المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

سكنية الثرثار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2012)

(سكنية الثرثار) أو (حي الثرثار) أو (العمارات السكنية)، أحد المجمعات السكنية التي تقع شمال غرب قضاء الفلوجة في محافظة الأنبار, يتكون هذا الحي الذي يقع بين مدينتي الفلوجة والصقلاوية من ثمانية عمارات سكنية بواقع 192 شقة و 10 بيوت وعدد من البيوت الخشبية الجاهزة، تبلغ مساحته كيلومتر مربع واحد، أنشأ هذا الحي عام 1971 بالتعاون بين وزارة الري وشركة روسية، وكان الغرض من إنشاء هذا الحي هو لأيواء الخبراء الروس والموظفين العاملين في مشروع قناة الثرثار الذين قاموا بأنشاء مشاريع الري الكبرى مثل (سدة الفلوجة) و(نواظم الثراثار) وغيرها...

أنشيء هذا المجمع في بدايته على غرار المجمعات العصرية حيث كان يحتوي على نادي ترفيهي يتكون من صالة سينما كبيرة وأخرى صيفية وصالة ألعاب وبار للمشروبات وكانت دائما ما تقام فيه حفلات رأس السنة الميلادية، ويحتوي أيضاًعلى مجموعة من الملاعب (ملعب كرة قدم أولمبي، ملعب كرة سلة، ملعب كرة طائرة، ملعب تنس، ملعب ريشة، حمام ساونا)، ومستوصف طبي، إضافة إلى متنزهات وحدائق عامة وألعاب للأطفال، وقد تم تشجير هذا المجمع بمجموعة كبيرة من الأشجار الصنوبرية والمثمرة وشبكة ري متكاملة والتي أعطت لهذا المجمع شكلا ً جميلا ً.

بعد حرب الخليج الثانية والحصار الاقتصادي على العراق وخروج الخبراء الروس من العراق تردى الوضع الاجتماعي والخدمي في هذا المجمع، وتم هدم النادي الترفيهي وانهيار الملاعب الرياضية وقطع مجموعة كبيرة من الأشجار، مما أدى ألى تغيير شكل المجمع بصورة كبيرة. وفي تلك الفترة تم تأسيس مدرسة أبتدائية وأخرى ثانوية في إحدى البنايات التي كانت بالأصل مدرسة أنشأها الخبراء السوفييت لأبنائهم. وفي عام 1998 أنشأت جامعة الأنبار في هذا المجمع كلية الإدارة والاقتصاد في إحدى البنايات التي كانت تابعة للهيئة العامة للسدود.

وبعد الاجتياح الأمريكي للعراق عام 2003 تأثر هذا المجمع بالمعارك الدائرة في مدينة الفلوجة، وفي معركة الفلوجة الثانية تحول هذا المجمع إلى مركز عمليات للجيش الأمريكي.

يقدر سكان هذا المجمع حاليا بحوالي ألفي نسمة وأغلبهم من اهالي الفلوجة العاملين كموظفين في وزارة الموارد المائية.

Flag-map of Iraq.svg
هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في العراق بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.