يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

سلطان العجلوني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يوليو 2008)

سلطان طه محمد العجلوني، من مواليد المفرق الأردن بتاريخ 1 يناير 1974.

الاعتقال[عدل]

أعتقل في السجون الإسرائيلية في 13 نوفمبر، 1990 بعد أن اقتحم موقعا إسرائيليا بعد أن اجتاز الحدود الأردنية متجهاً إلى فلسطين المحتلة فقتل أحد جنود شرطة حرس الحدود برتبة رائد وهو المدعو "بنحاس ليفي" -و هو شقيق قائد لواء القدس في الشرطة الإسرائيلية سابقا ً "ميكي ليفي"-، ثم مال إلى زميله الذي ارتجفت يده على جهاز الاتصال لكن المسدس لم يطلق، فقد أصابه عطل ما وهكذا تم القبض عليه.

دراسته[عدل]

بدأ بدراسته للتوجيهي في السجن، وحصل على معدل أهله للانتساب للجامعة، لكن السلطات الصهيونية رفضت انتسابه لجامعة القدس المفتوحة، مما اضطره لإكمال دراسته في جامعة تل أبيب العبرية عن طريق المراسلة وقد نبغت عبقريته أثناء دراسته فقد كانت الجامعة تبعث يهودا ً من الأساتذة المختصين لمناقشته فيناقشهم ويلزمهم الحجة ولقد تمكن من الحصول على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بامتياز، وعندما باشر بدراسة الماجستير الأنظمة السياسية /ديموقراطيات، منع من ذلك بحجة واهية.

مؤلفات[عدل]

للأسير سلطان العجلوني عدة أبحاث وكتب ما زالت تحت الطبع، منها أبحاث أكاديمية قدمها خلال دراسته للبكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية في الجامعة العبرية وهي :

1. " عرب الداخل هل يشكلون خطرا ً أمنيا ً على إسرائيل ؟ نظرة أكاديمية من وجهة نظر إسرائيلية ".

2. الحرب في الإسلام، دراسة مقارنة.

أما الكتب فهي :

1. السهل الممتع.

و هو عبارة عن مختارات شعرية في كل أبواب الفن، تتميز بخلوها من غريب اللفظ وشاذه، وابتعادها عن الفحش والتصبب والخمور، يبتدئ الكتاب بباب " العيون " وينتهي بـ " الوطنيات" في أكثر من عشرين بابا ً.

2." إضافات : عوائق في وجه النهضة "

يتحدث عن بعض الأبواب الخفية للهزيمة والتبعية، الباب الأول : حول الأمثال الشعبية ودورها في تجسيد حالة الخمول والتبعية تحدث فيها عن الأمثال التي تسهم في تقويض البناء الاجتماعي أو ترفع من شأن عادة سيئة أو تنهى عن المعالي وكذلك التي تحوي ألفاظا ً بذيئة جارحة. أما الباب الثاني : فهو باب الأفكار ويتحدث عن بعض الأفكار التي تساهم في تردي حال الأمة وبقاءها تحت نير التخلف والتبعية من خلال تكريس السلبية والإتكال والخمول. أما الباب الثالث : فهو حول تغييب المرأة عن دورها الاجتماعي والاقتصادي والفكري والسياسي.

3.مسوّدة كتاب لم ينجز بعد حول : الأفكار والمبادئ التي تشكل العقلية الإسرائيلية.

له مقالات كثيرة نشرت في كثيرٍ من الصحف والمجلات العربية، ومنذ قرابة العام منع عن نشر مقالاته وحالته الصحية و النفسية غير جيدة.

نقله إلى سجن قفقفا[عدل]

نقل إلى سجن قفقفا هو ورفاقة سالم أبو غليون وخالد أبو غليون وأمين الصانع ضمن اتفاقية بين حكومة الجنرال معروف البخيت والحكومة الإسرائلية تنص على إطلاقهم من الأسر بعد أي عملية تبادل أسرى بين إسرائيل وحزب الله فتم الإفراج عنهم في يوم 20 أغسطس, 2008 بعد خروج سمير القنطار لتشابه حالتهم بعد أن قضى في سجن قفقا 13 شهرا. مع الذكر أنه عقد قرانه على شقيقه الشهيد يوسف الرواشدة الذي استشهد في عملية بطولة في الغور وهو في سجن قفقا حيث كانت الحكومة تمنحهم يوم عطلة أسبوعية. يعمل سلطان العجلوني في وزارة التنمية السياسية الأردنية، قسم الأحزاب والمجتمع المدني، ومقدم برنامج "أحرار" على قناة القدس الفضائية. وقد احتجز لدى السلطات السورية بعد دهسه لأحد مواطنيها في مدينة درعا عن غير قصد، بينما كان يستقل سيارته متوجها إلى لبنان لتصوير عدد من حلقات برنامجه التلفزيوني، وقد تم الإفراج عنة فجر يوم الاثنين بعد أن قام أهل الطفل المتوفى بالتنازل عن حقهم الشخصي[1]

مصادر[عدل]