سكيكدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سكيكدة
Centre ville Skikda.jpg
 

Official seal of سكيكدة

شعار
Dz - 21 - Skikda.svg
خريطة البلدية

إحداثيات: 36°52′00″N 6°54′00″E / 36.866666666667°N 6.9°E / 36.866666666667; 6.9  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات[1]
تاريخ التأسيس عام:1200 ق،م
تقسيم إداري
البلد  الجزائر
ولاية ولاية سكيكدة
دائرة دائرة سكيكدة
عاصمة لـ
خصائص جغرافية
 • المساحة 52 كم2 (20 ميل2)
ارتفاع 24 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
عدد السكان (2016)
 • المجموع 301٬363
 • الكثافة السكانية 3٬146٬5/كم2 (81٬490/ميل2)
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+01:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
الرمز البريدي 21000
رمز جيونيمز 2479536  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
المدينة التوأم
الموقع الرسمي مديرية السياحة

سكيكدة(بتيفيناغ: ⵙⴽⵉⴽⴷⴰ) (بالأمازيغية: تسيگدا -ⵜⴰⵙⵉⴳⴷⴰ) المسماة قديما روسيكادا حسب التسمية الفينيقية، تقع الولاية شرق الشريط الساحلي الجزائري علي أمتداد 140 كلم تقريبا، وهي عاصمة لولاية سكيكدة تمتاز بشطآن روعة في الجمال، وميناء سكيكدة حاليا من الموانئ الرئيسة في الجزائر.

أصل التسمية[عدل]

نظرا لتعاقب عدة شعوب على الولاية وباعتبار المدة التي تضمنها اضطرت إلى اعطاء تسميات مختلفة للمنطقة في:

  • العهد الفينيقي : روسيكادا RUSICADA
  • عند العرب : رأس النار RAS SKIKDA
  • عهد الاحتلال الفرنسي: فليب فيل (PHILIPPE VILLE)

الموقع[عدل]

تقع الولاية شرق الشريط الساحلي الجزائري علي امتداد 130 كلم تقريبا وهي محصورة بين البحر الأبيض المتوسط ولاية عنابة، ولاية قسنطينة، ولاية قالمة و ولاية جيجل، تقدر مساحتها بـ 4137.68 كلم² فيما يتجاوز عدد سكانها 800000 نسمة

المناخ[عدل]

يسود ولاية سكيكدة مناخ حوض البحر الأبيض المتوسط، والذي يتميز بشتاء دافئ ممطر، وبصيف حار جاف، فترة التساقط تبدأ من شهر أكتوبر إلى غاية شهر مارس. فترة الاعتدال والجفاف تبدأ من شهر أفريل إلى غاية شهر سبتمبر، تتلقى الولاية كمية معتبرة من الأمطار إذ تقدر نسبة التساقط السنوي 730 ملم.

تاريخ[عدل]

لقد تعاقبت عدة حضارات على منطقة المغرب العربي بدءا بعهد الفينيقين الذين عرفوا بالتجارة نظرا لامتلاكهم أكبر أسطول بحري آنذاك، وكانت السواحل إحدى تلك المناطق الحيوية التي يبحث عنها الفينيقيون للتبادل التجاري خاصة منها الصناعية الخشبية والأصبغة الأرجوانية فكان كل من ميناء سكيكدة والقل إحدى المرافئ الهامة في ذلك العهد، ثم يأتي العهد الروماني (من القرن 12ق.م إلى غاية القرن 3ق.م) ثم جاء العهد النوميدي (من القرن 3ق.م إلى القرن 1ق.م). فقد كانت سكيكدة عبارة عن قرية قليلة البنايات وظيفتها إشعال النار في المناطق العليا منها منطقة بوعباز و ذلك لتمكين السفن من الرسو بالميناء.

في سنة 45ق.م وبعد أنتصار “بوليوس” قيصر الروم على “موبي” و حليفه الملك النوميدي “يوبا الأول”، أستولى الرومان على القطر كله ماعدا جنوبه وسلمت مقاطعة المستعمرات الأربع أو ما تسمى فيدراليـــــــــة سيرتا (قسنطينة) و روسيكادا (سكيكدة) و شولو (القل) و ميلاف (ميلة) إلى المغامر “سيتوس” حليف القائد المستعمر بين عامي146 (تاريخ سقوط قرطاج) و عام 24 بعد الميلاد(تاريخ وفاة”تاكفريناس”القائد النوميدي). أستولى الروم على كل الساحل من هيبون”عنابة”إلى “طنجة”.

و في صدر الإسلام تم فتح بلاد المغرب ومنه نشر الإسلام وذلك عن طريق حملات متتابعة وكانت جد صعبة وذلك لصعوبة المسالك وجغرافيـــة المنطقــــــة,

و كذلك رفض السكان الأصليين للمنطقة الغرباء الدين الجديد، فكانت حملة عقبة بن نافع عام 642م (21هـ) و كان ذلك أثناء خلافة الفاروق عمر بن الخطاب، ثم جاء ابن سيراج والي مصر في عهد خلافة عثمان بن عفان حيث استأنف الفتح فوصل تونس وانتصر على الروم وقضى على “سبيطلة” و كان ذلك عام 648 م (28 هـ) ثم انسحب إلى مصر فعاد البيزنطيون إليها وفي خلافة معاوية جاءت حملة بن خديج على إفريقيا عام 666 م (45هـ) فانتصر وكانت نتيجتها تسبقها الانسحاب بعد النصر.

بدأ الفتح الجدي لإفريقيــــــا بتأسيس عقبة مدينة القيروان عام 670 م(50هـ) و تم على يد عظماء منهم عقبة وزهير وحسان وموسى بن نصير عـــــــام (804م)(85هـ).

إن تاريخ منطقة سكيكدة مرتبط ارتباطا وثيقا بمنطقة المغرب العربي والتي لم تتميز إلا بالاحتلال الفرنسي عندما انطلق الجنرال “نيقريي”يوم 07 أفريل 1838 من قسنطينة على رأس جيشه وفي 09 أفريل وصل هذا الجيش إلى حوض رمضان جمال وبالضبط منطقة “كاندديس” أين استقر بها الجيش .

لقد صادف وجود الجيش الفرنسي بتراب الولاية مقاومة عنيفة من طرف السكان والقبائل خاصة قبائل بني تفوت، بني مهنة، بني اسحاق، بني صالح وأولاد الحاج وبني والبان.

كان المستعمر يعتقد المنطقة (سكيكدة) مجرد آثار أو بقايا من العهد الروماني، وبالتالي بدأ في عملية التجديد حيث قام ببناء مدنية استعمارية، وبعد ذلك ربطها بطرق برية، ومن ثم حدد المرفأ، واستقطب الأوروبيون في سنة 1870. كان للولاية فضل كبير في نجاح ثورة التحرير وذلك من خلال أحداث 20 أوث 1955 أين عرف فليب فيل « Philippe ville » مصرعه، وبقيت صامدة حتى نالت الاستقلال كباقي ولايات الوطن.

الأهمية[عدل]

تعتبر نقطة التدفق لكل المبادلات التجارية القادمة من المدن المجاورة وكذلك هي محور تجاري بين الجوانب الأربعة " الشرق، الغرب، الشمال والجنوب " وهي أيضا مركز اتصال بين داخل المنطقة والبحر ومدينة سكيكدة شرقا، وهذا عبر مختلف فترات الاحتلال التي تزامنت عليها، بفضل مينائها (كثيرا ما يخلط اسمه باسم ميناء سطورة) الذي يتميز بخصوصية وجوده في المركز الروماني سينوس نوميديكوس (Sinus Numidicus) في خليج نوميديا وهو واحد من الخلجان الأكثر أهمية في شمال أفريقيا، بين رأس بوقارون في الغرب ورأس الحديد في الشرق.

  • تعتبر مدينة سكيكدة من أهم المدن الجزائرية باعتبارها قطب سياحي واقتصادي هام.

يمتد الشريط الساحلي لولاية سكيكدة على مسافة 140 كم وهو الأطول على المستوى الوطني، تميزه الخلجان خاصة خليج سطورة والقل، وفي مقابل ذلك وجود غابات موازية للشواطئ وهو ما يجعل السياحة الشاطئية أكثر الأنواع السياحية ازدهارا. تحتفل مدينة سكيكدة سنويا بعيد الفراولة وغالبا ما يقع العيد أواخر شهر ماي.

مدينة سكيكدة مدينة جزائرية يفوق عدد سكانها 300 ألف نسمة.

  • من أحياء مدينة سكيكدة:

حي الزيتون(مجيد عرابي)-حي بوجمعة لباردي -حي مرج الذيب -حي عيسى بوالكرمة -حي 500 مسكن - حي الممرات حي 20 اوت 1955 حي 700مسكن ( معقل انصار شبيبة سكيكدة) -حي بوعباز -أحياء صالح بوالكروة(البناء التطوري-البناء الذاتي-حي أول نوفمبر). -حي الاخوة عياشي (المشهور باسم لاسيا) -حي الاخوة ساكر -حي الأمل بالإضافة إلى أحياء وشوارع ونهوج وسط المدينة.

النشأة والتاريخ[عدل]

شعار فيليب فيل (سكيكدة سابقا).

يعود تاريخها إلى العهد الفينيقي عندما قام الفينيقيون ما بين القرنين ال11 و 12 ق.م بتأسيس عدد من المستعمرات المرفئية التجارية في المنطقة مثل تصفتصف(الصفصاف) نسبة لأشجار الصفصاف، أستورا (ستورا)، وسكيكدة التي كانت تعرف عند الفينيقيين باسم روسيكاد (رأس-المنارة) وذلك لأنهم كانوا يشعلون النار ليلا فوق رأس الجبل ليهدوا السفن إلى ميناء أستورا نسبة للألهة (عشتروت) والذي يقع على بعد 3كم غرب روسيكاد وكانت أستورا ميناء روسيكاد الرئيسي لأن مياهه هادئة دائما ومحمي من الرياح الشمالية –الغربية العاصفة بالمنطقة مما شجع على أن تكون ميناء لها.وكانت روسيكاد تطل على الخليج الذي أسماه الرومان(سينوس نوميديكوس) أو خليج نوميديا. بعد هزيمة قرطاجة في الحرب البونيقية الثانية(218-202 ق.م) أصبحت روسيكاد وأستورا من ممتلكات ماسينيسا ملك نوميديا فتطورت روسيكاد تطورا كبيرا خلال الفترة النوميدية فقد كانت تساهم في تحسين العلاقات التجارية بين الرومان ونوميديا حيث كانت تصدر اللحوم والزيتون والثمار إلى الرومان وكل مستعمراتهم.

و بعد سقوط مملكة نوميديا عام 105 ق.م أصبحت روسيكاد وأستورا من المستعمرات الرومانية وكانت تسمى ب(كولونيا فينيريا روسيكادا) ودخلت روسيكاد في الكونفدرالية الرومانية التي ضمت المدن المهمة قيرتا(قسنطينة)، ميلاف (ميلة) وشولو(القل) وتحول اسم تصفتصف إلى(ثابسوس). وقام الرومان بمد روسيكاد بشبكات من الطرق تمدها بعدد من المدن من أجل تسهيل نقل المنتجات الزراعية وقد كانت المدينة قوية وثرية في عهد الأباطرة الانطونيون(96-182 م) حيث بلغ عدد سكانها ال100،000 نسمة.

و مع قدوم الوندال انتهت نهاية مأساوية وعانت المدينة كثيرا إلى أن هدمت عام 439م ودمرت مرة أخرى عام 533م على يد آخر ملوك الوندال بعد انحطاطها وتدهورها. وفي القرن ال7 م دخل إليها العرب المسلمون وأسموها رأس سكيكدة.

الآثار[عدل]

ومن آثار الرومان في سكيكدة الفوروم الروماني المشيد في مركز مدينة روسيكاد وكذلك جسور الطريق العالي لستورا التي كانت جسور رومانية منسأة بصخور كبيرة ولكن للاسف قامت بلدية المدينة بتغطيتها بالبلاط في بداية الثمانينات. وقد بنيت بنايات عدة حديثة فوق أسس معابد الآلهة الرومانية فينوس، جوبيتر وابولو للأسف الشديد. أما المسرح الروماني القديم في روسيكاد فقد كان يسع لـ 6000 آلاف متفرج الذي يدل على التوسع الكبير للمدينة والذي يعتبر من أوسع المسارح الرومانية في شمال أفريقيا والمغرب العربي، ويقال انه كان أكبر مسرح روماني في أفريقيا.

انطلاقا من القرن السابع ووصول المسلمين إلى منطقة المغرب تعربت المنطقة، وكانت اللغة العربية سهلة التعلم. والاسم الحالي لرسيكاد يستمد أصوله من العربية، حيث تحول نطقه من sucaicada إلى ras skikda أي رأس سكيكدة لتحديد النقطة الأكثر علوا شرق المدينة، ولقد تعرض لها بالذكر الكثير من المؤرخين كالبكري والإدريسي، وخلال دخول العثمانيين دخلت سكيكدة ضمن بيلك قسنطينة وعاصمتها قسنطينة[بحاجة لمصدر]

سكيكدة إبان الاحتلال الفرنسي[عدل]

  • احتلت المدينة سنة 1838 اي بعد 08 سنين من دخول فرنسا إلى الجزائر.حيث أطلق عليها اسم فيليب فيل (PHILIPPE VILLE).

احتضنت الثورة وكانت مركز هجومات الشمال القسنطيني في 20 اوت 1955 حيث ارتكب الاستعمار بعدها جريمة شنعاء بدفن الأحياء بالملعب البلدي للمدينة حيث ما زالت البلدية تحتفظ بالجرارة في الملعب.

الرياضة[عدل]

معرض الصور[عدل]

من أعلام المدينة[عدل]

تعرف أسماء ستة من القديسين الروسيكاديين المسيحيين وهم (فيريولوس) الذي حضر مجمع قرطاجة عام (255 م)، والذي ربما مات شهيدا كما في السجلات الكنسية المسيحية،21 فبراير، كذلك نجد (فيكتور)الذي أدين في مجمع قرتا عام (305 م) بأنه مضلل أو خائن للكتاب المقدس، ونجد أيضا (نافيغيوس) الذي تظهر آثار ونقش يعودون له ضمن الآثار المكتشفة في الكنيسة التي أقيمت للقديسة (ديغنا) في القرن الرابع م،(فاوسيتينيانوس) الذي حضر مؤتمر قرطاجة عام 411 م مع منافسه (جونير)،(قوينتليانوس)(؟) 425 م،(يوسيبيوس) الذي نفاه هينريك ملك الوندال عام 484 م. الدكتور عبد القادر نطور أكادمي كاتب وصحفي

المناخ[عدل]

البيانات المناخية لـ{{{location}}}
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
الدرجة القصوى °م (°ف) 28.9
(84.0)
31.1
(88.0)
32.1
(89.8)
35.3
(95.5)
40.0
(104.0)
44.0
(111.2)
46.8
(116.2)
45.5
(113.9)
45.0
(113.0)
39.3
(102.7)
30.7
(87.3)
20.1
(68.2)
46.8
(116.2)
متوسط درجة الحرارة الكبرى °م (°ف) 16.1
(61.0)
16.6
(61.9)
17.5
(63.5)
19.5
(67.1)
22.2
(72.0)
25.1
(77.2)
28.4
(83.1)
28.9
(84.0)
27.3
(81.1)
24.3
(75.7)
20.5
(68.9)
17.1
(62.8)
22.0
(71.5)
المتوسط اليومي °م (°ف) 12.0
(53.6)
12.3
(54.1)
13.2
(55.8)
15.1
(59.2)
17.9
(64.2)
21.0
(69.8)
23.9
(75.0)
24.6
(76.3)
22.9
(73.2)
19.8
(67.6)
16.1
(61.0)
13.0
(55.4)
17.7
(63.8)
متوسط درجة الحرارة الصغرى °م (°ف) 8.0
(46.4)
7.9
(46.2)
8.8
(47.8)
10.7
(51.3)
13.5
(56.3)
16.7
(62.1)
19.4
(66.9)
20.2
(68.4)
18.5
(65.3)
15.3
(59.5)
11.6
(52.9)
8.9
(48.0)
13.3
(55.9)
أدنى درجة حرارة °م (°ف) −0.7
(30.7)
0.0
(32.0)
2.0
(35.6)
2.0
(35.6)
3.0
(37.4)
8.0
(46.4)
10.4
(50.7)
11.0
(51.8)
8.0
(46.4)
2.0
(35.6)
0.0
(32.0)
−2.6
(27.3)
−2.6
(27.3)
الهطول مم (إنش) 115.3
(4.54)
94.0
(3.70)
75.6
(2.98)
60.8
(2.39)
29.9
(1.18)
13.1
(0.52)
2.9
(0.11)
9.7
(0.38)
30.1
(1.19)
75.0
(2.95)
99.2
(3.91)
123.0
(4.84)
728.6
(28.69)
متوسط الرطوبة النسبية (%) 75.1 73.0 72.2 73.8 74.0 72.7 71.6 71.0 73.3 72.2 71.4 73.6 72.8
المصدر #1: NOAA (1961-1990)[2]
المصدر #2: climatebase.ru (extremes, humidity)[3]

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية (P402) في ويكي بيانات "صفحة سكيكدة في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Climate Normals for Skikda". الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Skikda, Algeria". Climatebase.ru. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)