المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المُناسبة.

شبكات كوهونين ذاتية التنظيم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مُراجعة. ينبغي أن يُزال هذا القالب بعد أن يُراجعها محررٌ ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المُناسبة. (أغسطس 2005)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

شبكات كوهونين ذاتية التنظيم أو خريطة الخصائص ذاتية التنطيم أو الخريطة ذاتية التنظبم -و هو الأسم الأكثر شهرة- هي إحدى أنواع الشبكات العصبونية الاصطناعية التي تعتمد على مبدأ التعلم غير المراقب وتستخدم في مجالات متعددة نذكر منها التصنيف و تقليل أو تخفيض الأبعاد.

تتكون الخريطة ذاتية التنظيم Self Organizing Maps SOM من مجموعة من العصبونات Neurons المنتظمة على شكل مصفوفة أو مشبك أحادي، ثنائي، أو ثلاثي الأبعاد.

العالم الفنلندي توفو كوهونين Teuvo Kohonen هو أول من صاغ هذا النموذج بشكله الحالي اعتمادا على نماذج أخرى تم تقديمها كنظريات لفهم العمليات الحاصلة في العصب البصري للإنسان و الفقاريات المتقدمة.

Science-symbol-2.png
هذه بذرة مقالة عن موضوع علمي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.