سوق ووهان للمأكولات البحرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سوق هوانان لبيع المأكولات البحرية بالجملة
Huanan Seafood Wholesale Market.png
التسمية
نسبة الاسم إلى
معلومات عامة
نوع المبنى
العنوان
Fazhan Avenue, Jianghan, Wuhan, Hubei, China (بالإنجليزية)[1] عدل القيمة على Wikidata
البلد
المدينة
التقسيم الإداري
أبرز الأحداث
بداية التشييد
الهدم
أحداث مهمة
الأبعاد
المساحة
50٬000 متر مربع عدل القيمة على Wikidata
معلومات أخرى
الإحداثيات
خريطة تفاعلية لموقع السوق

سوق ووهان للمأكولات البحرية، (بالصينية: 武汉华南海鲜批发市场)[2][3] المعروف أيضًا باسم سوق ووهان للمأكولات البحرية للبيع بالجملة،[4] سوق تُبَاع فيه اللحوم الحية والمأكولات البحرية يقع في مقاطعة جيانغهان في مدينة ووهان، خوبَي في الصّين. ذَاعَ صِيت سُوق ووهان وَصارَ مَحَطَّ أنظَار الأجهزة الإعلامية حول العالم بَعدَمَا أُشيرَ إليه على أنَّهُ المّركِزُ وَالمَصْدر الرَئيس لتفشّي جَائِحَة فيروس كورونا (كوفيد-19). أُخْطِرَت مُنَظَّمة الصحة العالمية حول تفشي التهاب رئوي في ووهان بتاريخ 31 ديسمبر 2019.[5] وَكان قَدْ احْتَكَّ مَا يَقْرب مِنْ ثُلُثَي الأفْرَاد البالغ عَدَدُهم إحْدى وَأرْبَعين شَخْصًا، مِمَّن ثَبُت لاحِقًا إصْابتُهم بعَدوى فيروس كورونا (كوفيد-19) بأشْخَاصَ آخرين يَعْمَلون في نَفْسِ السُوق أو كانوا عَلى مَقْرُبَة مِنه، وذلك بُعَيدَ إجْرَاء تَحَاليلَ مِخْبَرية أَكَّدَت إصابتهم بالعدوى بتاريخ 2 كانون الثاني/يناير 2020. أغلقت سوق ووهان للسماح باتخاذ الإجراءات الصحية وَتَعْقيمِه بتاريخ 1 كانون الأول/يناير 2020.[2][6][7] ووفقا للمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها الذي أشار بدوره إلى وجود أدلة على وجود فيروس كورونا (كوفيد-19) في 33 عينة بيئية من أصل 585 عينة تم جمعها من السوق[8]

وصف السوق[عدل]

يشغل سوق ووهان مساحة تتجاوز 50,000 متر مربع وفيه ما يقرب من 1,000 -صاحب عمل- مستأجر.[9][10] وَأفَادَت التَّقَاريرُ إلى أنَّه كَان أكْبَر سُوق بيع بالجملة للمأكولات البحرية وَسْطَ الصين،[9] حَيثُ كانت تُبَاع الحَيوانات البَرِّيَة في الجَانِبِ الغَرْبيّ مِنْه.[11] يقع سوق ووهان في المنطقة الحديثة من المدينة قريبا من المحلات التجارية والتجمعات السكنية،[12] على بعد قِطَّاعَين فقط من محطة سكة حديد هانكو [الإنجليزية].[13]

اجتاز السوق عّمِليات التفتيش الرَّسمية في المدينة في أواخر عام 2019 وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال.[8] ومع ذلك، ذَكَرتْ صحيفة التايم أن الظروف في السوق كانت غير صحية.[14] احتوى السوق على مَمَرَّاتٍ ضَيقَة وأكشاك متقاربة من بعضها البعض، حَيث وُضَعَت المواشي الحَيَّة جنبا إلى جنب مع الحَيوانَات النَّافِقة. ووُفْقًا لصحيفة بيزنس إنسايدر، كّان مِن الشائع أيضًا رُؤية الحَيوَانَات تُذبح وُتسْلخ بصُورة مَكْشُوفَةٍ وَمَرْئيةٍ للعَلَنْ.[15] وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أيضًا أَنَّ منظومة الصّرف الصِحّي في السّوق كانت رديئة جدًا، وَنَوَّهْت أيضًا إلى سُوء التَّهويَة وتكدس أكوام القمامة على الأرضيات المبللة.[12]

منتجات السوق[عدل]

نظرا للطلب المحلي الغريب على مختلف أنواع الحيوانات، عُرضَت ضمن منتجات السوق مختلف أصناف لحوم الحيوانات البرية (يي وي (بالصينية: 野味)) والحيوانات الأخرى[9][16] وَهِيَ مِيزَةٌ غيرُ شائعةٍ في مُعْظَمِ أسْواقِ الحَيوانات الحية الصينية.[17][18][19] وَأُدْرِجَت على قَائِمَة الأسْعارِ التي قَام بنَشْرِهَا أحُد البَاعَةِ على موقع الاستطلاعات الصينى الشهير داتشونغ ديانبينغ [الإنجليزية] مائة واثنتي عشر صِنْفًا بمَا في ذلك عَدَدٌ مِنَ الحيوانات البرية.[4][11][20] كما ذَكَرَتْ جريدة جنوب الصين الصباحية بتاريخ 29 كانون الثاني/يناير 2020، عَنْ عرض ما يقرب من مائة وعشرين صنفٍ من الحيوانات البرية تعود لخمسة وسبعين نوعًا مِنْ أنْوَاعِ الحيونات[21]

شَمُلَت الأصْنَافُ المُبَاعَة في سوق ووهان إضافَةً إلى المَأكولات البحرية[أ]، وَذلك وفْقَا لتَقَارير الوَسَائل الإعلامية[22] على:

الاشتباه في صلته بجائحة فيروس كورونا[عدل]

تفشى الالتهاب الرئوي العنقودي في ووهان في شهر كانون الأول/ديسمبر عام 2019. وَبحُلُول الثاني من كانون الثاني/يناير بداية عام 2020، تَأكَّدَ ظهور سُلالة جَديدة مِن الفيروسات التاجية، أٌطْلِق عَليها اسمُ سارس كوف 2، وأصيب بها نحو 41 شَخْصًا شخصت حالتهم على أنهم مصابون بالالتهاب الرئوي، كان قد تَعَامَل أكْثَرُ مِن ثُلثيهم بصورة مباشرة مع سوق ووهان.[2][6][33][34] وَبحُكْمِ أنَّ الفَيْروسَات التَّاجية السابقة متل ميرس كوف وفيروس سارس كانت قد انتشرت بشكل رئيسٍ بين الحَيوانات، وَبناءً على هذا ظهرت صلة الوصل بين السوق وتفشي الالتهابات الرئوية، وَاشْتُبه في أنَّ العدوى كانت قد انتقلت من الحيوانات إلى البشر (مرض حيواني المنشأ).[35][36] وكان الاشتباه في بادئ الأمر إلى أنَّ مصدر العدوى كان من الثعابين أو الخفافيش، نظرا إلى المجموعات المتنوعة من الحيوانات البرية التي تُباع في السوق.[23][37][38][39] مع بقاء مسألة بيع الخفافيش في هذا السوق مبهمة وغير واضحة.[25][40][41][42] وأشارت الدراسات اللاحقة إلى أن حيوانات أم قرفة قد تكون المضيف الوسيط للفيروس القادم من الخفافيش.[43][44] ومع ذلك، وبناءًا على أنَّ الخفافيش كانت مصدر الفيروس، إلا أنَّه من غير المؤكد أنَ حيوان أم قرفة كان المضيف الوسيط.[45]

وَعَلى الرَّغْمِ مِن الدَّور الهَام الذي لعبته سوق ووهان في انتشار هذا الوباء، إلا أنَّهُ لمْ يتَّضِح بَعد مَا إذا كَانَت هذه الجَّائِحَة الجديدة كانت قد بدأت في سوق ووهان أم لا. حيث كان أقرب تاريخ لظهور الأعراض الأولى والتي أُبلغ عنها في الأول من كانون الأول/ديسمبر 2019، لدى شّخْص لمْ يتعرض أو يخالط البتة سوق ووهان وكذلك الأمر بالنسبة لأربعين شخصًا آخرين.[6][46][47] كما نُشِرت دِراسَة في مجلة «ذا لانسيت» قام بالعمل عليها عدد كبير من الباحثين الصينيين من عدة مؤسسات، قُدِّمَتْ فيها تَفَاصيلٌ عَنْ حالة أول 41 مَريضًا من الذين أكدث إصابتهم بعدوى كوفيد-19.[47] وَأظْهَرت سِجلاَّت بَيَانَاتِهم عن أنَّ 13 من أصل 41 شخصاً مصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد، لمْ يَكُن لَهُم أي صِلَةٍ بسوق ووهان، وهو مؤشر مهم بحسب زعم أخصائي الأمراض المعدية دانيل لوسي [الإنجليزية].[6][47] وفي نشرة لاحقة، ذكرت مجلة «ذا لانسيت» أنَّه ومِنْ بينِ أوَّلِ 99 شَخصًا أكدت إصابتهم بعدوى كوفيد-19 في مستشفى ووهان جينينتان ما بين 1 إلى 20 يناير 2020، كان حوالي 49 شخصًا قد تعرضوا لسوق ووهان. وَمَعَ ذَلك، لمْ تَتَطَرَّق النشرة إلى ما إذا كانت السُّوق هي منبع الجائحة أو مُجَرَّدَ حَلَقَةِ وصلٍ رئيسة في انتشاره.[48]

وَفي مُحاولة لاكتشاف أصْل جائحة كوفيد-19، جُمِعَت عَيّنات من الحَيوانات الموجودة في السوق في الفترة الممتدة بين 1 إلى 12 كانون الثاني/يناير 2020.[49] وَفَي أواخر كانون الثاني/يناير 2020، كَشَف المَرْكز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها عن العثور على الفيروس في 33 عينة من أصل 585 عينة جمعها[50] وكان مصدر 31 منها منطقة السوق الغربية حيث تباع الحيوانات البرية بشكل خاص. وَأعْطَت هذه النتيجة مُؤشِّرا آخرَ عَلى الدَّور الذي لعبهُ سوق ووهان، وَلكِن وَحَتَّى الآن لم يتم الإعلان رسميا عن سوق ووهان على أنَّه مركز تفشي هذه الجائحة.[11] وفي مراجعة نشرت 24 كانون الثاني/يناير 2020 أشير إلى عدم ارتباط سُوق ووهان بحالات العدوى بفيروسكوفيد-19 خارج الصين.[51]

الاستجابة[عدل]

WHCDC Map 武汉疾控中心地图.png

إغلاق السوق[عدل]

في الأول من كانون الثاني/يناير 2020 أغلقت السلطات الصحية سوق ووهان لإجراء التحقيقات وتنظيف الموقع وتطهيره.[2][52] وفي ذلك الوقت، ذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية الحكومية أنه كان قد أغلق بغرض تجديده.[12]

حظر تجارة الحيوانات البرية[عدل]

وفي 22 كانون الثاني/يناير 2020، أُعلن عن حظر بيع جميع المنتجات الحيوانية البرية في ووهان.[53]

وفي 24 شباط/فبراير 2020، أعلنت الحكومة الصينية عن حظر تجارة واستهلاك جميع منتجات الحيوانات البرية في جميع أنحاء الصين،[54][55] وسط تصاعد الانتقادات المحلية لهذه الصناعة.[56][57][58][59] عَلى الرَّغْم من أن هذا الحظر لا يشمل استهلاك المنتجات الحيوانية البرية في الطب الصيني التقليدي، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.[60]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ وفقا للسكان المحليين ، كانت المواد الرئيسة التي تُباعُ في السوق السرطانات و الروبيان أو الجمبري وأسماك القاروس المخططة [الإنجليزية].[20]
  2. ^ In the circulated price list, the item described as "koala" is "树熊" ((بالصينية: )), which may instead refer to a kind of beaver.[28] Koalas are not found in China except in captivity.

المراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في: خرائط جوجل. مُعرِّف عميل لدى خرائط جوجل (GMCID): 1363550024372934104. الوصول: 2 فبراير 2020.
  2. أ ب ت ث Hui, David S.؛ Azhar, Esam I.؛ Madani, Tariq A.؛ Ntoumi, Francine؛ Kock, Richard؛ Dar, Osman؛ Ippolito, Giuseppe؛ Mchugh, Timothy D.؛ Memish, Ziad A. (01 فبراير 2020)، "The continuing 2019-nCoV epidemic threat of novel coronaviruses to global health — The latest 2019 novel coronavirus outbreak in Wuhan, China"، International Journal of Infectious Diseases (باللغة الإنجليزية)، 91: 264–266، doi:10.1016/j.ijid.2020.01.009، ISSN 1201-9712، PMID 31953166، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020.
  3. ^ "الالتهاب الرئوي في ووهان  : كيف كشفت الأبحاث عن مصدر المرض الغامض"، جريدة جنوب الصين الصباحية، 22 كانون الثاني/يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 1 نيسان/أبريل 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)، الوسيط |url-status=حي غير صالح (مساعدة)
  4. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "On the menu at Wuhan virus market: Rats and live wolf pups - CNA"، web.archive.org، 23 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2020.
  5. ^ Zhu, Na؛ Zhang, Dingyu؛ Wang, Wenling؛ Li, Xingwang؛ Yang, Bo؛ Song, Jingdong؛ Zhao, Xiang؛ Huang, Baoying؛ Shi, Weifeng؛ Lu, Roujian؛ Niu, Peihua (24 يناير 2020)، "A Novel Coronavirus from Patients with Pneumonia in China, 2019" [فيروس كورونا المستجد لدى مرضى الالتهاب الرئوي في الصين، 2019]، مجلة نيو إنجلاند الطبية، 382 (8): 727–733، doi:10.1056/NEJMoa2001017، ISSN 0028-4793، PMID 31978945.
  6. أ ب ت ث Huang, Chaolin؛ Wang, Yeming؛ Li, Xingwang؛ Ren, Lili؛ Zhao, Jianping؛ Hu, Yi؛ Zhang, Li؛ Fan, Guohui؛ Xu, Jiuyang (24 كانون الأول/يناير 2020)، "Clinical features of patients infected with 2019 novel coronavirus in Wuhan, China" [الأعراض السريرية للمرضى المصابين بفيروس كورونا الجديد لعام 2019 في ووهان، الصين]، ذا لانسيت (باللغة الإنجليزية)، 0، doi:10.1016/S0140-6736(20)30183-5، ISSN 0140-6736، مؤرشف من الأصل في 31 كانون الأول/يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 كانون الأول/يناير 2020. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=، |تاريخ=، و|تاريخ أرشيف= (مساعدة) نسخة محفوظة 4 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Overview of 2019 novel coronavirus (2019-nCoV) - Summary of relevant conditions | BMJ Best Practice" [نظرة عامة على فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) - ملخص الحالات ذات الصلة | أفضل الممارسات من BMJ]، bestpractice.bmj.com، كانون الثاني/يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 25 كانون الثاني/يناير 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  8. أ ب ت Page, Jeremy (27 يناير 2020)، "Virus Sparks Soul-Searching Over China's Wild Animal Trade"، Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0099-9660، مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020.
  9. أ ب ت ث "Why wild animals are a key ingredient in China's coronavirus outbreak" [لماذا كانت الحيوانات البرية العنصر الرئيس في تفشي فيروس كورونا المستجد في الصين]، bangkokpost.com، 23 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  10. ^ "Archived copy" [zh:华南海鲜批发市场西区有十几家贩卖野味的商户]، cb.com.cn (باللغة الصينية)، 22 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  11. أ ب ت Jan 27, Lisa Schnirring | News Editor | CIDRAP News |؛ 2020، "Experts: nCoV spread in China's cities could trigger global epidemic"، CIDRAP (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2020. {{استشهاد ويب}}: |الأول= has generic name (مساعدة)صيانة CS1: أسماء عددية: قائمة المؤلفون (link)
  12. أ ب ت Buckley, Chris؛ Myers, Steven Lee (01 فبراير 2020)، "As New Coronavirus Spread, China's Old Habits Delayed Fight"، The New York Times (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0362-4331، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2020.
  13. ^ Robles, Pablo، "Coronavirus: the disease Covid-19 explained"، South China Morning Post (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2020.
  14. ^ "Here's What It's Like in Wuhan, the City at the Center of Coronavirus" [هذا ما يبدو عليه الوضع في مدينة ووهان، مركز فيروس كورونا]، Time، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020.
  15. ^ Woodward, Aylin (24 يناير 2020)، "The outbreaks of both the Wuhan coronavirus and SARS started in Chinese wet markets. Photos show what the markets looked like." [بدأ تفشي كل من فيروس كورونا المستجد والسارس في الاسواق الرطبة الصينية . تُظهر الصور شكل الأسواق.]، Business Insider، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020.
  16. ^ "The West Blames the Wuhan Coronavirus on China's Love of Eating Wild Animals. The Truth Is More Complex"، Time، 24 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020.
  17. ^ Bossons, Matthew (25 فبراير 2020)، "No, You Won't Find "Wild Animals" in Most of China's Wet Markets"، RADII (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020.
  18. ^ "Commentary: No, China's fresh food markets did not cause coronavirus"، Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية)، 11 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020.
  19. ^ Lynteris, Christos؛ Fearnley, Lyle، "Why shutting down Chinese 'wet markets' could be a terrible mistake"، The Conversation (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020.
  20. أ ب Limited, Bangkok Post Public Company، "Why wild animals are a key ingredient in China's coronavirus outbreak"، https://www.bangkokpost.com، اطلع عليه بتاريخ 01 أبريل 2020. {{استشهاد ويب}}: روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  21. ^ Li, Peter J. (29 يناير 2020)، "Wuhan coronavirus another reason to ban China's wildlife trade forever"، South China Morning Post (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2020.
  22. أ ب "The West Blames the Wuhan Coronavirus on China's Love of Eating Wild Animals. The Truth Is More Complex"، Time، 24 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020.
  23. أ ب ت ث ج ح Haitao Guo؛ Guangxiang "George" Luo؛ Shou-Jiang Gao (22 يناير 2020)، "Snakes Could Be the Original Source of the New Coronavirus Outbreak in China"، Scientific American، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  24. ^ Campbell, Charlie (24 يناير 2020)، "The West Blames the Wuhan Coronavirus on China's Love of Eating Wild Animals"، Time، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020.
  25. أ ب ت Schnirring, Lisa (08 يناير 2020)، "Virologists weigh in on novel coronavirus in China's outbreak"، CIDRAP، مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020.
  26. أ ب ت Perper, Rosie (22 يناير 2020)، "China banned live animal sales in Wuhan, after a food market selling wolves and civet cats was linked to a deadly virus"، Business Insider، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020.
  27. أ ب ت "Here's What It's Like in Wuhan, the City at the Center of Coronavirus"، Time، 22 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  28. أ ب "Wuhan virus: a visual explainer"، South China Morning Post، مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020.
  29. ^ "网传武汉华南市场"大众畜牧野味"所涉摊位已闭店" [zh:网传武汉华南市场“大众畜牧野味”所涉摊位已闭店]، The Beijing News (باللغة الصينية)، 21 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2020.
  30. ^ Weston, Phoebe؛ Standaert, Michael (30 يناير 2020)، "Make ban on Chinese wildlife markets permanent, says environment expert"، The Guardian، ISSN 0261-3077، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2020.
  31. أ ب Shih, Gerry؛ Sun, Lena H. (08 يناير 2020)، "Specter of possible new virus emerging from central China raises alarms across Asia"، The Washington Post، مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2020.
  32. ^ Guo, Haitao؛ Gao, Shou-Jiang؛ Conversation, The (23 يناير 2020)، "Snakes could be the source of the Wuhan coronavirus outbreak"، CNN، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  33. ^ Keevil, William؛ Lang, Trudie؛ Hunter, Paul؛ Solomon, Tom (24 يناير 2020)، "Expert reaction to first clinical data from initial cases of new coronavirus in China"، Science Media Centre، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  34. ^ "New-type coronavirus causes pneumonia in Wuhan: expert"، xinhuanet.com 2020، 09 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  35. ^ "Transmission of Novel Coronavirus (2019-nCoV)"، CDC، 23 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  36. ^ "Promed Post – ProMED-mail"، ProMED-mail، مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  37. ^ Ji, Wei؛ Wang, Wei؛ Zhao, Xiaofang؛ Zai, Junjie؛ Li, Xingguang (22 يناير 2020)، "Homologous recombination within the spike glycoprotein of the newly identified coronavirus may boost cross-species transmission from snake to human"، Journal of Medical Virology، n/a (n/a): 433–440، doi:10.1002/jmv.25682، ISSN 1096-9071، PMID 31967321.
  38. ^ Callaway, Ewen؛ Cyranoski, David (23 يناير 2020)، "Why snakes probably aren't spreading the new China virus"، Nature، doi:10.1038/d41586-020-00180-8، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  39. ^ Multeni, Megan (23 يناير 2020)، "No, the Wuhan Virus Is Not a 'Snake Flu'"، Wired، مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2020.
  40. ^ January 2020, Rachael Rettner-Senior Writer 29، "New coronavirus may have started in bats. But how did it hop to humans?"، livescience.com (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020.
  41. ^ Camero, Katie (06 فبراير 2020)، "Scientists Link China Coronavirus to Intersection of Humans and Wildlife"، Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0099-9660، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020.
  42. ^ "Bats and the novel coronavirus"، The Hindu، 3 فبراير 2020، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020.
  43. ^ Xiao, Kangpeng؛ Zhai, Junqiong؛ Feng, Yaoyu (فبراير 2020)، "Isolation and Characterization of 2019-nCoV-like Coronavirus from Malayan Pangolins"، بيوركسيف، doi:10.1101/2020.02.17.951335.
  44. ^ Wong, MC؛ Cregeen, SJJ؛ Ajami, NJ؛ Petrosino, JF (فبراير 2020)، "Evidence of recombination in coronaviruses implicating pangolin origins of nCoV-2019"، بيوركسيف، doi:10.1101/2020.02.07.939207.
  45. ^ "Mystery deepens over animal source of coronavirus"، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020.
  46. ^ Barton, Antigone (25 يناير 2020)، "UPDATE Wuhan coronavirus – 2019-nCoV Q&A #6: An evidence-based hypothesis"، Science Speaks: Global ID News، مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020.
  47. أ ب ت Cohen, Jon؛ 2020 (26 يناير 2020)، "Wuhan seafood market may not be source of novel virus spreading globally"، Science | AAAS، مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2020.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: أسماء عددية: قائمة المؤلفون (link)
  48. ^ Chen, Nanshan؛ Zhou, Min؛ Dong, Xuan؛ Qu, Jieming؛ Gong, Fengyun؛ Han, Yang؛ Qiu, Yang؛ Wang, Jingli؛ Liu, Ying؛ Wei, Yuan؛ Xia, Jia'an (30 يناير 2020)، "Epidemiological and clinical characteristics of 99 cases of 2019 novel coronavirus pneumonia in Wuhan, China: a descriptive study"، The Lancet، 0 (10223): 507–513، doi:10.1016/S0140-6736(20)30211-7، ISSN 0140-6736، PMID 32007143، مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2020.
  49. ^ Schnirring, Lisa (27 يناير 2020)، "Experts: nCoV spread in China's cities could trigger global epidemic"، CIDRAP، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020.
  50. ^ Liu, Shan-Lu؛ Saif, Linda (22 يناير 2020)، "Emerging Viruses without Borders: The Wuhan Coronavirus"، Viruses، 12 (2): 130، doi:10.3390/v12020130، PMID 31979013.
  51. ^ Gralinski, Lisa E.؛ Menachery, Vineet D. (2020)، "Return of the Coronavirus: 2019-nCoV"، Viruses، 12 (2): 135، doi:10.3390/v12020135، PMID 31991541.
  52. ^ Hui, David S.؛ I Azhar, Esam؛ Madani, Tariq A.؛ Ntoumi, Francine؛ Kock, Richard؛ Dar, Osman؛ Ippolito, Giuseppe؛ Mchugh, Timothy D.؛ Memish, Ziad A.؛ Drosten, Christian؛ Zumla, Alimuddin؛ Petersen, Eskild (2020)، "The continuing 2019-nCoV epidemic threat of novel coronaviruses to global health – The latest 2019 novel coronavirus outbreak in Wuhan, China"، International Journal of Infectious Diseases، Elsevier BV، 91: 264–266، doi:10.1016/j.ijid.2020.01.009، ISSN 1201-9712، PMID 31953166، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020.
  53. ^ "Coronavirus: China advises against travel to Wuhan as deaths surge"، BBC، 22 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020.
  54. ^ "China bans trade, consumption of wild animals due to coronavirus"، Reuters، 25 فبراير 2020، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020.
  55. ^ Xie, Echo (24 فبراير 2020)، "China bans trade, eating of wild animals in battle against coronavirus"، South China Morning Post، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020.
  56. ^ "A sea change in China's attitude towards wildlife exploitation may just save the planet"، Daily Maverick، 02 مارس 2020، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، In January an online poll by the Peking University Centre for Nature Society found that 97% of some 100,000 participants were against eating wild animals. Nearly 80% rejected using wildlife products.
  57. ^ Ellyatt, Holly (12 فبراير 2020)، "China's wild animal trade changed for good by coronavirus?"، CNBC، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020.
  58. ^ "China Focus: Stay away from wild animals, China takes sustained action against illegal wildlife trade"، Xinhua News Agency، n.d.، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020.
  59. ^ "EIA supports calls in China to extend temporary wildlife trade ban and make it permanent - EIA"، eia-international.org (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020.
  60. ^ Gorman, James (27 فبراير 2020)، "China's Ban on Wildlife Trade a Big Step, but Has Loopholes, Conservationists Say"، The New York Times، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2020.