هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

سلو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر ومراجع إضافية لتحسين وثوقيتها. قد ترد فيها أفكار ومعلومات من مصادر معتمدة دون ذكرها. رجاء، ساعد في تطوير هذه المقالة بإدراج المصادر المناسبة. (ديسمبر 2017)
سلو
Sfouf.jpg 

طبق سلو
نساء يحضرن سلو

سلو (سْلُّو) حلوى مغربية شهيرة تحضر في مناسبات كبيرة كشهر رمضان والأفراح والأعياد.[1][2] تبدو كعجين رقيق، مكوّن أساسا من مزيج الطحين المُحمص واللوز والسمسم وسكر وزبدة. يختلف تحضيرها من منطقة لأخرى حيث تسمى كذلك السْفْوف والتْقَأوْط ويتم إعدادها خاصة في رمضان إذ لا يخلو أي منزل مغربي منها . يذكر أن اعتاد الحجاج قديما أخذ هذه الحلوى معهم في رحلتهم.

المقادير[عدل]

  • كيلوغرام دقيق أبيض ممتاز محمر
  • كيلوغرام سمسم محمر
  • كيلوغرام لوز مقشر ومقلي ومهرمش
  • 250 غ نافع
  • 250 غ حبة حلاوة
  • قليل من الملح
  • ملعقة كبيرة من القرفة
  • 500 غرام زبدة مذابة
  • قليل من جوزة الطيب
  • 250 غ عسل

طريقة التحضير[عدل]

كمعظم الحلويات المغربية تشترك العائلة في تحضير كم كبير من سلو، ليدوم طوال شهر رمضان، خاصة وأن سلو يدوم لمدة طويلة في ظروف عادية. يتم قلي اللوز أو الفول السوداني بعد سلقه وإزالة قشرته والاحتفاظ ببعض منه للتزيين وتحمير الرقيق والسمسم (المسمى زنجلان في المغرب او جلجلان.. في الفرن إلى أن يأخذ الرقيق لونا ذهبيا يميل للبني. يطحن اللوز والفول السوداني والسمسم والنافع وحبة حلاوة ويوضع في صحن كبير ليخلط بالمكونات الأخرى، الرقيق المحمر وحبات السمسم والقرفة وقليل من المسكة الحرة. تدق المسكة الحرة مع النافع ويستعمل سكر الصقيل للتزيين. يخلط هذا المزيج جيدا ويضاف إليه الزيت والزبدة والعسل رويدا رويدا إلى أن يمتص الخليط الزبدة. لكن طرق التحضير تختلف من أسرة لأخرى ومن منطقة لأخرى.

التقديم[عدل]

يمكن تقديم سلو في صحن كبير وتزيينه باللوز والجوز الهندي والسكر. كثيرا ما يقدم سلو في صحون صغيرة في الحفلات مع باقي الحلويات ويستحب مرافقته بالشاي المغربي.

مراجع[عدل]

  1. ^ Aubaile-Sallenave، Françoise (2010). "Céréales vertes, céréales de fête, céréales antiques au Maghreb". In Hélène Franconie, Monique Chastanet, François Sigaut (eds.). Couscous, boulgour et polenta: transformer et consommer les céréales dans le monde. Hommes et sociétés. Place: Kathala. ISBN 978-2-8111-0285-2. 
  2. ^ Catherine Hanger (2000). Morocco: World Food. Lonely Planet. صفحة 98. ISBN 1-86450-024-7. 

وصلات خارجية[عدل]