اللعبة كانت "شمال 100000 ، أقصى جنوب المليون". و "بالعودة إلى تلك الأيام ، كانت بضع مئات الآلاف بمثابة ضربة عملاقة هائلة ." [40] ووفقًا لـ نيكست جينيريشن ففي الولايات المتحدة حصدت لعبة سر جزيرة القرد "نجاحًا طفيفًا نسبيًا" ، لكن اللعبة وما يتبعها أصبح "من الأفلام الرائجة على الكمبيوتر الشخصي وأميغا في جميع أنحاء أوروبا". [41]

وأشاد هارتلي وباتريشيا وكيرك ليسر أوف دراجون على حرص المصممين لأدق التفاصيل، واستشهدوا بروح الدعابة في اللعبة كعلامة بارزة. وعلى الرغم من اعتقادهم أن اللعبة كانت باهظة التكلفة، إلا أنهم لخصوها على أنها "لعبة مغامرات مرسومة، وممتعة للغاية ومليئة بالألغاز المشوقة، وموسيقى رولاند المذهلة، ورسومات VGA الرائعة، ورسوم متحركة ذات تمرير سلس، وبعض المواقف المضحكة التي ستشاهدها على شاشة جهاز الكمبيوتر الخاص بك." وأشاد دنكان ماكدونالد أوف زيرو بالرسومات واساس اللعبة "مسلية للغاية". واذ كان الجانب المفضل لديه هو صقل مستوى الصعوبة الدقيق ، والذي كان يرى أنه "مناسب تمامًا". وأنهى مراجعته بكلمات اخرى "أخيرًا كانت لعبة مغامرة ممتعة وليست مثيرة للأحباط ." ويجد بول غلانسي من الكمبيوتر وألعاب الفيديو أن اللعبة من ارقى العاب المغامرات وتعتلي قمة ألالقاب السابقة لـ لوكاس فيلم، وكتب أنه "عادةً ما تكون التسلية التي تحصل عليها من العاب المغامرة تستمد فقط عن طريق حل الألغاز، ولكن الشخصيات والمواقف المضحكة، والعرض الشبيه بالفيلم ... يجعل من العب شي أشبه بأن تكون جزءاً من فيلم كوميدي ، لذا فهو أكثر إمتاعًا. " ولقد اعتبر الألغاز بأنها "مصممة بشكل بارع" ووجد ان التحكم باللعبة سهل الوصول. ولخصها بأنها "ساحرة تماما".

وكما وجدت مجلة ACE لستيف كوك ان الضوابط مريحة، وأشاد ستيف بأجواء اللعبة. وقد جاء ذلك "من خلال الجرافيك ومن ناحية الاصوات. . .تعد جزيرة القرد جنبًا إلى جنب مع كينغز كويست 5 وهي الآن على رأس المجموعة ". ورغم ذلك، لم تعجبه دعابة المصممين المتكررة وهي تتمثل بوضع "TM" (تعني علامة تجارية) بعد أسماء كل من الشخصيات والأماكن، والتي يرى بأنها تصرف النظر عن اجواء اللعبة . وأشار إلى أن قصة اللعبة وشخصياتها وتركيبة الحبكة هي أفضل عناصرها. وكتب مارك رامشو من أميغا باور "مع سر جزيرة القرد، ورسمها والمغامرة والتحكم بها من خلال الماوس تجعل من ها لعبة تناسب جميع الاعمار." واثنى على عناصرها الكوميدية، والتي يأكد بأنها كانت من أكثر الاشياء التي تم تسليط الضوء عليها في اللعبة. وأشاد المراجع أيضًا بنظام التحكم، مشيرًا إلى أنه تتيح للاعب "أن ينسى بصورة او بأخرى تفاصيل ما [هم] يفعلونه جسديًا ... ويفقدون [أنفسهم] في المغامرة بدلاً من ذلك (مشيرا إلى الشخص المتحكم )". وأشار إلى أن حبكة اللعبة والعرض التقديمي والمؤثرات البصرية والسمعية وجهان لعملة واحدة ويصنعون معا اجواء مطلقة; انتهى." وتجاهل كل تلك المغامرات والمعالم المهمة الأخرى مثل (زورك ، ذا هوبيت ، لورد اوف ذا رينقز ) - ومن اجل المتعة المطلقة و الكمال الذي يشمل جميع النواحي فأن سر جزيرة القرد تحطم كل ذلك بكل اناقة" تم تصنيف اللعبة إلى جانب تكملتها في المركز الـ19 كأفضل لعبة على الإطلاق من قبل أميغا باور . [42]

وفي كتابة لبول بريسلي في مجلة ذا ون اظهر فيها أن "لوكاس فيلم يبدو أنها أخذت جميع العناصر التي نجحت في إصدارتها السابقة، ولم تدمجها فحسب في قصة الإسقربوط المتهور هذا ، بل قامت بتحسينها أيضًا في هذه العملية!" ومثل باقي المراجعين الآخرين، فقد قام بالأشادة بضوابطها. وكما أشاد ايضا "بقصتها الممتعة وقوة شخصياتها و ... ووضعها المثير للاهتمام." ولكنه اشتكى الرسوم البيانية وتباطئها. ومن شركة اميغا كومبيوتنغ اشار نيك كلاركسون على رسومات اللعبة بأنها "لا تشوبها شائبة". ومشيرًا إلى أن "الشخصيات تتحرك بشكل رائع والخلفيات ببساطة تفسد الجو." ومدح وبشدة تأثيرات اللعبة الصوتية وموسيقاها، واعتقد أن ضوابطها "لا يمكن أن تكون أكثر تبسيطاً". وكتب موظفو اميغا اكشن بأن "الاهتمام بأدق التفاصيل وطريقة اللعب المتناغمة بدقة لا يمكن أن يصيبها عيب." وأطلقوا على الرسومات "مذهلة من جميع النواحي"، واعتقدوا أنه عندما تم دمج اللعبة مع "الألحان الكاريبية الممتازة" نتيجة لذلك تكون العبة مليئة "بالشخصية والجو". واختتموا كلامهم بالقول إنه "لا يوجد أي عذر بتاتا البتة لعدم امتلاك هذه اللعبة". و قالت شركة عالم العاب الكمبيوتر بأن " سر جزيرة القرد تقدم روح الدعابة الشهيرة لـ لوكاس ارت في أفضل حالاتها. . . ولمغامرة كهذه سوف تتذكرها لفترة طويلة ، ارفع كأسك ". [43]

عرض The Secret of Monkey Island في معرض The Art of Video Games

واعتادت ان تظهر لعبة سر جزيرة القرد بشكل مستمر في قوائم "أفضل" الألعاب ، مثل صالة مشاهير عالم ألعاب الكمبيوتر [44] وصالة مشاهير ألعاب الفيديو في IGN. [45] وفي عام 1991، وضعت بي سي فورمات لعبة سر جزيرة القرد في قائمتها لأفضل 50 لعبة كمبيوتر في التاريخ، واصفة إياها بأنها "مضحكة بصدق". [46] وفي عام 1996، قيمتها عالم العاب الكمبيوتر بأنها في المركز الـ 19 كأفضل لعبة على الإطلاق، حيث انها كتبت "من يمكنه نسيان نظام المبارزة المليئ بالإهانة أو هوية سيد السيف الغامضة؟" . [47] و ادلى قراء ريترو جامير بأصواتهم لها في عام 2004, على أنها في المرتبة الـ33 كأفضل لعبة رجعية . [48] وفي عام 2009، صنفت IGN لعبة سر جزيرة القرد كواحدة من أفضل عشر ألعاب مغامرات للوكاس ارت. [49] وفي عام 2010، صنفت إصدار اكس بوكس لايف أركيد و اعتباره كأفضل 20 لقبًا على الإطلاق لتلك المنصة.[50] وفي عام 2017، صنفت لعبة سرجزيرة القرد في المرتبة الـ 78 "كأفضل ألعاب فيديو مثبتة علميًا على الإطلاق"، وهو تحليل إحصائي تجميعي تم تجميعه بواسطة وارب زون من بين 44 قائمة "أفضل ألعاب" نُشرت بين عامي 1995 و 2016. [51]

الاصدار الخاص[عدل]

كمثل الإصدار الأصلي، تلقى الاصدار الخاص من لعبة سر جزيرة القرد تعليقات إيجابية من النقاد ايضا. اذ أشاد شون ايلي من قيم برو بالتحديثات الصوتية، وقال إن الرسومات البيانية الجديدة "تبعث صور كلانكر القديمة ... خارج الماء". وتطرق إلى نصوصها وروح الدعابة في اللعبة والحبكة والألغاز الموجودان فيها ومستوى الصعوبة المتوازن كنقطة بارزة " سر جزيرة القرد: الإصدار الخاص مثير للدهشة ومضحك بحق وبصراحة يستحق أموالك". وعلق دايمون هاتفيلد من IGN الاتي "بعد مرور 20 عامًا تقريبًا على إطلاقها ، لا تزال لعبة [ سر جزيرة القرد ] يمثل انفجارًا للعب." وأطلق على الرسوم الجديدة اسم "بقعة ، وإذا كانت عامة بعض الشيء" ، وأشار ايضا إلى أن "الرسومات الأصلية تمتلك جاذبية معينة بالنسبة لهم لا تتمتع بها البناطيل الفاخرة المرئية الجديدة." ومع ذلك ايضا ، فقد استمتع بالموسيقى التي أعيد تجديدها، واستمتع بخاصية التلميح الجديدة ، والمؤثرات الصوتية المضافة والتمثيل الصوتي. ولخصها على أنها "واحدة من أفضل الأوقات التي يمكنك فيها التأشير والنقر على الإطلاق"، وأشار إلى أن "هناك نسبة ضئيلة من الألعاب المضحكة بهذا الشكل." وأشار جاستن كالفيرت من قيم سبوت إلى أن "الإصدار الخاص يبدو أفضل بكثير، وهذه انسب طريقة للعب إذا كنت تريد سماع ... ما تقوله الشخصيات ، في حين أنها اقل ازعاجا من اللعبة الأصلية ."ومع ذلك ، فقد اشار إلى أن "العمل الصوتي هو إضافة مذهلة للعبة وهو ما يجعل من الصعب العودة إلى الإصدار الأصلي". وأشاد بروح الدعابة والكتابة والألغاز والشخصيات، ويعتقد أنها تواكل الجيل بشكل جيد. [52] وكتب دان وايتهيد من يورو قيمر "من شبه المؤكد أن الأصوليين من هم على شاكلتي سيجدون شيئًا يتأففون بشأنه على امتداد فترة اللعبة ، لكن وبشكل مجمل التأثير في اعادة التصميم سيكون بلا شك أفضل." ومع ذل، فقد اختار ان يفضل تصميم غيبروش للعبة الأصلية على الاصدار الخاص، واعتقد أن نظام التحكم الجديد كان "أقل بديهية إلى حد ما" من النظام القديم. واختتم بالقول مشيرا إلى "القليل من الالعاب يمكنها أن تصمد أمام اختبار الزمن بهذه الثقة". [53]

ميراث[عدل]

أنتج مع سر جزيرة القرد أربعة تتابعات. الأول صدر في عام 1991 تحت عنوان، جزيرة القرد 2 : انتقام ليتشاك اذ يركز على عودة ليتشاك. [54] وبعد ست اعوام، أصدرت لوكاس ارت لعنة جزيرة القرد، والذي يتميز بتصاميم بصرية جديد. [55] وفي عام 2000، أصدرت الشركة اصدار الهروب من جزيرة القرد ،والتي تستخدم محرك GrimE الخاص بـ قريم فاندانغو لإنتاج رسومات ثلاثية الأبعاد. [56] والاصدار التالي الذي صدر في عام 2009 تحت عنوان حكايات جزيرة القرد، وهو عبارة عن سلسلة من خمسة فصول عرضية . [57]

وظهرت عناصر اللعبة في مكان آخر في الثقافة الشعبية، وفي عام 2011، تم اختيار النسخة الأصلية كواحدة من خمسة لمعرض فن ألعاب الفيديو في متحف الفن الامريكي في سميثسونيان. [58] في عام 2009، وعن طريق الخطأ ابلغت القناة الإخبارية الأرجنتينية C5N عن مشروب grog (مشروب روحي ) ، والتي من خلاله دعت المراهقين على عدم تناول المشروب الخطير "Grog XD" . [59] وفي حكايات جزيرة القرد ، يعلق غيبروش على هذه الحادثة أثناء الضغط على زر Grog XD على آلة Grog.

وشارك رون جيلبرت أسرارًا من الشيفرة المصدرية الأصل اثناء الاحتفال بالذكرى الثلاثين للعبة، و عرضها من خلال محادثة فيديو مع مؤسسة تاريخ ألعاب الفيديو. وشملت على النماذج الأولية للشخصيات والرسوم المتحركة التي لم تستخدم اجواء اللعبة البديلة. [60]

مراجع[عدل]

  1. ^ "20th Anniversary". LucasArts Entertainment Company LLC. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2006 – عبر أرشيف الإنترنت. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Lucasfilm Games™ VGA Upgrade Offer" (PDF). Lucasfilm Games. صفحة 2. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "About Us: Game History". لوكاس آرتز. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ http://www.oldgames.sk/docs/Dial-A-Pirate/ نسخة محفوظة 2020-08-31 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "The 100 Greatest Games Of All Time| Speedball 2: Brutal Deluxe | Empire | www.empireonline.com". 2011-05-15. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Chris Remo (July 6, 2009). "Back in the Water: The Monkey Island Interview". غيماسوترا. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2011. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Buchanan, Levi (September 12, 2008). "Fond Memories: The Secret of Monkey Island". آي جي إن. مؤرشف من الأصل في February 4, 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Matulef, Jeffrey (August 5, 2010). "Analysis: Smooth Talk – The Evolution Of Dialog Trees". غيماسوترا. مؤرشف من الأصل في November 9, 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Shepard, Mark (October 1990). The Secret of Monkey Island Manual. لوكاس آرتز. صفحة 5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Shamoon, Evan (April–May 2008). "Game Over: Tension and the tentacle". Games for Windows: The Official Magazine. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب ت ث "The Making Of – The Secret of Monkey Island". Imagine Publishing (34): 58–61. December 5, 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Day, Ashley (2009). "Tales from Monkey Island". Imagine Publishing (70): 29–35. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. أ ب "The Secret of Creating Monkey Island". لوكاس آرتز. 1 (1). Fall 1990. مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Video Game History Month: Tim Schafer". غيم سبوت. May 12, 2011. مؤرشف من الأصل في March 1, 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. أ ب Greg Kasavin (June 30, 2006). "Designer Threads Featuring Ron Gilbert – Part 2". غيم سبوت. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. أ ب Ron Gilbert (June 1, 2009). "Stuff and Things and Monkey Island". رون غيلبرت. مؤرشف من الأصل في October 5, 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Whittaker, Ron (June 15, 2007). "Gaming Today's Exclusive Interview with Author Orson Scott Card". GameFront. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. أ ب Winda Benedetti (July 7, 2009). "Aye matey, beloved pirate games set sail again". NBC News. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Ron Gilbert (September 20, 2004). "On Stranger Tides". رون غيلبرت. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Ron Gilbert (July 7, 2013).
  21. أ ب ت Hill, Jason (June 18, 2009). "By George, it's Monkey magic". WAtoday. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. أ ب "Behind the Scenes: Maniac Mansion + Day of the Tentacle". Imagine Publishing. Bournemouth (3): 22–27. 2010. ISSN 1448-2606. OCLC 173412381. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Hall of Fame: Guybrush Threepwood". Imagine Publishing. (3): 188–189. 2010. ISSN 1448-2606. OCLC 173412381. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Gilbert, Ron (March 4, 2011). "Classic Game Postmortem: Maniac Mansion". مؤتمر مطوري الألعاب. مؤرشف من الأصل (Flash Video) في 24 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Evan Dickens (April 2, 2004). "Adventure Gamers's Top 20 – #2: The Secret of Monkey Island". أدفاتنشور جيمرز [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "A Stone Monkey Head". Spudvision. February 22, 2011. مؤرشف من الأصل في October 5, 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "The Secret of Monkey Island – Disc 22 Screenshot". EmeZeta. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "GSoundtracks – Interview with composer Michael Land". GSoundtracks. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "The Secret of Monkey Island". مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Game: The Secret of Monkey Island". OverClocked ReMix. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "The Secret of Monkey Island – MP3 Downloads". scummbar.com. مؤرشف من الأصل في November 9, 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "The Secret of Monkey Island: Special Edition Tech Info". غيم سبوت. مؤرشف من الأصل في April 2, 2010. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Onyett, Charles (June 2, 2009). "E3 2009: The Secret of Monkey Island: Special Edition Preview". آي جي إن. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Daemon Hatfield (June 1, 2009). "E3 2009: Monkey Island XBLA Official". آي جي إن. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Park, Andrew (June 2, 2009). "The Secret of Monkey Island Special Edition Impressions – New Graphics, New Music, Plus a History Lesson". غيم سبوت (سي بي إس إنتراكتيف). مؤرشف من الأصل في April 2, 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. أ ب Tong, Sophia (June 1, 2009). "The Secret of Monkey Island Special Edition First Look". غيم سبوت (سي بي إس إنتراكتيف). مؤرشف من الأصل في April 2, 2013. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "Back by Popular Demand, LOOM, The Dig, Indiana Jones and the Fate of Atlantis, and Star Wars Battlefront II Headline List of Games Soon to be Available via Direct Download!" (Press release). LucasArts. July 6, 2009. مؤرشف من الأصل في July 7, 2009. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ Patrick Kolan (June 17, 2009). "Interview: Monkey Island – The Return of Adventure Games". آي جي إن Australia. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Gilbert, Ron (September 2, 2015). "Happy Birthday Monkey Island". Grumpy Gamer. مؤرشف من الأصل في September 4, 2015. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Winegarner, Beth (May 23, 2012). "The Adventures of a Videogame Rebel: Tim Schafer at Double Fine". SF Weekly. مؤرشف من الأصل في July 9, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ Staff (September 11, 1996). "ECTS: Lucas Monkeying Around". Next Generation. مؤرشف من الأصل في June 6, 1997. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Amiga Power magazine issue 64, Future Publishing, August 1996
  43. ^ "Invasion Of The Data Stashers". Computer Gaming World. April 1994. صفحات 20–42. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "CGW's Hall of Fame". 1أب.كوم. مؤرشف من الأصل في 04 يوليو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "IGN Videogame Hall Of Fame: The Secret of Monkey Island". IGN. 2007. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ Staff (October 1991). "The 50 best games EVER!". PC Format (1): 109–111. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "150 Best Games of All Time". Computer Gaming World. November 1996. صفحات 64–80. مؤرشف من الأصل في April 8, 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ Retro Gamer 9, page 55.
  49. ^ "Top 10 LucasArts Adventure Games". IGN. November 17, 2009. مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ "The Top 25 Xbox Live Arcade Games". آي جي إن. September 16, 2010. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Scalzo, John (March 24, 2017). "The Scientifically Proven Best Video Games of All Time #78: The Secret of Monkey Island". Warp Zoned. مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ April 5, 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ Calvert, Justin (April 23, 2010). "The Secret of Monkey Island: Special Edition Review". غيم سبوت. مؤرشف من الأصل في August 4, 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ Whitehead, Dan (July 15, 2009). "Secret of Monkey Island: Special Edition Review". يورو غيمر. مؤرشف من الأصل في September 9, 2011. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ Fletcher, JC (November 18, 2010). "Ron Gilbert digs up treasure in the form of Monkey Island 2 bug reports". جويستيك. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "Shiver Me Timbers! LeChuck's Back and He's Deader Than Ever in LucasArts' Swashbuckling Monkey Island Series Sequel, The Curse of Monkey Island; Salty Humor, Exotic Locales and Ghost Pirates Galore Highlight Latest Chapter of Award-Winning High-Sea Adventure" (Press release). September 9, 1996. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ Dulin, Ron (November 9, 2000). "Escape from Monkey Island Review – Page 2". غيم سبوت. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ O'Connor, Alice (June 1, 2009). "Tales of Monkey Island Announced, Secret of Monkey Island to Be Revamped". Shacknews. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ "Exhibitions: The Art of Video Games". متحف الفن الأمريكي في سميثسونيان [الإنجليزية]. 2011. مؤرشف من الأصل في August 6, 2011. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2011. Five games will be available for visitors to play for a few minutes, to gain some feel for the interactivity— باك مان، سوبر ماريو برذرز, The Secret of Monkey Island, ميست, and وورلد أوف ووركرافت. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ Good, Owen (August 30, 2009). "Argentine TV Warns World of Monkey Island's Grog Recipe — fail". Kotaku. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2010. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ "Lucasarts' Ron Gilbert discusses Secret of Monkey Island source code". shacknews.com. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجية[عدل]