يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

سياحة الجهاد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يناير 2014)

سياحة الجهاد (بالإنجليزية: Jihadi tourism) مصطلح يستخدم أحياناً لوصف السفر الي اقطار أجنبية بغرض التدريب علي عمليات الجهاد, اظهرت البرقيات الدبلوماسية الأمريكية - التي اعلنها ويكيليكس - زيادة المخاوف من هذا النوع من السفر في عام 2010. دوائر المخابرات تطلق هذا المصطلح علي الأشخاص الذين يفترض لديهم انهم يبحثوا عن اتصال مع الجمعات المتطرفة.

السياحة من اجل التدريب او الاتصال[عدل]

صنفت الشرطة البريطانية زيارة محمد صديق خان وشاهزاد تنوير الي باكستان كسياحة جهاد وشكوا انهم ارهابيين، ولقد تم الإبلاغ عن مقابلتهم مع عبد الهادي العراقي - أحد قيادي القاعدة - في نوفمبر 2004، حيث كلفهم بعمل خطة لهجوم في إنجلترا. ولقد شارك الاثنان في تفجيرات 7 يوليو 2005 مع اثنين آخرين

زعم مؤلف المحافظين الجدد ليورانت ميوراويك ان شبان اثرياء من المملكة العربية السعودية سافروا الي أفغانستان وباكستان لسياحة الجهاد.

مسجد القدس، هامبرج[عدل]

يقع مسجد القدس في مدينة هامبرج حيث كان يصلي محمد عطا به غالباً والذي أصبح محور لسياحة الجهاد قبل اغلاقها حيث كان المتشددين الإسلاميين يتجمعوا لمقابلة من لهم اتصالات بمنظمات ارهابية في أفغانستان

الصومال[عدل]

زعمت البرقيات الدبلوماسية للولايات المتحدة والتي اعلنها ويكيليكس ان بعض من المواطنين البريطانيين والأمريكيين يسافروا الي الصومال للتدريب من اجل تنفيذ هجمات ارهابية في المملكة المتحدة.

انظر أيضا[عدل]

الجهاد


Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.