سهر (تصوف)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جزء من سلسلة مقالات
التصوف
Semakar white.svg

السَّهَرُ أو قِلَّةُ الْمَنَامِ عند الصوفية هو أحد أركان التصوف لدى المريد والسالك في وسطية تقيه من التفريط في الأرق واضطراب النوم ومن الإفراط في النوم.

السهر في القرآن[عدل]

ذكر القرآن كلمة السهر مرة واحدة بصيغة اسم الفاعل في قول الله جل جلاله:[1][2]

وقد فسر الإمام محمد بن جرير الطبري رحمه الله في تفسير الطبري كلمة ﴿السَّاهِرَةِ﴾ بأنها تعني ظهر الأرض، والعرب تسمي الفلاة ووجه الأرض ﴿ساهرة﴾، ورأى بأنهم سموا ظاهر الأرض بها، لأن فيه نوم الحيوانات وسهرها، فوصف بصفة ما فيه.[3][4]

وذكر الإمام شمس الدين القرطبي رحمه الله في تفسير القرطبي كلمة ﴿السَّاهِرَةِ﴾ بقول الإمام أبي زكريا الفراء رحمه الله فيها ضمن كتابه معاني القرآن للفراء، فيما نصه:[5]

سهر (تصوف) سُمِّيَتِ السَّاهِرَةُ بِهَذَا الْاِسْمِ؛ لِأَنَّ فِيهَا نَوْمُ الْحَيَوَانِ وَسَهَرُهُمْ. وَالْعَرَبُ تُسَمِّي الْفَلَاةَ وَوَجْهَ الْأَرْضِ سَاهِرَةً، بِمَعْنَى ذَاتِ سَهَرٍ؛ لِأَنَّهُ يُسْهَرُ فِيهَا خَوْفًا مِنْهَا، فَوَصَفَهَا بِصِفَةِ مَا فِيهَا. سهر (تصوف)

أبو زكريا الفراء رحمه الله، معاني القرآن للفراء

وورد معنى السَّهَرِ، أي قلة الْمَنَامِ والْهُجُوعِ والضُّجُوعِ، في العديد من الآيات في قول الله تبارك وتعالى:[6][7]

  • سورة السجدة: Ra bracket.png تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ Aya-16.png La bracket.png.(2)
  • سورة الذاريات: Ra bracket.png كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ Aya-17.png La bracket.png.(3)

فوصف الله جل جلاله عباده المحسنين بأنهم يتقللون من النوم، الذي من مرادفاته الْهُجُوعُ والضُّجُوعُ.[8][9]

تعريف السهر[عدل]

يُعَدُّ السهر عند الصوفية خطوة عملية في تطبيق الطريقة الصوفية، وقد اهتم به شيوخ الصوفية عامة والأوائل منهم خاصة اهتماما كبيرا، لأنه نتيجة طبيعية لموقفهم الزاهد من الحياة الدنيا، ودعوتهم إلى الخلوة الصوفية.[10]

ويأتي السهر بعد العزلة والجوع والصمت في خطوات عبادات وممارسات الطريق الصوفي والعبادة الصوفية الموصلين إلى غاية التصوف.[11]

والسهر ضروري في الطريق الصوفي قصد ترويض نفس المريد والسالك لبلوغ غاية العبادة الصوفية التي يتحدث عنها معظم الصوفية بالإشارة لا بالعبارة.[12]

فوائد السهر[عدل]

أورد الإمام أبو حامد الغزالي رحمه الله في كتاب إحياء علوم الدين فوائد السهر على المريد والسالك، وذلك في قوله:[13][14]

سهر (تصوف) وَأَمَّا السَّهَرُ؛ فَإِنَّهُ يَجْلُو الْقَلْبَ وَيُصَفِّيهِ وَيُنَوِّرُهُ، فَيُضَافُ ذَلِكَ إِلَى الصَّفَاءِ الَّذِي حَصَلَ مِنَ الْجُوعِ، فَيَصِيرُ الْقَلْبُ كَالْكَوْكَبِ الدُّرِّيِّ وَالْمِرْآةِ الْمَجْلُوَّةِ، فَيَلُوحُ فِيهِ جَمَالُ الْحَقِّ جل جلاله، وَيُشَاهِدُ فِيهِ رَفِيعَ الدَّرَجَاتِ فِي الْآخِرَةِ وَحَقَارَةَ الدُّنْيَا وَآفَاتِهَا، فَتَتِمُّ بِذَلِكَ رَغْبَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَإِقْبَالُهُ عَلَى الْآخِرَةِ. وَالسَّهَرُ أَيْضًا نَتِيجَةُ الْجُوعِ، فَإِنَّ السَّهَرَ مَعَ الشَّبَعِ غَيْرُ مُمْكِنٍ، وَالنَّوْمُ يُقْسِي الْقَلْبَ وَيُمِيتُهُ إِلَّا إِذَا كَانَ بِقَدْرِ الضَّرُورَةِ، فَيَكُونُ سَبَبَ الْمُكَاشَفَةِ لِأَسْرَارِ الْغَيْبِ. فَقَدْ قِيلَ فِي صِفَةِ الْأَبْدَالِ: ﴿إِنَّ أَكْلَهُمْ فَاقَةٌ، وَنَوْمَهُمْ غَلَبَةٌ، وَكَلَامَهُمْ ضَرُورَةٌ﴾. وَقَالَ إبراهيم الخواص رحمه الله: ﴿أَجْمَعَ رَأْيُ سَبْعِينَ صِدِّيقًا عَلَى أَنَّ كَثْرَةَ النَّوْمِ مِنْ كَثْرَةِ شُرْبِ الْمَاءِ﴾. سهر (تصوف)

أبو حامد الغزالي رحمه الله، إحياء علوم الدين

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

هوامش[عدل]

  • 1 سورة النازعات، الآية: 14.
  • 2 سورة السجدة، الآية: 16.
  • 3 سورة الذاريات، الآية: 17.

المراجع[عدل]

  1. ^ القران الكريم |فَإِذَا هُمْ بِالسَّاهِرَةِ نسخة محفوظة 9 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ مختصر تفسير القرطبي 1-4 ج4 - أبي عبد الله محمد بن أحمد/الأنصاري القرطبي - Google Livres نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ القرآن الكريم - تفسير الطبري - تفسير سورة النازعات - الآية 14 نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ جامع البيان عن تأويل آي القرآن ((تفسير الطبري)) - ج24 - تفسير جزء عم - أبو جعفر محمد بن جرير الطبري - Google Livres نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ القرآن الكريم - تفسير القرطبي - تفسير سورة النازعات - الآية 14 نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ القرآن الكريم - تفسير القرطبي - تفسير سورة السجدة - الآية 16 نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ القرآن الكريم - تفسير الطبري - تفسير سورة الذاريات - الآية 17 نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ تعريف و شرح و معنى هجوعا بالعربي في معاجم اللغة العربية معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصرة ،الرائد ،لسان العرب ،القاموس المحيط - معجم عربي عربي صفحة 1 نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ تعريف و شرح و معنى ضجع بالعربي في معاجم اللغة العربية معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصرة ،الرائد ،لسان العرب ،القاموس المحيط - معجم عربي عربي صفحة 1 نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ إحياء علوم الدين 1-5 ج3 - أبي حامد محمد بن محمد/الغزالي الطوسي - Google Livres نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ احياء علوم الدين الجزئ الثالث Ihiaa Uloom Al Deen v3 - dar el fikr, الامام الغزالي Imam Ghazaly, al ghazali, الغزالي, أمام غزالي, ghazali, hadith, fikh, islamicbooks - Google ... نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ إتحاف السادة المتقين بشرح إحياء علوم الدين 1-14 ج8 - أبي الفيض محمد بن محمد الحسيني/مرتضى الزبيدي - Google Livres نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ احياء علوم الدين 1/5 - ابو حامد محمد بن محمد بن احمد الغزالي - Google Livres نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ جامع الأصول في الأولياء ويليه متممات كتاب جامع الأصول في الأولياء وأنواعهم - ضياء الدين أحمد بن مصطفى/الكمشخانوي المجددي - Google Livres نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.