سليمان شاه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سليمان شاه
MonumentOfKutalmişoğluSüleymanŞahTarsus.JPG 

معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1178م
تاريخ الوفاة 1236م
الإقامة الأناضول
العرق ترك
الديانة مسلم سني حنفي
الزوجة هيماه خاتون
أبناء أرطغرل ، جوندوجو، سونغور توكين ، دوندار
الأب كايا آلپ
منصب
خلفه ابنه أرطغرل
الحياة العملية
المهنة قائد قبيلة قايى

سليمان شاه [2][3] (1178م1236م) (بالتركية العثمانية: سليمان بن كيا آلپ) (بالتركية الحديثة Süleyman Şah) [4] قائد قبيلة قايي من أتراك الأوغوز. وهو ابن كايا ألب، ووالد الغازي أرطغرل وجدّ عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية.

يذهب بعض المؤرخين المتأخرين إلى ترجيح نسب "أرطغرل" إلى "كندز ألب" حيث يرى الكثير من المؤرخين أن الروايات التي تقول بأن "كندز ألب" هو نفسه "سليمان شاه" هي روايات ضعيفة لا صحة لها، ويرجّح هؤلاء المؤرخون أن "سليمان شاه" هو مجرد ذكرى باقية من اسم فاتح الأناضول [3].

سيرته[عدل]

من المعروف أن سليمان شاه وُلد في أواخر القرن 12 الميلادي، ولكن لا يوجد مصدر دقيق عن تاريخ ومكان ميلاده، وكان سليمان شاه زعيم قبيلة قايي من أتراك الأوغوز.

قرر سليمان شاه الانتقال من تركستان إلى الغرب في القرن 13 الميلادي اثر بدء الغزو المغولي بقيادة جنكيز خان لآسيا الوسطى.

نزح حوالي 50,000 شخص من تركستان إلى شرق الأناضول من خلال شمال القوقاز واستقروا في أرزينجان واخلاط في 1214م. ونزحت أيضا بعض القبائل التي تنتمي إلى نفس العرق إلى ديار بكر و ماردين و أورفة.

تم فتح القلعة الصليبية بين عامي 1225 و 1226 في ذلك الوقت.

أبناؤه[عدل]

كان لسليمان شاه أربعة أبناء، هم:

  1. سونغور تكين (بالتركية: Sungur Tekin).
  2. غوندوغدو (بالتركية: Gündoğdu).
  3. أرطغرل باي (بالتركية: Ertuğrul Bey).
  4. دوندار باي (بالتركية: Dündar Bey).

عاد سونغور تكين و غوندوغدو إلى موطنهما السابق مع قبيلتهما، بينما ذهب دوندار باي وأرطغرل غازي إلى منطقة سهل باسينلر (بالتركية: Pasinler) بأرضروم للبحث عن موطن جديد مع 400 عائلة من القبيلة.

وفاته[عدل]

توفي سليمان شاه سنة 1236 ودُفن بالقرب من المكان المسمى حاليا ترك مزاري في قلعة جعبر بسوريا.

هناك عدة روايات عن وفاته، احداها أن المغول قد غزوا قبيلة سليمان شاه بغتة، فلقي حتفه ومات غرقا في نهر الفرات أثناء محاولته الفرار والعبور خلال النهر.

تحرك سليمان شاه وعشيرته من "أخلاط" إلى جهة أخرى بسبب الاضطراب الذي أحدثه الاجتياح المغولي الذي وصل حتى أبواب الأناضول، وحسب ما نُقش على ضريحه فلقد لقي مصرعه في نهر الفرات مع اثنين من رجاله، وتكثر الروايات التي تقول بأن "سليمان شاه" مات غرقاً أثناء محاولة عبوره نهر الفرات قرب قلعة جعبر حيث دفن هناك مع أحد وزرائه قرب منحدرات قلعة جعبر في سوريا، إلا أن قصة موته غرقاً تبقى رواية لا يمكن الجزم بها [3].

ضريحه[عدل]

بعد أن دخلت سوريا في ظل الدولة العثمانية في عهد السلطان "سليم الأول" عام 1516م اهتم السلطان سليم بضريح "سليمان شاه" وأقام مزاراً لائقاً بجد العثمانيين أطلق عليه الزائرون "المزار التركي" [5].

خطاب شكر من الخليفة عبد المجيد الثاني إلى البرلمان التركي بسبب خصوصية قبر سليمان شاه سنة 1921

في أواخر القرن التاسع عشر في عهد السلطان "عبد الحميد الثاني"، أولى السلطان إهتماماً بالغاً للضريح فتم تجديده وتوسعة المنطقة المحيطة به [3].

في فترة الانتداب الفرنسي لسوريا عام 1921م تم الإتفاق على بقاء ضريح "سليمان شاه" تحت السيادة التركية والسماح برفع العلم التركي عليه وبأن تتم حمايته من قبل بعض الجنود الأتراك.

حسب المادة التاسعة من معاهدة أنقرة الموقعة بين تركيا وفرنسا (في عهد الانتداب الفرنسي على سوريا) سنة 1921، تم الاتفاق على أن يكون ضريح سليمان شاه تحت السيادة التركية [6]. وحاليا يعتبر هذا المزار هو الأرض الوحيدة ذات السيادة التركية خارج حدود الدولة، ويسهر على حماية المزار جنود أتراك.

جرت العادة على أن تقيم حامية عسكرية تركية في الموقع وأن تتبدل مرة كل شهر، وبُني مركز شرطة سوري إلى جانب الموقع.

يشكك بعض المؤرخين في الروايات الرسمية عن ضريح سليمان شاه قائلين إنها ربما لُفقت لاحقاً لإثراء هوية الامبراطورية التركية ثم الهوية الوطنية.

نقل ضريحه مرتين[عدل]

في العصر الحديث، تم نقل الضريح مرتين [7]:

  • الأولى في سنة 1973م لأن مياه سد الفرات كانت ستغمر الضريح بعد بناء سد الطبقة (أو سد الفرات) وتكوين بحيرة الأسد. وكان قبر سليمان شاه قرب قلعة جعبر بعيداً عن الأنظار ويصعب الوصول إليه، ونادراً ما يُزار، لكنه عندما تقرّر عام 1968 إنشاء سد الفرات بموقع الطبقة، وخوفا من أن يتم غمر الضريح وأجزاء من قلعة جعبر بمياه بحيرة السد التي كانت سترتفع ثلاثين مترا عن منسوبها السابق، تقرّر نقل الضريح لمكان آخر [7]. وأصر الجانب التركي في المفاوضات المشتركة حول سد الفرات على إبقاء الضريح بالأراضي السورية ونقله عام 1973 إلى تلّة مرتفعة شمال تل "قره قوزاق" (يبعد حوالي 30 كلم إلى الشرق من منبج). بُني جسر "قرة قوزاق" ليصل الجزيرة الفراتية السورية (محافظات الرقة ودير الزور والحسكة) بباقي الأراضي السورية المعروفة بـ "الشامية" [7].
  • المرة الثانية سنة 2015 [8]حيث قام الجيش التركي [9] بهدم الضريح ونقل الرفات [10] إلى قرية أشمة السورية والتي تبعد عن الحدود التركية حوالي 200 م.
ضريح سليمان شاه في قلعة جعبر بسوريا.

وفي عام 2010، قررت اللجنة المشتركة "لبرنامج التعاون الإقليمي السوري التركي" وضع لوحات وشاخصات دلالة للمكان وصيانة الطريق المؤدية للضريح باعتباره مقصدا سياحيا للزوار الأتراك [7].

وخلال زيارة الرئيس التركي عبد الله غل إلى حلب عام 2010، زار وفد رسمي تركي الضريح وقرر إقامة أعمال صيانة وترميم فيه [7].

نسبه[عدل]

هناك اختلافات كبيرة بين المصادر التاريخية، وهذه هي أشهر المعلومات عن نسب سليمان شاه.

بحسب كتاب "دستور نامه أنوري"[عدل]

شجرة نسب سليمان شاه بحسب كتاب "دستور نامه أنوري" (بالتركية: Düstûrnâme-i Enverî) لمؤلفه أنوري (بالتركية: Enverî):[11]

 
 
غازان Gazan
 
 
 
 
 
 
 
 
مير سليمان آلب Mir Süleymân Alp
 
 
 
 
 
 
 
 
شاه ملك Şehmelik
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
كندز آلب Gündüzalp
 
غوك آلب Gökalp
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أرطغرل Ertuğrul
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عثمان Osman

بحسب كتاب "بهجة التواريخ"[عدل]

الصفحة الأولى من المخطوطة الأصلية لكتاب "بهجة التواريخ" (بالتركية: Behcetü't Tevârîh) للمؤرخ العثماني شكر الله (بالتركية: Şükrüllah ).

شجرة نسب سليمان شاه بحسب كتاب "بهجة التواريخ" (بالتركية: Behcetü't Tevârîh) المكتوب بين عامي 1456م و1459م في بورصة للمؤرخ العثماني شكر الله (بالتركية: Şükrüllah) الذي عاش في القرن الخامس عشر الميلادي، والذي كتبه باللغة الفارسية. تُرجم هذا العمل من اللغة الفارسية إلى اللغة التركية في عام 1530م في عهد السلطان سليمان القانوني [12].

يتكون الكتاب من 13 قسم، ويتحدث عن الكون وخلق الإنسان الأول، والصينيون، والترك، والروم وبعض الجنسيات الأخرى، ويشير إلى رسول الله محمد بن عبد الله Mohamed peace be upon him.svg ويتحدث عن المسلمين، كما يذكر الفلاسفة اليونانيين. ثم يذكر الديانات الكبرى، وحكّام المسلمين وشواهين إيران والحكام غير المسلمين. ثم يتحدث عن الأمويين والعباسيين والعلويين والسلاجقة. ويخصص الفصل الأخير لدولة الخلافة العثمانية. ألف الكتاب: شكر الله بن الإمام شهاب الدين أحمد بن الإمام زين الدين زكي (بالتركية: Şükrüllah bin İmâm Şihâbeddîn Ahmed bin İmâm Zeyneddîn Zekîdir)، المتوفى عام 1488م في إسطنبول بتركيا ويقع قبره في مسجد الشيخ وفا.

 
 
 
 
أوغوز Oğuz
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
غوك آلب Gökalp
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قزل بوغه Kızıl Buga
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قايا آلب Kaya Alp
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سليمان شاه Süleymanşâh
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أرطغرل Ertuğrul
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عثمان Osman

بحسب كتاب "جامع الجمعين"[عدل]

شجرة نسب سليمان شاه بحسب كتاب "جامع الجمعين" (بالتركية: Câm-ı Cem-Âyîn) عام 1481م لمؤلفه حسن بن محمود البياتي (بالتركية: Hasan bin Mahmûd el-Bayâtî):[13]

 
 
 
 
قايا آلب Kaya Alp
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سليمان شاه Süleymanşâh
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أرطغرل Ertuğrul
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
صاووجي بك Savcı Bey
 
عثمان Osman
 
كندز بك Gündüz Bey
 

بحسب كتاب "تواريخ آل عثمان"[عدل]

غلاف كتاب "تواريخ آل عثمان" (بالتركية: Tevârîh-i Âl-i Osman) بالتركية العثمانية، لمؤلفه المؤرخ العثماني "عاشق باشا زاده".

شجرة نسب سليمان شاه بحسب كتاب "تواريخ آل عثمان" (بالتركية: Tevârîh-i Âl-i Osman)، لمؤلفه المؤرخ العثماني "عاشق باشا زاده" (بالتركية: Âşıkpaşazâde) المتوفي عام 1484م:[14]

 
 
 
 
أوغوز Oğuz
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قايك آلب Kayık Alp
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
غوك آلب Gökalp
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
باصوق Basuk
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قايا آلب Kaya Alp
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سليمان شاه Süleymanşâh
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أرطغرل Ertuğrul
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سارو ياطي Saru-Yatı (Savcı)
 
عثمان Osman
 
كندز آلب Gündüz Alp
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
بك خجا Bay-Hoca
 
 
 
 
 
آيدوغدو Aydoğdu
 

بحسب "كتاب جيهان نومة"[عدل]

شجرة نسب سليمان شاه بحسب "كتاب جيهان نومة" (بالتركية: Kitâb-ı Cihannümâ) ومعناه "كتاب صورة العالم" أي كتاب تاريخ العالم، لمؤلفه "محمد نشري" (بالتركية: Mehmed Neşrî)، المتوفى عام 1520م. يُعتقد أنه كَتَبَ هذا الكتاب في أواخر عقد 1480م أو أوائل عقد 1490م. بعض أجزاء الكتاب تعتمد على أعمال المؤرخ العثماني عاشق باشا زاده السابق ذكره أعلاه (مؤلف كتاب "تواريخ آل عثمان"):[15]

 
 
 
 
 
 
سليمان شاه Süleymanşâh
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سونغور تكين Sunkur-Tekin
 
أرطغرل Ertuğrul
 
غوندوغدو Gündoğdu
 
دوندار Tündar (Dündar)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سارو ياطي Saru-Yatı
 
عثمان Osman
 
كندز Gündüz

مكانه في الثقافة الشعبية[عدل]

لعب الممثل التركي سردار جوكخان (بالتركية: Serdar Gökhan) دور سليمان شاه في سلسلة حلقات المسلسل التركي قيامة أرطغرل التي عرضتها القناة الأولي التركية TRT 1 على ثلاثة مواسم بدئا من 2014 حتى 2017.

شاهد[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج مستورد من : Commons Creator page
  2. ^ "سليمان شاه - المعرفة". www.marefa.org. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-07. 
  3. ^ أ ب ت ث "سليمان شاه.. جدّ مؤسس الدولة العثمانية". ترك برس. 2015-02-24. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-07. 
  4. ^ (مؤرشف) royalark. The Imperial House of Osman (باللغة الإنكليزية). اطلع عليه بتاريخ 11 شوال 1436 هـ/27 يوليو 2015م. 
  5. ^ "ما مدى أهمية ضريح سليمان شاه بالنسبة للأتراك؟". BBC Arabic. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-07. 
  6. ^ SAS News Agency (2015-02-22)، من هو سليمان شاه الذي قامت تركيا بنقل رفاته من سوريا؟، اطلع عليه بتاريخ 2017-07-07 
  7. ^ أ ب ت ث ج "من هو سليمان شاه الذي قامت تركيا بنقل رفاته من سوريا؟". البيان. 2015-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-07. 
  8. ^ "من هو سليمان شاه الذي قامت تركيا بعملية لنقل رفاته من سوريا؟". An-Nahar. 2015-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2017-07-07. 
  9. ^ "تركيا تنقل ضريح (سليمان شاه) جد مؤسس الدولة العثمانية من حلب". اطلع عليه بتاريخ 2017-07-07. 
  10. ^ وكالة الأناضول للأنباء (2015-02-21)، عملية ضريح سليمان شاه، اطلع عليه بتاريخ 2017-07-07 
  11. ^ خليل إينالجك مرجع سابق. صفحة 487. 
  12. ^ خليل إينالجك مرجع سابق. صفحة 487. 
  13. ^ خليل إينالجك مرجع سابق. صفحة 488. 
  14. ^ خليل إينالجك مرجع سابق. صفحة 489. 
  15. ^ خليل إينالجك مرجع سابق. صفحة 490. 
سليمان شاه
ولد: 1178م توفي: 1236م
ألقاب ملكية
سبقه
؟؟
Kayi.png
زعيمُ قبيلة قايى التُركيَّة الغُزيَّة


تبعه
الغازي أرطغرل
تكوين نواة الإمارة المستقبلية غرب الأناضول على الحدود البيزنطية