إي سنغ مان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من سنكمان ري)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إي سنغ مان
이승만
إي سنغ مان

أول رئيس لكوريا الجنوبية
في المنصب
24 يوليو 1948 – 26 أبريل 1960
نائب الرئيس إي شي يونغ
كم سونغ سو
هام تاي يونغ
جانغ ميون
ين بو سون
Fleche-defaut-droite-gris-32.png لا أحد
ين بو سون Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس حكومة جمهورية كوريا المؤقتة في المنقى
في المنصب
11 سبتمبر 1919 – 21 مارس 1925
رئيس الوزراء إي دونغ هوي
إي دونغ نيونغ
شن غيو شك
نو بايك رن
باك أن شك
Fleche-defaut-droite-gris-32.png لا أحد
باك أن شك Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 26 مارس 1875(1875-03-26)
هايجو، هوانغهاي، جوسون
(حالياً كوريا الشمالية)
الوفاة 19 يوليو 1965 (90 سنة)
هونولولو، هاواي، الولايات المتحدة
الجنسية كوري
الديانة ميثودية[1]
الحزب الليبرالي
الزوجة باك سنغ سون (1890~1910)
فرانزيسكا دونير (1934~1965)[2]
أبناء إي إن سو (이인수) - (ولد في 1 سبتمبر 1931 - متبنى)
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة جورج واشنطن (بكالوريوس آداب)
جامعة هارفرد (ماجستير آداب)
جامعة برنستون (دكتور فيلسوفي)
المهنة سياسي،  وصحفي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
التوقيع
إي سنغ مان
إي سنغ مان
هانغل 이승만
هانجا 李承晩

إي سنغ مان (بالهانغل: 이승만 | بالهانجا: 李承晩 | يعرف باسم ري سنغ مان أيضاً) ولد في 26 مارس 1875 ومات في 19 يوليو 1965. إي سنغ مان هو سياسي كوري، ودكتاتور استبدادي، وأول رئيس لحكومة جمهورية كوريا المؤقتة بالإضافة لكونه رئيس كوريا الجنوبية الأول. أثناء الاحتلال الياباني لكوريا ووقوف الآخرين مكتوفي الأيدي، أعلن إي سنغ مان الوضع الداخلي لكوريا للعديد من الدول الأجنبية. تأثرت ولاياته الثلاث الأخيرة (أغسطس 1948 إلى أبريل 1960) بشدة بالحرب الباردة وأثرها على شبه الجزيرة الكورية.

يعرف إي بأنه معاد للشيوعية بالإضافة لكونه زعيماً قوياً، إي قاد كوريا الجنوبية خلال الحرب الكورية. انتهت رئاسة إي باستقالته في أعقاب احتجاجات شعبية سببها انتخابات متنازع عليها. مات إي في منفاه في هونولولو بهاواي. أيضاً فإن إي هو من الجيل السادس عشر من أحفاد الأمير يانغنيونغ.

مراجع[عدل]

  1. ^ ذا والنت
  2. ^ "كوريا: ذا والنت". التايم. بتاريخ 9 مارس 1953. في 1932، التقى إي سنغ مان بفرانزسيكا ماريا باربارا دونير وعمرها 34 وهي ابنة عائلة تجار للحديد من فيينا، وكان ذلك أثناء محاولته لوضع قضية كوريا أمام الأمم المتحدة في جنيف. بعد سنتين تزوجا في حفل ميثودي في نيويورك.