سلالة أوتونية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سلالة أوتونية
الدولة مملكة إيطاليا ،دوقية ساكسونيا، مملكة ألمانيا، الإمبراطورية الرومانية المقدسة
الألقاب
آخر الحكام هاينريش الثاني، إمبراطور روماني مقدس
سنة التأسيس القرن 9: ليودولف، دوق ساكسونيا
نهاية الحكم 1024 (بعد وفاة هاينريش الثاني)
الأصول ألمان
أسر فرعية برونونيد

سلالة أوتونية (ألمانية:Ottonen)؛ هي سلالة ساكسونية لـ الذين حكموا ألمانيا بين عامي 919 حتى 1204، سميت بذلك نسبةً ثلاثة أفرادها الذين أصبحوا أباطرة الرومان المقدسة والذين سموا بـ "أوتو"، وأيضا عرفت بـ سلالة الساكسونية بحيث تعود أصولها إلى دوقية ساكسونيا الألمانية، وأيضا تعرف في بعض الأحيان بـ ليودولفينغر (Liudolfinger) بحيث استمد اسمها هذا من أقرب سليل معروف الكونت ليودولف (متوفي.886)، كانت واحدة من أبرز الأسر بعد خلافة الملك كونراد الأول الحاكم الوحيد الذي حكم مملكة الفرنجة الشرقية بعد سلالة الكارولنجية.[1]

الأصول[عدل]

في القرن التاسع، حصل الكونت ليودولف على أراضي واسعة على نهر لاينه غربي جبال هارز، وفي أراضي إيشفيلد المجاورة لـ تورينغيا، ربما أسلافه كانوا وزراء في دوقية ساكسونيا التي أُدرجت إلى الإمبراطورية الكارولنجية بعد حروب ساكسون وشارلمان؛ تزوج ليودولف من أدا من سلالة بيلونغ حوالي.852 وأنجبت له سبعة أبناء بينهم خلفائه برونو وأوتو المشهور وأيضا ارتقى من كونت إلى دوق مع زواج أبنته ليوتغارد من لودفيغ الأصغر أبن الملك لودفيغ الألماني في 869، استطاع أوتو المشهور توسيع أراضي العائلة، تزوج من هيدويغا أبنة الدوق بابنبيرغ هنري من فرنكونيا، وأيضا رافق أوتو الملك أرنولف في حملته على إيطاليا في 894، وأيضا زواجه أبنته أدا من زونتيبولد أبن الغير الشرعي لأرنولف، وبذلك أصبحت أسرة ساكسونيا أحد حلفاء السلالة الكارولنجية، وفضلاً عن ذلك كان مرشحين لحكم الفرنجة الشرقية مع وفاة لودفيغ الطفل في 911، ولكنها مُرت إلى دوق فرنكونيا كونراد الأول.

بعد وفاة أوتو في 912 خلفه أبنه هاينريش الصياد أصبح متزوجاً من ماتيلدا من رينغلهايم سليلة أحد حكام ساكسونيا الأسطوريين فيدوكيند وأيضا هي وريثة مملتكات الممتدة في وستفاليا.

الملوك الأوتونيون والأباطرة[عدل]

حكام أوتونيون لـ الفرنجة الشرقية ومملكة ألمانيا والإمبراطورية الرومانية المقدسة، كانوا:[1]

هاينريش الأول[عدل]

على الرغم من أنه لم يصبح الإمبراطور، إلا أنه يمكن القول بأنه مؤسس السلالة الإمبراطورية، بعد أن دمرت غزوات المجريين خلال حكم أواخر ملوك الكارولنجيون ، إلا أن مع انتقل قاعدة أول النظراء بين الدوقات الألمانية الأصلية، انتخب هاينريش كـ ملك الفرنجة في مايو 919 مع ذلك كان عليه تنازل عن مطالبة عن كامل الإمبراطورية الكارولنجية المتفرقة، وخلفاً لسلفه كونراد الأول، بحيث استطاع الحصول على دعم دوقات فرنكونيا وبافاريا وشوابيا ولوثارينجيا، في 933 استطاع قيادة الجيش الألماني في انتصار على القوات المجرية في معركة ريد في حملة كانت على أرض سلاف بولابيون ودوقية بوهيميا، لأنه قد استطاع استيعاب كثير من السلطة من خلال غزوه، كان قادراً على نقل السلطة إلى أبنها الثاني أوتو الأول.[1]

أوتو الأول[عدل]

أوتو الأول، أصبح دوق ساكونيا مع وفاة والده (كـ أوتو الثاني)، وبعد أسابيع قليلة انتخب كـ ملك، واصل في توحيد جميع قبائل الجرمانية في مملكة واحدة، وسع أيضا صلاحيات الملك على حساب الأرستقراطيين، ومن خلال الزيجات الأستراتيجية وتعييناته الخاصة استطاع بتثبيت أفراد عائلته على أهم الدوقيات في المملكة، غير هذا لا يمنع في دخول أقاربه معه في حروب أهلية فقد ثار عليه شقيقه هاينريش الأول، دوق بافاريا وأبنه البكر ليودولف، دوق شوابيا ضد حكمه، ومع ذلك استطاع قمع التمرد، ونتيجة لذلك قام بتخفيض بعض الدوقيات المختلفة الذين كانوا مساو بالملك إلى أن أصبحوا تحت سلطة الملك، واستطاع أيضا انهى سلسلة الغزوات المجريين من خلال انتصاره الحاسم في معركة ليكيفيلد في 955، وبذلك استطاع قضب على المملكة.[1][2]

مع هزيمة المجريين الوثنيين، كسب الملك أوتو سمعة كمخلص المسيحيين، وقد حول الكنائس في المملكة إلى كنائس ملكية، وبحلول 961 قام غزو إيطاليا بحيث كام منزعجاً بأن لا يريده أحد، بحيث استطاع توسيع حدود مملكته إلى الشمال والشرق والجنوب، ومع سيطرته على على وسط وجنوب أوروبا، وبعده انتقل إلى روما لتتويج كـ إمبراطور روماني مقدس من قبل البابا يوحنا الثاني عشر في 962، وأيضا استطاع توصل على اتفاق مع الإمبراطور يوحنا الأول زيمسكي على تتزويج قربيته ثيوفانو من أبنه أوتو الثاني.[1]

أوتو الثاني[عدل]

أصبح الحاكم النشترك مع والده في 961، وتوج كـ إمبراطور في 967، وصعد إلى العرش في سن الـ 18، ومع استعباد الخط البافاري من السلالة، عزز السلطة الإمبراطورية وتأمين الخلافة لأبنه، خلال عهده حاول ضم كامل إيطاليا لإمبراطورية، وهذا ما جعله يتعارض مع الإمبراطورية البيزنطية وأيضا سلاطين الخلافة الفاطمية، انتهت أمله مع حملته على ساراسين مع هزيمته كارثية في معركة ستيلو في 982، وعلاوة على ذلك في 983 شهد عهده تمرد سلاف الكبير ضد حكمه.[1]

وتوفي أوتو الثاني في 983 في سن الـ 28 بعد عشر سنوات من الحكم، خلفه أبنه أوتو الثالث ذو الثلاث السنوات كـ ملك، سقطت سلالة أوتونية في أزمة مع وفاته المفاجئة، بحيث كان هلى زوجته الأميرة البيزنطية ثيوفانو عن سياسة زوجها الأمبريالية، وكرست لنفسها أحندة خاصة لتعزيز سيطرة السلالة على إيطاليا.[1]

أوتو الثالث[عدل]

ومع بلوغه، ركز جهوده على تعزيز سلطته في إيطاليا وذلك من خلال أقاربه برونو من كارينثيا وجربير دي أورالياك الذين أصبحوا الباباوات لاحقاً، في 1000 قام إنشاء أسقفية غنيزنو وتأكيد وضع ملكي لـ بوليسلاف الأول الشجاع في بولندا، في 1001 طُرد من روما، توفي في العام التالي دون فرصة لإستعادة المدينة.[1]

هاينريش الثاني[عدل]

هاينريش الثاني خلفه أوتو الثالث بعد وفاته دون وريث، هو أبن هاينريش الثاني، دوق بافاريا وجيزيلا من بورغندي، بالتالي هو أحد أفراد خط البافاري من السلالة، أصبح دوق بافاريا منذ 995، توج كـ ملك في 1002، قضى هاينريش الثاني سنواته الأولى في توطيد سلطته سياسية في حدود مملكة الألمانية، وأيضا شن عدة حملات على بوليسلاف الأول الشجاع، ثم انتقل بعد ذلك إلى إيطاليا، توج كـ إمبراطور من قبل البابا بنديكتوس الثامن في 14 فبراير 1014، عزز حكمه من خلال منح أو تأسيس عدد من أبرشيات مثل أسقف بامبرغ في 1007، وأيضا عهده أدى إلى تشابك إلى السلطة المدنية والكنسية على الإمبراطورية، في 1146 تم تقديسه من قبل البابا إيجين الثالث.[1]

ومع ذلك ظل زواجه كونيغوند من لوكسمبورغ دون أبناء، وانقرضت السلالة مع وفاته في 1024، وخلفه كونراد الثاني من سلالة ساليان هو حفيد ليوتغارد أبنة أوتو الأول والدوق ساليان كونراد الأحمر، دوق لورين، ومع وفاة رودولف الثالث من بورغندي دون ورثة في 2 فبراير 1032 ادعى كونراد هذه المملكة على أساس ميراث الإمبراطور هاينريش الثاني.[1]

أعضاء الأسرة البارزين[عدل]

شجرة عائلة أوتونية

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر World monarchies and dynasties. Middleton, John,. London. ISBN 9780765680501. OCLC 910553517. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. 
  2. ^ Bachrach، David (2011). "Early Ottonian Warfare: The Perspective from Corvey.". Journal Of Military History: 393–409.